المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : تاريخ سيره الأباء البطاركه بالتفصيل


الصفحات : 1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 [19] 20 21 22 23 24 25

AMIR
10-02-2009, 09:40 PM
نيافة الأنبا مينا - اسقف دير الأنبا صموئيل المعترف

نيافة الأنبا مينا - اسقف دير الأنبا صموئيل المعترف
*** من مواليد 24/1/1919م الصوامعة شرق - مركز أخميم .
*** ترهب بكنيسة الست بربارة بمصر القديمة سنة 1939م على يد المتنيح الأنبا باسيليوس مطران الأقصر السابق .
*** سيم كاهنا بإسم القس مينا عام 1945م على دير النبا صموئيل المعترف وقمصاً عام 1952م
*** تولى رئاسة الدير عام 1954م
*** تمت سيامته اسقفاً يوم 2/6/1985م رئيساً لدير النبا صموئيل المعترف . *** تنيح فى يوم 3/4/1989م

AMIR
10-02-2009, 09:41 PM
الأنبا ابرآم أسقف الفيوم ورئيس دير الملاك غبريال العامر بجبل النقلون
الأنبا ابرآم أسقف الفيوم ورئيس دير الملاك غبريال العامر بجبل النقلون
*** من مواليد القاهرة فى 23/5/1946م
*** حصل على بكالريوس تجارة - جامعة الإسكندرية سنة 1968م
*** عمل محاسباً ببنك الإسكندرية فى دمنهور وأبو حمص .
*** خدم بدمنهور ، وإهتم بخدمة العمال بها .
*** ترهب بدير الأنبا بيشوى فى 24/3/1977م بإسم انجيلوس
*** سيم كاهناً فى 2/5/1978 م ، ثم قمصاً فى 5/8/1978م ، ثم عين اميناً للدير
*** تمت سيامته اسقفاً فى 25/5/1980 فى حبرية البابا شنودة الثالث

AMIR
10-02-2009, 09:42 PM
المتنيح الأنبا مرقص أسقف الأقصر وإسنا وأسوان

الأنبا مرقص نشأته:
ولد القديس ببلده دير تاسا مركز البداري محافظة أسيوط عام 1848م تربي تربية مسيحية.ترهب بدير المحرق 1870م وعمره 22 سنه بإسم الراهب ميخائيل المحرقي وتتلمذ علي يد القمص بولس رئيس الدير (الأنبا آبرام أسقف الفيوم فيما بعد).
سيم قساً عام 1875م وعمره 27 سنه أنتُدب لتعليم الرهبان الناشئين بدير البراموس ، ثم رقي قمصاً سنه 1879 وعمره 31 سنه.
سيامته أسقفاً:
وقد تمت سيامته اسقفاً في 1879 م ثم رقي مطراناً عام 1897م وعمره 49 عاماً وبعد نياحته سمي كرسي الإيبارشية الأقصر وإسنا وأسوان في رسامة طيب الذكر المتنيح الأنبا باسيليوس وصارت إيبارشتين في عهد قداسة البابا المعظم الأنبا شنودة الثالث.
وكان طيب الذكر الأنبا مرقس يصلي يومياً سفر المزامير كله بالدموع ليلاً مع خمسمائة مطانية.
وكان يحفظ 365 لحناً يرتلها اثناء الصلاة (شحن البطارية لينور لرعيته بالنهار) كان يجمع بين العمق الروحي وبين مسؤليات الرئاسة الدينية والرعوية وكانت تظهر هاله من النور حول وجهه أثناء صلاة القداس. فقد وصل طيب الذكر الانبا مرقس إلي مقامات الروحانية العالية وسما إلي مرحلة السياحة الروحية والأختطاف العقلي...وكان في خلوته الروحية يزوره بعض القديسين ومنهم إيليا النبي وغيره من الأباء القديسين.
وقد زاره قداسة البابا كيرلس الخامس (ابن خالته) أثناء تكريس كنيسة السيده العذراء في 24 فبراير 1904م واهداه جرس للكنيسة وزاره مرة أخري في عام 1913م. أيضاً زاره الأنبا آبرام أسقف الفيوم والأنبا باسيليوس مطران القدس وكان لا يرسم أحداً من الأباء الكهنه إلا بإعلان من السماء.
أعماله:
جدد دير مار مينا بناحية ( هو ) مركز نجح حمادي.
رمم كنائس دير الشهداء بإسناء.
رمم دير الأنبا متاؤوس الفاخوري بإسنا.
أسس كنيسة السيده العذراء مريم بأسوان.
أسس كنيسة الشهيد العظيم مار جرجس بأرمنت الوابورات.
أسس كنيسة رئيس الملائكة ميخائيل
بالقبلي قامولا.
رمم كنيسة (دير) الأنبا باخوميوس بحاجر أدفو.
أسس كنيسة الأنبا باخوميوس بالزنية بحري.
أسس كنيسة مار جرجس بأرمنت الحيط.
أسس كنيسة رئيس الملائكة ميخائيل بالرديسية.
أسس كنيسة السده العذراء مريم بدير الشهداء بإسنا.
أسس كنيسة السيدة العذراء مريم بالأقصر.
أسس كنيسة كنيسة الأنبا أنطونيوس القديمة بالأقصر.
أسس مدرسة الأقباط بمدية أسوان.
أسس مدرسة بمدينة إسنا.
معجزاته:
خروج جسد الأنبا ونس بعد صوم وصلاة 3 أيام إنقطاعي وكذلك جسد القديس متاؤوس الفاخورس بإسنا.
لما جف البئر أثناء بناء كنيسة الأنبا باخوميوس بالزنية بحري ذهب سريعاً وصلي علي كوب ماء وسكبه في البئر فارتفعت المياة.
تنبأ برسامة الأنبا باسيليوس الذي سيخلفه عليالكرسي من بعده بقوله سيأتي
بعدي من هو أفضل مني الذي هو ملاك لا أنسان غير أنه قليل الأيام.
نياحته:
تنيح بسلام في 18 أمشير 1650 للشهداء الموافق 25 فبراير 1934 بالغً من العمر 86 عاماً بعد أن جلس علي كرسيه 56 عاماً أسقفاً فمطراناً
يرقد جسده الطاهر بالكنيسة المرقسية الملحقه بكاتدرائية السيده العذراء مريم بالأقصر. بركة صلواته وطلباته فلتكن معنا آمين.

AMIR
10-02-2009, 09:43 PM
المتنيح الأنبا باسيليوس أسقف الأقصر وإسنا وأسوان

نشأته: في مساء 29 مايو 1894م رأت والدته في رؤي الليل قديس هنأها بأنها ستلد أبناً سعيد له كرامة ومجد. وفي يوم الأحد 30 مايو 1894م ولد طيب الذكر الأنبا باسيليوس وسمته والدته شفيق في إحدي قري المنصورة بمحافظة الدقهلية وقد ربته والدته تربية مسيحية تقيه.أنهي دراسته والتحق بحكومة السودان وهو في سن السابعة عشر. أسس مدارس الأحد ثم نقلها إلي الكنيسة وكان يشتري الصور والهدايا من ماله الخاص. أجمل ما تحلي به هو حبه للغريب والفقراء والأرامل والأيتام.
قدم أستقالته والتحق بالكلية الإكليركية في عام 1929 وعمره 35 عاماً وفي نفس السنه ماتت شقيقته وسنها 15 عاماً فوقف وسط المعزيين عقب الصلاة يعظهم بقرب الموت والدينونة.
رهبنته:
ترهب بدير الأنبا أنطونيوس عام 1933م والبسوه اسكيم الرهبنه وسيم قساً وكان يقوم بالشعائر الدينية بكنيسة القيامة بالقدس عام 1935م.

سيامته أسقفاً:
في 25 أكتوبر 1936م أختاره الرب لخدمة الأسقفية وسامه البابا الأنبا يوأنس أسقفاً بأسم الأنبا باسيليوس علي كرسي الأقصر وإسنا وأسوان ثم أستدعاه بعد ذلك الأنبا يوساب ورقاه إلي درجه مطران.
قداسته:
كانت هناك فتاه طاهره حباها الله رؤية الملائكة والقديسين أثناء صلاة القداس الإلهي للأنبا باسيليوس فرأت عن يمينه ملاك وعن يساره ملاك آخر وحول وجهه هاله نور.
كان ناسكاً في مأكله فيذكر أن ذات مرة زاره القمص متي باسيلي فوجده يأكل لقمه يابسة ومخلل وكان يلبس قميص من الخيش طول أيام أسقفيته وكان يقوم بتفصيله له السيده ملكة العمده جاد الله وشقيقتها صنيورة وقد عاهدهما طيب الذكر الانبا باسيليوس بأن لا يباح بهذا السر إلا بعد نياحته.
كان يهتم بمدارس الأحد خاصة الخدام وكان يستمع إلي شرح الدروس أثناء القائها علي الطلبة والطالبات وتعلق الجميع بحبه وفي عهده أقــام أول
مؤتمر من نوعه عام 1946م
يضم جميع خدام الإيبارشية من الأقصر
وأسوان وفي عام 1947م أقام المؤتمر الثاني لجميع الخدام ودعا إليه الأباء الكهنه.
كان فريداً في حبه للخدمة والخدام فكان يجلس معهم في وداعه ويقبل مشورتهم في تواضع حيث دربهم علي الحرية في الرأي والشجاعه في القول فكانوا كلهم حماسيون وغيورون علي صالح الخدمة وكان يزودهم بسخاء نادر بالمراجع القديمة والمجلدات في التفسير والوعظ وأيضاً مساهمته المادية الكثيرة.
اهتم بالتعليم فبدأ بتعميم المدارس الإلزامية وأحتار مدرسين ومفتشين لهذا العمل في جميع بلاد الإيبارشية وأسس الكثير من الجمعيات والمؤسسات الخيرية.
زياراته الرعوية :
كانت زياراته حيه روحيه خالية من كل غرض مادي ملمساً شافياً لكل قلب جريح كان يشتهي أن يسعد الفقراء فيذكر أن ذات مرة زار أحد العائلات الفقيرة وليم يكن هناك مقعد يجلس عليه فجلس علي (ماجور عجين) وعند ذهاب صاحب البيت لاحضار
المشروب وضع طيب الذكر
الانبا باسيليوس مبلغً كبيراً من الجنيهات
تحت المجور وعند أنصرافه قالت له صاحبة المنزل باركنا يا سيدنا فباركها وقال لها البركة تحت المجور وفعلاً وجدوا مبلغاً من النقود.
ويذكر أيضاً أنه زار أحدي العائلات الفقيرة بأسوان فقدمت له (15 مليم) فقبلها وعند أنصرافه قالت له باركنا يا سيدنا فقال لها البركة خلف الباب فوجدت السيده جنية ونصف (وذلك كل ما كان في جيب طيب الذكر الانبا باسيليوس).
معجزاته:
حدث أن أثناء زيارة طيب الذكر الأنبا باسيليوس لمنزل أ/ كمال الدريسي بأسوان رأي أبنه كسيح فحن قلبه وعند خروجة صلي وبارك البيت وفي اليوم التالي ذهب أ / كمال لسيدنا وأخبره بأن ابنه أستيقظ يجري في المنزل فهنأهم بقوة أيمانهم التي هي سر شفاء أبنهم.
ويذكر أيضاً أنه في زيارة لطيب الذكر الانبا باسيليوس لمدينة إسنا أن الاولاد عندما رأوه هتفوا (أبونا المطران جيه أبونا المطران جيه ) فتطلع إلي بنت صغيرة خرساء فامسك بها وقال لها لا تخافي أهتفي مثلهم فهتفت البنت مثل باقي الاولاد فمجد الجميع الله في قدسيه.

نياحته:
في يوم الخميس اكتوبر 1947 / 6 بابة 1664 أنتقل هذا القديس من أتعاب هذا العالم عن عمر 54 عاماً جلس علي كرسية 11 سنه ورقد جسده الطاهر بالكنيسة المرقسية الملحقة بكاتدرائية السيده العذراء مريم بالاقصر بجوار حبيبه طيب الذكر الانبا مرقس وجسد القديسين موجدان حتي الان بالكنيسة بركة صلاتهم تكون معنا أمين

AMIR
10-02-2009, 09:43 PM
http://www.coptichistory.org/image/church/6899.jpg
المتنيح الأنبا مينا مطران جرجا ورئيس دير الملاك
المتنيح الأنبا مينا مطران جرجا ورئيس دير الملاك

وُلد قزمان إسحق صرابامون فى قرية الرحمانية قبلى مركز نجع حمادى / محافظة قنا فى 9/5/1919 م من أبوين مسيحيين والده إسحق صرابامون كان يعمل بالزراعة , وأمه ملوك وقد ربياه على حياة القداسة والبر ومحبة الرب , فنمى قزمان فى ظل هذه الأسره التقية فى جو عائلى مقدس مملوء بالمحبة والصلاة والمواظبة على الصلاه وحضور قداسات الكنيسة التى احبها إذ كان يركب دابته من قرية الرحمانية إلى دير الأنبا بلامون السائح بالقصر ليصلى فى الكنيسة , فحفظ ألحان الكنيسة ومرداتها فى سن صغيرة جداً
كان زوج عمته ميساك يوسف يحكى له عن سير القديسين والشهداء والرهبان , فأحب الرهبنه وأشتاق أن يكون واحداً من هؤلاء فقصد دير الأنبا أنطونيوس للترهب فرُفض من الآباء لصغر سنه فكرر الذهاب لدير الأنبا أنطونيوس وهو فى عمر التاسعة عشر من عمره وترك دير الأنبا أنطونيوس وقصد دير الأنبا مقار بوادى النطرون وترهب فيه فى 30/4/1939 م بإسم الراهب لوقا المقارى , وتتلمذ على يدى الراهب فليمون المقارى والراهب القمص عبد المسيح المقارى وبعض شيوخ الدير القدامى , رُسم قساً فى 18/11/1939 ثم قمصاً فى 1943 ليصبح أميناً على دير الأنبا مقار.
خدم فى مدينة إسنا لمدة سبع سنوات فى كنيسة السيدة العذراء , ثم خدم فى كنيسة مارجرجس بمنشية غالى مركز هيهيا محافظة الشرقية لمدة عام ونصف ثم خدم فى كنيسة مارجرجس الدقى لمدة عام ونصف .
إختاره قداسة البابا كيرلس السادس سكرتيراً روحياً له أثناء خدمته بالدقى ثم رُسم مطراناً بيد قداسة البابا كيرلس السادس فى 7/8/1960 بإسم الأنبا مينا مطراناً على جرجا لحقيق نبوءة أب إعترافه القديس القمص عبد المسيح المقارى بذلك .
كان مجاهداً له مجموعه كبيرة من الفضائل مثل ( المحبة الفائقة – التواضع الشديد جداً – البساطه المتناهيه – إنكار الزيت – إتباع سياسة الباب المفتوح )
فلا يغلق بابه فى وجه احد
- رجل صلاة من الطراز الأول .
- صار من السواح ومن لُباس الإسكيم .
- كان يصوم يومين يومين من أيام الصوم وكان نباتياً .
- كان محباً للغرباء وإخوة الرب ومحتملاً للألم وضيقات الآخرين , كما كان عفيفا طاهراً .
- كان شغوفاً بالقراءة للكتب المقدسة والتفاسير وسير القديسين .
- كانت حياته شفافه وله فى معرفة الأمور الخفيه .
وبعد جهاد طويل مع المرض , تنيح فى صباح الجمعه الساعه 7.45 فى 7/11/2003 بمستشفى الحياة بالقاهرة .
أعماله :
- قام بتعمير دير الملاك الشرقى بجرجا .
- إنشاء وتعمير وبناء 36 كنيسة ودير فى حياته .
- قام بمؤلفات كُتب كثيرة مثل كتب سيرة ومعجزات أبونا عبد المسيح المقارى .
- كتب أقوال وعظات وميامر مار إسحق السريانى .
- له خدمات إجتماعيه كثيرة وخدمات إخوة الرب مشاركاً الحزانى , وكان صدره حنوناً لأبعد الحدود .
- أنشا مشغل لتعليم الفتيات أعمال الإبره والخياطه والتدبير المنزلى بجوار كنيسة العذارى بجرجا .
- أنشأ الكثير من بيوت المغتربات , وأنشأ ثلاثة قاعات للمناسبات فى جرجا .
- أنشأ مستشفى الأنبا مينا الخيرى بجرجا وله كثير من المشروعات التى خدمت الإيبارشيه .
بركة صلاته تكون معنا أمين

