المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : موضوع متكامل لكل طقوس كنيستنا القبطية ادخل واستمتع


الصفحات : 1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 [12] 13 14 15 16

AMIR
24-09-2008, 02:49 AM
لماذا تُصلى صلاة السجدة يوم عيد حلول الروح القدس


فكرة اليوبيل أو الحرية كانت تُقدم ذبيحة صباحية وذبيحة مسائية ، ولذلك نعمل القداس صباح يوم عيد حلول الروح القدس
ونحتفل بعيد حلول الروح القدس، ثم من وقت الساعة التاسعة أى الساعة 3 بعد الظهر نبدأ صلاة السجدة وهى الذبيحة المسائية

لماذا نبدأ فى وقت الساعة التاسعة ؟
+لأن حلول الروح القدس مرتبط بالفداء . الغفران ثم الحلول والفداء بدأ بالصليب ، والمسيح مات على الصليب فى الساعة التاسعة ثم دخل الأقداس .
نعمل ثلاث سجدات 2 خارج الهيكل والثالثة فى الهيكل ، والهيكل يُشير إلى السماء ، بمعنى أن الروح القدس أدخلنا إلى المقدسات ألذلك نبدأ خارج الهيكل ثم ندخل إلى الهيكل. وارتبطت السجدة بالبخور علامة حلول الله فى المكان.

+يوم حلول الروح القدس كل القراءات بتكون على المسحة المقدسة التى مُسحنا بها بفعل الروح لكى نصير هياكل لله وروح الله ساكن فينا .

+معروف فى التاريخ كان ساعة صلاة السجدة كان يحدث هبوب ريح لا يسكت هبوب الريح إلا إذا سجدوا ، لذلك سموها صلاة السجدة بيصلوا فيها الصلوات وهم ساجدين.

+السجدة الأولى : وصلاة يسوع الشفاعية ( يو 17 )
+السجدة الثانية : هى وعده للتلاميذ بارسال الروح القدس وفعلاً حل الروح القدس .
+السجدة الثالثة : عن بركات الروح القدس ، الماء الحى الذى وُهب للكنيسة .
العشرة أيام من بعد الصعود إلى حلول الروح القدس جلسوا فى خلوة فى الهيكل، يصلون الصلوات إلى أن حل الروح القدس وهم يصلون.
والمجد لله دائماً أبدياً أمين .

AMIR
24-09-2008, 02:49 AM
عيد حلول الروح القدس (البنتيقوسطي)


" و اما المعزي الروح القدس الذي سيرسله الاب باسمي فهو يعلمكم كل شيء و يذكركم بكل ما قلته لكم. سلاما اترك لكم سلامي اعطيكم ليس كما يعطي العالم اعطيكم انا " (يو 14-26-27)

تحتفل الكنيسة فى يوم الخمسين من عيد القيامة بعيد العنصرة وتمارس الكنيسة فى عصارى يوم أحد عيد العنصرة صلاة السجده تذكاراً لحلول الروح القدس على التلاميذ .

يتكون طقس السجده من ثلاث خدمات على اسم الثالوث القدس ، تعمل أثنتان منها فى صحن الكنيسة ، والثالثة فى الهيكل مثل طقس رفع بخور عشية ، تعمل السجده الأولى باللحن الفرايحى امتداداً لالحان الخماسين ، وتعمل الثانية والثالثة باللحن السنوى كبداية للدخول فى طقس صوم الرسل السنوى ، ونلاحظ هنا الدرج من الفرايحى إلى السنوى ، كما نلاحظ التدرج فى سبت الفرح من الحزاينى إلى السنوى ثم إلى الفرايحى فى قداس عيد القيامة مساء السبت ، ولقد أطلق على هذه الصلاة اسم السجده لأن الكنيسة تمارسها بإحناء الرأس مع الركب (الركوع والسجود) . فالسجده اسم ونموذج لما تم للرسل اذ بينا هم يصلون فى علية صهيون حل الروح القدس عليهم . وهكذا نتوسل مثلهم بإحناء القلب والجسم معاً ونسجد مستمدين الرحمة والغفران ن أجل خطايانا طالبين من الله أن يخلق فينا قلباً نقياً وروحاً مستقياً يجدده فى داخلنا ولا يطرحنا من قدام وجهه
وروحه القدوس لاينزعه منا (مز 51 : 10، 11) .

1 ـ ورتبت الكنيسة هذه الفصول النبوية والإنجيلية التى تقرأ فى صلاة السجده لملاءمتها للغرض الذى يحتفل من أجله ، فالفصول النبوية تتضن إعطاء موسى الشريعة على الجبل وتعليم قومه بأن يحفظوها ويعملوا بها لينالوا بركة الله الموعود بها للمطيعين وحافظى الوصية وأن يعلموها لأولادهم لكى يتعلموا أن يتقوا الرب ، ثم وصيته بعمل الفصح فى شهر أبيب تذكاراً لخروجهم من أرض مصر . وغرض الكنيسة من هذه القراءات :

أولاً : لتعليم بنيها أن انعمة قد أعلنت بالناموس ، والناموس قد أكمل بواسطة النعمة "الناموس بموسى أعطى أما النعمة والحق فبيسوع المسيح صاراً" (يو 1 : 17) ، وكما أنه لأجل خلاص الشعب الاسرائيلى فى يوم الخسمين بعد تقدمة ذبيحة الخروف قد أعطى الناموس على جبل سيناء ، هكذا بعد الآم الرب الخلاصية قد انسكب الروح القدس على التلاميذ الأطهار وعلى الشعب المؤمن فى يوم الخمسين من قيامته حتى يعلم الشعب أن الناموس القديم كان معداً الإنجيل وأن الناموس الجديد قد تأيد وتثبت بواسطة الروح القدس الذى تثبت القديم أيضاً .
ثانياً : لتذكيرهم بأن موسى بعد أن أخذ الشريعة انذر قومه بها وعلمهم إياها وأمرهم بحفظها وكذلك الرسل بعد أن اخذوا الروح القدس الذى جددهم وجدد فيهم معرفة الأسرار الجديدة بشرونا بها وعلمونا حقائق الإيمان وأمرونا أن نعبد الاله المحسن ذا الطبيعة الأزلية البسيطة المثلثة الأقانيم وإننا إذ استضأنا بتعاليمهم فلنسجد للأب والأبن والروح القدس مبتهلين إليه أن يقدس ويطهر أجسادنا وأرواحنا .

2 ـ أما فصول البولس فرتبت لتذكير المؤمنين بالمواهب التى وزعها الله على كنيسته فى مثل هذا اليوم وأن هذه المواهب توزعت بين المؤمنين مثل توزيع أعضاء الجسد التى تعمل لخير بعضها ، الأعضاء كثيرة ولكن الجسد واحد وهكذا الحال فى الكنيسة التى هى جسد المسيح فإن المواهب الروحية فيها متنوعة ولكن الروح واحد وأن غاية هذه المواهب هى بنيان الكنيسة ، والواجب على كل عضو أن يستعمل موهبته الخاصةبه لمجد الله وخير كنيسته . كمال قال القديس بطرس الرسول "ليكن كل واحد بحسبما أخذ موهبه يخدم بها بعضهم بعضاً كوكلاء صالحين على نعمة الله المتنوعة" (1 بط 4 : 10) .

3 ـ أما المزامير فلأنها نبوه بالبركات التى تتمتع بها الكنيسة وحث على حمد الله وشكره عليها .

4 ـ أما فصول الإناجيل فلآنها بالاجمال تتضمن صلاة السيح إلى الآب من أجل حفظ تلاميذه وتقديسهم وتمجيدهم وكل المؤمنين معه فى السماء (يو 17) وتعليمه بإبطال تقديم الذبائح فى عهد الشريعة الانجيلية والاستعاضة نها بالذبائح الروحية والعبادة القلبية المقترنة بالإيمان والرجاء والمحبة التى يجب أن تقدم لله من جميع الامم بالروح والحق لأن الله والذين يسجدون له فبالروح والحق ينبغى أن يسجدوا (يو 4 : 20ـ25) .

نلاحظ أن :

أولاً : تحتفل الكنيسة بمارسة صلاة السجده فى عصارى يوم الأحد مع أن الروح القدس حل على الرسل صباحاً فى الساعة الثالثة (أع 2: 15) ، وذلك لأنها فى الصباح تحتفل بقداس العيد الأسبوعى (الأحد) وعيد العنصرة ضمناً . ولأن الله قد أمر شعبه قديماً بعمل الفصح نحو غروب الشمس أى ميعاد خروجهم من مصر (مت 16 : 6) ، وكما يقل فى التقليد اليهودى أنه فى الخمسين بعد الفصح أعطى الله الشريعة لموسى فهكذا رتبت الكنيسة عل السجده فى العصر إشارة إلى أن يسوع فصحنا الذى ذبح فى مثل هذا الوقت فى الساعة التاسعة (مت 27 : 46) أى الوقت الذى يذبح فيه خروف الفصح هو نفسه الذى "اذ أرتفع بيمين الله واخذ موعد الروح القدس .
اذ سكبه على تلاميذه فى الخمسين من قيامته" (أع 2 : 33) .

ثانياً : تقدم الكنيسة هذه الصلاة مصحوبه بالبخور وذلك إشاره إلى انتشار رائحة الروح القدس الزكيه فى العالم .

ثالثاً : عمل الرحمة مع الأحياء أو الصدقة مع الفقراء من أجل الموتى فى هذا اليوم وذلك ليس كما يتوهم البعض بأن أرواح المؤمنين تسرح وتمرح فى الخمسين ثم تسجن فى هذا اليوم فيترحم عليها . كلا فإن هذا خرافة وانما لأنها أيام رفاع والرحمة واحبة فى كل وقت واوجبت الكنيسة على بنيها أن يكثروا من الرحمة فى أوقات معلومة وهى التى يكون فيها الفقراء أحوج إلى الصدقة وأكثر لزوماً مثل أيام المواسم والأعياد والرفاع هذا وعمل الرحمة مع الأحياء من أجل الراقدين أمرت به الكنيسة استناداً إلى قول الرب نفسه ومن احساناته إلى سليمان ورحبعام وأورشليم من أجل داود عبده (1 مل 11 : 21 ، 13 ، 32) .
وقد فهم أباء الكنيسة هذه الحقيقة كما فهمها رجال العهد القديم فإن داود صنع مع مثيبوشت معروفاً واحساناً من أجل يوناثان أبيه (2 صم 9 : 1 ، 3 ، 7) ، وبوعز لم يترك المعروف مع الأحياء من أجل الموتى (را 2 : 2

AMIR
24-09-2008, 02:50 AM
الزيت المقدس الذى يتبقى بعد صلاة القنديل


سؤال يطرح نفسه دائما : فيم يستخدم الزيت المقدس الذى يتبقى بعد صلاة القنديل ودهن المريض والحاضرين :

والجواب نقول : أنه يمكن للكاهن أن يأخذ معه الزيت المتبقى ويترك فى الطبق شيئا قليلا من الزيت يدهن نفسه لمدة سبعة أيام متوالية كما يأمر طقس سر مسحة لأن السبعة عدد كامل واستمرار المريض فى الدهن بالزيت هذه المدة يبرهن على إيمانه بمفعول سر مسحة المرضى واهتمامه به يبرهن على طاعته لأوامر الكنيسة.

وهذا أمر طيب يساعد على الشفاء ويجعل الروح القدس يعمل ويأتى السر بالنتيجة المرجوة وتظهر مفاعيل السر واضحة فى حياة وشفاء المريض .

2- وأحيانا يحتفظ كل بيت من بيوت المؤمنين الأتقياء بزجاجة خاصة لحفظ زيت مسحة المرضى كبركة دائمة فى البيت يحافظون عليها فى مكان أمين حتى لا ينسكب منها الزيت ويستخدم هذا الزيت عند الضرورة

3- بعد سر مسحة المرضى يجب على الكاهن أن يصفى الزيت من الفتايل السبعة بالضغط عليها بشدة ثم يأمر بحرقها حتى لايداس عليها كذلك يفرغ الزيت المتبقى فى الطبق فى القنينة المراد حفظ الزيت فيها ويمسح الطبق بقطعة من القطن ويأمر بحرقها أيضا حتى لا يتعرض الزيت للسكب أو التلف .

4- لايدهن من زيت مسحة المرضى أى إنسان غير مؤمن لأن زيت سر مقدس لا يعطى إلا للمعمدين فقط أما إذا طلب غير المؤمن دهنه بالزيت فيمكن أحضار زيت عادى ويرشم عليه الكاهن الرشومات الثلاثة ثم أوشية المرضى ويدهن به المريض.

5 - لايجب دهن أى أحد بالزيت بعد التناول مباشرة لأن التناول هو كمال الأسرار الذى به تتم كل الأسرار وتختم به .