AMIR
10-02-2009, 09:45 PM
نيافه الأنبا ياكوبوس (يعقوب) اسقف ابرشيه الزقازيق و منيا القمح
*** تاريخ الميلاد 26 / 7 /1944 أبو تيج - اسيوط
الشهادة الابتدائية 1954مدرسة منفلوط الابتدائية
الشهادة الاعدادية 1958 مدرسة منفلوط الاعدادية
الشهادة الثانوية 1961 مدرسة منفلوط الثانوية
الشهادة الجامعية بكالوريوس كلية علوم وتربية [ كيمياء وحيوان ] – أسيوط 1965
2. عين مدرساً بمدرسة سمنود الثانوية فى سبتمبر 1965 ثم عين إلى مدرسة ادفو الثانوية فى سبتمبر 1967
ثم عين فى مدرسة اهناسيا الثانوية فى سبتمبر 1968 تبعد 1 كم عن بنى سويف .
3. سيم فى رتبة دياكون1962 بيد نيافة الأنبا لوكاس الأول مطران منفلوط على كنيسة السيدة العذراء بمنفلوط .
4. فى الفترة من عام 1962 حتى 1965 خدم نيافته فى خدمة التربية الكنسية ومسئولاً عن الشموسية بكنيسة السيدة العذراء بمنفلوط كما خدم فى جمعية الأصدقاء القبطية الأرثوذكسية وخدمة قرى مدينة منفلوط .
5. أنشأ مشروع خدمة رغيف الرحمة . ( خدمة اجتماعية ) .
6. فى الفترة من 1/9/1965 إلى 11/9 /1967 خدم فى مدينة المحلة الكبرى خدمة ( ابتدائى كنيسة السيدة العذراء بالمحلة ، خدمة اعدادى بكنيسة مارجرجس بالمحلة ) . كما خدم فى خدمة التربية الكنسية بكنيسة السيدة العذراء بسمنود .
7. فى فترة تواجد نيافته بادفو خلال عام 67 / 68 خدم فى كنيسة السيدة العذراء بادفو ( عين أمين خدمة تربية كنسية وعضو لجنة الكنيسة ) كما خدم فى قرى ادفو ( الكشاف – النزل – السكة الحديد .. الخ )

8. بدأ نيافته حياة التكريس اول اكتوبر 1968 ( أثناء حبرية نيافة الأنبا اثناسيوس مطران بنى سويف المتنيح ) وكان مع نيافته نيافة الأنبا موسى أسقف الشباب ( د . اميل عزيز جرجس ) ونيافة الأنبا اغناطيوس أسقف السويس ( أ / صموئيل ابراهيم ) .
9. أثناء فترة تكريس نيافته خدم كأمين خدمة ابتدائى بالكنيسة المرقسية ببنى سويف وخدمة اعدادى بكنيسة السيدة العذراء ببنى سويف كما خدم فى مراكز بنى سويف . ( مغاغا - مطاى – بنى مزار)
دعى نيافته للوعظ والخدمة فى ابو تيج – جرجا – الفيوم – طهطا
10. التحق نيافته بدير القديس انبا مقار فى يوم الخميس 17/9/70
11. سيم راهباً فى يوم الأحد 25/8/1971 باسم الراهب دانيال المقارى وذلك بيد المتنيح الأنبا اندراوس أسقف دمياط وكفر الشيخ . وفى دير أنبا مقار عين مشرفاً على المبانى ( فترة التعمير الكبرى بالدير ) كما كان مسئولاً عن الحسابات والاشراف على العمال الفنيين .
12. ترك نيافته دير القديس أنبا مقار فى يوم السبت 8/3/1975 والتحق بدير القديس أنبا بيشوى فى 29/3/1975
13. سيم قساً فى يوم الاثنين 23/6/1975 باسم الراهب القس أغاثون الأنبا بيشوى .
14. فى يوم السبت 12/7/1975 ( عيد الرسل ) ذهب نيافته ضمن مجموعة لتعمير دير البراموس ( المجموعة الأولى) وتشمل القس دانيال السريانى ( نيافة الأنبا ارسانيوس ) ، القس تادرس الأنبا بيشوى ( نيافة الأنبا بنيامين ) ، القس اغاثون الأنبا بيشوى ( نيافة الأنبا ياكوبوس ) – القس بلاديوس السريانى . مصاحباً لقداسة البابا وأصحاب الأحبار الأجلاء أنبا صرابامون ، أنبا ويصا ، انبا هدرا وذلك لتسليمهم الاشراف على الدير وتعميره .
15. فى يوم 25/1/1976 عين نيافته وكيلاً لدير البراموس للإشراف ولإدارة أوقاف الدير بطوخ دلكا ( المنوفية )
سافر نيافته يوم الجمعة 14/8/1976 الى الولايات النمتحدة الأمريكية لتأسيس أو كنيسة لنا بسان فرانسسكو باسم القديس الأنبا انطونيوس وخدم نيافته فى ولايات سان فرانسسكو – بورتلاند – سياتل وقام نيافته بشراء مبنى الكنيسة فى 19/12/76 أى بعد أربعة أشهر من بدء خدمة نيافته وصلى أول قداس عيد ميلاد هناك .
16. زار الكنيسة قداسة البابا شنودة الثالث خلال زيارته الى أمريكا فى يوم 11/5/1977 وبصحبة 10 من الأحبار مطارنة وأساقفة الكنيسة .
17. عاد نيافته مع قداسة البابا فى رحلة العودة الى القاهرة يوم الاثنين 23/5/1977 وبناء على تكليف من قداسة البابا وذلك لسيامته أسقفاً لإيبارشية الزقازيق ومنيا القمح .
18. سيم قمصاً بيد نيافة الحبر الجليل الأنبا أغاثون مطران الاسماعيلية يوم 28/5/1977 بكنيسة الأنبا رويس بالعباسية .
19. سيم أسقفاً على إيبارشية الزقازيق ومنيا القمح يوم الأحد 29/5/1977 بيد قداسة البابا شنودة الثالث وأعضاء المجمع المقدس .
فى يوم السبت 9/1/1977 قام 9 من الآباء الأساقفة بتجليس نيافته على كرسى إيبارشية الزقازيق ومنيا القمح

المصدر : اليوبيل الفضى 1996م - السجل التاريخى لقداسة البابا شنودة الثالث - الكتاب الثانى الجزء الأول - القمص ميخائيل جرجس ص 50
************************************************** ************************************************

انتقال نيافة الحبر الجليل الأنبا ياكوبوس

الأقباط متحدون21/11/2008 عن خبر بعنوان [ الكنيسة تقرر الصلاة على جثمان الأنبا ياكوبوس عصر الجمعة] كتب-هاني دانيال http://www.coptichistory.org/image/church/6911.jpg
علم "الأقباط متحدون" أنه تقرر الصلاة على جثمان نيافة الأنبا ياكوبوس الطاهر بكنيسة السيدة العذراء ومار يوحنا الرسول بالزقازيق في تمام الساعة الثالثة مساء يوم الجمعة الموافق 21/ 11/ 2008، والعزاء في نفس المكان مساء يومي الجمعة والسبت الموافق 21و22 /11/2008 وسوف يقام قداس صلاة الثالث من الساعة التاسعة إلى الساعة الحادية عشر والنصف صباح يوم السبت الموافق 22/11/2008.
وسادت حالة من الحزن في أوساط الكنيسة المصرية بشكل عام ومحافظة الشرقية بشكل خاص لانتقال نيافة الحبر الجليل الأنبا ياكوبوس والذي يتذكره أهل الزقازيق ومنيا القمح سبب أعماله الخيرة وتعاليمه الجميلة.
حيث حرص نيافته على رسامة أعداد كبيرة من الشمامسة بكل كنيسة مع التأكيد على سلامة حفظ الألحان وجودة استلامها قبل الرسامة حيث كان في كثير من الأحيان يقوم باختبار الشمامسة بنفسه. كما أسس معهد للألحان الكنسية بكنيسة السيدة العذراء ومار يوحنا بالزقازيق لتسليم الألحان الكنسية تسليماً سليماً.
كما حرص نيافته على خدمة التعليم بنفسه حيث كان يقوم في كثير من الأحيان بإلقاء أكثر من سبع عظات في الأسبوع الواحد في مختلف الكنائس والاجتماعات، وقام بتأليف أكثر من ثلاثين كتاباً وقد كان تركيز نيافته على الآبائيات في كتابته لكتبه وكان أخر هذه الكتب كتاب الأساسيات الكنسية للحياة الروحية.
وفي عهده تم إنشاء خدمات كثيرة بالإيبارشية منها بيت الطالبات المغتربات (بيت مريم المجدلية) وبيت لرعاية المسنات، عيادة مار جرجس، خدمة رعاية ذوي الاحتياجات الخاصة، خدمة مركز الرجاء للأمراض المستعصية، المكتب المركزي لرعاية الفقراء، خدمة رعاية المسجونين، بالإضافة إلى المراكز الخدمية مثل مشغل بنات مريم، مركز الإيبارشية للمعلومات، مراكز الكمبيوتر بالعديد من الكنائس.
من جهة أخرى، يترأس البابا شنودة المجمع المقدس اليوم فى صلاة الجنازة على جثمان الأنبا ياكوبوس، أسقف الزقازيق ومنيا القمح، الذى توفى مساء أمس الأول، بعد صراع مع سرطان الكبد
*********************************
الجمهورية السبت 24 من ذى القعدة 1429هـ - 22 من نوفمبر 2008 م عن خبر بعنوان [ البابا شنودة والمسلمون والأقباط.. في وداع الأنبا ياكوبوس.. أسقف الزقازيق ] الشرقية - روح الفؤاد محمد:
ترأس البابا شنودة الثالث بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية صلاة الجنازة علي جثمان الأنبا ياكوبوس أسقف الزقازيق ومنيا القمح الذي وافته المنية عن عمر يناهز 64 عاماً بعد صراع حوالي 4 سنوات مع مرض الكبد. شهد مراسم التشييع المستشار يحيي عبدالمجيد محافظ الشرقية وأعضاء مجلسي الشعب والشوري وأساقفة الكنائس بعدة محافظات وعدد كبير من الصحفيين والإعلاميين وجمع غفير من مواطني المحافظة.. مسلمين وأقباطاً.
تم توديع الفقيد إلي مثواه الأخير من كنيسة السيدة العذراء وماريوحنا بالزقازيق.. وتم دفنه بالكنيسة.
**********************
جريدة الدستور الأحد - العدد 519 - الإصدار الثانى السنة الثانية - 23 من نوفمبر 2008 عن خبر بعنوان [ إجراءات أمنية مشددة أثناء حضور البابا شنودة لجنازة الأنبا ياكوبس بكنيسة ماري جرجس بالزقازيق ] كتب - رأفت نجم وإيمان عبدالسلام:
شهدت مدينة الزقازيق فجر أمس الأول «الجمعة» إجراءات أمنية مشددة حيث أغلق شارع سعد زغلول والشوارع المؤدية إلي كنيسة ماري جرجس أثناء حضور البابا شنودة الثالث جنازة الأنبا ياكوبس أسقف الزقازيق ومنيا القمح للأقباط الأرثوذكس. وتوافد الآلاف من الأقباط إلي كنيسة ماري جرجس منذ الصباح لحضور جنازة الأنبا باكوبس الذي توفي عن عمر يناهز 56 عاماً والذي ترهبن في دير البراموس باسم أغاثون البراموس وسيم أسقف علي الزقازيق ومنيا القمح منذ 30 عاماً، وعقد صلاة الجنازة علي روحه قداسة البابا شنودة الثالث بحضور عدد كبير من أعضاء المجمع المقدس من الآباء المطارنة والأساقفة وآباء مجمع دير البراموس العامرة ومندوبين من جميع الأديرة ومندوبين من الآباء الكهنة من مختلف الأبراشيات ولفيف من كهنة المحافظات. حضر الجنازة يحيي عبدالمجيد - محافظ الشرقية - واللواء حسين أبوشناق - مدير الأمن - والشيخ محمد الغزالي - وكيل مديرية الأوقاف بالشرقية - وأعضاء مجلسي الشعب والشوري، وبعد خروج البابا شنودة تدافع الآلاف من الأقباط في محاولة لدخول الكنيسة ولم يستطع الكثير منهم الدخول بعد غلق الباب الرئيسي فقفز بعض الشباب علي الأسوار.
************************
جريدة البديل 23/11/2008 عن خبر بعنوان [ آلاف الأقباط يودعون أسقف الزقازيق ومنيا القمح وسط إجراءات أمن مشددة ] كتب ـ سامح حنين - الشرقية: عادل الشاعر
شارك آلاف الأقباط في تشييع الأنبا باكوبوس، أسقف الزقازيق ومنيا القمح، أمس الأول، يتقدمهم البابا شنودة الثالث وسط إجراءات أمنية مشددة، وإغلاق شارع سعد زغلول والشوارع المؤدية إلي كنيسة مارجرجس، التي أقيمت فيها مراسم الجنازة، وعقد صلاة الجنازة علي روح الفقيد البابا شنودة بحضور عدد كبير من أعضاء المجمع المقدس من الآباء المطارنة والأساقفة وآباء مجمع دير البراموس العامرة، ومندوبين من جميع الأديرة وكذلك مندوبين من الآباء الكهنة من الإبراشيات. وتوفي الانبا باكوبوس عن عمر 65 عاماً بعد صراع طويل مع التليف الكبدي. كان باكوبوس ترهبن في دير البراموس باسم أغاثون البراموس ثم سيم أسقفا علي يد البابا شنودة علي الزقازيق ومنيا القمح في 29 مايو 1977. وفي كلمته أكد البابا شنودة أن الموت حقيقة لابد منها، ووصف الأنبا باكوبوس بأنه كان شديد الإيمان وشديد الذاكرة، ثم دعا له، ووجه الشكر لجميع المسلمين والأقباط المشاركين في الجنازة.
وحاول مئات من الشباب الدخول إلي الكنيسة واضطروا إلي القفز من علي سورها بعد إغلاق بابها الرئيسي لسماع كلمة البابا شنودة. حضر الجنازة المستشار يحيي عبد المجيد، محافظ الشرقية، واللواء حسين أبو شناق، مدير أمن الشرقية، والشيخ محمد الغزالي، وكيل مديرية الأوقاف بالشرقية، وعدد من أعضاء مجلسي الشعب والشوري، وعدد كبير من المسئولين إضافة إلي أهالي الشرقية من المسلمين. ومن جهة أخري، افتتح، صباح أمس، البابا شنودة الثالث معرض منتجات الأديرة والكنائس في الكاتدرائية المرقسية بالعباسية للمرة الثامنة في تاريخ البابا، والذي يحتوي علي منتجات جميع الأديرة في مصر والكنائس ومنتجات خاصة بالشباب تحت رعاية الانبا موسي كلها تعرض في الكاتدرائية لمدة أسبوع تضم تلك المنتجات الموبيليا واللحوم والمأكولات والزيوت وأعمالا يدوية وغيرها
************************************
الكرازة السنة 36 العددان25-26 12 ديسمبر2008 http://www.coptichistory.org/image/church/new_pa19.jpg
رقد فى الرب مساء الأربعاء 19/11/2008م نيافة الأنبا ياكوبوس أسقف الزقازيق ومنيا القمح وذلك بعد 31 سنة خدمه فى هذه الإيبراشية - ومما قام به بشراء كنيسة السيدة العذراء بعدة ملايين من الجنيهات ولم يكن يملك منها شيئاً ، ولكنه كان يتشفع بالقديسة العذراء قائلاً لها : " يا عدار يا أم النور عبدك معذور " فكانت تصله عن طريقها أموال من حيث لا يدرى بظهورات وعجائب حكاها لنا وقام بأعمال كثيرة تركت فى نفوس الشعب آثاراً كثيرة صلى على الجثمان قداسة البابا شنودة الثالث وحوالى ثلاثين من الآباء المطارنة والأساقفة وعدد كبير من الآباء الكهنة وذلك بكنيسة السيدة العذراء ومار يوحنا الحبيب يوم الجمعة 21/11/2008م