6 - نلاحظ فى طقس سر مسحة المرضى كما هائلا من القراءات من الكتاب المقدس ( 7 بولس ، 7 مزمور ، 7 أناجيل بخلاف الأواشى والطلبات )

وهذه القراءات والصلوات الكثيرة تعطى المريض إذا التفت إليها شحنة قوية من التعزية والصبر والاحتمال والشكر والسلام والراحة النفسية إلى جانب موهبة الشفاء التى تتم فى الوقت الذى يختاره الله بينما يكون المريض بسبب بركة هذه الصلوات والقراءات فى حالة تسليم وسلام بعيدا عن القلق والتذمر والضيق ( لأن كل ما سبق فكتب كتب لأجل تعليمنا حتى بالصبر والتعزية بما فى الكتب يكون لنا رجاء) ( رو 15 : 4 )

AMIR
24-09-2008, 02:51 AM
أسماء عيد حلول الروح القدس


(1) سمى عيد حلول الروح القدس بعيد العنصرة :

ذلك لأنه كان من اهم اعياد اليهود عيد يعرف بعيد العنصرة , وهى كلمة عبرية معناها " الجمع " أو " الإجتماع " أو " الحفل المقدس " , لأن فيه كانوا يجتمعون ويعبدون ...
وجاءت المسيحية فدعت عيد حلول الروح القدس بإسم " عيد العنصرة " لأن الروح القدس حل فيه على جماعة التلاميذ وهم مجتمعين فى العلية .

(2) وسمى عيد حلول الروح القدس بعيد الخمسين [ " البنطيقستى " باليونانية ] :
ذلك لأن عيد العنصرة عند اليهود كان معروفا بإسم " عيد الأسابيع " أو " عيد الخمسين " , لأنه كان يأتى بعد 7 أسابيع من ثانى يوم عيد الفصح أى فى اليوم الخمسين من عيد الفصح .

وجاءت المسيحية فدعت عيد حلول الروح بإسم " عيد الخمسين " , [ عيد البنطيقستى " ] لأنه يقع فى اليوم الخمسين من قيامة الرب .

(3) وأيضا تحتفل الكنيسة بعيد حلول الروح القدس فى يوم العنصرة أو عيد الأسابيع أو عيد الخمسين الذى يأتى بعد 7 أسابيع من ثانى يوم عيد الفصح لما يأتى :

لان فى ثانى يوم عيد الفصح كان اليهود يحتفلون بتقديم حزمة أول حصيد من القمح امام الرب , وبعد 7 أسابيع يحتفلون بتقديم كل إنسان رغيف من باكورة حصاده , ولذلك دعوا هذا اليوم " عيد الحصاد " .

وحزمة اول الحصاد كانت ترمز الى قيامة المسيح , وبالتالى فعيد الحصاد يرمز الى حلول الروح القدس وتأسيس الكنيسة وبدء الحصاد الروحى بالكرازة والتبشير بواسطة الرسل .

(4) وقد رتب الرب أن يحل الروح القدس يوم الخمسين الذى يحتفل اليهود فيه بعيد العنصرة أو الجنى او الحصاد .
ويقال أيضا ذكرى إعطاء الشريعة لموسى النبى على جبل سيناء :
ذلك ليشاهد اليهود الذين يأتون من جميع أنحاء العالم الى أورشليم للاحتفال بهذا العيد , الأحداث التى إرتبطت بحلول الروح القدس .

AMIR
24-09-2008, 02:51 AM
الأشبين ( فى العماد)


أشبين كلمة سريانية معناها الحارس أو الوصى أو الضامن أو الكفيل ويطلق عليه فى بعض الكنائس الأخرى God Mother . أى الأم الروحية وغالبا ما تكون أم الطفل هى أشبينه فى الظروف العادية والأشبين هو المسئول الروحى أمام الكنيسة عنتربية الطفل المعمد تربية روحية مثالية حتى يكبر وينمو فى الفضيلة وحياة القداسة والسلوك المسيحى ويلقنه الإيمان الأرثوذكسى السليم لذلك تشترط فيه الكنيسة بعض الشروط :

1- أن يكون قبطيا أرثوذكسيا ولا يكون متشربا أى عقائد اخرى

2- أن يلازم الطفل فى تربيته ويهتم بتربيته التربية الروحية كما يهتم بتربيته الجسدية والعلمية

3- ليس موضوع الأشبين طقسا فقط بل هو أعمق وأخطر بذلك بكثير فهو المسئول عن تربية الطفل الروحية التى هى سر نجاح وسعادة الإنسان الدائمة

+هذه الوصية عميقة وتشمل معانى كثيرة مثل :
.................................................. .........

أولا : كرامة السر وعظمته :
.................................... إعلموا مقدار هذه الكرامة التى نالها أولادكم

ثانيا: مسئولية الأشبين وعمله :
.......................................

1- ألا يجعل للشيطان أى نصيب فى حياة الطفل بعد جحده

2- ربط الطفل بالكتاب المقدس من طفولته عن طريق القصص البسيطة المتدرجة ( اجتهدوا فى تعليمهم الكتب المقدسة التى هى أنفاس الله ) حتى يتشبهوا بأم القديس تيموثاوس وجدته اللتين علماه الإيمان والكتاب المقدس حسب شهادة القديس بولس الرسول

( إذ أتذكر الإيمان عديم الرياء الذى سكن أولا فى جدتك لوئيس وأمك أفنيكى ولكنى موقن أنه فيك أيضا) ( 2 تى 1 : 5 ) ( وأنك منذ الطفولية تعرف الكتب المقدسة القادرة أن تحكمك للخلاص بالإيمان الذى فى المسيح يسوع) ( 2 تى 3 : 15 ) . لأن جدته وأمه سلمتاه الإيمان وعلمتاه الكتاب المقدس منذ صغره .

3- ربط الطفل بالكنيسة وتقاليدها
............................................

ا - تواظب الأم على الذهاب إلى الكنيسة كل أسبوع لتناول طفلها من الأسرار المقدسة لينمو بها

ب - تعلمه كيف يحترم بيت الله والأسرار المقدسة بخلع حذائه عند التناول بإضاءة الشمعة أمام أيقونات القديسين ..السجود أمام الهيكل عند الدخول إلى الكنيسة ثم تقبيل الستر والصليب ويدى الكاهن ثم الجلوس فى هدوء وعدم إحداث أى شوشرة فى الكنيسة . تعلمه رشم الصليب والصلاة الربانية ( أبانا الذى....) وقانون الإيمان .

4- زرع الفضائل والمبادئ الروحية فى الطفل ( ازرعوا فيهم الطهارة والطاهة والمحبة والقداسة والرحمة والصدقة والعدل والتقوى والصبر والصلاح والصدق وكل عمل صالح يرضى الله ) .

والذى يريد أن يعلم الآخر الفضائل يجب أن يكون هو متعلما إياها ممارسا لها بعمق واستمرار

هذه الوصية تلقى مسئولية على والدى الطفل لأن المسئولية مشتركة والتربية أيضا مشتركة.

AMIR
24-09-2008, 02:52 AM
**** اسماء داخل الكنيسة ****

بطريرك : اب الآباء - اب الكنيسة - رئيس المجمع المقدس ..

بيض النعام : يذكرنا بالقيامة وعين الله الساهرة ..

ثاؤلوغوث : ناطق بالالهيات - لاهوتى - معلم لاهوت ..

دسقولية : الكتاب الذى يحوى تعاليم وقوانين ابائنا الرسل ..

صحن الكنيسة : الموضع الذى يجتمع فيه الشعب ويسمى خورس المؤمنين .

سيدى ومخلصى :

ان كنت اليوم تدخل القبر لتدفن اثامى فكنيستك المفدية بدمك ترتل لك قائلة :

قدوس الله ... قدوس القوى ... قدوس الحى الذى لا يموت .

AMIR
24-09-2008, 02:52 AM
تأليف وتسليم الألحان في الكنيسة القبطية
بقلم/ سوزان قسطندي
++++++++++++++++++++++++++++++

يقول المؤرخ المشهور "يوسابيوس القيصري" نقلاً عن العلامة المؤرخ اليهودى "فيلو" المعاصر للرسل: "وهكذا لا يقضون وقتهم في تأملات فحسب، بل أيضاً يؤلفون الأغاني والترانيم لله بكل أنواع الأوزان والألحان ويقسمونها بطبيعة الحال إلى مقاييس مختلفة".

وهكذا نجد أن الألحان في الكنيسة القبطية أصيلة، وقد ضبطت أنغامها وأوزانها في عصر من أزهي العصور الروحية للكنيسة وهو عصرها الرسولي الأول، عصر إنسكاب المواهب بلا حدود، فقد إضطلع هؤلاء الآباء بوضع خطوط الليتورجيا الأولى كلها، أي الخدمات الإلهية بتسابيحها وألحانها وأوزانها وأوقاتها الليلية والنهارية والتي للأعياد والمواسم، فمن المعروف أنه بعد قبول الإيمان المسيحي على يد مارمرقس الرسول عاشت الكنيسة مدة قرنين كاملين من الزمان في غاية من الهدوء والسلام، وذلك بتدبير الحكمة الإلهية حتى تتفرغ الكنيسة لغرس تقاليدها الأولى التي تسلمتها من الرسل في التربة المصرية.

إن الألحان القبطية نشأت مع الكنيسة نفسها، وتاريخ اللحن الكنسي بدأ مع القديس "مرقس" في الإسكندرية، فمن المعروف أن الإسكندرية في ذلك الوقت كانت مركزاً هاماً للثقافة، وأن مارمرقس نفسه كان مثقفاً باللغات العبرية واللاتينية واليونانية، لذلك قام بإنشاء "مدرسة اللاهوت" والتي كانت تدرس فيها الموسيقى والفلسفة والمنطق والطب والهندسة إلى جوار العلوم الدينية، وعين لرئاستها العلامة "يسطس"، وقد إشتهرت هذه المدرسة جداً حتى أنه كان يستمع إلى محاضراتها "أمونيوس السقاص" زعيم فلاسفة الوثنيين.

ومن بين الذين وضعوا ألحاناً قبطية وصاغوها: القديس "ديديموس الضرير"، والقديس "أثناسيوس الرسولي" والذى يقال أنه وضع لحن "أومونوجينيس = أيها الوحيد الجنس" بإستخدام كلمات يونانية، والقديس "غريغوريوس النزينزي الثيئولوغوس = الناطق بالإلهيات"، والقديس "سينوسيوس القيرني أسقف الخمس مدن الغربية، والقديس "مارإفرام السرياني" الملقب بـ "قيثارة الروح القدس" والذي أخصب الألحان الكنسية في الشرق (وقد خلف مارإفرام في تأليف الألحان الشعرية القديس "إسحق الأنطاكي" في منتصف القرن الخامس الميلادي، وكذلك القديس "يعقوب السروجي" فيمابين النهرين سنة 521م)، والقديس "أمبروسيوس" أمير اللحن اللاتيني والذي أخصب اللحن اللاتيني.

فليفتخر الأقباط بتقليدهم الكنسي، لأنه الأصل الذي أخذت عنه معظم كنائس الشرق والغرب، فمن حيث نظام الصلوات وترتيبها والسواعي، فالكنيسة القبطية هي معلمة المسكونة، والتسبيح وطريقة الخدمة سواء بـ "الأنتيفونات = المرابعة" أو "المردات" وكذلك إعداد المزامير التي تقال وخدمة سهر الليل، كل هذه الترتيبات إستقرت في مصر منذ القرن الأول، ومن مصر وعن طريق الرهبان الأجانب الذين جاءوا وتتلمذوا على أيدي الآباء بعد ذلك بنحو ثلاثة قرون، إنتشر هذا النظام والترتيب الكنسي في فلسطين على يدي الراهب "هيلاريون"، وفيما بين النهرين على يدي الراهب "أوجين"، وفي كبادوكيا وآسيا الصغرى على يدي القديس "باسيليوس"، وفي فرنسا وإيطاليا على يدي القديس أثناسيوس الرسولي أولاً (في منفاه الثاني هناك سنة 340 - 346م)، ثم الراهب "كاسيان".

وقد بدأت أنظار العالم كله حالياً تتجه إلى ثراث الألحان القبطية الخالد، هذا الذي حفظته الكنيسة على مدى عشرين قرناً من الزمان، وسلمته جيلاً بعد جيل، ما يسمى بـ " التسليم، أو التواتر بين الأجيال، أو التقليد الشفاهي Oral Tradition". وإستطاعت أن تعبر به عصور الإضطهاد المُرة عبر القرون الطويلة.

إن ما فعلته الكنيسة القبطية الأرثوذكسية من أجل الحفاظ على الألحان القبطية التي تسلمتها من الآباء الأولين، يعد معجزة كبيرة، فإذا كان الغرب يقف مندهشاً أمام آثارنا الفرعونية التي بقيت راسخة آلاف السنين، فإنه يقف أكثر إندهاشاً أمام هذه الألحان متسائلاً: "كيف إستطعتم أن تحافظوا على نغمات - تتحرك في الهواء وتنتقل بين المشاعر والأحاسيس - ألفي عام؟، في أزمنة غابت فيها أجهزة التسجيل؟ وكيف بقيت في قلب الكنيسة هذه الألحان، ولم يكن وقتئذ علم التدوين الموسيقي قد وجد؟".

(عن كتاب "الألحان القبطية روحانيتها وموسيقاها" لجورج كيرلس).

AMIR
24-09-2008, 02:54 AM
اذا كان عدد المتناولين كبيرا فهل يمكن للشماس أن يساعد الكاهن بأن يناول الكأس ؟

الاجابة لقداسة البابا شنودة الثالث:
.................................................

اذا وجد كاهن اخر فى الكنيسة فهو الذى يقوم لالمناولة ..ولا يجوز للشماس حينئذ أن يناول الكأس اذ ليست هناك ضرورة مازمة ..

أما اذا كان الكاهن وحده فهناك شرط جوهرى يجب توافره فى الشماس الذى يسمح له بذلك فى حالة عدم قدرة الكاهن الخديم على مناولة الكل ..والشرط هو :

أن يكون الشماس فى درجة دياكون على الاقل ..ويكون - بحكم الرتبة - متفرغا للخدمة الكنسية وله زى الاكليروس

فلا تكون له وظيفة دنيوية ولا يكون خارج الكنيسة مرتديا لباس العلمانيين ..ويكون معروفا لدى الشعب أنه مكرس للخدمة الدينية حسبما تقول القوانين الكنسية ( أيما أسقف أو قس أو شماس اشتغل بعمل من أعمال الدنيل فليقطع ) .

مثل هذا الدياكون المكرس اذا ناول الكأس - فى حالة عدم وجود كاهن شريك - فأنه لايعثر الشعب

أما لغير أصحاب درجة دياكون فلا يجوز

لان خدمة المذبح ومناولة الاسرار المقدسة ليست لكل أحد بل لخدام المذبح المتفرغين لخدمته كل حسب رتبته

AMIR
24-09-2008, 02:55 AM
النور المقدس - النار المقدسة


http://stabraammonastery.com/sabraam/styles/subsilver2/imageset/icon_reimg_zoom_in.gifhttp://img482.imageshack.us/img482/1103/n3yr7.jpg


فى يوم سبت النور (السبت الذى يسبق مباشرة عيد القيامة) يخرج نور عظيم من قبر الرب يسوع المسيح بكنيسة القيامة بأورشاليم، هذا النور يضئ شموع زوار الكنيسة، يضيئها فى شكل رائع جدير بالمشاهدة .. ويتحول بعدها إلى نار .. تعالوا نقرأ معاً تفاصيل هذه المعجزة العظيمة و الشواهد التى تبرهن على صحتها ومعجزة أنشقاق عمودين مختلفين فى كنيسة القيامة ..

وصف المعجزة :

1- تحضير القبر المقدس :

فى صباح يوم سبت النور وقبل مراسم خروج النور المقدس من قبر الرب يسوع المسيح، يتم فحص القبر و التأكد من عدم وجود أى سبب بشرى لهذه المعجزة، يبدأ الفحص في 10:00 وينتهي في 11:00 صباحاً ، وبعد التأكد من خلو القبر المقدس من أى مادة مسببة لهذه المعجزة، يتم وضع ختم من العسل الممزوج بالشمع على باب القبر .(أنظر الصورة)



2- خروج النور المقدس : تحدث مراسم النور المقدّس في 12:00 وتتكون من ثلاث مراحل: .الصلاة و التمجيد ، دخول الأسقف في القبر المقدس ، صلاوات البطريرك طالباً من الرب أن يخرج النور المقدس .

يدخل بطريرك أورشاليم (القدس) للروم الأرثوذكس ومعه رؤساء الأساقفة والكهنة والشمامسة وبطريرك الأرمن .
تضرب الأجراس بحزن حتى يدخل البطريرك و يجلس على الكرسى البابوى، وتتجمع الطوائف المسيحية من أرمن و أقباط أرثوذكس ثم يدخل الجميع أمام أمام القبر و يظل القبر مُقفل و مختوم، يقوم بطريرك الروم الأرثوذكس بالدخول إلى القبر ، قبل أن يدخل إلى القبر يتم تفتيشه للتأكد من عدم وجود أى مصدر للنار أو النور معه و يخلع الملابس السوداء و يقف بالملابس البيضاء ، ويكون هذا التفتيش على يد كل من حاكم القدس ومدير شرطة القدس وهم بالطبع (غير مسيحيين) بجانب أخرين من الكهنة ، و يتم هذا التفتيش أمام الجميع . ثم يدخل البطريرك فى القبر المقدس، وهو يحمل شمعة مطفأة .
ومن حقوق الأقباط أنهم فى إحتفالات النور المقدس التى تقام فى سبت النور فإنهم يدورون حول القبر المقدس ثلاث دورات وذلك بعد الروم والأرمن وهم ينشدون ألحانهم القبطية الشهيرة ويتكرر هذا الإحتفال مرة ثانية فى الساعة الرابعة من صباح (فجر) أحد الفصح .


2-كيف يخرج النورالمقدّس:

داخل القبر المقدس، يصلّي بطريرك الروم الأرثوذكس وهو راكعاً و يذكر الطلبات الخاصّة التي تطلب سيّدنا يسوع المسيح أن يرسل نوره المقدّس. و يغلف المكان سكون و صمت شديد لآن الجميع يترقب خروج النور .. بعد صلاة البطريرك يسمع الحاضرين صوت صفيراً و يخرج برق أزرق وأبيض من الضوء المقدّس يخترق من كل المكان، كما لو أن ملايين الومضات الفوتوغرافية تعانق الحاضرين و تنعكس على الحيطان وتضئ كلّ الشموع من هذا النور. في القبر المقدس يخرج النور و يضئ الشمعة التى يحملها البطريرك . ويبدأ الحاضرين في الهتافات و الصلاة بينما تنساب دموع البهجة والإيمان من عيون الناس .

صورة حقيقية توضح أنسياب خطوط من النور و ألتحامها بالشموع ليخرج الضوء من الشموع (2004)


3-أنه نور و ليست نار :




لعدة دقائق هذا النور المقدس لا يكون له خواص النار ، فعلى الرغم من أنه يضئ شموع الكنيسة إلا انه نور، فيمكن ان تلمسه بيدك و تمرره على جسدك وهو لن يؤذيك فالضوء لا يحرق، ثم بعد عدة دقائق يتحول إلى نار ويكتسب خواص النار فلا تستطيع أن تلمسه بيدك .

عظيمة هي اعمال الرب مطلوبة لكل المسرورين بها (مز 111)

المعجزتان العظيمتان :

المعجزة الأولى :

معجزة النار المقدّسة ، القدس، 1549 م :

http://img90.imageshack.us/img90/25/n6ee5.jpg (http://imageshack.us/)


دفع جماعة من الأرمن الأغنياء إلى السلطان العثمانى و حاكم مدينة القدس مبالغ مالية ضخمة كرشوة لكى يخلوا الكنيسة من المسيحيين الأرثوذكس سكان القدس الفقراء ، للأسف المال هو الشيطان الذى يعمى العقول ، و وافق بالطبع حاكم مدينة القدس و السلطان العثمانى على مطلبهم، و أخلوا الكنيسة من الحجاج المسيحيين و سكان القدس الأصليين ، و دخل الأرمن الأغنياء إلى الكنيسة و أغلقوا الأبواب على أنفسهم و جلس عامة الشعب خارج الكنيسة و أمامهم جنود الجيش التركى يمنعوهم من الدخول .. و مرت الدقائق كالساعات ، لا يقطعها إلا صلوات الأرمن الأغنياء داخل الكنيسة و بكاء عامة الشعب و الحجاج خارجها، فأملهم الوحيد هو مشاهدة النور المقدس الذى ينبعث من قبر السيد المسيح و ها هم قد مُنعوا منه، و جاء موعد أنطلاق النور .. و لم يحدث شئ داخل الكنيسة .. أخذ يصلى الأرمن بداخل الكنيسة .. و لكن بلا أستجابة ، و هنا أعلن السيد المسيح أن رسالته إلى خدامه و أبنائه المتواضعين .. فخرج النور يشق العمود الشمالى للكنيسة ويغرق كل الحاضرين خارج الكنيسة ، و أمن العديد من المسلمين من رجال الجيش التركى و لعل أبرزهم هو الجندى (عُمر) الذى كان يحرس بوابة دير القديس أبراهيم فصرخ مردداً "اؤمن بالله واحد .. يسوع المسيح .. أنه الدين الصحيح" وسقط من أعلى البوابة من أرتفاع أكثر من 35 قدم ، فهبطت أقدامه على الرخام الصلب و لكنه أمتص سقوطه و كأنه شمع .. فغرزت رجل الجندى و هو كان يردد عبارات الأيمان ..و أنطبعت أثار أقدام الجندى فى الرخام .

بل انه أخذ سلاحه ودفعه في الحجارة كما لو أن في الشمع الناعم، وبدأ بتمجيد السيد المسيح بشكل متواصل. و هذه القطعة من الرخام موجودة حتى اليوم و تستطيع أن تشاهدها ، بل و تتحسسها بيدك لتتأكد من أن الله لا يترك نفسه بلا شاهد، و كان العقاب من الأتراك المسلمين لهذا الجندى المرتد عن الإسلام هو قطع رأسه و أحراق جسده و قد تم، و قد جمع المؤمنين رفات هذا الجندى و كفنوها و وضعوها بدير القديس باناجيا العظيم (Panagia) حيث يخرج عطر من رفات الجندى عُمر المتنصر إلى يومنا هذا .. و ظل العمود المشقوق (صورته بالأعلى) دليلاً على أن الله لا يترك نفسه بلا شاهد و أن هذه المعجزة حقيقية .
هناك مصادر أخرى تشير أن هذه المعجزة قد حدثت بعد التاريخ المحدد أعلى ، حوالى سنة 1579 ، إلا أن أكثر من مرجع قد أشار إلى تاريخ المعجزة سنة 1549 ، على أى حال تاريخ حدوث هذه المعجزة يرجع إلى القرن السادس عشر (??15) . 4
وقد شاهد هذه المعجزة العظيمة مؤذن مسلم سنة 1579 فى عهد السلطان مراد و آمن بالمسيح و ترك الإسلام :

A Moslem Muezzin, called Tounom, who saw the miraculous event from an adjacent mosque, immediately abandoned the Moslem religion and became an Orthodox Christian. This event took place in 1579 under Sultan Mourad IV 5



Another Story : The Agarino's Emir was watching from the minaret across the street. When he saw these events he cried out: "The faith of the Christians is great! One is the real God, the God of Christians! I believe in Christ the resurrected from the dead. I kneel to him as my God". After his consent he jumped from the minaret but he wasn’t hurt. The Muslims captured him and decapitated him. His relic is kept until today in the Monastery of the Great Virgin in Jerusalem. 6






المعجزة الثانية المذكورة في السنكسار :

مكتوب فى سيرة حياة القديس القبطى الأنبا صرابامون أبو طرحة تحت يوم ( 28 برمهات) :

"حادثة النور في القدس الشريف فقد حدث أن الأمير إبراهيم باشا نجل محمد علي باشا بعد أن فتح بيت المقدس والشام سنة 1832 م أنه دعا البابا بطرس السابع لزيارة القدس الشريف ومباشرة خدمة ظهور النور في يوم سبت الفرح من قبر السيد المسيح بأورشليم كما يفعل بطاركة الروم في كل سنة ، فلبي البابا الدعوة ولما وصل فلسطين قوبل بكل حفاوة وإكرام ودخل مدينة القدس بموكب كبير واحتفال فخم اشترك فيه الوالي والحكام ورؤساء الطوائف المسيحية .

ولما رأي بحكمته أن انفراده بالخدمة علي القبر المقدس يترتب عليه عداوة بين القبط والروم اعتذر للباشا لإعفائه من هذه الخدمة فطلب إليه أن يشترك مع بطريرك الروم – علي أن يكون هو ثالثهم لأنه كان يرتاب في حقيقة النور . وفي يوم سبت النور غصت كنيسة القيامة بالجماهير حتى ضاقت بالمصلين فأمر الباشا بإخراج الشعب خارجا بالفناء الكبير . ولما حان وقت الصلاة دخل البطريركان مع الباشا إلى القبر المقدس وبدأت الصلاة المعتادة . وفي الوقت المعين انبثق النور من القبر بحالة ارتعب منها الباشا وصار في حالة ذهول فأسعفه البابا بطرس حتى أفاق . أما الشعب الذي في الخارج فكانوا أسعد حظا ممن كانوا بداخل الكنيسة فان أحد أعمدة باب القيامة الغربي انشق وظهر لهم منه النور ، وقد زادت هذه الحادثة مركز البابا بطرس هيبة واحتراما لدي الباشا وقام قداسته بإصلاحات كبيرة في كنيسة القيامة ."

و هذه صورة المعجـــــــــــــــــــزة ، صورة العمود المشقوق الموجود بكنسية القيامة حتى اليوم :
http://stabraammonastery.com/sabraam/styles/subsilver2/imageset/icon_reimg_zoom_in.gifhttp://img90.imageshack.us/img90/5293/n5ah5.jpg (http://imageshack.us/)




و من الواضح أن الصورة الثانية تختلف عن الصورة الأولى، فشكل الأعمدة مختلف تماماً و كلاً من العمودين موجود بكنسية القيامة .