الموضوع له باقيه
المره القادمه عن فهرس تاريخ الإبروشيات القبطى

AMIR
11-02-2009, 08:48 PM
تاريخ الإبروشيات القبطى

تاريخ إبرشيات داخل مصر
تاريخ أيبـــــــــروشية أدفو‏ (‏محافظة‏ ‏أسوان‏)‏
جريدة وطنى بتاريخ الأحد 10/12/2006م السنة 48 العدد 2346 عن مقالة بعنوان " إدفو‏ (‏محافظة‏ ‏أسوان‏) " بقلم جناب القمص‏ ‏روفائيل‏ ‏سامي
.‏
إدفو
في‏ ‏شمال‏ ‏مدينة‏ ‏كوم‏ ‏أمبو‏ ‏وأسوان‏ ‏وعلي‏ ‏البر‏ ‏الغربي‏ ‏من‏ ‏النيل‏ ‏تقع‏ ‏مدينة‏ ‏إدفو‏ ‏العريقة‏ ‏التي‏ ‏كانت‏ ‏المقاطعة‏ ‏الثانية‏ ‏من‏ ‏مقاطعات‏ ‏مصر‏ ‏العليا‏ ‏في‏ ‏العصر‏ ‏الفرعوني‏ ‏وأطلق‏ ‏عليها‏ ‏اسم‏ ‏أوتسي‏ ‏حر‏ ‏وكانت‏ ‏عاصمتها‏ ‏بحدت‏ ‏وسميت‏ ‏في‏ ‏العصر‏ ‏اليوناني‏ ‏أبو‏ ‏للينوبوليس‏ ‏التي‏ ‏إلهها‏ ‏حورس‏ ‏بحدتي‏ ‏وبسببه‏ ‏بني‏ ‏معبد‏ ‏إدفو‏ ‏الكبير‏ ‏عام‏ 237 ‏ق‏.‏م‏ ‏واستكمل‏ ‏في‏ ‏عام‏ 57 ‏ق‏.‏م‏ ‏ويقول‏ ‏محمد‏ ‏رمزي‏ ‏في‏ ‏قاموسه‏ ‏الجغرافي‏ ‏أنها‏ ‏من‏ ‏البلاد‏ ‏القديمة‏ ‏التي‏ ‏ذكرها‏ ‏أملينو‏ ‏في‏ ‏جغرافيته‏ ‏وإنها‏ ‏وردت‏ ‏في‏ ‏كشف‏ ‏الأسقفيات‏ ‏باسم‏ ‏مدينة‏ ‏إدفو‏ ‏واسمها‏ ‏الرومي‏ ‏يعني‏ ‏المدينة‏ ‏العليا‏ ‏واسمها‏ ‏القبطي‏ atbo ‏ومنه‏ ‏العربي‏ ‏إدفو‏ ‏ووصفها‏ ‏معجم‏ ‏البلدان‏ ‏أنها‏ ‏قرية‏ ‏بصعيد‏ ‏مصر‏ ‏الأعلي‏ ‏بين‏ ‏أسوان‏ ‏وقوص‏ ‏وهي‏ ‏كثيرة‏ ‏النخل‏ ‏بها‏ ‏تمر‏ ‏لا‏ ‏يقدر‏ ‏أحد‏ ‏علي‏ ‏أكله‏ ‏حتي‏ ‏يدق‏ ‏في‏ ‏الهون‏ ‏كالسكر‏,‏وجاء‏ ‏عنها‏ ‏في‏ ‏قوانين‏ ‏ابن‏ ‏مماتي‏ ‏وفي‏ ‏تحفة‏ ‏الإرشاد‏ ‏أنها‏ ‏مدينة‏ ‏علي‏ ‏ضفة‏ ‏النيل‏ ‏الغربية‏ ‏ولها‏ ‏قري‏ ‏كثيرة‏ ‏بين‏ ‏البرين‏ ‏الشرقي‏ ‏والغربي‏ ‏كما‏ ‏قيل‏ ‏إنها‏ ‏في‏ ‏عام‏ 1231 ‏هـ‏ ‏كانت‏ ‏ضمن‏ ‏ولاية‏ ‏جرجا‏ ‏كتب‏ ‏عنها‏ ‏اليعقوبي‏ ‏والإدريسي‏ ‏أنها‏ ‏من‏ ‏مدن‏ ‏الصعيد‏ ‏الأعلي‏ ‏تقع‏ ‏علي‏ ‏النيل‏.‏
يتبع‏ ‏إدفو‏ ‏قري‏ ‏ونجوع‏ ‏كثيرة‏ ‏لذا‏ ‏انقسمت‏ ‏إداريا‏ ‏إلي‏ ‏قسمين‏ ‏إدفو‏ ‏بحري‏ ‏وهي‏ ‏الأصلية‏ ‏وإدفو‏ ‏قبلي‏ ‏الجديدة‏ ‏وأنشئ‏ ‏قسم‏ ‏إدفو‏ ‏عام‏ 1863 ‏م‏ ‏وأصبحت‏ ‏إدفو‏ ‏مركزا‏ ‏في‏ ‏أول‏ ‏سنة‏ 1890 ‏م‏.‏
إيبارشية‏ ‏إدفو
كانت‏ ‏إدفو‏ ‏عاصمة‏ ‏يقيم‏ ‏بها‏ ‏حاكم‏ ‏وللبلاد‏ ‏التابعة‏ ‏لها‏ ‏وبالتالي‏ ‏أيضا‏ ‏كان‏ ‏لها‏ ‏أسقفا‏ ‏قائما‏ ‏علي‏ ‏رعايتها‏ ‏والقري‏ ‏المحيطة‏ ‏بها‏ ‏كما‏ ‏يري‏ ‏كثير‏ ‏من‏ ‏مؤرخي‏ ‏الكنيسة‏ ‏أن‏ ‏نشأة‏ ‏الكرسي‏ ‏الأسقفي‏ ‏لمدينة‏ ‏إدفو‏ ‏ترجع‏ ‏إلي‏ ‏القرن‏ ‏الخامس‏ ‏الميلادي‏ ‏ومن‏ ‏الأساقفة‏ ‏الذين‏ ‏خدموا‏ ‏إيبارشية‏ ‏إدفو‏ ‏الأسقف‏ ‏سينوثيوس‏ ‏في‏ ‏عام‏ 630 ‏م‏ ‏وكان‏ ‏معاصر‏ ‏لبسنتيوس‏ ‏أسقف‏ ‏قفط‏ ‏عام‏ (607 ‏م‏-632 ‏م‏) ‏ومن‏ ‏ضمن‏ ‏الذين‏ ‏عاصروا‏ ‏الأنبا‏ ‏بسنتيوس‏ ‏أسقف‏ ‏قفط‏ ‏أيضا‏ ‏الأسقف‏ ‏هورام‏ ‏أسقف‏ ‏إدفو‏ ‏الذي‏ ‏يحتفظ‏ ‏المتحف‏ ‏البريطاني‏ ‏برسالة‏ ‏مكتوبة‏ ‏إليه‏ ‏برقم‏ or4831. ‏ويوجد‏ ‏أيضا‏ ‏بالمتحف‏ ‏البريطاني‏ ‏رسالة‏ ‏تحمل‏ ‏الرقم‏ or4832. ‏قبطي‏ ‏للأنبا‏ ‏يوحنا‏ ‏أسقف‏ ‏إدفو‏ ‏مرسلة‏ ‏منه‏ ‏إلي‏ ‏القس‏ ‏مرقريوس‏ ‏يرجع‏ ‏تاريخها‏ ‏إلي‏ ‏القرن‏ ‏السابع‏ ‏الميلادي‏ ‏وجاء‏ ‏اسم‏ ‏الأنبا‏ ‏ثيودور‏ ‏أسقف‏ ‏إدفو‏ ‏في‏ ‏وثيقة‏ ‏قبطية‏ ‏ترجع‏ ‏إلي‏ ‏القرن‏ ‏الثامن‏ ‏ثم‏ ‏بعد‏ ‏ذلك‏ ‏عرفنا‏ ‏الأسقف‏ ‏الأنبا‏ ‏نيقوديموس‏ ‏أسقف‏ ‏إدفو‏ ‏من‏ ‏خلال‏ ‏المخطوطات‏ ‏المحفوظة‏ ‏بالمتحف‏ ‏البريطاني‏ ‏الأول‏ ‏برقم‏ (or7024. ‏ورقة‏49‏ظ‏) ‏يرجع‏ ‏تاريخها‏ ‏إلي‏ ‏القرن‏ ‏العاشر‏ ‏الميلادي‏.‏
خراب‏ ‏إيبارشية‏ ‏إدفو
في‏ ‏عام‏ 462 ‏هـ‏ 1070 ‏م‏ ‏اشتد‏ ‏الغلاء‏ ‏وانتشر‏ ‏الوباء‏ ‏بسبب‏ ‏سبع‏ ‏سنين‏ ‏كانت‏ ‏المجاعة‏ ‏شديدة‏ ‏في‏ ‏البلاد‏ ‏بسبب‏ ‏انخفاض‏ ‏مياه‏ ‏النيل‏ ‏وانتهز‏ ‏الفرصة‏ ‏ناصر‏ ‏الدولة‏ ‏بن‏ ‏حمدان‏ ‏وثار‏ ‏علي‏ ‏الخليفة‏ ‏المستنصر‏ ‏بالله‏ ‏الفاطمي‏ ‏بعد‏ ‏تحالفه‏ ‏مع‏ ‏القبائل‏ ‏المجاورة‏ ‏وانتزع‏ ‏منه‏ ‏كثير‏ ‏من‏ ‏القري‏ ‏والبلاد‏ ‏بعد‏ ‏نهبها‏ ‏وتخريبها‏ ‏وانتهت‏ ‏الثورة‏ ‏بموت‏ ‏ناصر‏ ‏الدولة‏ ‏واستدعي‏ ‏الخليفة‏ ‏المستنصر‏ ‏أمير‏ ‏الجيوش‏ ‏بدر‏ ‏الجمالي‏ ‏والي‏ ‏عكا‏ ‏إلي‏ ‏مصر‏ ‏في‏ ‏نوفمبر‏ ‏عام‏ 1073 ‏م‏ ‏وتعهد‏ ‏باستتباب‏ ‏الأمن‏ ‏في‏ ‏البلاد‏ ‏ونظم‏ ‏جميع‏ ‏بلاد‏ ‏مصر‏ ‏وانتهت‏ ‏إيبارشية‏ ‏إدفو‏ ‏وأصبحت‏ ‏بعد‏ ‏القرن‏ ‏الحادي‏ ‏عشر‏ ‏واحدة‏ ‏من‏ ‏التوابع‏.‏
الآثار‏ ‏المسيحية‏ ‏بإدفو
دير‏ ‏الأنبا‏ ‏باخوميوس‏ ‏بحاجر‏ ‏إدفو‏ ‏الذي‏ ‏يقع‏ ‏علي‏ ‏مسافة‏ 5 ‏كم‏ ‏من‏ ‏معبد‏ ‏إدفو‏ ‏الشهير‏ ‏وتفيد‏ ‏بعض‏ ‏المخطوطات‏ ‏أنه‏ ‏كان‏ ‏يوجد‏ ‏بإدفو‏ ‏ثلاثة‏ ‏أديرة‏ ‏أخري‏ ‏تقع‏ ‏في‏ ‏قرية‏ ‏تاناثيس‏ ‏مثل‏ ‏دير‏ ‏أجينيس‏ ‏ودير‏ ‏الأنبا‏ ‏بولس‏ ‏ودير‏ ‏باتويس‏ ‏هذا‏ ‏بخلاف‏ ‏أديرة‏ ‏القديس‏ ‏أسطفانوس‏ ‏والقديس‏ ‏قرياقوص‏ ‏كما‏ ‏يقع‏ ‏دير‏ ‏البويب‏ ‏قلعة‏ ‏البابين‏ ‏بالسراج‏ ‏علي‏ ‏مسافة‏ 21 ‏كم‏ ‏جنوب‏ ‏مدينة‏ ‏إدفو‏ ‏يضم‏ ‏هذا‏ ‏الموقع‏ ‏ديرين‏ ‏واحد‏ ‏منهم‏ ‏كامل‏ ‏المعالم‏ ‏الأثرية‏ ‏كما‏ ‏اكتشف‏ ‏في‏ ‏العصور‏ ‏الحديثة‏ ‏كثيرا‏ ‏من‏ ‏مخطوطات‏ ‏إدفو‏ ‏منها‏ ‏سيرة‏ ‏ومعجزات‏ ‏القديسين‏ ‏قزمان‏ ‏ودميان‏ ‏وسيرة‏ ‏القديس‏ ‏مرقوريوس‏ ‏أبي‏ ‏سيفين‏ ‏وعظة‏ ‏للقديس‏ ‏كيرلس‏ ‏الأورشليمي‏ ‏ومخطوطات‏ ‏أخري‏ ‏كثيرة‏ ‏وجدت‏ ‏بدير‏ ‏السراج‏.‏لقد‏ ‏كان‏ ‏لإيبارشية‏ ‏إدفو‏ ‏مكانة‏ ‏تاريخية‏ ‏عظيمة‏ ‏ظن‏ ‏بعض‏ ‏الجهلاء‏ ‏أنهم‏ ‏قضوا‏ ‏عليها‏ ‏بالتخريب‏ ‏أو‏ ‏بطمس‏ ‏الحقائق‏ ‏ولكن‏ ‏هيهات‏ ‏أيها‏ ‏العابث‏ ‏بالتاريخ‏ ‏ويا‏ ‏من‏ ‏تبغي‏ ‏طمس‏ ‏سطوره‏ ‏فكأنك‏ ‏تنفخ‏ ‏في‏ ‏قرص‏ ‏الشمس‏ ‏لتطفئه‏ ‏فها‏ ‏هي‏ ‏إدفو‏ ‏مازالت‏ ‏موجودة‏ ‏تقص‏ ‏لنا‏ ‏ما‏ ‏مر‏ ‏عليها‏ ‏وما‏ ‏أحتفظت‏ ‏به‏ ‏لنا‏ ‏من‏ ‏أسرار‏ ‏التاريخ‏ ‏المسيحي‏ ‏بها‏.‏
كلمة‏ ‏من‏ ‏الصميم‏:‏محافظات‏ ‏الصعيد‏ ‏الجواني‏ ‏تحمل‏ ‏في‏ ‏بطونها‏ ‏أسرار‏ ‏وآثار‏ ‏مهمة‏ ‏اهتمت‏ ‏بها‏ ‏البعثات‏ ‏الأجنبية‏ ‏نرجوا‏ ‏أن‏ ‏يكون‏ ‏هناك‏ ‏دور‏ ‏مصري‏ ‏إيجابي‏ ‏يبحث‏ ‏ويكشف‏ ‏ويعلن‏ ‏لكي‏ ‏يعرف‏ ‏العالم‏ ‏أن‏ ‏مصر‏ ‏مازالت‏ ‏غنية‏ ‏بتاريخها‏ ‏وآثارها‏.‏
المصادر‏:‏سنكسار‏ ‏الكنيسة‏ ‏القبطية‏-‏الخريدة‏ ‏النفيسة‏-‏القاموس‏ ‏الجغرافي‏-‏تاريخ‏ ‏المسيحية‏ ‏وآثارها‏ ‏في‏ ‏أسوان‏ ‏والنوبة‏.