أقدم شهادة بصحة حدوث معجزة النار المقدسة :

أشار القديس جرجس النسكى (حوالى 394 م) فى كتاباته إلى أن القديس بطرس الرسول قد شاهد حدوث هذه المعجزة سنة 34 م 7

شهادة المسلمين :

شهد العديد من المسلمين لحادثة النار المقدسة ، وكالعادة حاولوا نقد هذه المعجزة والهروب من عظمتها و الأدعاء بأنهاء مجرد خدعة يقوم بها النصارى ..
1- شهادة الجاحظ (834 م - 255 هـ)8 : أشار الجاحظ فى كتابه "الحيوان" إلى معجزة النار المقدسة و أنتقدها .

2- المؤرخ العربى المسعودى9 كان شاهد عيان على حقيقة حدوث المعجزة و قد أشار لها فى أحد مجلداته التاريخية ، فقد سافر إلى القدس سنة 926 وقال أنه فى اليوم السابق لعيد القيامة عند المسيحيين أجتمعوا (المسيحيين) من كل الأنحاء فى القبر المقدس وقد نزلت النار من السماء و أشعلت شموع الكنيسة و شموع الحاضرين فيها .

3- فى سنة 1187 بعدما أخذ المسلمون القدس تحت قيادة صلاح الدين الأيوبى ، قرر صلاح الدين فى هذه السنة أن يحضر أحتفال المسيحيين بعيد القيامة ، على الرغم من كونه مسلم إلا أنه ذهب إلى الكنيسة يوم سبت النور ، يخبرنا جاوتير فينيسوف10 "عند وصول صلاح الدين الأيوبى نزلت النار من السماء تضئ شموع الكنيسة ، وبدأ مساعديه فى التحرك من الخوف .. و أبتدأ المسيحيون فى تمجيد الله، المسلمين قالوا بأن النار سببها خدعة .. لذلك مسك صلاح الدين شمعة أشتعلت من النار التى نزلت من السماء، وحاول ان يطفئ هذه الشمعة، كلما أطفأها أنطلقت النار المقدسة منها مرة أخرى .. مرة ثم مرة أخرى ثم مرة ثالثة ، حتى أيقن أنها معجزة .. فأنهار وبكى وهو يقول (نعم، قريبا سأموت، أو أنا سأفقد القدس) وقد تحقق كلامه ومات فى مات الصوم الكبير التالي"

4- شهادة أحمد بن علي المقريزي فى كتابه "اتعاظ الحنفا"11 الفصل الثانى و تحت سنة ثمان وتسعين وثلثمائة كتب يقول : "فإذا كان يوم الفصح واجتمع النصارى بقمامة ونصبت الصلبان وعلقت القناديل في المذبح تحيلوا في إيصال النار إليه بدهن البيلسان مع دهن الزئبق فيحدث له ضياء ساطع يظن من يراه أنها نار نزلت من السماء‏"، هاهو المقريزى يشهد على حدوث المعجزة ولكنه يحاول أن يجعلها خدعة يقوم بها المسيحيون، ولكن الأدلة تدحض أفتراءات المقريزى .

5- يذكر المقريزى فى كتابه "المواعظ والاعتبار في ذكر الخطب والآثار"12 - الجزء الرابع - تحت عنوان جامع آق سنقر : "وصارت المملكة كلها من أحوال الجيوش وأمور الأموال وغيرها متعلقة بالفخر إلى أن غضب عليه السلطان ونكبه وصادره على أربعمائة ألف درهم نقرة وولى وظيفة نظر الشيخ قطب الدين موسى بن شيخ السلامية ثم رضي عن الفخر وأمر بإعادة ما أخذ منه من المال إليه وهو أربعمائة ألف درهم نقرة فامتنع وقال‏:‏ أنا خرجت عنها للسلطان فليبين بها جامعًا وبنى بها الجامع الناصريّ المعروف الآن بالجامع الجديد خارج مدينة مصر بمhttp://www.anbawissa.org/vb/images/smilies/36_3_11.gif الحلفاء وزار مرّة القدس وعبر كنيسة قمامة فسُمع وهو يقول عندما رأى الضوء بها‏:‏ ربنا لا تزغ قلوبنا بعد إذ هديتنا‏.‏" (لاحظ أن كنيسة القيامة قد أطلق عليها المسلمون فى مراجعهم التاريخية قمامة .. - راجع كتاب التاريخ المُخفى)


6- البيرونى (حوالى 1000 م) كتب : "اطفأ المسيحيون مصابيحهم وظلوا فى أنتظار النار التى تنزل و تضئ شموعهم .. هذه النار تضى الشموع فى الكنائس و المساجد (!) .. وقد تم كتابة تقرير إلى الخليفة " إلى أخره ، أيضاً "الحاكم أحضر سلكا نحاسيا بدلا من فتيل الشموع، معتقداً ان النور لن يحدث لآنه لن يضئ النحاس ! لكن المعجزة حدثت و النار سطعت و أذابت النحاس " :

Muslim historian al-Biruni, 1000 The Christians have extinguished their lamps and torches already prior to this and wait, until they see a pure white fire, which causes a lamp to ignite. From this fire, the lamps in the mosques and in the churches are lit. Then a report is written to the Caliph about the time, at which the fire descended. If it occurred soon after the noon hour, a fertile year is expected, but if it is delayed until the evening or later, then an infertile one is expected. The same source also tells that a governor brought a copper wire instead of a wick, in order that it won't ignite and the whole thing would fail to occur. But as the fire descended, the copper burned. The descent of this fire from above on a day, which recurs after a specified time span, gives us occasion to be astounded..Krachkovsky I. Y. "Holy Fire" according narration of al-Biruni and other muslim writers of X-XIII c. - Christian East. V. 3. Ed. 3. 1915 (in Russian). Chronology of the Muslim scholar Al-Biruni (973 - 1048). Al Biruni / In the Garden of Science / Reklam - Leipzig 1991. English translation. 13

7- وقد ذكر المسلمون معجزة حدثت فى كنيسة القيامة فوق قبر السيد المسيح، فيذكر المقريزى فى كتابه "المواعظ والاعتبار في ذكر الخطب والآثار" 14 - الجزء الرابع - تحت عنوان دخول قبط مصر في دين النصرانية : "ولما قام قسطنطين بن قسطنطين في الملك بعد أبيه غلبت مقالة آريوسيين على القسطنطينية وأنطاكية والإسكندرية وصار أكثر أهل الإسكندرية وأرض مصر اَريوسيين ومنانيين واستولوا على ما بها من الكنائس ومال الملك إلى رأيهم وحمل الناس عليه ثم رجع عنه وزعم ابريس أسقف القدس أنه ظهر من السماء على القبر الذي بكنيسة القيامة شبه صليب من نور في يوم عيد العنصرة لعشرة أيام من شهر أيار في الساعة الثالثة من النهار حتى غلب نوره على نور الشمس ورآه جميع أهل القدس عيانًا فأقام فوق القبر عدة ساعات والناس تشاهده فآمن يومئذٍ من اليهود وغيرهم عدّة آلاف كثيرة‏.‏"

فى النهاية .. لقد كان هدفى الأساسى هو البرهنة على صحة حدوث هذه المعجزة و التوصل إلى أحداث أنشقاق العمودين فى كنيسة القيامة ،


الرب يبارك حياتكم .




صور تانيه للنور المقدس

http://img267.imageshack.us/img267/8877/neobgig2gh3.jpg (http://imageshack.us/)http://img175.imageshack.us/img175/5550/wildlifefotomd4.jpg (http://imageshack.us/)http://img267.imageshack.us/img267/9187/kpmolniixj0.jpg (http://imageshack.us/)

http://stabraammonastery.com/sabraam/styles/subsilver2/imageset/icon_reimg_zoom_in.gifhttp://www.anbawissa.org/vb/images/statusicon/wol_error.gifنقره على هذا الشريط لعرض الصورة بالمقاس الحقيقيhttp://img175.imageshack.us/img175/5523/blistps1eb9.jpg (http://imageshack.us/)

http://stabraammonastery.com/sabraam/styles/subsilver2/imageset/icon_reimg_zoom_in.gifhttp://www.anbawissa.org/vb/images/statusicon/wol_error.gifنقره على هذا الشريط لعرض الصورة بالمقاس الحقيقيhttp://img175.imageshack.us/img175/5672/threemiracle2tr7.jpg (http://imageshack.us/)

AMIR
24-09-2008, 02:56 AM
هل يجوز ان يقوم الشماس بتوزيع لقمة البركة على الشعب اثناء توزيع الكاهن للاسرار المقدسة انقاذا للوقت حتى ينصرف الشعب بسرعة؟

+ المفروض ان الكاهن هو الذى يوزع لقمة البركة( الاولوجية) على الشعب فى انصرافهم من الكنيسة بعد نهاية القداس وتلاوة البركة على الشعب

وحينما يأخذ المؤمنون هذه الاولوجية من اليد التى كانت تحمل جسد المسيح منذ دقائق يكون لهذا الامر وقع افضل فى قلوبهم شاعرين ان البركة من يد الاب من يد كاهن الله

وايضا فى توزيع الكاهن للبركة فرصة له يعرف بها من حضر الى الكنيسة ومن غاب فيسأل عنه ويسعى الى افتقاده واحيانا تكون فرصة يقول فيها بعض الفاظ لشعبه
او يقولون له.
انها صلة على اية الحالات لها نفعها ..فرصة قد يقول فيها لاحدهم عبارة تهنئة ولاخر عبارة تعزية ، لاخر عبارة تشجيع او عبارة دعاء..وقد يطلب فيها البعض موعدا او صلاة لامر ما او يعد فيها اخر بزيارة قريبة..

وهى فرصة ايضا يأخذ فيها الشعب بركة ابيهم الكاهن ويسلمون عليه قبل انصرافهم من الكنيسة

اما الشماس فهو واحد منهم ..وعموما يندر ان يوجد حاليا احد فى درجة شماس كامل ( دياكون) متفرغ للخدمة ويلبس ملابس الاكليروس غالبيتهم فى درجة اغنسطس او ايبدياكون لا اكثر....

اما توزيع لقمة البركة اثناء توزيع الاسرار المقدسة فهذا امر غير لائق بتاتا ..وهو انشغال عن تلك السرائر الالهية بشئ اخر ولا يليق فى تلك اللحظات سوى التسبيح...

وعبارة ( انقاذا للوقت) تعليل غير مقبول فالوضع الروحى اولا وله الاهمية اما الوقت فيمكن التحكم فيه بطرق اخرى ولا يجوز ان نخطئ روحيا بحجة الوقت...! كمن ينصرف من الكنيسة قبل البركة والتسريح بحجة الوقت..! او من يخرج من الكنيسة اثناء القداس وفى لحظات مقدسة بحجة الوقت!!

AMIR
24-09-2008, 02:57 AM
**** صلاة القداس ووجوبها **** من طقوس كنيستنا القبطية

مما لا شك فيه ان صلاة القداس تسمو على كل صلاة لآن بها يحضر ابن الله بيننا على المائدة المقدسة, ومن اجل ذلك كانت الصلاة لازمة لاستمرار حياتنا ونمونا الروحى .. وليست هناك صلاة يمكن ان يقال انها تغنينا عن صلاة القداس ...

والقداس يحوى كل مطالب الروح والجسد وابتهالات من اجل الجميع كما اوصى بولس الرسول " فأطلب قبل كل شئ ان تقام طلبات وصلوات وابتهالات وتhttp://www.anbawissa.org/vb/images/smilies/ccc.gifت لآجل جميع الناس لاجل الملوك وجميع الذين هم فى منصب لكى نقضى حياة هادئة فى كل تقوى ووقار لآن هذا حسن ومقبول لدى مخلصنا الله " 1 تى 2 : 1 - 3 ...

والدسقولية ايضا تأمرنا " بعد قراءة الانجيل فليصل من اجل المرضى والغرباء والمتضايقين وعلى الاثمار والهواء ومن اجل الملوك والذين رقدوا والذين يأتون بالقرابين الى الكنيسة والذين يصنعونها والموعوظين ومن اجل سلامة الكنيسة الجامعة والآسقف والاكليروس وجميع الشعب " ...

ففى القداس 21 طلبة واوشية .... وهذه على عدد الايام التى مكثها دانيال النبى بالصوم والصلاة والبكاء راقدا على ضفاف نهر الفرات ثم تقبل السلام من الملوك واستحق ان يرد شعب الله من ارض بابل الى وطنه الاصلى ...

وكانت العادة قديما عندنا ان يصلى القداس فى كل يوم فيما عدا يوم السبت , ولذلك نجد فى القطمارس القراءات الخاصة بالقداسات على مدار السنة .. ولازال رهبان دير المحرق يصلون القداسات يوميا ولكنهم يصلون ايضا قداسا كل يوم سبت ...