إيبروشية أسوان

http://www.coptichistory.org/image/church/7042.jpg كاتدرائية أسوان أكبر كنيسة بعد كاتدرائية القاهرة



تاريخ إيبارشية‏ ‏الأقصر
اعتاد‏ ‏البعض‏ ‏أن‏ ‏ينظر‏ ‏إلي‏ ‏الأقصر‏ ‏كتاريخ‏ ‏فرعوني‏ ‏ممثل‏ ‏في‏ ‏الآثار‏ ‏والمعلومات‏ ‏التاريخية‏ ‏التي‏ ‏تصف‏ ‏لنا‏ ‏مصر‏ ‏الفرعونية‏ ‏وكفي‏, ‏ولكن‏ ‏في‏ ‏الحقيقة‏ ‏حينما‏ ‏نتابع‏ ‏تاريخ‏ ‏هذه‏ ‏المدينة‏ ‏العريقة‏ ‏فنجد‏ ‏أنها‏ ‏كانت‏ ‏من‏ ‏أهم‏ ‏المدن‏ ‏والإيبارشيات‏ ‏التي‏ ‏سطرت‏ ‏للمسيحية‏ ‏منظومة‏ ‏من‏ ‏أجمل‏ ‏العازفين‏ ‏الذين‏ ‏عزفوا‏ ‏علي‏ ‏أوتار‏ ‏تاريخ‏ ‏مصر‏ ‏المسيحية‏ ‏في‏ ‏إيمانها‏ ‏بالإله‏ ‏الواحد‏ ‏والتعبير‏ ‏عن‏ ‏هذا‏ ‏الإيمان‏ ‏بالطرق‏ ‏المختلفة‏ ‏وفي‏ ‏طقوسها‏ ‏التي‏ ‏ربطت‏ ‏بين‏ ‏الجذور‏ ‏المصرية‏ ‏القديمة‏ ‏والحياة‏ ‏المسيحية‏ ‏التي‏ ‏أنارت‏ ‏الطريق‏ ‏للآباء‏ ‏نحو‏ ‏حياة‏ ‏أفضل‏ ‏فالأقصر‏ ‏مدينة‏ ‏تجمع‏ ‏بين‏ ‏الماضي‏ ‏العريق‏ ‏والحاضر‏ ‏الجميل‏ ‏والمستقبل‏ ‏الأفضل‏ ‏بعد‏ ‏تطويرها‏ ‏وانفتاحها‏ ‏علي‏ ‏العالم‏ ‏أجمع‏ ‏فقالوا‏ ‏عنها‏ ‏إنها‏ ‏مدينة‏ ‏لا‏ ‏يخلو‏ ‏فيها‏ ‏مكان‏ ‏من‏ ‏أثر‏ ‏ينطق‏ ‏بعظمتها‏.‏
الأقصر
جاء‏ ‏عنها‏ ‏في‏ ‏الكتاب‏ ‏المقدس‏ ‏في‏ ‏سفر‏ ‏حزقيال‏ ‏وأخرب‏ ‏فتروس‏ ‏وأضرم‏ ‏نارا‏ ‏في‏ ‏صوعن‏ ‏وأجري‏ ‏أحكاما‏ ‏في‏ ‏نو‏. ‏وأسكب‏ ‏غضبي‏ ‏علي‏ ‏سين‏ ‏حصن‏ ‏مصر‏ ‏وأستأصل‏ ‏جمهور‏ ‏نو‏. ‏وأضرم‏ ‏نارا‏ ‏في‏ ‏مصر‏ ‏سين‏ ‏تتوجع‏ ‏توجعا‏ ‏ونو‏ ‏تكون‏ ‏للتمزيق‏ ‏ولنوف‏ ‏ضيقات‏ ‏كل‏ ‏يوم‏ (‏حز‏ 30: 14-16) ‏إنها‏ ‏تدعي‏ ‏نو‏ ‏أي‏ ‏المدينة‏ ‏ونو‏ ‏آمون‏ ‏أي‏ ‏مدينة‏ ‏آمون‏ ‏وقيل‏ ‏عنها‏ ‏أيضا‏ ‏نوامون‏ ‏الجالسة‏ ‏بين‏ ‏الأنهار‏ ‏حولها‏ ‏المياه‏ ‏التي‏ ‏هي‏ ‏حصن‏ ‏البحر‏ ‏ومن‏ ‏البحر‏ ‏سورها‏ (‏نا‏ 3: 8) ‏وأطلق‏ ‏عليها‏ ‏البعض‏ ‏في‏ ‏العصور‏ ‏الحديثة‏ ‏لقب‏ ‏باريس‏ ‏الصعيد‏ ‏فهي‏ ‏تقع‏ ‏علي‏ ‏الضفة‏ ‏الشرقية‏ ‏لنهر‏ ‏النيل‏ ‏وعلي‏ ‏مسافة‏ 671‏كم‏ ‏جنوبا‏ ‏من‏ ‏القاهرة‏ ‏فهي‏ ‏مدينة‏ ‏عريقة‏ ‏يحترمها‏ ‏كل‏ ‏العالم‏ ‏لما‏ ‏تحويه‏ ‏من‏ ‏معالم‏ ‏وآثار‏ ‏تظهر‏ ‏عظمة‏ ‏الإنسان‏ ‏المصري‏ ‏القديم‏ ‏وعراقته‏ ‏وفنون‏ ‏الهندسة‏ ‏المعمارية‏ ‏التي‏ ‏أتقنها‏ ‏وانفرد‏ ‏بها‏ ‏واستخدمها‏ ‏في‏ ‏طقوسه‏ ‏وعبادته‏, ‏كما‏ ‏نري‏ ‏في‏ ‏معابدها‏ ‏المنتشرة‏ ‏في‏ ‏كل‏ ‏مكان‏ ‏فهي‏ ‏من‏ ‏أقدم‏ ‏المدن‏ ‏المصرية‏ ‏التي‏ ‏تحتوي‏ ‏علي‏ ‏ثلث‏ ‏آثار‏ ‏العالم‏. ‏أطلق‏ ‏عليها‏ ‏الإغريق‏ ‏اسم‏ ‏طيبة‏ ‏والرومان‏ ‏دواكاسترون‏ ‏والعرب‏ ‏الأقصر‏ ‏وكتب‏ ‏عنها‏ ‏محمد‏ ‏رمزي‏ ‏في‏ ‏قاموسه‏ ‏الجغرافي‏ ‏قائلا‏ ‏إن‏ ‏مركز‏ ‏الأقصر‏ ‏أنشئ‏ ‏في‏ ‏عام‏ 1896‏م‏ ‏وأصبحت‏ ‏الأقصر‏ ‏قاعدة‏ ‏له‏. ‏وذكرها‏ ‏جوتييه‏ ‏في‏ ‏قاموسه‏.. ‏إن‏ ‏اسمها‏ ‏المدني‏ ‏طيبة‏ ‏وتشمل‏ ‏الأقصر‏ ‏والكرنك‏ ‏وكانت‏ ‏قاعدة‏ ‏القسم‏ ‏الرابع‏ ‏بالوجه‏ ‏القبلي‏ ‏وأملينو‏ ‏قال‏ ‏عنها‏ ‏في‏ ‏جغرافيته‏ ‏إن‏ ‏اسمها‏ ‏القبطي‏ pape ‏ويقال‏ ‏لها‏ aqsorein ‏أي‏ ‏الأقصرين‏.. ‏واسمها‏ ‏الحالي‏ ‏الأقصر‏ ‏وهي‏ ‏كلمة‏ ‏عربية‏ ‏معناها‏ ‏القصور‏ ‏وهي‏ ‏تشمل‏ ‏معابد‏ ‏الأقصر‏ ‏والكرنك‏. ‏كما‏ ‏قيل‏ ‏عنها‏ ‏أيضا‏ ‏في‏ ‏الخطط‏ ‏التوفيقية‏ ‏إن‏ ‏من‏ ‏أسمائها‏ ‏طيبة‏ ‏أو‏ ‏طيوة‏ ‏واسمها‏ ‏علي‏ ‏لسان‏ ‏العامة‏ ‏لقصر‏ ‏وقال‏ ‏ويجل‏ ‏إن‏ ‏طيبة‏ ‏مركبة‏ ‏من‏ ‏مقطعين‏: ‏تا‏ ‏ومعناها‏ ‏آل‏ ‏تضاف‏ ‏إلي‏ ‏الاسم‏ ‏المؤنث‏ ‏وأبي‏ ‏ومعناها‏ ‏مدخل‏ ‏أو‏ ‏باب‏ ‏ومن‏ ‏هنا‏ ‏يكون‏ ‏معني‏ ‏طيبة‏ ‏الباب‏ ‏وكانت‏ ‏تطلق‏ ‏علي‏ ‏القسم‏ ‏الغربي‏ ‏المعروف‏ ‏الآن‏ ‏ببيبان‏ ‏الملوك‏ ‏أو‏ ‏طيبة‏ ‏الأموات‏ ‏وأما‏ ‏الجهة‏ ‏الشرقية‏ ‏وهي‏ ‏الأقصر‏ ‏فقد‏ ‏كان‏ ‏اسمها‏ ‏واس‏ ‏أو‏ ‏طيبة‏ ‏الأحياء‏ (‏القاموس‏ ‏الجغرافي‏ ‏ص‏162).‏
جاء‏ ‏اسم‏ ‏الأقصر‏ ‏مقترنا‏ ‏بأحد‏ ‏الأساقفة‏ ‏الذين‏ ‏حضروا‏ ‏مجمع‏ ‏أفسس‏ ‏عام‏ 431‏م‏ ‏ودافعوا‏ ‏ضد‏ ‏بدعة‏ ‏آريوس‏ ‏وكان‏ ‏له‏ ‏فكر‏ ‏كتابي‏ ‏من‏ ‏ناحية‏ ‏زواج‏ ‏الكهنة‏ ‏وموقف‏ ‏متشدد‏ ‏في‏ ‏محاكمة‏ ‏البابا‏ ‏أثناسيوس‏ ‏مما‏ ‏يدل‏ ‏أنها‏ ‏كانت‏ ‏أسقفية‏ ‏قديمة‏ ‏لذلك‏ ‏جاء‏ ‏عنها‏ ‏في‏ ‏المعجم‏ ‏الذي‏ ‏وضعه‏ ‏ابن‏ ‏كبر‏ ‏الذي‏ ‏تنيح‏ ‏عام‏ 1324‏م‏ ‏في‏ ‏جدول‏ ‏الكراسي‏ ‏الأسقفية‏ ‏كما‏ ‏ورد‏ ‏عنها‏ ‏في‏ ‏تاريخ‏ ‏البطاركة‏ ‏كما‏ ‏جاء‏ ‏عنها‏ ‏في‏ ‏كتابات‏ ‏المؤرخين‏ ‏القدامي‏ ‏أمثال‏ ‏ابن‏ ‏مماتي‏ ‏وأبوالمكارم‏ ‏وياقوت‏ ‏الحموي‏ ‏وابن‏ ‏دقماق‏ ‏والمقريزي‏ ‏وابن‏ ‏الجيعان‏ ‏وغيرهم‏.‏
جمعت‏ ‏الأقصر‏ ‏بين‏ ‏التاريخ‏ ‏الفرعوني‏ ‏القديم‏ ‏والتاريخ‏ ‏المسيحي‏ ‏الذي‏ ‏ترك‏ ‏بصماته‏ ‏في‏ ‏معابدها‏ ‏وفي‏ ‏نفوس‏ ‏شعبها‏ ‏الذي‏ ‏يملك‏ ‏روحا‏ ‏ملائكية‏ ‏تتمتع‏ ‏بالقلب‏ ‏الطيب‏ ‏والتاريخ‏ ‏الناصع‏.‏
يبلغ‏ ‏عدد‏ ‏سكان‏ ‏الأقصر‏ 376022 ‏نسمة‏ ‏حتي‏ ‏عام‏ 1999‏م‏ ‏وتشمل‏ ‏البلاد‏ ‏الآتية‏ ‏مدينة‏ ‏البياضية‏ ‏القبلي‏ - ‏قامولا‏ - ‏الأقالتة‏ - ‏الضبعية‏ - ‏العديسات‏ - ‏الطود‏ - ‏البغدادي‏ - ‏الزينية‏ - ‏العشي‏ ‏والمساحة‏ ‏الإجمالية‏ 416‏كم‏ ‏مربع‏ ‏بما‏ ‏فيها‏ ‏الظهير‏ ‏الصحراوي‏.‏
كرسي‏ ‏الأقصر
يؤكد‏ ‏لنا‏ ‏البابا‏ ‏أثناسيوس‏ ‏الرسولي‏ ‏في‏ ‏رسالته‏ ‏الفصحية‏ ‏لعام‏ 339‏م‏ ‏أنه‏ ‏كان‏ ‏يوجد‏ ‏كرسي‏ ‏أسقفي‏ ‏لمدينة‏ ‏الأقصر‏ ‏منذ‏ ‏بداية‏ ‏القرن‏ ‏الرابع‏ ‏الميلادي‏ ‏كما‏ ‏يؤكد‏ ‏لنا‏ ‏التاريخ‏ ‏استمرارية‏ ‏هذا‏ ‏الكرسي‏ ‏حتي‏ ‏منتصف‏ ‏القرن‏ ‏الثالث‏ ‏عشر‏ ‏كما‏ ‏يؤكد‏ ‏ذلك‏ ‏أبوالمكارم‏ ‏الذي‏ ‏كتب‏ ‏عن‏ ‏كرسي‏ ‏الأقصر‏ ‏أنه‏ ‏ضمن‏ ‏كراسي‏ ‏قنا‏.‏
أشهر‏ ‏أساقفة‏ ‏الأقصر‏ ‏طيبة
كان‏ ‏للأقصر‏ ‏شهرة‏ ‏أسقفية‏ ‏تمتع‏ ‏كل‏ ‏من‏ ‏اعتلي‏ ‏كرسيها‏ ‏بسيرة‏ ‏حسنة‏ ‏وشجاعة‏ ‏إيمانية‏ ‏وقفوا‏ ‏مجاهدين‏ ‏مع‏ ‏الكنيسة‏ ‏محتملين‏ ‏كل‏ ‏صنوف‏ ‏العذاب‏ ‏من‏ ‏أجل‏ ‏الإيمان‏ ‏الأرثوذكسي‏ ‏القويم‏ ‏فمنهم‏:‏
الأنبا‏ ‏بفنوتيوس‏ ‏أسقف‏ ‏طيبة‏ ‏في‏ ‏الفترة‏ ‏ما‏ ‏بين‏ ‏عام‏ 303 - 335. ‏كان‏ ‏من‏ ‏الأساقفة‏ ‏الذين‏ ‏حضروا‏ ‏مجمع‏ ‏نيقية‏ 325‏م‏ ‏وكان‏ ‏يدعي‏ ‏بفنوتيوس‏ ‏المصري‏ ‏الذي‏ ‏فقد‏ ‏عينه‏ ‏اليمني‏ ‏من‏ ‏أجل‏ ‏الاعتراف‏ ‏بالمسيح‏ ‏في‏ ‏أيام‏ ‏الاضطهاد‏ ‏كما‏ ‏حضر‏ ‏مجمع‏ ‏صور‏ ‏عام‏ 335‏م‏.‏
والأنبا‏ ‏فيلو‏ (356‏م‏) ‏والأنبا‏ ‏هرون‏ ‏أسقف‏ ‏طيبة‏ 363‏م‏ ‏والأنبا‏ ‏بينتوميس‏ ‏القرن‏ ‏الرابع‏ ‏والأنبا‏ ‏أنيسيوس‏ ‏في‏ ‏عام‏ 431‏م‏ ‏الذي‏ ‏كان‏ ‏واحدا‏ ‏من‏ ‏الأساقفة‏ ‏الذين‏ ‏حضروا‏ ‏مجمع‏ ‏أفسس‏ ‏الثالث‏ ‏عام‏ 431‏م‏ ‏مع‏ ‏البابا‏ ‏كيرلس‏ ‏الأول‏ ‏الرابع‏ ‏والعشرين‏ ‏والأنبا‏ ‏بتروس‏ ‏أسقف‏ ‏طيبة‏ ‏في‏ ‏القرن‏ ‏السادس‏ ‏والأنبا‏ ‏أنطونيوس‏ ‏أسقف‏ ‏طيبة‏ ‏في‏ ‏بداية‏ ‏القرن‏ ‏السابع‏ ‏والأنبا‏ ‏بسامون‏ ‏والأنبا‏ ‏خريستودولوس‏ ‏والأنبا‏ ‏سين‏ ‏والأنبا‏ ‏نيقوديموس‏ 986 - 995‏م‏ ‏والأنبا‏ ‏مرقورة‏ (‏عام‏ 1086‏م‏) ‏كان‏ ‏آخر‏ ‏أساقفة‏ ‏الأقصر‏ ‏المعاصرين‏ ‏نيافة‏ ‏الأنبا‏ ‏أمونيوس‏ ‏الذي‏ ‏ترك‏ ‏الإيبارشية‏ ‏وذهب‏ ‏إلي‏ ‏ديره‏.. ‏كما‏ ‏كان‏ ‏من‏ ‏شهداء‏ ‏إيبارشية‏ ‏الأقصر‏ ‏أغاتا‏ ‏وبطرس‏ ‏ويوحنا‏ ‏وآمون‏ ‏وآمونا‏ ‏ورفقة‏ ‏أمهم‏ ‏الذين‏ ‏جاء‏ ‏عنهم‏ ‏في‏ ‏سنكسار‏ ‏الكنيسة‏ ‏القبطية‏ ‏تحت‏ ‏يوم‏ 7 ‏توت‏ ‏وقال‏ ‏إن‏ ‏هؤلاء‏ ‏من‏ ‏قمولا‏ ‏وأيضا‏ ‏الشهيدة‏ ‏العذراء‏ ‏دالدسينا‏ ‏في‏ 17 ‏هاتور‏ ‏والقديسان‏ ‏أنبا‏ ‏سفرونيوس‏ ‏وأنبا‏ ‏شاناظوم‏ ‏تحت‏ ‏يوم‏ 20 ‏من‏ ‏هاتور‏ ‏وكانت‏ ‏لهؤلاء‏ ‏كنيسة‏ ‏في‏ ‏الجزء‏ ‏الشمالي‏ ‏الشرقي‏ ‏لمعبد‏ ‏الأقصر‏.‏
أشهر‏ ‏الأماكن‏ ‏والمزارات‏ ‏المسيحية‏ ‏في‏ ‏الأقصر
‏1- ‏الكنيسة‏ ‏التي‏ ‏في‏ ‏معبد‏ ‏ميدامود‏ ‏علي‏ ‏مسافة‏ 12‏كم‏ ‏شمال‏ ‏الأقصر‏ ‏علي‏ ‏النيل‏ ‏من‏ ‏الناحية‏ ‏الشرقية‏ ‏تقع‏ ‏وسط‏ ‏قرية‏ ‏الميدامود‏ ‏وترجع‏ ‏إلي‏ ‏القرن‏ ‏الرابع‏ ‏والخامس‏ ‏الميلادي‏ ‏باقي‏ ‏من‏ ‏آثارها‏ ‏الآن‏ ‏أجزاء‏ ‏من‏ ‏الأعمدة‏.‏
‏2- ‏دير‏ ‏الشايب‏ ‏ويبعد‏ ‏مسافة‏ 10‏كم‏ ‏في‏ ‏الاتجاه‏ ‏الشمالي‏ ‏الشرقي‏ ‏علي‏ ‏طريق‏ ‏مطار‏ ‏الأقصر‏ ‏يحيط‏ ‏به‏ ‏سور‏ ‏أثري‏ ‏فيه‏ ‏حديقة‏ ‏وبه‏ ‏ستة‏ ‏هياكل‏ ‏يرجع‏ ‏تاريخه‏ ‏إلي‏ ‏القرن‏ ‏السابع‏ ‏عشر‏ ‏وهو‏ ‏مبني‏ ‏علي‏ ‏آثار‏ ‏دير‏ ‏أقدم‏ ‏منه‏ ‏عهدا‏.‏
‏3- ‏صالة‏ ‏الملك‏ ‏تحتمس‏ ‏التي‏ ‏تقع‏ ‏في‏ ‏نهاية‏ ‏معبد‏ ‏الكرنك‏ ‏من‏ ‏جهة‏ ‏الشرق‏ ‏استخدمت‏ ‏ككنيسة‏ ‏قديما‏ ‏ويلاحظ‏ ‏هذا‏ ‏من‏ ‏وجود‏ ‏رسومات‏ ‏لستة‏ ‏من‏ ‏القديسين‏ ‏علي‏ ‏الأعمدة‏.‏
‏4- ‏توجد‏ ‏آثار‏ ‏كنيسة‏ ‏علي‏ ‏شمال‏ ‏الداخل‏ ‏إلي‏ ‏معبد‏ ‏الأقصر‏ ‏يرجع‏ ‏تاريخها‏ ‏إلي‏ ‏القرن‏ ‏السادس‏ ‏الميلادي‏ ‏وكنيسة‏ ‏ثانية‏ ‏وأخري‏ ‏ثالثة‏ ‏ما‏ ‏بين‏ ‏المعبد‏ ‏والكورنيش‏ ‏كما‏ ‏يوجد‏ ‏كنيسة‏ ‏أخري‏ ‏أسفل‏ ‏جامع‏ ‏أبوالحجاج‏ ‏تظهر‏ ‏بوضوح‏ ‏معالمها‏ ‏من‏ ‏داخل‏ ‏المعبد‏.‏
‏5- ‏في‏ ‏وادي‏ ‏الملوك‏ ‏توجد‏ ‏عند‏ ‏الدخول‏ ‏لمقبرة‏ ‏رمسيس‏ ‏الرابع‏ ‏رسومات‏ ‏للأنبا‏ ‏أنطونيوس‏ ‏والأنبا‏ ‏أمونيوس‏ ‏الشهيد‏ ‏أسقف‏ ‏إسنا‏ ‏وكتابات‏ ‏قبطية‏ ‏كما‏ ‏توجد‏ ‏رسومات‏ ‏كثيرة‏ ‏وكتابات‏ ‏لكثير‏ ‏من‏ ‏الآباء‏ ‏الشهداء‏ ‏والقديسين‏.‏
‏6- ‏الدير‏ ‏البحري‏ ‏ويوجد‏ ‏بالقرب‏ ‏منه‏ ‏دير‏ ‏المدينة‏ ‏ودير‏ ‏إبيفانيوس‏.‏
‏7- ‏كنيسة‏ ‏يرجع‏ ‏تاريخها‏ ‏إلي‏ ‏القرن‏ ‏السابع‏ ‏توجد‏ ‏أطلالها‏ ‏في‏ ‏معبد‏ ‏هابوا‏ ‏في‏ ‏البر‏ ‏الغربي‏ ‏للأقصر‏.‏
‏8- ‏دير‏ ‏المحارب‏ ‏خلف‏ ‏معبد‏ ‏هابو‏ ‏بمسافة‏ 1‏كم‏ ‏في‏ ‏الغرب‏ ‏يتكون‏ ‏من‏ ‏مبني‏ ‏كنيسة‏ ‏قديم‏ ‏وبعض‏ ‏القلالي‏ ‏وأضيف‏ ‏إليه‏ ‏جزء‏ ‏مستحدث‏ ‏يرجع‏ ‏إلي‏ ‏القرن‏ 15‏م‏.‏
‏9- ‏دير‏ ‏المدينة‏ ‏علي‏ ‏مسافة‏ 1‏كم‏ ‏شمال‏ ‏مدينة‏ ‏هابو‏ ‏علي‏ ‏اسم‏ ‏الأنبا‏ ‏إيسيذورس‏.‏
‏10- ‏دير‏ ‏الرومي‏ ‏غرب‏ ‏الأقصر‏ ‏في‏ ‏أعلي‏ ‏الجبل‏.‏
‏11- ‏دير‏ ‏أبوفام‏ ‏فيبامون‏ ‏غرب‏ ‏الأقصر‏ ‏في‏ ‏غرب‏ ‏وادي‏ ‏الملكات‏ ‏بمسافة‏ 8‏كم‏ ‏ويرجع‏ ‏إلي‏ ‏القرن‏ ‏الرابع‏.‏
‏12- ‏دير‏ ‏إبيفانيوس‏ ‏ودير‏ ‏كبريانوس‏ ‏في‏ ‏غرب‏ ‏الأقصر‏.‏
‏13- ‏كنيسة‏ ‏في‏ ‏الناحية‏ ‏البحرية‏ ‏الشرقية‏ ‏لمعبد‏ ‏طود‏.‏
‏14- ‏دير‏ ‏القديسين‏ ‏الأنبا‏ ‏بشاي‏ ‏والأنبا‏ ‏بطرس‏ ‏شرق‏ ‏قرية‏ ‏طود‏ ‏هذا‏ ‏بخلاف‏ ‏أديرة‏ ‏أرمنت‏ ‏التي‏ ‏أشهرها‏ ‏دير‏ ‏مارجرجس‏ ‏الرزيقات‏.‏
‏15- ‏ويوجد‏ ‏داخل‏ ‏مدينة‏ ‏الأقصر‏ ‏مزار‏ ‏يستقبل‏ ‏أعدادا‏ ‏غفيرة‏ ‏من‏ ‏المسيحيين‏ ‏للقديس‏ ‏ونس‏ ‏الموجود‏ ‏بمدرسة‏ ‏الأقباط‏ ‏بالأقصر‏.‏
الأقصر‏ ‏حديثا‏:‏
شهدت‏ ‏إيبارشية‏ ‏الأقصر‏ ‏في‏ ‏عهد‏ ‏قداسة‏ ‏البابا‏ ‏شنودة‏ ‏الثالث‏ ‏نهضة‏ ‏روحية‏ ‏ومعمارية‏ ‏وثقافية‏ ‏لا‏ ‏مثيل‏ ‏لها‏ ‏حيث‏ ‏تمت‏ ‏توسعات‏ ‏لكنائسها‏ ‏وتدشين‏ ‏لأكبر‏ ‏كاتدرائية‏ ‏بها‏ ‏قام‏ ‏قداسة‏ ‏البابا‏ ‏شنودة‏ ‏الثالث‏ ‏بتدشينها‏ ‏ومعه‏ ‏عدد‏ ‏كبير‏ ‏من‏ ‏الآباء‏ ‏الأساقفة‏ ‏كما‏ ‏حرص‏ ‏قداسته‏ ‏علي‏ ‏إقامة‏ ‏كلية‏ ‏إكليريكية‏ ‏بالأقصر‏ ‏للدراسات‏ ‏اللاهوتية‏ ‏وفي‏ ‏ظل‏ ‏غياب‏ ‏أسقفها‏ ‏نيافة‏ ‏الأنبا‏ ‏أمونيوس‏ ‏الذي‏ ‏ذهب‏ ‏إلي‏ ‏ديره‏ ‏بوادي‏ ‏النطرون‏ ‏ليتفرغ‏ ‏للوحدة‏ ‏قام‏ ‏قداسة‏ ‏البابا‏ ‏بتعيين‏ ‏لجنة‏ ‏باباوية‏ ‏من‏ ‏قبل‏ ‏قداسته‏ ‏لرعاية‏ ‏الإيبارشية‏ ‏لتتواكب‏ ‏مع‏ ‏متطلبات‏ ‏العصر‏.‏
كلمة‏ ‏من‏ ‏الصميم‏:‏
عزيزي‏ ‏كنت‏ ‏معك‏ ‏في‏ ‏رحلة‏ ‏سريعة‏ ‏لتاريخ‏ ‏إيبارشية‏ ‏الأقصر‏ ‏قديما‏ ‏وأهم‏ ‏آثارها‏ ‏التي‏ ‏نطالب‏ ‏أن‏ ‏يكون‏ ‏لها‏ ‏مكان‏ ‏علي‏ ‏الخريطة‏ ‏السياحية‏ ‏الجديدة‏ ‏لمدينة‏ ‏الأقصر‏ ‏من‏ ‏حيث‏ ‏الإعلام‏ ‏وتنشيط‏ ‏السياحة‏ ‏والثقافة‏ ‏ودورها‏ ‏في‏ ‏الوعي‏ ‏الأثري‏ ‏لما‏ ‏تحتفظ‏ ‏به‏ ‏الأقصر‏ ‏من‏ ‏آثار‏ ‏مسيحية‏ ‏عريقة‏ ‏يجب‏ ‏الاهتمام‏ ‏بها‏ ‏إعلاميا‏ ‏وسياحيا‏.‏
المصادر‏: ‏الكتاب‏ ‏المقدس‏ - ‏سنكسار‏ ‏الكنيسة‏ ‏القبطية‏ - ‏القاموس‏ ‏الجغرافي‏ - ‏الكنائس‏ ‏والأديرة‏ ‏القديمة‏ ‏من‏ ‏الجيزة‏ ‏إلي‏ ‏أسوان‏ - ‏تاريخ‏ ‏المسيحية‏ ‏والرهبنة‏ ‏وآثارهما‏ ‏في‏ ‏إبروشيتي‏ ‏نقادة‏ ‏وقوص‏ ‏وإسنا‏ ‏والأقصر‏ ‏وأرمنت‏ - ‏المرشد‏ ‏السياحي‏ ‏لمنطقة‏ ‏الأقصر‏ ‏وإسنا‏ ‏وأرمنت‏.



http://www.coptichistory.org/image/church/7025.jpg
البابا شنودة الثالث الـ 117 فى زيارة لإيبارشيتى الأقصر واسنا
البابا‏ ‏شنودة‏ ‏في‏ ‏دير‏ ‏القديسين
شعب‏ ‏طيبة‏ ‏في‏ ‏قلبي‏.. ‏ورابح‏ ‏النفوس‏ ‏حكيم
بعد‏ ‏استراحة‏ ‏قصيرة‏ ‏لقداسة‏ ‏البابا‏ ‏بالأقصر‏ ‏توجه‏ ‏غبطته‏ ‏إلي‏ ‏دير‏ ‏القديسين‏ ‏بالطود‏ ‏وبالدير‏ ‏استقبل‏ ‏استقبال‏ ‏شعبي‏ ‏حافل‏ ‏حيث‏ ‏كان‏ ‏هناك‏ ‏سرادق‏ ‏ضخم‏ ‏يسع‏ 35 ‏ألف‏ ‏شخص‏ ‏بل‏ ‏وكان‏ ‏هناك‏ ‏كثيرون‏ ‏بالخارج‏.‏
ووسط‏ ‏الهتافات‏ ‏بحياة‏ ‏البابا‏ ‏والفرح‏ ‏من‏ ‏جميع‏ ‏الحاضرين‏ ‏ألقي‏ ‏غبطته‏ ‏كلمة‏ ‏روحية‏ ‏جميلة‏ ‏عبر‏ ‏فيها‏ ‏عن‏ ‏حبه‏ ‏لشعب‏ ‏إيبارشية‏ ‏الأقصر‏ ‏وقال‏:‏
أنا‏ ‏سعيد‏ ‏جدا‏ ‏أن‏ ‏أزور‏ ‏هذه‏ ‏الإيبارشية‏ ‏وهذا‏ ‏البلد‏ ‏الأقصر‏ ‏التي‏ ‏هي‏ ‏أقدم‏ ‏مدن‏ ‏القطر‏ ‏المصري‏ ‏علي‏ ‏الإطلاق‏, ‏فالقاهرة‏ ‏تأسست‏ ‏عاصمة‏ ‏منذ‏ ‏ألف‏ ‏عام‏ ‏تقريبا‏, ‏والإسكندرية‏ ‏من‏ ‏حوالي‏ 2300 ‏سنة‏, ‏أما‏ ‏مدينة‏ ‏الأقصر‏ ‏التي‏ ‏هي‏ ‏طيبة‏ ‏القديمة‏ ‏تأسست‏ ‏منذ‏ ‏أكثر‏ ‏من‏ 6000 ‏سنة‏.. ‏ومصر‏ ‏حكمت‏ ‏من‏ ‏أقصي‏ ‏الجنوب‏ ‏قبل‏ ‏أن‏ ‏تكون‏ ‏الدلتا‏....‏
وأضاف‏ ‏أنا‏ ‏أحبكم‏ ‏من‏ ‏أعماقي‏ ‏وأشكر‏ ‏ترحابكم‏. ‏أشكر‏ ‏جميع‏ ‏الحاضرين‏ ‏من‏ ‏هذه‏ ‏المنطقة‏ ‏والذين‏ ‏سافروا‏ ‏لكي‏ ‏يحضروا‏ ‏إلي‏ ‏هنا‏.‏
‏** ‏ثم‏ ‏ألقي‏ ‏قداسة‏ ‏البابا‏ ‏محاضرة‏ ‏رائعة‏ ‏عن‏ ‏رابح‏ ‏النفوس‏ ‏حكيم‏ ‏وكيف‏ ‏يستطيع‏ ‏الإنسان‏ ‏أن‏ ‏يكسب‏ ‏الناس‏ ‏ولا‏ ‏يخسرها‏, ‏ثم‏ ‏تكلم‏ ‏عن‏ ‏الإنسان‏ ‏القوي‏ ‏والكبير‏ ‏الذي‏ ‏يكسب‏ ‏الناس‏ ‏ويكسب‏ ‏الأصدقاء‏ ‏والأعداء‏ ‏أيضا‏.‏