ويقول بعض المفسرين ان الكنيسة تصلى قداس يوم الاحد لآجل الكهنة والشمامسة والموتى والمؤمنين لآن فى هذا اليوم خلق الله تعالى السموات والارض , وفيه قام السيد المسيح من الاموات ...

وتصلى يوم الاثنين للتأبيين والملائكة لآن الله فى هذا اليوم خلق الجلد فهو اذا يوم يتعلق بالملائكة ...

وتصلى يوم الثلاثاء من اجل خطية العالم وذلك لآن هذا اليوم خلق الله تعالى النباتات , والخطية دخلت الى العالم بتعدى الانسان بأكله من الثمرة ...

وتصلى يوم الاربعاء لوالدة الاله لآن المؤامرة على السيد المسيح كانت فى هذا اليوم ولآجل هذا حزنت السيدة العذراء .. ولآن فى هذا اليوم صلى الرسل اول قداس بعد صومهم وحضرته السيدة العذراء ...

وتصلى يوم الخميس لآجل الانبياء والرسل والاباء والعلماء والنساك وذلك حتى يكون تذكارهم بعد والدة الاله ولآن الله تعالى خلق فى هذا اليوم الطيور والدبابات والحيونات فتذكر الكنيسة الاباء فى هذا اليوم لآنهم تشبهوا بالطيور وانواع الحيوانات فى الوداعة والطهارة والشجاعة والاحتمال والسمو ...

وتصلى يوم الجمعة للصليب ولحفظ الاحياء وراحة الموتى ولكل من له شركة فى البيعة وذلك لآن فى ذلك اليوم كان تجسد الفادى وكان صلبه وموته ...

وبهذا تقوم الكنيسة بواجبها من نحو الاحياء والاموات والقديسين والملائكة ...

وصلاة القداس واجبة لتتميم العبادة ... ففى القديم كانت التقدمة نوعين :

+ ذبيحة المحرقة
+ ذبيحة الخطية ..

فى شريعة تطهير الوالدة ... ورسامة هرون ... وغيرها كانت الاولى تحرق والثانية تقدم حية ... فيضعون الايدى عليها ثم يبعثونها فى القفر ...

وهكذا فأن السيد المسيح قدم نفسه ذبيحة غير دموية .. وكما كان هرون الكاهن يضع يديه على الذبيحة نيابة عن الشعب هكذا هنا يفعل الكاهن اذ يضع يديه على الاسرار المقدسة ...

والقداس ضرورى ايضا لآن الرب امرنا بعمله اذ قال " اصنعوا هذا لذكرى " 1 كو 11 : 24 ...

ففى مائدة الرب ذكرى الامه وذكرى دفنه وذكرى قيامته .. بل ذكرى حياة السيد على الارض من اولها الى اخرها ...

ولوجوب القداس كان التلاميذ يواظبون على اقامته كما يذكرنا البشير لوقا فى سفر اعمال الرسل قائلا ان الكنيسة فى اليهودية والجليل والسامرة كانت متمتعة بالسلام وسائرة فى مخافة الرب وكانت ممتلئة من عزاء الروح القدس وكان المؤمنون مواظبين على تعليم الرسل والشركة وكسر الخبز والصلوات " أع 9 : 31 , 2 : 42 ...

طقوس كنيستنا القبطية

AMIR
24-09-2008, 02:57 AM
طقس الكنيسه في اسبوع البصخه


1- تجلل الكنيسه بالستور السوداء حتي يشعر الجميع ان الكنيسه في حاله حزن وانها لا تشارك السيد المسيح في الامه فقط بل تحزن بالاكثر علي خطاياها التي سببت لفاديها هذه الالام .


2- تقام صلوات البصخه خارج الخورس الاول بعيدا عن المذبح والهيكل لسببين هما :


أ- لنتذكر خطايانا التي بسببها طردنا من الفردوس .

ب- لان السيد المسيح تالم خارج اورشليم فقد اعتبروه خاطئا فاخرجوه خارج المحله . وكما يقول معلمنا بولس الرسول : " لذلك يسوع ايضا لكي يقدس الشعب بدم نفسه تالم خارج الباب . فلنخرج اذن اليه خارج المحله حاملين عاره " (عب 13: 11-13 ) .


3- تتوقف الكنيسه في هذا الاسبوع عن الصلاه بالاجبيه لان مزامير الاجبيه هي عباره عن نبوات عامه عن السيد المسيح تشمل الميلاد والالام والقيامه .. الخ . وهذا الاسبوع مخصص للتركيز علي الالام فقط وتستبدلها بتسبحه ثوك تاتي جوم بدل مزاميرالسواعي .


4- لا تقام قداسات ايام الاثنين والثلاثاء والاربعاء حسب الطقس القديم الذي كان يامر بحفظ خروف الفصح من اليوم العاشر من نيسان حتي اليوم الرابع عشر( خر 12) وقد اكمل الرب يسوع هذا الرمز عندما دخل اورشليم يوم الاحد وسلم فصحه الجديد لتلاميذه يوم خميس العهد .


5- يحسب بدء اليوم في طقس الكنيسه من الغروب الي غروب اليوم التالي اي ان صلوات المساء تتبع اليوم التالي ولا تتبع اليوم السابق .


6- تقسم صلوات البصخه الي خمس ساعات ليليه وخمس ساعات نهاريه وهي الاولي والثالثه والسادسه والتاسعه والحاديه عشر .


7- تبدأ الصلاه بنظام البصخه من الساعه التاسعه من يوم احد الشعانين فنصلي التاسعه والحاديه عشر منفصلتين عن صلوات ليله الاثنين .


ترتيب صلوات كل ساعه من ساعات البصخه


تبدأ الصلاه ب :

1 - قراءه النبوات .

2 - تسبحه البصخه [ ثوك تاتي جوم ] ( لك القوه والمجد ) اثني عشر مرة ( 6 في الجانب البحري و 6 في الجانب القبلي بالتناوب بدلا من الاثني عشر مزمورا التي تكون في صلاه الاجبيه .


3 - يقرأ المزمور .


4 - يقرأ الانجيل باللحن الادريبى ( لحن الحزن ) قبطي وعربي .
5 - يقرأ الطرح وهو شرح لانجيل كل ساعه .


6 - ثم الطلبه والختام .

AMIR
24-09-2008, 02:58 AM
** اين تقع حجرة المعمودية ؟؟ وما الحكمة من وجودها بذلك الموقع ؟؟؟ **

تقع المعمودية فى الركن الغربى من الكنيسة " الدسقولية باب 35 " ....

أى فى مؤخرة الكنيسة " فى الرواق او الدهليز الغربى " ,,, وفى بعض الكنائس القديمة كانت تقع فى الجزء الشمالى الغربى , لكى يجوز للمؤمن التقدم الى الشرق بعد نوال عضويته فى شركة الكنيسة , ولان المعمد ينتقل من اليسار الى اليمين ...

وهذه الحجرة لها باب من داخل الكنيسة واخر من خارجها , يدخل منه الموعوظون ثم يدخلون الى الكنيسة بعد العماد والرشم بزيت الميرون , للتناول من السر الآقدس " ومن الخطأ وضع جرن المعمودية فى حجرة جنوب الهيكل ...

ولابد ان يعتمد المؤمن بالمسيح , لآن المعمودية هى الباب لباقى اسرار الكنيسة .. ولكى يدخل المسيحى الى الحياة المقدسة يقبل اولا سر العماد كما امر به الرب " مت 28 : 19 " ... ولانه بدون العماد لن يعاين احد ملكوت السماوات " يو 3 : 5 .. .

وقبل بناء الكنائس فى العصر الرسولى كان يمارس هذا السر فى الهواء الطلق , او فى الانهار والبحار والبحيرات "أع 8 : 38 " وقد روى العلامة ترتليانس ان القديس بطرس الرسول كان يعمد فى نهر التينبر بروما ...

وفى المعمودية يلتزم المعتمد بنذر خاص بجحد الشيطان والدخول فى العهد مع المسيح .. ويروى العلامة اوريجيانوس ان العماد بدء الحياة الجديدة وينبغى ان نتجدد يوميا بالتوبة ...

وكانت المعمودية عبارة عن حجرة مربعة , وبها قبو على شكل دائرة او صليب " والدائرة ترمز الى الرحم اى مولودين بقوة الروح القدس " ..

واما القبة التى نجدها فوق جرن المعمودية فترمز للعماد كبدء الحياة الجديدة .. كما توضع فى الحجرة ايقونة عماد المسيح فى نهر الآردن , لان اعتماد المرء هو امتداد لعماد المسيح وبه يتحد " اكليمنضس الاسكندرى " ...

وفى بعض الكنائس حجرة ثانية ملاصقة لحجرة المعمودية " تسمى حجرة مسحة الميرون يتم فيها مسح المعمد بالزيت حسب طقس سر التثبيت " الميرون " ...

طقوس كنيستنا القبطية

AMIR
24-09-2008, 02:58 AM
*** ماهو اللقان ؟؟ واين يوجد ؟؟ وما فائدته ؟؟ ***

كلمة Lakani يونانية وتعنى تعليم او تلقين ....

وهو وعاء من الحجر او الرخام , مثبتا فى ارضية الكنيسة فى الجزء الغربى من الصحن فى موازاة الامبن " المنبر " ..

وتوجد نماذج له فى كنائس مصر القديمة .. وتوضع المياه الان فى وعاء عادى " طشت معدنى او من البلاستيك " ويصلى عليها الكاهن " فى نفس موقع اللقان القديم " ثلاث مرات فى السنة , وهى كالتالى :

1- لقان ليلة عيد الظهور الالهى " الغطاس "

تذكارا لعماد السيد المسيح فى نهر الاردن بيد يوحنا المعمدان , بناء على اوامر الرسل : ومن بعد هذا الآبيفانيا = الظهور الالهى .. فليكن عندكم جليلا " دسقولية 18 , وسطب 66 " ...
ويشير جرن اللقان الى نهر الآردن ...

وقيل ان المسيح اعتمد ليلا , ولهذا تتم صلاة اللقان ليلا فى الغطاس .. وتقرأ النبوات من العهد القديم " كتاب صلوات اللقان " ويرنم الشماس لحنا خاصا بيوحنا المعمدان , ثم يقولون 12 مرة كيرياليسون , يارب ارحم ...

ثم تصلى الآواشى السبعة ثم يقولون " يارب ارحم 100 مرة , استمطارا لمراحم الله .. ثم يصلى الكاهن او الاسقف قداس اللقان على المياه , ويرشم الشعب , ويختم هذا الطقس بصلاة الشكر لله ...

2- ويم عمل لقان يوم " خميس العهد " بناء على امر السيد المسيح

ان كنت وانا السيد والمعلم قد غسلت ارجلكم , فأنتم يجب عليكم ان يغسل بعضكم ارجل بعض , لانى اعطيتكم مثالا " عمليا " كما صنعت انا بكم تصنعون انتم ايضا - يو 13 : 1 - 15 ..
ويتم هذا الطقس نهارا , ويشبه قداس لقان الغطاس ...

وبعد انتهاء الطقس يبل الكاهن الشملة ويغسل ارجل زملائه الكهنة ثم ارجل الشمامسة والرجال من الشعب ويرشم السيدات والانسات , وهو بذلك يشير عمليا الى قيام السيد المسيح بغسل ارجل تلاميذه فى ذلك اليوم , وهو درس للتواضع بطريقة عملية ...

3- اما لقان عيد الرسل " 5 أبيب = 12 يوليو "

فتتم فيه الصلاة ايضا على مياة اللقان , بعد رفع بخور باكر , ويشبه طقس لقان خميس العهد , وفيه تستخدم الطاس الى جوار اللقان " كما فى خميس العهد " لآن الرسل يتشبهون بمخلصهم ...

" اللقان لغسل الآرجل , والكأس يعطى منها البركة , ليمسحوا وجوههم وايديهم " ...

وتسبق صلوات اللقان " القداس الالهى " اشارة الى وجوب اغتسالنا من خطايانا قبل التقدم للسر الاقدس , وكما فعل المخلص بغسل ارض تلاميذه قبل ان يناولهم من الجسد المقدس والدم الكريم " الدويهى : منارة الاقداس , ج1 ".

طقوس كنيستنا القبطية

AMIR
24-09-2008, 02:59 AM
*** ما المقصود بكلمة " طقوس " ؟؟؟ ***
------------------------------------------------
" الطقس "
كلمة يونانية " تاكسيس " بمعنى نظام وترتيب ...

وفى الاصطلاح الكنسى القبطى : نظام وترتيب القائمين بالخدمة الكهنوتية والصوات العامة والخاصة وترتيب واقامة اسرار الكنيسة السبعة , وصلوات التبريك , والتدشين والتكريس , والرسومات والتجنيز , والابتهالات , وشكل الكنيسة , ورتب الكهنوت وملابس الخدام ...

ولما استراحت الكنيسة من الاضطهادات الرومانية , التى استمرت نحو ثلاثة قرون , اخذت ترتقى بالطقوس , الى ان وصلت الى اسمى درجة من النظام والكمال , وثبت اسلوب الطقس الممارس بروعة ودقة حتى الان ...