دير‏ ‏القديسين
يقع‏ ‏الدير‏ ‏بحاجر‏ ‏الطود‏ ‏في‏ ‏الجهة‏ ‏الشرقية‏ ‏من‏ ‏قرية‏ ‏طود‏ ‏شرق‏ ‏النيل‏ ‏وعلي‏ ‏مسافة‏ 17 ‏كم‏ ‏جنوب‏ ‏مدينة‏ ‏الأقصر‏ ‏ويسمي‏ ‏بهذا‏ ‏الاسم‏ ‏لأنه‏ ‏يوجد‏ ‏فيه‏ ‏أكثر‏ ‏من‏ ‏قديس‏ ‏ففيه‏ ‏جسد‏ ‏القديس‏ ‏أنبا‏ ‏بيشاي‏, ‏والقديس‏ ‏أنبا‏ ‏بسنتاؤس‏, ‏وأنبا‏ ‏سورس‏, ‏وهؤلاء‏ ‏القديسيون‏ ‏عاشوا‏ ‏في‏ ‏هذه‏ ‏المنطقة‏ ‏وقدسوها‏ ‏بصلواتهم‏ ‏الطاهرة‏, ‏وهؤلاء‏ ‏القديسون‏ ‏هم‏ ‏من‏ ‏أوائل‏ ‏من‏ ‏تتلمذوا‏ ‏علي‏ ‏يد‏ ‏القديس‏ ‏العظيم‏ ‏أنبا‏ ‏باخوميوس‏ ‏أب‏ ‏الشركة‏ ‏الذي‏ ‏اختبرهم‏ ‏وبعد‏ ‏أن‏ ‏وجد‏ ‏استعدادهم‏ ‏حسنا‏ ‏ألبسهم‏ ‏ثياب‏ ‏الرهبنة‏ ‏وقبلهم‏ ‏إليه‏ ‏بفرح‏ ‏في‏ ‏ديره‏ ‏الأول‏ ‏الذي‏ ‏أسسه‏ ‏قرابة‏ ‏دندرة‏, ‏أما‏ ‏هم‏ ‏فلما‏ ‏دخلوا‏ ‏في‏ ‏هذه‏ ‏السيرة‏ ‏المقدسة‏ ‏بدأوا‏ ‏يعملون‏ ‏في‏ ‏خدمات‏ ‏كثيرة‏ ‏ونسكيات‏ ‏متعددة‏, ‏ثم‏ ‏بعد‏ ‏ذلك‏ ‏توحدوا‏ ‏في‏ ‏منطقة‏ ‏الطود‏ ‏والتي‏ ‏فيها‏ ‏ديرهم‏ ‏العامر‏.. ‏ولقد‏ ‏شهد‏ ‏هذا‏ ‏الدير‏ ‏حركة‏ ‏عمرانية‏ ‏كبيرة‏ ‏في‏ ‏عهد‏ ‏قداسة‏ ‏البابا‏ ‏شنودة‏ ‏الثالث‏ ‏الذي‏ ‏زاره‏ ‏مرتين‏.‏
لقاء‏ ‏وطني
وبعد‏ ‏دير‏ ‏القديسين‏ ‏توجه‏ ‏غبطته‏ ‏ومرافقيه‏ ‏إلي‏ ‏الفندق‏ ‏الذي‏ ‏أعد‏ ‏لإقامة‏ ‏قداسته‏ ‏أثناء‏ ‏زيارته‏ ‏بالأقصر‏ ‏حيث‏ ‏أقيم‏ ‏حفل‏ ‏رسمي‏ ‏لغبطته‏ ‏حضره‏ ‏اللواء‏ ‏مجدي‏ ‏أيوب‏ ‏محافظ‏ ‏قنا‏ ‏واللواء‏ ‏الدكتور‏ ‏سمير‏ ‏فرج‏ ‏رئيس‏ ‏المجلس‏ ‏الأعلي‏ ‏لمدينة‏ ‏الأقصر‏ ‏ومديري‏ ‏أمن‏ ‏قنا‏ ‏والأقصر‏ ‏ورؤساء‏ ‏المصالح‏ ‏وأعضاء‏ ‏مجلسي‏ ‏الشعب‏ ‏والشوري‏ ‏بالأقصر‏ ‏وإسنا‏ ‏ورجال‏ ‏الدينين‏ ‏الإسلامي‏ ‏والمسيحي‏.‏
وقد‏ ‏قدم‏ ‏الحفل‏ ‏نيافة‏ ‏الأنبا‏ ‏هدرا‏ ‏مطران‏ ‏أسوان‏ ‏وقد‏ ‏ألقي‏ ‏فضيلة‏ ‏الشيخ‏ ‏مدير‏ ‏عام‏ ‏الأوقاف‏ ‏بالأقصر‏ ‏كلمة‏ ‏ترحيب‏ ‏بغبطة‏ ‏البابا‏ ‏زينها‏ ‏بأبيات‏ ‏شعرية‏.‏
ثم‏ ‏ألقي‏ ‏اللواء‏ ‏مجدي‏ ‏أيوب‏ ‏كلمة‏ ‏رحب‏ ‏فيها‏ ‏بقداسة‏ ‏البابا‏ ‏ودعاه‏ ‏لزيارة‏ ‏مدينة‏ ‏قنا‏.‏
ثم‏ ‏ألقي‏ ‏اللواء‏ ‏الدكتور‏ ‏سمير‏ ‏فرج‏ ‏رئيس‏ ‏المجلس‏ ‏الأعلي‏ ‏لمدينة‏ ‏الأقصر‏ ‏كلمة‏ ‏من‏ ‏القلب‏ ‏حيث‏ ‏قال‏ ‏إن‏ ‏قداسة‏ ‏البابا‏ ‏زود‏ ‏لنا‏ ‏عيد‏ ‏الفطر‏ ‏المبارك‏ ‏يوما‏ ‏فإن‏ ‏كنا‏ ‏فرحنا‏ ‏ثلاثة‏ ‏أيام‏ ‏بعيد‏ ‏الفطر‏ ‏فإن‏ ‏غبطته‏ ‏زاد‏ ‏لنا‏ ‏الفرح‏ ‏يوما‏. ‏الأقصر‏ ‏كلها‏ ‏فرحانة‏ ‏بقدوم‏ ‏قداستكم‏ ‏لنا‏ ‏لقد‏ ‏شرفت‏ ‏الأقصر‏..‏
ثم‏ ‏قدم‏ ‏اللواء‏ ‏مجدي‏ ‏أيوب‏ ‏محافظ‏ ‏قنا‏ ‏درع‏ ‏المحافظة‏ ‏لغبطته‏, ‏كما‏ ‏قدم‏ ‏اللواء‏ ‏الدكتور‏ ‏سمير‏ ‏فرج‏ ‏درع‏ ‏مدينة‏ ‏الأقصر‏.. ‏وختم‏ ‏اللقاء‏ ‏بكلمة‏ ‏حب‏ ‏وشكر‏ ‏من‏ ‏قداسة‏ ‏البابا‏ ‏للحاضرين‏.‏
تدشين‏ ‏المذابح
وفي‏ ‏السادسة‏ ‏صباح‏ ‏السبت‏ 10/20 ‏قام‏ ‏غبطته‏ ‏بتدشين‏ ‏مذابح‏ ‏كاتدرائية‏ ‏رئيس‏ ‏الملائكة‏ ‏ميخائيل‏ ‏بالأقصر‏, ‏ثم‏ ‏توجه‏ ‏غبطته‏ ‏ومرافقيه‏ ‏إلي‏ ‏مدينة‏ ‏إسنا‏ ‏حيث‏ ‏كان‏ ‏في‏ ‏استقباله‏ ‏اللواء‏ ‏مجدي‏ ‏أيوب‏ ‏محافظ‏ ‏قنا‏ ‏ومدير‏ ‏الأمن‏ ‏والقيادات‏ ‏الشعبية‏ ‏والتنفيذية‏ ‏وأعضاء‏ ‏مجلسي‏ ‏الشعب‏ ‏والشوري‏ ‏ورجال‏ ‏الدين‏ ‏الإسلامي‏ ‏وعدد‏ ‏كبير‏ ‏من‏ ‏أئمة‏ ‏المعاهد‏ ‏الأزهرية‏ ‏وجموع‏ ‏شعب‏ ‏مدينة‏ ‏إسنا‏ ‏وقراها‏ ‏ومن‏ ‏إدفو‏ ‏وأسوان‏.‏
وقام‏ ‏غبطته‏ ‏بتدشين‏ ‏هياكل‏ ‏كنيسة‏ ‏الأم‏ ‏دولاجي‏ ‏وشكر‏ ‏الحاضرين‏.‏
وكنيسة‏ ‏الأم‏ ‏دولاجي‏ ‏هي‏ ‏الكنيسة‏ ‏الوحيدة‏ ‏في‏ ‏الكرازة‏ ‏التي‏ ‏تسمي‏ ‏باسمها‏ ‏وقد‏ ‏بنيت‏ ‏في‏ ‏القرن‏ ‏الرابع‏ ‏الميلادي‏ ‏ولكنها‏ ‏كانت‏ ‏تحت‏ ‏الأرض‏ ‏حتي‏ ‏عام‏ 1940‏م‏ ‏حيث‏ ‏تم‏ ‏تجديدها‏ ‏حسب‏ ‏وصية‏ ‏المرحوم‏ ‏الأمير‏ ‏لاي‏ ‏أبادير‏ ‏بك‏ ‏جرجس‏ ‏وهذه‏ ‏الكنيسة‏ ‏مقامة‏ ‏علي‏ ‏بيت‏ ‏الأم‏ ‏دولاجي‏ ‏وأن‏ ‏أجسادها‏ ‏المقدسة‏ ‏وأولادها‏ ‏موجودين‏ ‏بمقصورة‏ ‏بالكنيسة‏..‏
والكنيسة‏ ‏القديمة‏ ‏آلت‏ ‏للسقوط‏ ‏وتهدمت‏ ‏وتم‏ ‏تحميلها‏ ‏علي‏ ‏عروق‏ ‏خشبية‏ ‏منذ‏ ‏عام‏ 1982 ‏حتي‏ ‏صدر‏ ‏لها‏ ‏ترخيص‏ ‏بالهدم‏ ‏والبناء‏ ‏وتم‏ ‏بناؤها‏ ‏ببركة‏ ‏قداسة‏ ‏البابا‏ ‏الذي‏ ‏تولاها‏ ‏برعايته‏ ‏وكان‏ ‏دائم‏ ‏السؤال‏ ‏عنها‏ ‏وعن‏ ‏أخبارها‏ ‏واليوم‏ ‏حضر‏ ‏بنفسه‏ ‏لتدشينها‏ ‏وعظم‏ ‏الرب‏ ‏الصنيع‏ ‏معنا‏ ‏فصرنا‏ ‏فرحين‏.‏
مدينة‏ ‏إسنا
والمعروف‏ ‏أن‏ ‏مدينة‏ ‏إسنا‏ ‏تحتل‏ ‏مكانة‏ ‏خاصة‏ ‏لدي‏ ‏قداسة‏ ‏البابا‏ ‏شنودة‏ ‏الثالث‏ ‏فكان‏ ‏دائم‏ ‏السؤال‏ ‏عن‏ ‏كنيستها‏ ‏وتتبع‏ ‏خطوات‏ ‏بنائها‏ ‏وقد‏ ‏سبق‏ ‏أن‏ ‏زارها‏ ‏في‏ 1976/5/18.‏
ومدينة‏ ‏إسنا‏ ‏هي‏ ‏مدينة‏ ‏الشهداء‏ ‏حيث‏ ‏استشهد‏ ‏كل‏ ‏سكانها‏ ‏في‏ ‏عهد‏ ‏الطاغية‏ ‏دقلديانوس‏ ‏ويوجد‏ ‏بدير‏ ‏الشهداء‏ ‏بإسنا‏ ‏عظامهم‏ ‏المقدسة‏ ‏أكثر‏ ‏من‏ 80 ‏ألف‏ ‏شهيد‏.‏
ومدينة‏ ‏إسنا‏ ‏تقع‏ ‏جنوب‏ ‏القاهرة‏ 724 ‏كم‏ ‏ويرجع‏ ‏إنشاؤها‏ ‏إلي‏ ‏تاريخ‏ ‏زيارة‏ ‏الإمبراطور‏ ‏هدريان‏ ‏إلي‏ ‏مصر‏ 132‏م‏.‏
وهي‏ ‏تقع‏ ‏علي‏ ‏الشاطئ‏ ‏الغربي‏ ‏للنيل‏ ‏ويصلها‏ ‏بالشاطئ‏ ‏الشرقي‏ ‏قناطر‏ ‏إسنا‏.‏

AMIR
11-02-2009, 08:49 PM
تاريخ إيبارشية‏ ‏أرمنت

جريدة وطنى بتاريخ 13/7/2008م السنة 50 العدد 2429 عن خبر بعنوان [ إيبارشيات‏ ‏لها‏ ‏تاريخ‏ (14)‏: إيبارشية‏ ‏أرمنت ] للقمص‏ ‏روفائيل‏ ‏سامي
سطر‏ ‏لنا‏ ‏تاريخ‏ ‏الكنيسة‏ ‏القبطية‏ ‏أجمل‏ ‏صور‏ ‏عرفها‏ ‏العالم‏ ‏في‏ ‏نشر‏ ‏الكرازة‏ ‏وخدمة‏ ‏الكلمة‏ ‏عن‏ ‏طريق‏ ‏خدمة‏ ‏الكنيسة‏ ‏تحت‏ ‏ظل‏ ‏قيادات‏ ‏روحية‏ ‏متنوعة‏ ‏في‏ ‏كل‏ ‏مدينة‏ ‏وكل‏ ‏قرية‏ ‏كانت‏ ‏القرون‏ ‏الأولي‏ ‏بعد‏ ‏انتشار‏ ‏المسيحية‏ ‏سجلا‏ ‏مضيئا‏ ‏يحتوي‏ ‏علي‏ ‏نظم‏ ‏كنسية‏ ‏فريدة‏ ‏جوهرها‏ ‏الحب‏ ‏والخدمة‏ ‏للإله‏ ‏الخالق‏ ‏لذلك‏ ‏تعددت‏ ‏الكراسي‏ ‏الأسقفية‏ ‏في‏ ‏داخل‏ ‏مصر‏ ‏وكان‏ ‏لكل‏ ‏مدينة‏ ‏أسقفها‏ ‏الذي‏ ‏يدير‏ ‏شئونها‏ ‏الروحية‏ ‏وإدارتها‏ ‏الكنسية‏ ‏تحت‏ ‏رعاية‏ ‏البابا‏ ‏البطريرك‏ ‏فخرج‏ ‏لنا‏ ‏من‏ ‏كل‏ ‏مدن‏ ‏مصر‏ ‏آباء‏ ‏للكنيسة‏ ‏شرفت‏ ‏بهم‏ ‏وبقداستهم‏ ‏وبجهادهم‏ ‏أمام‏ ‏الله‏ ‏والعالم‏ ‏فعرف‏ ‏العالم‏ ‏القديس‏ ‏أثناسيوس‏ ‏الرسولي‏ ‏وأنطونيوس‏ ‏أب‏ ‏جميع‏ ‏الرهبان‏ ‏وباخوميوس‏ ‏أب‏ ‏حياة‏ ‏الشركة‏ ‏الرهبانية‏ ‏وشنودة‏ ‏رئيس‏ ‏المتوحدين‏,‏وأنتشرت‏ ‏في‏ ‏أرجاء‏ ‏المسكونة‏ ‏تعاليمهم‏ ‏التي‏ ‏أبهرت‏ ‏البشرية‏ ‏وحفظت‏ ‏لنا‏ ‏الإيمان‏ ‏المستقيم‏ ‏ولعل‏ ‏إيبارشية‏ ‏أرمنت‏ ‏التي‏ ‏اندثرت‏ ‏كانت‏ ‏من‏ ‏تلك‏ ‏الكراسي‏ ‏الأسقفية‏ ‏التي‏ ‏كان‏ ‏لها‏ ‏نشاط‏ ‏روحي‏ ‏متميز‏ ‏ولا‏ ‏سيما‏ ‏في‏ ‏القرنين‏ ‏الرابع‏ ‏والخامس‏ ‏بداية‏ ‏تحول‏ ‏أرمنت‏ ‏من‏ ‏الوثنية‏ ‏إلي‏ ‏المسيحية‏.‏
أرمنت
مدينة‏ ‏مصرية‏ ‏قديمة‏ ‏جدا‏ ‏أطلق‏ ‏عليها‏ ‏المصري‏ ‏القديم‏ '‏سرمنت‏' ‏واسما‏ ‏آخر‏ ‏مقدسا‏ ‏وهو‏ '‏برمنتو‏' ‏معناه‏ '‏مدينة‏ ‏الإله‏ ‏مونتو‏' ‏كما‏ ‏سميت‏ ‏أيضا‏ '‏مدينة‏ ‏الشمس‏ ‏الجنوبية‏' ‏وهي‏ ‏تختلف‏ ‏عن‏ ‏مدينة‏ ‏عين‏ ‏شمس‏ ‏البحرية‏ ‏المعروفة‏ ‏وأطلق‏ ‏عليها‏ ‏اليونان‏ ‏اسم‏ '‏هرمنتيس‏' ‏أو‏ '‏أوهر‏ ‏منطيس‏' ‏نطق‏ ‏اسمها‏ ‏الأقباط‏ ‏منذ‏ ‏القديم‏ '‏أرمنت‏' ‏وهكذا‏ ‏سميت‏ ‏بالعربي‏ ‏وكانت‏ ‏مركزا‏ ‏من‏ ‏المراكز‏ ‏المعروفة‏ ‏في‏ ‏عهد‏ ‏الأسرة‏ ‏الثامنة‏ ‏عشرة‏ ‏وفي‏ ‏عهد‏ ‏الرومان‏ ‏كانت‏ ‏مدينة‏ ‏تضرب‏ ‏فيها‏ ‏النقود‏ ‏وقاعدة‏ ‏حربية‏ ‏هامة‏ ‏وفي‏ ‏نهاية‏ ‏القرن‏ ‏الرابع‏ ‏الميلادي‏ ‏انتشرت‏ ‏فيها‏ ‏المسيحية‏ ‏وأصبحت‏ ‏مكانا‏ ‏لأسقفية‏ ‏أرمنت‏ ‏وفي‏ ‏العصور‏ ‏الأولي‏ ‏بعد‏ ‏دخول‏ ‏الإسلام‏ ‏مصر‏ ‏كانت‏ ‏مركزا‏ ‏يتبعه‏ ‏عدة‏ ‏قري‏ ‏كما‏ ‏كانت‏ ‏مركزا‏ ‏لنشر‏ ‏المذهب‏ ‏الشيعي‏ ‏وكتب‏ ‏عن‏ ‏أرمنت‏ ‏جوتييه‏ ‏في‏ ‏قاموسه‏ ‏وقال‏ ‏إن‏ ‏اسمها‏ ‏المقدس‏ '‏بير‏ ‏مونتو‏' ‏وكتب‏ ‏عنها‏ ‏أملينو‏ ‏في‏ ‏جغرافيته‏ ‏إن‏ ‏اسمها‏ ‏أرمنت‏ ‏قال‏ ‏عنها‏ ‏محمد‏ ‏فوزي‏ ‏في‏ ‏قاموسه‏ '‏وكانت‏ ‏أرمنت‏ ‏من‏ ‏كور‏ ‏مصر‏ ‏بالصعيد‏ ‏الأعلي‏ ‏ذكرها‏ ‏ابن‏ ‏خرداذبة‏ (‏أبو‏ ‏القاسم‏ ‏عبد‏ ‏الله‏ ‏بن‏ ‏خرداذبة‏) ‏في‏ ‏كتاب‏ ‏المسالك‏ ‏وكتب‏ ‏عنها‏ ‏الشريف‏ ‏محمد‏ ‏بن‏ ‏عبد‏ ‏الله‏ ‏الحسني‏ ‏الطالبي‏ ‏المعروف‏ ‏بالإدريسي‏ ‏في‏ ‏كتابه‏ '‏نزهة‏ ‏المشتاق‏ ‏في‏ ‏اختراق‏ ‏الآفاق‏' ‏وقال‏ ‏إنها‏ ‏حسنة‏ ‏وبها‏ ‏نخيل‏ ‏محمل‏ ‏بأنواع‏ ‏من‏ ‏التمر‏ ‏المعلومة‏ ‏والمحمودة‏ ‏كما‏ ‏كتب‏ ‏عنها‏ ‏كل‏ ‏من‏ ‏ابن‏ ‏مماتي‏ '‏أبو‏ ‏المكارم‏ ‏الأسعد‏ ‏بن‏ ‏مهذب‏' ‏في‏ ‏قوانين‏ ‏الدواوين‏ ‏وأبو‏ ‏المكارم‏ ‏بن‏ ‏سعد‏ ‏الله‏ ‏بن‏ ‏جرجس‏ ‏بن‏ ‏مسعود‏ ‏قال‏ ‏إنها‏ ‏كانت‏ ‏تسمي‏ '‏أرمنوسة‏ ‏أي‏ ‏البقعة‏ ‏المباركة‏' ‏وذكرها‏ ‏ياقوت‏ ‏الحموي‏ ‏في‏ ‏كتابه‏ ‏معجم‏ ‏البلدان‏ ‏وكتب‏ ‏عنها‏ ‏ابن‏ ‏الجيعان‏ ‏في‏ ‏التحفة‏ ‏السنية‏ ‏بأسماء‏ ‏البلاد‏ ‏المصرية‏ ‏وفي‏ ‏الخطط‏ ‏التوفيقية‏ ‏لعلي‏ ‏باشا‏ ‏مبارك‏ ‏في‏ ‏نهاية‏ ‏القرن‏ ‏التاسع‏ ‏عشر‏ '‏أن‏ ‏منازلها‏ ‏علي‏ ‏النيل‏ ‏القديم‏ ‏وبها‏ ‏جماعة‏ ‏كبيرة‏ ‏من‏ ‏النصاري‏' ‏في‏ ‏عام‏ 1882‏م‏ ‏تم‏ ‏تقسيم‏ ‏أرمنت‏ ‏التي‏ ‏تقع‏ ‏علي‏ ‏البر‏ ‏الغربي‏ ‏للنيل‏ ‏والتابعة‏ ‏لمحافظة‏ ‏قنا‏ ‏إلي‏ ‏أرمنت‏ ‏الشرقية‏ ‏وأرمنت‏ ‏الغربية‏ ‏وصدر‏ ‏قرار‏ ‏بإلغاء‏ ‏تقسيم‏ ‏أرمنت‏ ‏عام‏ 1899‏م‏ ‏وعادت‏ ‏باسم‏ ‏أرمنت‏ ‏ونزلت‏ ‏أرمنت‏ ‏وفي‏ 20‏يونية‏ ‏عام‏ 1940 ‏صدر‏ ‏قرار‏ ‏وزارة‏ ‏المالية‏ ‏رقم‏ 90 ‏بتسمية‏ ‏نزلة‏ ‏أرمنت‏ ‏بأرمنت‏ ‏الوابورات‏ ‏وتسمية‏ ‏أرمنت‏ ‏الأصلية‏ ‏بأرمنت‏ ‏الحيط‏.‏
كرسي‏ ‏أرمنت
كانت‏ ‏أرمنت‏ ‏في‏ ‏القرن‏ ‏الرابع‏ ‏الميلادي‏ ‏أسقفية‏ ‏مشهورة‏ ‏ومركزا‏ ‏كبيرا‏ ‏وكان‏ ‏بها‏ ‏كنيسة‏ ‏من‏ ‏أعظم‏ ‏وأقدم‏ ‏الكنائس‏ ‏المصرية‏ ‏واعتلي‏ ‏كرسي‏ ‏أرمنت‏ ‏كثير‏ ‏من‏ ‏الأساقفة‏ ‏كان‏ ‏منهم‏ ‏كاليس‏ ‏أسقف‏ ‏هرمونثيس‏ ‏في‏ ‏عام‏ 325‏م‏ ‏وكان‏ ‏واحدا‏ ‏من‏ ‏المنشقين‏ ‏علي‏ ‏الكنيسة‏ ‏ومن‏ ‏معارضي‏ ‏القديس‏ ‏أثناسيوس‏ ‏الرسولي‏ ‏ومار‏ ‏بساورس‏ ‏أسقف‏ ‏أرمنت‏ ‏في‏ ‏أوائل‏ ‏القرن‏ ‏الرابع‏ ‏وقيل‏ ‏عنه‏ ‏إنه‏ ‏أول‏ ‏أسقفا‏ ‏لأرمنت‏ ‏كما‏ ‏جاء‏ ‏عنه‏ ‏في‏ ‏المخطوطات‏ ‏القديمة‏ ‏والأنبا‏ ‏أبللو‏ ‏أسقف‏ ‏هرمونثيس‏ ‏والأنبا‏ ‏بلينوس‏ ‏أسقف‏ ‏هرمونثيس‏ 350-372‏م‏ ‏والأنبا‏ ‏مكاريوس‏ ‏عام‏ 373-390‏م‏ ‏وفي‏ ‏كتاب‏ ‏السنكسار‏ ‏تحت‏ ‏يوم‏ 7‏كيهك‏ ‏جاء‏ ‏اسم‏ ‏الأنبا‏ ‏يوحنا‏ ‏أسقف‏ ‏هرمونثيس‏390-410‏م‏ ‏وفي‏ ‏عام‏ 410‏م‏ ‏تمت‏ ‏رسامة‏ ‏الأنبا‏ ‏بسنتيوس‏ ‏الأول‏ ‏أسقفا‏ ‏علي‏ ‏هرمونثيس‏ ‏وفي‏ ‏عام‏ 430‏م‏ ‏تمت‏ ‏رسامة‏ ‏الأنبا‏ ‏باترموثيوس‏ ‏وبعد‏ ‏ذلك‏ ‏جاء‏ ‏الآباء‏ ‏يوأنس‏ ‏الثاني‏ ‏وبفنوتيوس‏ ‏وهيراكس‏ ‏وأنانياس‏ ‏وبتروس‏ ‏وميخا‏ ‏وأندراس‏ ‏وإبراهام‏ ‏وموسي‏ ‏وبيسنتاؤس‏ ‏وأبا‏ ‏جرمانوس‏ ‏ومينا‏ ‏وأباكولوتوس‏ (‏قلته‏) ‏والأنبا‏ ‏أندرو‏ ‏والأنبا‏ ‏بسليوس‏ ‏والأنبا‏ ‏بمون‏ ‏والأنبا‏ ‏غبرييل‏ ‏ثم‏ ‏جاء‏ ‏الأنبا‏ ‏أثناثيوس‏ ‏أسقف‏ ‏قوص‏ ‏نائبا‏ ‏بابويا‏ ‏علي‏ ‏أرمنت‏ ‏في‏ ‏القرن‏ ‏الرابع‏ ‏عشر‏ ‏ومن‏ ‏هنا‏ ‏بدأ‏ ‏كرسي‏ ‏أرمنت‏ ‏ينضم‏ ‏لأقرب‏ ‏كرسي‏ ‏له‏ ‏وأصبحت‏ ‏تابعة‏ ‏لكرسي‏ ‏أخميم‏ ‏وجرجا‏ ‏فترة‏ ‏من‏ ‏الزمن‏ ‏ثم‏ ‏في‏ ‏القرن‏ ‏العشرين‏ ‏انضمت‏ ‏إلي‏ ‏إيبارشية‏ ‏إسنا‏ ‏والأقصر‏ ‏وأسوان‏ ‏وفي‏ ‏عهد‏ ‏قداسة‏ ‏البابا‏ ‏شنودة‏ ‏الثالث‏ ‏أطال‏ ‏الله‏ ‏حياته‏ ‏أدخل‏ ‏أرمنت‏ ‏ضمن‏ ‏إيبارشية‏ ‏الأقصر‏ ‏وإسنا‏ ‏وأرمنت‏.‏
أديرة‏ ‏أرمنت‏ ‏القديمة
‏1- ‏دير‏ ‏البخيت‏ ‏ويقع‏ ‏أعلي‏ ‏هضبة‏ ‏درع‏ ‏أبو‏ ‏النجا‏ ‏شمال‏ ‏الدير‏ ‏البحري‏ ‏واسمه‏ ‏يعني‏ ‏الشمال‏ ‏ويبقي‏ ‏منه‏ ‏الآن‏ ‏بعض‏ ‏الحوائط‏ ‏والغرف‏ ‏والدير‏ ‏كان‏ ‏عامرا‏ ‏في‏ ‏القرن‏ ‏السادس‏ ‏وحتي‏ ‏القرن‏ ‏الثامن‏ ‏الميلادي‏.‏
‏2- ‏دير‏ ‏الشالوب‏ ‏ويقع‏ ‏غربي‏ ‏أرمنت‏ ‏بحوالي‏ ‏عشرة‏ ‏كيلو‏ ‏مترات‏ ‏وكان‏ ‏في‏ ‏الأصل‏ ‏معبد‏ ‏روماني‏ ‏واسمه‏ ‏معناه‏ ‏الدير‏ ‏البعيد‏ ‏وجاء‏ ‏عنه‏ ‏في‏ ‏كتاب‏ ‏وصف‏ ‏مصر‏ ‏أنه‏ ‏دير‏ ‏كاترية‏ ‏وثبت‏ ‏أنه‏ ‏كان‏ ‏عامرا‏ ‏حتي‏ ‏القرن‏ ‏الثامن‏.‏
‏3- ‏دير‏ ‏النصاري‏ (‏دير‏ ‏المسيحيين‏) ‏وهو‏ ‏مقام‏ ‏علي‏ ‏ربوة‏ ‏عالية‏ ‏صغيرة‏ ‏وفي‏ ‏مكان‏ ‏متميز‏ ‏علي‏ ‏مسافة‏ 2‏كم‏ ‏شمال‏ ‏دير‏ ‏المسيكرة‏ ‏وجنوب‏ ‏دير‏ ‏الساقية‏ ‏في‏ ‏غرب‏ ‏أرمنت‏ ‏بالقرب‏ ‏من‏ ‏طريق‏ ‏أرمنت‏ ‏الواحات‏.‏
‏4- ‏دير‏ ‏بوسيدونيوس‏ ‏وهو‏ ‏عبارة‏ ‏عن‏ ‏قلالي‏ ‏للرهبان‏ ‏عاشوا‏ ‏في‏ ‏حياة‏ ‏النسك‏ ‏الشديد‏ ‏والتوحد‏ ‏في‏ ‏جبل‏ ‏أرمنت‏ ‏الغربي‏ ‏باقي‏ ‏منه‏ ‏الآن‏ ‏آثار‏ ‏لكنيسة‏ ‏وبعض‏ ‏المغارات‏.‏
‏5- ‏دير‏ ‏المسيكرة‏ ‏مكانه‏ ‏في‏ ‏جنوب‏ ‏دير‏ ‏النصاري‏ ‏شمال‏ ‏غرب‏ ‏أرمنت‏ ‏علي‏ ‏مسافة‏ 9‏كم‏ ‏باقي‏ ‏منه‏ ‏الآن‏ ‏بعض‏ ‏الأطلال‏ ‏لمباني‏ ‏قديمة‏.‏
‏6- ‏دير‏ ‏الناموس‏ (‏دير‏ ‏الميزايكرا‏) ‏أشارت‏ ‏إليه‏ ‏خرائط‏ ‏الحملة‏ ‏الفرنسية‏ ‏وهو‏ ‏علي‏ ‏مسافة‏ 9‏كم‏ ‏شمال‏ ‏غربي‏ ‏أرمنت‏ ‏مبني‏ ‏علي‏ ‏نظام‏ ‏الشركة‏ ‏الرهبانية‏ ‏وكان‏ ‏محيط‏ ‏به‏ ‏سور‏.‏
‏7- ‏دير‏ ‏المطمر‏ (‏الدير‏ ‏المدفون‏) ‏بصحراء‏ ‏حاجر‏ ‏أرمنت‏ ‏علي‏ ‏مسافة‏ 9‏كم‏ ‏وهو‏ ‏مطمور‏ ‏ببقايا‏ ‏الفخار‏ ‏كانت‏ ‏مبانيه‏ ‏بالحجر‏ ‏وأطلق‏ ‏عليه‏ ‏الدير‏ ‏الأبيض‏ ‏نسبة‏ ‏إلي‏ ‏الحجر‏ ‏الأبيض‏ ‏المبني‏ ‏به‏ ‏كنيسته‏ ‏التي‏ ‏يرجع‏ ‏تصميمها‏ ‏إلي‏ ‏القرن‏ ‏السادس‏ ‏الميلادي‏.‏
‏8- ‏دير‏ ‏الأنبا‏ ‏حزقيال‏ ‏جاء‏ ‏عنه‏ ‏في‏ ‏كتاب‏ ‏السنكسار‏ ‏تحت‏ ‏يوم‏ 2‏طوبة‏ ‏وهو‏ ‏بعيدا‏ ‏عن‏ ‏أرمنت‏ ‏من‏ ‏الناحية‏ ‏الغربية‏ ‏بحوالي‏ 10‏كم‏ ‏ويوجد‏ ‏بالقرب‏ ‏منه‏ ‏دير‏ ‏الأنبا‏ ‏داريوس‏ ‏ودير‏ ‏الساقية‏ ‏حقا‏ ‏لقد‏ ‏كانت‏ ‏إيبارشية‏ ‏أرمنت‏ ‏أما‏ ‏ولودا‏ ‏لرهبان‏ ‏كثيرين‏ ‏عاشوا‏ ‏علي‏ ‏أرضها‏ ‏نساك‏ ‏أرتوت‏ ‏صحراء‏ ‏أرمنت‏ ‏بدموعهم‏ ‏وترعرعت‏ ‏بصلواتهم‏ ‏وها‏ ‏هي‏ ‏أصواتهم‏ ‏تصرخ‏ ‏قائلة‏ ‏حتي‏ ‏متي؟
ومن‏ ‏أشهر‏ ‏الكنائس‏ ‏الحالية
كنيسة‏ ‏السيدة‏ ‏العذراء‏ ‏بحاجر‏ ‏أرمنت‏ ‏وكنيسة‏ ‏مارجرجس‏ ‏بأرمنت‏ ‏الحيط‏ ‏وكنيسة‏ ‏مارجرجس‏ ‏أرمنت‏ ‏الوابورات‏ ‏وكنيسة‏ ‏مارجرجس‏ ‏بالياينة‏ ‏البشارات‏ ‏وكنيسة‏ ‏مارجرجس‏ ‏بحاضور‏ ‏ودير‏ ‏مارجرجس‏ ‏بالرزيقات‏.‏
أشهر‏ ‏شهداء‏ ‏وقديسي‏ ‏أرمنت‏: ‏القديس‏ ‏ودامون‏ ‏الذي‏ ‏أخبره‏ ‏الرب‏ ‏يسوع‏ ‏أنه‏ ‏سيكون‏ ‏أول‏ ‏شهيد‏ ‏له‏ ‏في‏ ‏الصعيد‏ ‏والأنبا‏ ‏بضابا‏ ‏الملقب‏ ‏بالجوهري‏ ‏والأنبا‏ ‏حزقيال‏ ‏والأنبا‏ ‏يونا‏ ‏والأنبا‏ ‏بيسنتاؤس‏ ‏أسقف‏ ‏قفط‏ ‏والأنبا‏ ‏دانيال‏ ‏وأخيه‏ ‏الأنبا‏ ‏موسي‏.‏
أشهر‏ ‏شخصيات‏ ‏أرمنت‏:‏
‏1- ‏البابا‏ ‏بنيامين‏ ‏الثاني‏ ‏البطريرك‏ 82 (1327-1339‏م‏).‏
‏2- ‏نيافة‏ ‏الأنبا‏ ‏صربامون‏ ‏أسقف‏ ‏ورئيس‏ ‏دير‏ ‏الأنبا‏ ‏بيشوي‏ ‏الحالي‏.‏
‏3- ‏نيافة‏ ‏الأنبا‏ ‏جورجيوس‏ ‏أسقف‏ ‏مطاي‏ ‏الحالي‏.‏
كلمة‏ ‏من‏ ‏الصميم‏: ‏تحية‏ ‏لإيبارشية‏ ‏أرمنت‏ ‏التي‏ ‏صمدت‏ ‏أمام‏ ‏الوثنية‏ ‏وتأسس‏ ‏علي‏ ‏أرضها‏ ‏هذا‏ ‏العدد‏ ‏الكبير‏ ‏من‏ ‏الأديرة‏ ‏التي‏ ‏نأمل‏ ‏أن‏ ‏تعاد‏ ‏أمجادها‏ ‏ويعاد‏ ‏إعمارها‏ ‏وتوضع‏ ‏علي‏ ‏الخريطة‏ ‏السياحية‏ ‏لمصرنا‏ ‏الحبيبة‏ ‏حتي‏ ‏يعرف‏ ‏العالم‏ ‏أن‏ ‏مصر‏ ‏بلد‏ ‏الصلاة‏ ‏والإيمان‏ ‏والأديرة‏ ‏والرهبان‏ ‏لا‏ ‏يمكن‏ ‏أبدا‏ ‏أن‏ ‏تهتز‏ ‏أمام‏ ‏غائر‏ ‏أو‏ ‏يطمس‏ ‏تاريخها‏ ‏بالإهمال‏,‏وما‏ ‏زلت‏ ‏أقول‏ ‏إن‏ ‏السياحة‏ ‏الدينية‏ ‏في‏ ‏صعيد‏ ‏مصر‏ ‏كنز‏ ‏لا‏ ‏يفني‏ ‏أين‏ ‏هيئة‏ ‏تنشيط‏ ‏السياحة‏ ‏من‏ ‏أرمنت؟‏ ‏وأين‏ ‏وزارة‏ ‏الثقافة‏ ‏ووزارة‏ ‏الإعلام‏ ‏من‏ ‏الإشارة‏ ‏إلي‏ ‏أرمنت‏ ‏وأديرتها‏ ‏التي‏ ‏تحتاج‏ ‏إلي‏ ‏كل‏ ‏هؤلاء؟‏.‏
******************************* المــــــــــراجع
المصادر‏: ‏سنكسار‏ ‏الكنيسة‏ ‏القبطية‏ -‏تاريخ‏ ‏المسيحية‏ ‏والرهبنة‏ ‏وأثارهما‏ ‏في‏ ‏إيبروشيتي‏ ‏نقادة‏ ‏وقوص‏ ‏وإسنا‏ ‏والأقصر‏ ‏وأرمنت‏ -‏القاموس‏ ‏الجغرافي‏ ‏لمحمد‏ ‏رمزي‏ -‏الكنائس‏ ‏والأديرة‏ ‏القديمة‏ ‏من‏ ‏الجيزة‏ ‏لأسوان‏ -‏المرشد‏ ‏السياحي‏ ‏ألبرت‏ ‏شكري‏ -‏مواقع‏ ‏مختلفة‏ ‏علي‏ ‏الإنترنت‏.‏