فيقول احد الآباء ان الطقس هو الشكل والمضمون النهائى لنظام خدمة الصلوات والتسابيح , واقامة القداس , وبقية اسرار الكنيسة ...

ودعا الى الاعتدال فى ممارسة الطقس , اى عدم الممارسة بدون روح , او الاهتمام حتى الاعياء فى تكميل مايلزم ومالا يلزم , او التطويل , واضافة صلوات ليست فى موضعها , او الحان لا تدخل فى مضمون الخدمة , رغبة فى التطويل والتباهى , والاعلان الشخصى عن المهارة فى الطقوس , لا اعلانا عن روحاينتها واصالتها , وبذلك يفقد الطقس - فى رأيه - قوته وهدفه الروحى ...

طقوس كنيستنا القبطية

AMIR
24-09-2008, 03:00 AM
*** ابواب اورشليم ***


يورشليم المدينة المقدسة يطلق عليها أسماء عديدة فإسمها الأصلى كما جاء فى العهد القديم يوروساليم ويطلق عليها اليوم أورشليم وأطلق عليها المسلمين فى البداية مدينة إيلياء ويطلق عليها المسلمين اليوم القدس ،

أما الكنعانيون منذ 5000 سنة فقد أسموها مدينة السلام نسبة إلى " سالم " أو "شالم " ، "شاليم " ، إله السلام عندهم وتذكر ملوك كنعانيين وعموريين من خصوم المصريين الذين كانوا يحكمون المدينة "أورشليم " وقد ورد في التوراة اسم "أورشليم "التي تلفظ بالعبرية بروشالايم أكثر من 660 مرة
وقد انتقل هذا الاسم إلى الأمم القديمة فذكروها ب"اورسالم "، بمعنى "مدينة السلام " ، ثم حرف فيما بعد إلى "يروشالايم "و"هيروسوليما" و"جيروزاليم "وغيرها إلى لغات أخرى ،

وقد ورد اسم "روشاليوم" في الكتابات المصرية المعروفة بنصوص اللعنة التي يرجع تاريخها إلى القرنين التاسع عشر والثامن عشر قبل الميلاد ،
وهناك أسماء عديدة أخرى منها : شاليم "مدينة الرب الإله " ومدينة العدل ومدينة السلام وهى أسماء كنعانية ،

ومما يذكر اسم يبوس أو مدينة اليبوسيين نسبة إلى اليبوسيين الذين سكنوا القدس قبل 4500 سنة

وعندما تمكن داود بن يسى النبى داود والملك من الاستيلاء على يبوس (997 أو 1000 ق.م) أطلقت على المدينة أسم "مدينة داود"

وفي سنة 132م قامت ثورة في القدس ضد الدولة الرومانية، أسرع الإمبراطور هادريانوس إلى إخمادها سنة 135م، وخرب القدس وأسس مكانها مستعمرة رومانية يحرم على اليهود دخولها ، أطلق عليها اسم " إيليا كابيتولوينا" وقد غير هدريان الروماني اسم مدينة القدس إلى اسم "إيلياء" ولم يدم هذا الاسم أكثر من 89 سنة (أي من 135م-224 م) فقط




أبــــــــــواب أورشليم الآن

في مدينة يوشواليم ثمانية أبواب، لكل واحد منها ميزة تاريخية وأجتماعية تجعله مميزاً عن الآخر .


وهذه الأبواب هي :

(1) باب العمود - ويطلق عليه الغربيون اسم (باب دمشق) - باب الشام

يقع في منتصف الحائط الشمالي لسور القدس تقريباً،وهو من أكبر أبواب المدينة وأكثرها اتقانا لفن العمارة الذى أشتهر به العثمانيين من بين أبواب المدينة الستة الباقية، لقد احتفظ الباب بشكل مدخلة الأصلي، وهو على شكل حرف (L) باللغة الإنجليزية . والشارع المؤدي إلى باب العمود هو شارع نابلس الرئيسي، ويقود الباب إلى الجزء الإسلامي من المدينة وهو الأكبر والأكثر حيوية من بين أجزاء المدينة القديمة الأربعة، ويعود تاريخه إلى عهد السلطان سليمان القانوني العثماني

، وتعلو هذا الباب قوس مستديرة قائمة بين برجين• أما سبب تسمية باب العمود فقد بينت حفريات جرت عام 1936 وجود بابين يعود أحدهما إلى زمن الإمبراطور (هادريانوس) وأضيف داخل أحدهما عمود ، بقي هذا العمود حتى الغزو الإسلامي، لذلك سمى العرب هذا الباب باب العمود، وكان يدعى من قبل باب دمشق لأن القوافل الذاهبة إلى دمشق كانت تخرج إليها منه••

*****************************************

(2) باب الزاهرة (باب الساهرة) أو باب الملك هيرودوس:
يقع هذا الباب في الجزء الشمالي الشرقي من السور. سمي بباب هيرودوس بناء على اعتقاد قديم بان البيت المملوكي الواقع داخل الباب كان قصرا لهيرودوس انتيباس، وهو على بعد نصف كيلو متر شرقي باب العمود وباب الساهرة بسيط بني ضمن برج مربع• وهو يعود إلى عهد السلطان سليمان القانوني ويقول المؤرخون أن الصليبين أقاموا عند هذا الباب أول راس جسر لهم على السور عند اقتحامهم للمدينة سنة 1599م .

**********************************************

(3) والباب الجديد،

يقع في الجانب الشمالي للسور على مسافة كيلو متر تقريباً غربي باب العمود ، هذا الباب يؤدي إلى الحي المسيحي من المدينة ، وهناك بعض المؤرخين يقولون أنه فتح بأمر السلطان عبد الحميد بفتح هذا الباب فى السور عام 1889 م لكى يتمكن من الدخول إلى المدينة من الضواحي الجديدة شمالي المدينة القديمة . والآخرون يقولون أنه فتح عام 1898 أثناء زيارة الإمبراطور الألماني غليوم الثاني لمدينة القدس ، كي يتمكن من دخول البلدة القديمة بسيارته•

*******************************************

(4) وباب الخليل، باب يافا

وهو فى الزاوية الجنوبية الغربية للسور وهذا الباب يقود الداخل منه إلى حي الأرمن. هدم مدخله الذي يشبه شكل حرف (L) باللغة الإنجليزية سنة 1898م للسماح للإمبراطور الألماني قيصر ويلهلم الثاني بدخول المدينة راكبا .

وتحكى أسطورة محلية يتناقلها الناس ، أن القبرين اللذين يقعان داخل الباب شمالا، يعودان للمهندسين المعماريين الذين اعدمهما السلطان سليمان، لأنهما لم يجعلا جبل صهيون (جبل المكبر) داخل أسوار مدينة أورشليم .

**************************************************

(5) وباب داود، باب صهيون

يقع في الزاوية الجنوبية الشرقية للمدينة مقابل جبل صهيون (حصن يبوس) ، وهو الجبل الذي تتوجه كنيسة الصعود Dermetion والدير التابع لها . وينحدر الطريق من خلال هذا الباب ليقطع وادي قدرون . وهناك القلعة الكبيرة المربعة الشكل التي بداخل الباب فهي بناء أيوبي يعود إلى العام 1212 للميلاد .

ويطلق عليه العرب باب النبى داود ويوجد فيه مقام النبي داوود ( الصورة المقابلة ما أطلق عليه العرب مقام النبى داود )
وقد طردت أسرائيل جميع المسلمين الذين أستوطنوا هذه المنطقة من المسلمين منذ عام 1948، حيث استولت آنذاك على مقام النبي داود، ومقامات ومساجد أخرى، وطردت العائلات التي تسكن في المكان وأكبرها عائلة الدجاني، وأسكنت يهودا مكان العائلات الفلسطينية التي شردت أو قتل أفرادها فى الحرب .
ووضعوا أيديهم على المنطقة التي يطلق عليها (جبل صهيون) وهي تسمية يبوسية تعني الحصن، وعلى مقام النبي داود الذي تحول إلى كنيس يهودي، بنيت غرفة خاصة لرئيس دولة إسرائيل، حيث تجرى احتفالات سنوية بذكرى تأسيس الكيان، وتم تحويل المسجد إلى مزار مسيحي، بإشراف دائرة الشؤون المسيحية في وزارة السياحة الصهيونية.

************************************************** ************

(6) وباب المغاربة - باب المحرقة

التاريخ القديم للباب

هو الباب المؤدي إلى الحي اليهودي في المدينة القديمة . يقع باب المغاربة في الحائط الجنوبي لسور القدس وهو أصغر أبواب القدس ، وهو قوس قائمة ضمن برج مربع سماه العرب باب المغاربة لان مهاجرين من المغرب العربي كانوا يسكنون في هذا الجزء من المدينة في الوقت الذي بنيت فيها أسوارها في القرن السادس عشر الميلادي . وقبل أن يسمى هذا الباب بـ باب المغاربة كان هذا الباب قديما يسمى باب المحرقة لان فضلات الطعام كان يلقى بها خارجا نحو وادي قدرون من هناك ويشعلون بها النار، وصار وادي قدرون يعرف بوادي النار .

وقد ذكر هذا الباب فى التوراة: "وسيخرج نحو باب القمامة" "نحميا" الفصل الثاني آية 13 .
وأسم القمامة لخروج الفضلات المتبقية من التقدمات لاحيوانية التى كانت تقدم كذبائح ومحرقات فى هيكل سليمان و "قمامة" أطلق على الباب بسبب وجوده في المكان الأكثر انخفاضا في البلدة القديمة، عن طريقه كان يتم إخراج القمامة من المدينة. ويصل الباب إلى مدينة داود، نبع الجيحون، بركة سلوان والى قرية سلوان.
في العهد البيزنطي مر بالجوار شارع الكاردو الفرعي الذي وصل بين باب العمود في الشمال لبركة سلوان في الجنوب. في الغالب كان الباب مقفلاً ويفتح فقط عند الحاجة, مثلا في أيام المحل لتمكين سكان سلوان من إدخال قرب الماء إلى سكان القدس.


************************************************** ********

(7) وباب الرحمة المغلق .. وهو يقع فى الجدار الشرقى لسور البلدة القديمة ولا يعرف أحداً لماذا أغلق باب الرحمة وهو من أجمل أبواب البلدة - باب الرحمة ويطلق عليه أيضاً /الباب الذهبي/ : أطلق عليه هذا الاسم لجماله ورونقه يقع على بعد 200 م جنوبي باب الأسباط في الحائط الشرقي للسور• يعود تاريخ هذا الباب إلى العصر الأموي وربما إلى الأسور القديم ، وهو باب مزدوج يعلوه قوسان ، ويؤدي إلى باحة مسقوفة بعقود ترتكز على أقواس قائمة فوق أعمدة كورنتية ضخمة
والأبواب الثلاثة المغلقة الأخرى تقع في الحائط الجنوبي من السور قرب الزاوية الجنوبية الشرقية، وتؤدي جميعها إلى داخل الحرم مباشرة أنشئت في العهد الأموي أيام الخليفة عبد الملك بن مروان وهي:
1) باب الواحد
2) باب المثلث، وهو مؤلف من ثلاثة أبواب تعلو كلاً منها قوس
3) الباب المزدوج: وهو بابان يعلو كلاً منهما سور

الباب الذهبى الضخم المفتوح على الشرق فى القدس وهو مغلق الآن


الباب الذهبى الضخم المفتوح فى القدس (1) ويقول المؤرخون أن السيد المسيح دخل منه عندما ذهب إلى أورشليم راكبا على أتان وجحش أبن اتان وهو بناء بيزنطى وعربى بنى على أساس الباب الهيروديسى , وقد سد هذا الباب وبنى مع السور كجزء منه
(لوقا 19: 37- 44) السيد المسيح يدخل أورشليم .

37 وَلَمَّا قَرُبَ عِنْدَ مُنْحَدَرِ جَبَلِ الزَّيْتُونِ، ابْتَدَأَ كُلُّ جُمْهُورِ التَّلاَمِيذِ يَفْرَحُونَ وَيُسَبِّحُونَ الإِلهَ بِصَوْتٍ عَظِيمٍ، لأَجْلِ جَمِيعِ الْقُوَّاتِ الَّتِي نَظَرُوا، 38 قَائِلِينَ:«مُبَارَكٌ الْمَلِكُ الآتِي بِاسْمِ الرَّبِّ! سَلاَمٌ فِي السَّمَاءِ وَمَجْدٌ فِي الأَعَالِي!». 39 وَأَمَّا بَعْضُ الْفَرِّيسِيِّينَ مِنَ الْجَمْعِ فَقَالُوا لَهُ:«يَا مُعَلِّمُ، انْتَهِرْ تَلاَمِيذَكَ!». 40 فَأَجَابَ وَقَالَ لَهُمْ:«أَقُولُ لَكُمْ: إِنَّهُ إِنْ سَكَتَ هؤُلاَءِ فَالْحِجَارَةُ تَصْرُخُ!».

41 وَفِيمَا هُوَ يَقْتَرِبُ نَظَرَ إِلَى الْمَدِينَةِ وَبَكَى عَلَيْهَا 42 قَائِلاً:«إِنَّكِ لَوْ عَلِمْتِ أَنْتِ أَيْضًا، حَتَّى فِي يَوْمِكِ هذَا، مَا هُوَ لِسَلاَمِكِ! وَلكِنِ الآنَ قَدْ أُخْفِيَ عَنْ عَيْنَيْكِ. 43 فَإِنَّهُ سَتَأْتِي أَيَّامٌ وَيُحِيطُ بِكِ أَعْدَاؤُكِ بِمِتْرَسَةٍ، وَيُحْدِقُونَ بِكِ وَيُحَاصِرُونَكِ مِنْ كُلِّ جِهَةٍ، 44 وَيَهْدِمُونَكِ وَبَنِيكِ فِيكِ، وَلاَ يَتْرُكُونَ فِيكِ حَجَرًا عَلَى حَجَرٍ، لأَنَّكِ لَمْ تَعْرِفِي زَمَانَ افْتِقَادِكِ».

************************************************** ***

(8) وباب الأسباط

هو الباب الوحيد المفتوح على شرق المدينة مقابل جبل الزيتون . الذي لا يقل جمالا، أى أن باب الرحمة وباب الأسباط يقعان في الجدار الشرقي لسور البلدة القديمة وفي واجهة باب الأسباط توجد كوات للرماية وشرفة بارزه بدون أرضية، استخدمت لسكب القار والزيت المغلي على رؤوس الجنود الذين يحاولون اقتحام أسوار المدينة.يطل على جبل الزيتون ووادي قدرون،

أسماء أخرى لباب الأسباط - إسم (وادي يهوشفط) . ولهذا أطلق الصليبيون على باب الأسباط اسم (باب يهوشفط)،

أسماه العرب باب أريحا ، لأنه يؤدي إلى طريق أريحا، وكذلك باب الغور لنفس السبب ،

وأسماه المسيحيون باب سانت اسطفان، وهو أول الشهداء الشمامسة ويعتقد إما أن قبره يقع في المكان، أو انه رجم بالقرب من الباب.

ويعتقد أن هذا البابا كان يطلق عليه باب الضأن وهو باب من أبواب أورشليم وهو برج المئة وبرج حننئيل وهو أقرب الأبواب إلى الهيكل ( نح 3: 1 و 12: 39 ). وكان قريباً من بركة بيت حسدا ( يو 5: 2 ). واكتشفت البركة بجوار كنيسة القديسة حنّة وهي تبعد زهاء مائة ياردة من باب القديس استقانوس وهي قائمة على ما كان أصلاً الجهة الشمالية من ذلك الفرع من وادي قدرون الذي كان يعترض بين رابية الهيكل والمرتفعات الرئيسية شمال أورشليم المدينة
ويسمى أيضا باب السيدة العذراء مريم (ستنا مريم) وهناك كنيسة التي تحمل هذا الاسم تبعد عنه نحو 500 متر والتي تضم، ويعتقد أنها تضم رفات والدى مريم،

كما يطلق عليه أيضا باب الجثمانية نسبة لكنيسة الجثمانية القريبة من كنيسة ستنا مريم.

أما التسمية الشائعة باب الأسود
وذلك لوجود زوجين من الأسود في واجهة الباب والتي تذكر حلما للسلطان العثماني سليمان القانوني.

وعندما دخلت القدس تحت سيطرة القانوني من أهم سلاطين بني عثمان بعد وفاة والده سليم الأول ، الذي عندما احتل القدس، كان سورها مهدما ، وطالبه وجهاء القدس الذين استقبلوه بان يعيد بناء السور ليحمي المدينة من هجمات غزاة آخرين ، ولكنه لم يتسنى له ذلك، وورث ولده سليمان القانوني السلطنة ، تلكأ في بناء السور، فحلم بان الأسود تطارده وتنوي افتراسه لأنه لم يعيد بناء سور المدينة ، فوضع أربعة تماثيل لاسود على باب الأسباط ما زالا موجودين حتى اليوم، عندما بنى السور .
وذكر المؤرخون أن تماثيل الأسود جلبها من قصور الفاطميين من القاهرة ووضعت مكانها وقيل انه جيء بها من بناية للظاهر بيبرس ..!
والنقوش على الباب تذكر ألقاب سليمان القانوني التى ومن بينها لقب (مالك رقاب الأمم)، إلى انه بنى باب الأسباط عام 1538 م ويشير الكتابة "أمر بإنشاء هذا الباب مولانا السلطان سليمان بن السلطان سليم خلد الله ملكه بتاريخ سنة وخمس وأربعين وتسعماية".
وهو جزء من سلسلة طويلة من النقوش في القدس على بنايات واسبلة تؤرخ لبانيها سليمان القانوني الذي "ملك رقاب الأمم"

وفي حزيران (يونيو) 1967، اقتحمت فرق المظليين الإسرائيليين البلدة القديمة منه ووصلوا إلى الحرم القدسي الشريف، حيث رفع الجنرال الإسرائيلي مردخاي غور العلم الإسرائيلي على المسجد الأقصى، وكان ذلك سقوط القدس للمرة السادسة والعشرين في تاريخها بأيدي الغزاة



ويقول بعض المؤرخين المسلمين ان أبواب المدينة هى وللحرم الشريف سور حجري يشتمل على 14 باباً منها 10 أبواب مفتوحة و4 مغلقة أما الأبواب المفتوحة فهي :

من الجهة الشمالية:
باب الأسباط (الأسود)
باب حطة
باب شرف الأنبياء (فيصل)

من جهة الغرب:
باب الغوانمة
باب الناظر
باب الحديد
باب القطانين
باب المتوضأ (المطهرة)
باب السلسلة
باب المغاربة

أما أبواب الحرم المغلقة فهي
باب السكينة
باب الرحمة
باب التوبة
باب البراق


تاريخ بنـــــــــــاء سور اورشليم

1ـ السور القديم (السور الأول)
يبلغ محيطه خمسة أميال ومتوسط ارتفاعه أربعون قدماً، وعليه أربعمئة وثلاثون برجاً، وله ثمانية أبواب بناه اليبوسيين عام ألفين قبل الميلاد، يحيط بحصن يبوس و(حصن صهيون)، فيشكل شبه مستطيل يتوسطه الحصن، وكان النفق الذي يسحب المياه من عين جيحون ينتهي إلى البركة داخل هذا السور• وبعد احتلال الملك داود للحصن في القرن العاشر قبل الميلاد أقام داود أبنية أضافها إلى الحصن وسميت المنطقة "مدينة داود"

ليضم داخله جيل المرّيا، كما أنه من المحتمل أن يكون الملك سليمان هو من قام بتقوية هذا السور وتوسيعه بعد أن أقام سليمان الملك الهيكل في أرض المريّا، وهذا هو السور الأول، ولايوجد الآن أي آثار ظاهرة لهذه الأسوار القديمة، وأنتهى هذا السور بهدم الهيكل والسور في عهد نبوخذ نصر سنة 586 ق•م،
2 ـ السور الثاني
أنشئ فى عصر السبي البابلي في عهد /نحميا/ (عام 444 ق•م) و قد أقامه منسى ملك يهوذا سنة 944ق•م في أثناء الحملة الآشورية في عهد آشور بانيبال ثم هدم في عهد نبو خذ نصر عام 586ق•م، وقد روعى استعمال الأسماء القديمة نفسها لأبواب السور وأبراجه • وكان السور يبدأ من باب الضأن شمال الهيكل، ويمتد غرباً ثم جنوباً ثم شرقاً وشمالاً حتى يعود فيتصل بنقطة البداية،

والأبواب وفق تسلسلها

ثلاثة في السور الشمالي

باب الضأن

والباب العتيق،

وباب السمك سمي كذلك لأنه الموضع الذي تدخل منه الأسماك التى يصيدها السماكون من صور• ويلاحظ أن السور عند الزاوية الشمالية الغربية أضخم من سائر أقسامه لزيادة الحماية من هذه الجهة ، وتعليل ذلك هو أن القسم كان مجرداً من وسائل الدفاع الطبيعية بخلاف ماكانت عليه بقية الأقسام التي تحيط بها الأودية من كل أطرافها•

أما الأبواب الأخرى فهي:

الأبواب الغربية

باب أفرايم غرباً

الأبواب الجنوبية

وباب الواد

والدمن

الأبواب الشرقية

وأبواب العين والماء والخيل والشرق والسجن والزواية

وأهم أبراج السور

في الطرف الشمالي وفي الزاوية الشمالية الغربية المكشوفة، وهي وفق تسلسلها: برج المئة وبرج حنئيل وبرج التنانيز وتبلغ المساحة داخل هذا السور حوالي 336 دونماً، و
السور الثالث والأخير
معظم السور الذي بناه /نحميا/ بقي في عهد المكابيين (37 ـ 167ق•م) وقام بطليموس الأول بهدم جانب منه سنة 300 ق•م وانطيوخس الرابع جانب آخر سنة 168 ق•م• وفي عهد هيرودس الكبير تمت تقويته دون أي تغيير في تخطيطه ,

وفي عهد هيروس أغريبا شرع اليهود في بناء سور جديد في الجهة الشمالية، غير أن الإمبراطور الروماني /كلوديوس/ منعهم من متابعة العمل لكنهم أتموا بناءه قبل حصار تيطس سنة 70م، ، وقد ظل هذا السور متأرجح بين الهدم وإعادة البناء كلما تحولت المدينة في العصور التالية، والسور الحالي الذي نشاهده اليوم حول المدينة الحالية هو الذي جدده سليمان باشا القانوني، دامت عمارته خمسة أعوام، وأضاف إليه عدداً من الأبراج، وفوق الأبواب كتابات على الجدران تشير إلى ذلك• (رمم معظمه في زمن السلطان العثماني سليمان القانوني••)





( منقوووووول)

AMIR
24-09-2008, 03:01 AM
الروح القدس والزيت

لنيافة الأنبا رافائيل



قد يظن البعض أن كلمة (مَسحة) لا تُعني الدهن بالزيت، وبالتالي يتشككون في العلاقة بين حلول الروح القدس على الإنسان ومسحه بزيت الميرون.



دعنا الآن نبحث في الكتاب المقدس.. عن ارتباط الروح القدس بالدهن بالزيت المقدس..


+ عندما أراد أبونا يعقوب أن يدشن أول كنيسة (بيت إيل) استخدم الزيت.. "وبكَّر يعقوب في الصباح وأخذ الحجر الذي وضعه تحت رأسه وأقامه عموداً، وصب زيتاً على رأسه. ودعا اسم ذلك المكان بيت إيل" (تك28: 19-18). ومرة أخرى أعاد يعقوب تدشين هذا المكان عند عودته بعد زواجه.. "فنصب يعقوب عموداً في المكان الذي فيه تكلم معه، عموداً من حجر، وسكب عليه سكيباً، وصب عليه زيتاً. ودعا يعقوب اسم المكان الذي فيه تكلم الله معه بيت إيل" (تك35: 15-14).


+ أمر الرب موسى أن يصنع دهناً مقدساً، يدشن به الخيمة وكل محتوياتها، وشرح له مكونات هذا الدهن المقدس، واستخداماته، وحذره من تقليد مكوناته لأي استخدام آخر غير التدشين والتكريس.. "وكلم الرب موسى قائلاً: وأنت تأخذ لك أفخر الأطياب: مراً قاطراً خمس مئة شاقل، وقرفة عطرة نصف ذلك: مئتين وخمسين، وقصب الذريرة مئتين وخمسين، وسليخة خمس مئة بشاقل القدس، ومن زيت الزيتون هيناً. وتصنعه دهناً مقدساً للمسحة. عطر عطارة صنعه العطار. دهناً مقدساً للمسحة يكون. وتمسح به خيمة الاجتماع، وتابوت الشهادة، والمائدة وكل آنيتها، والمنارة وآنيتها، ومذبح البخور، ومذبح المحرقة وكل آنيته، والمرحضة وقاعدتها. وتقدسها فتكون قدس أقداس. كل ما مسها يكون مقدساً. وتمسح هارون وبنيه وتقدسهم ليكهنوا لي. وتكلم بني إسرائيل قائلاً: يكون هذا لي دهناً مقدساً للمسحة في أجيالكم. على جسد إنسان لا يسكب، وعلى مقاديره لا تصنعوا مثله. مقدس هو، ويكون مقدساً عندكم. كل من ركب مثله ومن جعل منه على أجنبي يقطع من شعبه" (خر30: 33-22).



ملاحظة: تركيب هذا الدهن المقدس هو النموذج الذي يصنع مثله زيت الميرون المقدس.


+ وقد استخدم موسى هذا الدهن فعلاً لتقديس المسكن وكل ما فيه، وأيضاً لتكريس هارون.. "ثم أخذ موسى دهن المسحة ومسح المسكن وكل ما فيه وقدسه، ونضح منه على المذبح سبع مرات، ومسح المذبح وجميع آنيته، والمرحضة وقاعدتها لتقديسها، وصب من دهن المسحة على رأس هارون ومسحه لتقديسه" (لا8: 12-10).


"وتأخذ دهن المسحة وتسكبه على رأسه وتمسحه" (خر7:29). وقد وصف المزمور هذا الدهن المقدس قائلاً: "مثل الدهن الطيب على الرأس، النازل على اللحية، لحية هارون، النازل إلى طرف ثيابه" (مز2:133).


+ واستخدم نفس الدهن المقدس لتكريس بني هارون في الكهنوت.. "وتلبس هارون أخاك إياها وبنيه معه، وتمسحهم، وتملأ أياديهم، وتقدسهم ليكهنوا لي" (خر41:28). "وتمسحهم كما مسحت أباهم ليكهنوا لي. ويكون ذلك لتصير لهم مسحتهم كهنوتاً أبدياً في أجيالهم" (خر15:40).


+ وكان الممسوحون بالدهن المقدس يلتزمون ببعض الإلتزامات إحتراماً لهذه المسحة المقدسة.. "والكاهن الأعظم بين إخوته الذي صب على رأسه دهن المسحة، وملئت يده ليلبس الثياب، لا يكشف رأسه، ولا يشق ثيابه، ولا يأتي إلى نفس ميتة، ولا يتنجس لأبيه أو أمه، ولا يخرج من المقدس لئلا يدنس مقدس إلهه، لأن إكليل دهن مسحة إلهه عليه. أنا الرب" (لا21: 12-10). "ومن باب خيمة الإجتماع لا تخرجوا لئلا تموتوا، لأن دهن مسحة الرب عليكم" (لا7:10).


+ صموئيل النبي يمسح شاول ملكاً.. "غداً في مثل الآن أرسل إليك رجلاً من أرض بنيامين، فامسحه رئيساً لشعبي إسرائيل، فيخلص شعبي من يد الفلسطينيين" (1صم 16:9). "فأخذ صموئيل قنينة الدهن وصب على رأسه وقبله وقال: أليس لأن الرب قد مسحك على ميراثه رئيساً؟" (1صم1:10).


+ صموئيل النبي يمسح داود ملكاً.. "فقال الرب لصموئيل..... املأ قرنك دهناً وتعال أرسلك إلى يسىًّ البيتلحمي، لأني قد رأيت لي في بنيه ملكاً" (1صم1:16). "فأرسل وأتى به. وكان أشقر مع حلاوة العينين وحسن المنظر. فقال الرب: قم امسحه، لأن هذا هو. فأخذ صموئيل قرن الدهن ومسحه في وسط إخوته. وحل روح الرب على داود من ذلك اليوم فصاعداً" (1صم16: 13-12).


لاحظ هذا الارتباط بين المسحة وحلول روح الرب على داود. وفي هذا يترنم المزمور.. "رفعت مختاراً من بين الشعب. وجدت داود عبدي. بدهن قدسي مسحته. الذي تثبت يدي معه. أيضاً ذراعي تشدده" (مز89: 21-19). وكذلك.. "مسحت بالدهن رأسي" (مز5:23). وقد جدد الشعب مسح داود ملكاً ليملك بالفعل.. "ومسحوا داود ملكاً على إسرائيل" (2صم3:5).


+ صادوق الكاهن يمسح سليمان ملكاً.. "وقال الملك داود.... خذوا معكم عبيد سيدكم، وأركبوا سليمان إبني على البغلة التي لي، وانزلوا به إلى جيجون، وليمسحه هناك صادوق الكاهن وناثان النبي ملكاً على إسرائيل، واضربوا بالبوق وقولوا: ليحي الملك سليمان" (1مل1: 34-32).


+ إيليا يمسح حزائيل وياهو ملكين.. "فقال له الرب: اذهب راجعاً في طريقك إلى برية دمشق، وادخل وامسح حزائيل ملكاً على أرام، وامسح ياهو بن نمشي ملكاً على إسرائيل" (1مل19: 16-15).


+ إيليا يمسح أليشع نبياً.. "وامسح ياهو بن نمشي ملكاً على غسرائيل" (1مل19:16).


+ أليشع يمسح ياهو بن يهوشافاط بن نمشي ملكاً.. "ودعا أليشع النبي واحداً من بني أنبياء وقال له: شد حقويك وخذ قنينة الدهن هذه بيدك، واذهب إلى راموت جلعاد. وإذا وصلت إلى هناك فأنظر هناك ياهو بن يهوشافاط بن نمشي، وادخل وأقمه من وسط إخوته، وادخل به غلى مخدع داخل مخدع. ثم خذ قنينة الدهن وصب على رأسه وقل: هكذا قال الرب: قد مسحتك ملكاً على إسرائيل" (2مل9: 3-1). "فقام ودخل البيت، فصب الدهن على رأسه وقال له: هكذا قال الرب إله إسرائيل: قد مسحتك ملكاً على شعب الرب إسرائيل" (2مل6:9).


+إننا نرى في البركة التي بارك بها الرب شعبه في سفر التثنية معنى رمزياً.. "ويحبك ويباركك ويكثرك ويبارك ثمرة بطنك وثمرة أرضك قمحك وخمرك وزيتك" (تث13:7). فالقمح والخمر هما سر الإفخارستيا، والزيت هو رمز الروح القدس. وهو نفس ما تكلم به يوئيل النبي.. "ها أنذا مرسل لكم قمحاً ومسطاراً وزيتاً" (يؤ19:2) (المسطار هو الخمر). "فتملأ البيدار حنطة، وتفيض حياض المعاصر خمراً وزيتاً" (يؤ24:2).


وكذلك إرميا النبي.. "لأن الرب فدى يعقوب وفكه من يد الذي هو أقوى منه. فيأتون ويرنمون في مرتفع صهيون، ويجرون إلى جود الرب على الحنطة وعلى الخمر وعلى الزيت" (إر31: 12-11). ولذلك قيل في سفر الرؤيا: "ثمنية قمح بدينار، وثلاث ثماني شعير بدينار. وأما الزيت والخمر فلا تضمرهما" (رؤ6:6). وهذه إشارة إلى فترة الغلاء الروحي حيث تشح كلمة الله (القمح والشعير)، ولكن تظل الأسرار الكنسية المقدسة قائمة (الخمر والزيت).


+ وفي نبؤة حزقيال بخصوص تطهير أورشليم قال: "فمررت بك ورأيتك، وإذا زمنك زمن الحب. فيسطت ذيلي عليك وسترت عورتك، وحلفت لك، ودخلت معك في عهد، يقول السيد الرب، فصرت لى. فحممتك بالماء، وغسلت عنك دماءك، ومسحتك بالزيت" (حز16: 9-8).. هنا غسلها بالماء يعني: (المعمودية)، ومسحها بالزيت يعني: (الميرون).


+ قيل عن الرب يسوع نفسه: "مسحك الله إلهك بزيت الابتهاج أكثر من شركائك" (عب9:1). اقتباساً من المزمور القائل: "مسحك الله إلهك بدهن الابتهاج أكثر من رفقائك" (مز7:45). ولذلك جاءت أيضاً النبوة عن شخصه القدوس قائلة: "روح السيد الرب عليّ، لأن الرب مسحني لأبشر المساكين، أرسلني لأعصب منكسري القلب، لأنادي للمسبيين بالعتق، وللمأسورين بالإطلاق" (إش1:61).


هذا طبعاً غير الدهن الذي يستخدم لدهن المرضى (سر مسحة المرضى)، والذي قيل فيه "دهنوا بزيت مرضى كثيرين فشفوهم" (مر13:6). "أمريض أحد بينكم؟ فليدع شيوخ الكنيسة فيصلوا عليه ويدهنوه بزيت باسم الرب" (يع14:5).


واضح من النصوص السابقة أن طريقة حلول الروح القدس على الناس في العهد القديم كانت بواسطة الدهن بالمسحة المقدس فيصير الإنسان كاهناً أو نبياً أو ملكاً.


ونفس اللفظ المستخدم في العهد القديم (المسحة) هو الذي استخدمه الروح القدس في العهد الجديد.. "وأما أنتم فالمسحة التي أخذتموها منه ثابتة فيكم، ولا حاجة بكم إلى أن يعلمكم أحد، بل كما تعلمكم هذه المسحة عينها كل شيء" (1يو27:2).

AMIR
24-09-2008, 03:05 AM
**** موسوعة الطقوس القبطية ( الجزء الاول ) ***


س(1) ما المقصود بكلمة "طقوس"؟(Rites)



الطقس كلمة يونانية(تاكسيس) "taksis" بمعني نظام وترتيب وفي الاصطلاح الكنسي القبطي نظام وترتيب القائمين بالخدمة الكهنوتية والصلوات العامة والخاصة وترتيب واقامة أسرار الكنيسة السبعة وصلوات التبريك والتدشين والتكريس والرسامات والتجنيز والابتهالات وشكل الكنيسة ورتب الكهنوت وملابس الخدام.


ولما استراحت الكنيسة من الاضطهادات الرومانية التي استمرت نحو 3 قرون, أخذت ترتقي بالطقوس الي ان وصلت الي اسمي درجة من النظام والكمال وثبت اسلوب الطقس الممارس بروعة ودقة حتي الان.


ويقول المتنيح القمص متي المسكين:"ان الطقس هو الشكل والمضمون النهائي لنظام خدمة الصلوات والتسابيح واقامة القداس وبقية اسرار الكنيسة".


ودعا الي الاعتدال في ممارسة الطقس أي عدم الممارسة بدون روح او الاهتمام حتي الاعياء في تكميل مايلزم وما لا يلزم او التطويل واضافة صلوات ليست في موضعها او الحان لا تدخل في مضمون الخدمة رغبة في التطويل والتباهي والاعلان الشخصي عن المهارة في الطقوس لا اعلانا عن روحانيتها وأصالتها وبذلك يفقد الطقس_في رايه_قوته وهدفه الروحي.


هذا عن" الافراط" الممل في الطقسص وفي نفس الوقت هو يعارض "التفريط" المخل بالاستهتار بالطقس او باختصاره او بالاسراع بتأديته بطريقة تشعر جموع المصلين بانه شئ غير ذي اهمية.


ويضيف ان كلا الوضعين يفقد الطقس أهميته كواسطة لايقاظ الوعي الروحي, ورفع النفس الي الله ويصبح ليس معينا للعبادة بل ثقلا عليها".


+++

AMIR
24-09-2008, 03:05 AM
س(2) ما هي مصادر طقوس الكنيسة؟



الطقوس مصدرها الكتاب المقدس بصفة خاصة والوحى الالهى بصفة عامة علاوة على التقليد المسجل والمتمثل فى قوانين الاباء الرسل (127 قانونا) وتعايم الاباء الرسل (الدسقولية) وقوانين المجامع المسكونية المقدسة والمعترف بها فى الكنيسة القبطية الارثوكسية (قبل مجمع خلقيدونية سنة 451 وحدوث الانشقاق).


وكذلك قوانين الاباء البطاركة الاقباط والتقاليد العظيمةالمُسلّمة للكنيسة من عهد الكنيسة الاولى واضعة امام اعين المؤمنين قول الوحى المقدس "لاتنقل التخم(الحدود-الرسم-الترتيب-الوضع ) القديم الذى وضعة اباؤك" (أم18"22)


ومن المؤكد ان الله قد خلق الكون كلة بترتيب عجيب واهتم بضرورة ترتيب طقوس بيتة وعبادتة لانة


"اله ترتيب ونظام وليس اله تشويش" (تك 34:14)

AMIR
24-09-2008, 03:06 AM
س(3) متي بدأت ممارسة الطقوس في العبادة؟



كانت للاباء الأوائل طقوس خاصة للعبادة مثل طقس ابراهيم واسحق ويعقوب بالنسبة لتقديم الذبائح, وطقس ملكي صادق الذي استخدم الخبز والخمر, (علي مثال السيد المسيح), وطقوس الشريعة الموسوية التي امر بها الرب موسي ,بعدما رتبها الله وسلمها له علي الجبل لكي يدونها ويشرحها للشعب وسلمها للكهنة اللاويين ويحدد دور كل منهم في الخدمة .
وقد صنع موسي خيمة الاجتماع (بيت الله المتنقل) في برية سيناء, علي المثال الذي أراه الله له علي الجبل(خر 8:25_9) وشرح لموسي نظام الخدمة والخدام .
بالمثل تم عمل هيكل ثايت للذبائح (هيكل سليمان) وفرض السجود أمام الهيكل(مز 7:5) والصلوات اليومية السبع (مز 164:119) وغيرها من طقوس العهد القديم.
ويري بعض الاباء أن الله قد وضع لآدم طقس الذبيحة وعلمه كيف يقوم بذبحها وعلمه كيف يقوم بذبحها وسلخها ولبس جلدها (تك 30:3)
ليعلمه أن الدم يستره وقد خالف قايين طقس الذبيحة الدموية فرفض الرب ذبيحته غير الدموية.
ومن خالف الطقس القديم كان يعاقب بشدة. (راجع لا11 , عد 12, 1 أي 7:13_10 ,1 أي 15:26_21).