AMIR
11-02-2009, 08:50 PM
إيبارشية‏ ‏نقادا
جريدة وطنى 14/9/2008م السنة 50 العدد 2428 [ من الصميم إيبارشيات‏ ‏لها‏ ‏تاريخ‏ (17) (‏أ‏) إيبارشية‏ ‏نقادا ] للقمص‏ ‏روفائيل‏ ‏سامي - طامية‏-‏فيوم
‏يعرض‏ ‏لنا‏ ‏تاريخ‏ ‏الكنيسة‏ ‏القبطية‏ ‏بين‏ ‏صفحاته‏ ‏المضيئة‏ ‏نجوما‏ ‏تتلألأ‏ ‏بنورها‏ ‏فوق‏ ‏سطوره‏ ‏لتعكس‏ ‏لنا‏ ‏أمجادا‏ ‏وبطولات‏ ‏إيمانية‏ ‏لمواقع‏ ‏مختلفة‏ ‏علي‏ ‏سطح‏ ‏هذه‏ ‏البسيطة‏ ‏التي‏ ‏أرتوت‏ ‏بدماء‏ ‏أبرياء‏ ‏عاشوا‏ ‏من‏ ‏أجل‏ ‏الإيمان‏ ‏وحفظوه‏ ‏لنا‏ ‏في‏ ‏ظل‏ ‏كنيسة‏ ‏واحدة‏ ‏مجيدة‏ ‏لا‏ ‏غضن‏ ‏فيها‏ ‏ولادنس‏ ‏وكانت‏ ‏إيبارشية‏ ‏نقادا‏ -‏وليس‏ ‏نقادة‏- ‏واحدة‏ ‏من‏ ‏إيبارشيات‏ ‏مصر‏ ‏العليا‏ ‏التي‏ ‏تحوي‏ ‏لنا‏ ‏تاريخا‏ ‏مسطرا‏ ‏بين‏ ‏صفحات‏ ‏التاريخ‏ ‏بمداد‏ ‏من‏ ‏ذهب‏ ‏قالوا‏ ‏عنها‏ ‏نقادا‏ ‏بلد‏ ‏الصوم‏ ‏والعبادة‏ ‏وها‏ ‏هي‏ ‏الآن‏ ‏تستعيد‏ ‏أمجادها‏ ‏في‏ ‏عصرنا‏ ‏الحديث‏ .‏
نقادا‏ ‏الأسم‏ ‏والموقع
أطلق‏ ‏الأجداد‏ ‏الفراعنة‏ ‏علي‏ ‏هذه‏ ‏المدينة‏ ‏قديما‏ ‏اسم‏ ‏نوبت‏ ‏أي‏ ‏مدينة‏ ‏الذهب‏ ‏ونطقها‏ ‏الإغريق‏ ‏أمبوس‏ ‏أما‏ ‏الرومان‏ ‏فقالوا‏ ‏إنها‏ ‏مدينة‏ ‏الملك‏ ‏مكسيميان‏ (‏مكسيميانوبوليس‏) ‏ولكن‏ ‏أهل‏ ‏المدينة‏ ‏الذين‏ ‏اشتهروا‏ ‏في‏ ‏زمانهم‏ ‏بتمسكهم‏ ‏بلغتهم‏ ‏القديمة‏ ‏وإيمانهم‏ ‏بالله‏ ‏ومعرفته‏ ‏فأطلقوا‏ ‏عليها‏ (‏ناكاتي‏) ‏أي‏ ‏أصحاب‏ ‏الفهم‏ ‏والمعرفة‏ ‏وعندما‏ ‏دخل‏ ‏العرب‏ ‏ناكاتي‏ ‏نطقوا‏ ‏اسمها‏ ‏نقادا‏ ‏وهناك‏ ‏رأي‏ ‏آخر‏ ‏لأقلاديوس‏ ‏لبيب‏ ‏عن‏ ‏الاسم‏ ‏جاء‏ ‏في‏ ‏مجلة‏ ‏عين‏ ‏شمس‏ ‏السنة‏ ‏الثالثة‏ ‏العدد‏ ‏الثالث‏ ‏والرابع‏ ‏لشهري‏ ‏هاتور‏ ‏وكيهك‏ ‏عام‏ 1619‏ش‏ ‏قال‏: ‏نقادا‏ ‏اسم‏ ‏مشتق‏ ‏من‏ ‏ناقودي‏ ‏التي‏ ‏معناها‏ ‏الشعب‏ ‏المتين‏ ‏ومع‏ ‏كل‏ ‏هذه‏ ‏التسميات‏ ‏نري‏ ‏أن‏ ‏نقادا‏ ‏اسمها‏ ‏يعني‏ ‏الذهب‏ ‏ومدينة‏ ‏الملك‏ ‏وصاحبة‏ ‏الفهم‏ ‏والمعرفة‏ ‏والأصالة‏ ‏والتدين‏ ‏وهذا‏ ‏نتيجة‏ ‏لموقعها‏ ‏الجغرافي‏ ‏المتميز‏ ‏فهي‏ ‏تقع‏ ‏علي‏ ‏نهر‏ ‏النيل‏ ‏مباشرة‏ ‏من‏ ‏الناحية‏ ‏الغربية‏ ‏له‏ ‏وتربض‏ ‏أمامها‏ ‏من‏ ‏الشرق‏ ‏مدينة‏ ‏قوص‏ ‏التي‏ ‏كانت‏ ‏تتقاسم‏ ‏معها‏ ‏الكرسي‏ ‏الأسقفي‏ ‏أحيانا‏ ‏والتجارة‏ ‏أحيانا‏ ‏أخري‏ ‏أما‏ ‏في‏ ‏شمالها‏ ‏تقع‏ ‏قرية‏ ‏المحروسة‏ ‏التي‏ ‏كانت‏ ‏تعرف‏ ‏بقرية‏ (‏البلاص‏) ‏التابعة‏ ‏لمركز‏ ‏قنا‏ ‏ومن‏ ‏الجنوب‏ ‏يحدها‏ ‏قامولا‏ (‏الريانية‏) ‏التابعة‏ ‏لمركز‏ ‏الأقصر‏ ‏ويبلغ‏ ‏عدد‏ ‏سكان‏ ‏مركز‏ ‏نقادة‏ ‏حتي‏ ‏آخر‏ ‏إحصائية‏ ‏حوالي‏ 21000 ‏نسمة‏ ‏كانوا‏ ‏يعملون‏ ‏بالتجارة‏ ‏والزراعة‏ ‏وصناعة‏ (‏الفركا‏) ‏التي‏ ‏كانت‏ ‏تصدرها‏ ‏إلي‏ ‏السودان‏ ‏يضم‏ ‏مركز‏ ‏نقادة‏ ‏حوالي‏ 98 ‏قرية‏ ‏ونجع‏ ‏موزعين‏ ‏علي‏ ‏وحدتين‏ ‏محليتين‏ ‏ويبقي‏ ‏أن‏ ‏نعرف‏ ‏أن‏ ‏المسافة‏ ‏بين‏ ‏القاهرة‏ ‏ونقادة‏ ‏تصل‏ ‏إلي‏ 640 ‏كم‏ ‏تقريبا‏ ‏ممكن‏ ‏أن‏ ‏يصل‏ ‏إليها‏ ‏القاصد‏ ‏عن‏ ‏طريق‏ ‏القطار‏ ‏أو‏ ‏إن‏ ‏كان‏ ‏عن‏ ‏طريق‏ ‏السيارة‏ ‏فيلتزم‏ ‏بطريق‏ ‏مصر‏ ‏أسوان‏ ‏الغربي‏ ‏أو‏ ‏الطائرة‏ ‏فيتجه‏ ‏إلي‏ ‏مطار‏ ‏الأقصر‏ ‏ثم‏ ‏يعود‏ ‏بالسيارة‏ ‏إلي‏ ‏نقادا‏.‏
كتب‏ ‏عن‏ ‏نقادا‏ ‏كثير‏ ‏من‏ ‏المؤرخين‏ ‏العرب‏ ‏والأجانب‏ ‏كان‏ ‏أشهرهم‏ ‏ابن‏ ‏مماتي‏ ‏وابن‏ ‏جيعان‏ ‏والمقريزي‏ ‏في‏ ‏خططه‏ ‏و‏ ‏ورل‏ ‏وذكرها‏ ‏محمد‏ ‏رمزي‏ ‏في‏ ‏قاموسه‏ ‏الجغرافي‏ ‏وكثيرا‏ ‏ماكانت‏ ‏تذكر‏ ‏مقرونة‏ ‏بقوص‏ ‏أو‏ ‏قنا‏ ‏ولاسيما‏ ‏عندما‏ ‏يأتي‏ ‏الحديث‏ ‏عنها‏ ‏كأسقفية‏ ‏أو‏ ‏مكان‏ ‏لكرسي‏ ‏أسقفي‏. ‏
كرسي‏ ‏نقادا‏ ‏الأسقفي‏ ‏
عرفت‏ ‏أقدام‏ ‏المسيحية‏ ‏نقادة‏ ‏منذ‏ ‏القرون‏ ‏الأولي‏ ‏كواحدة‏ ‏من‏ ‏بلدان‏ ‏صعيد‏ ‏مصر‏ ‏وفي‏ ‏القرن‏ ‏الرابع‏ ‏الميلادي‏ ‏وجدنا‏ ‏في‏ ‏قائمة‏ ‏الإيبارشيات‏ ‏التي‏ ‏كانت‏ ‏في‏ ‏عهد‏ ‏البابا‏ ‏أثناسيوس‏ ‏الرسولي‏ ‏إيبارشية‏ ‏نقادة‏ ‏التي‏ ‏كان‏ ‏يطلق‏ ‏عليها‏ ‏وقتئذ‏ ‏مدينة‏ ‏الملك‏ ‏مكسيميان‏ ‏ثم‏ ‏بعد‏ ‏ذلك‏ ‏تعرضت‏ ‏البلاد‏ ‏للاضطهادات‏ ‏أحيانا‏ ‏والمشاكل‏ ‏الاقتصادية‏ ‏أحيانا‏ ‏أخري‏ ‏فانضمت‏ ‏إلي‏ ‏كرسي‏ ‏قفط‏ ‏في‏ ‏القرن‏ ‏السادس‏ ‏والسابع‏ ‏في‏ ‏الفترة‏ ‏ما‏ ‏بين‏ ‏عام‏ 548-631‏م‏ ‏ثم‏ ‏عادت‏ ‏بعد‏ ‏ذلك‏ ‏تابعة‏ ‏لمدينة‏ ‏قوص‏ ‏في‏ ‏عهد‏ ‏الدولة‏ ‏الفاطمية‏ ‏بعد‏ ‏أن‏ ‏أصبحت‏ ‏قوص‏ ‏مركزا‏ ‏تجاريا‏ ‏مهما‏ ‏في‏ ‏هذه‏ ‏الفترة‏ ‏وانتقل‏ ‏في‏ ‏بعض‏ ‏الأحيان‏ ‏اليها‏ ‏مكان‏ ‏إقامة‏ ‏الأسقف‏ ‏ومقر‏ ‏الأسقفية‏.‏
أساقفة‏ ‏كرسي‏ ‏نقادا‏ ‏وتوابعها‏ :-‏
كان‏ ‏القرن‏ ‏الحادي‏ ‏عشر‏ ‏هو‏ ‏أول‏ ‏من‏ ‏استهل‏ ‏لنا‏ ‏ذكر‏ ‏الآباء‏ ‏الأساقفة‏ ‏الذين‏ ‏اعتلوا‏ ‏كرسي‏ ‏نقادا‏ ‏أو‏ ‏توابعها‏ ‏ويمكننا‏ ‏الآن‏ ‏أن‏ ‏نذكر‏ ‏بعضا‏ ‏من‏ ‏الآباء‏ ‏الأساقفة‏ ‏الذين‏ ‏ذكرهم‏ ‏لنا‏ ‏التاريخ‏ ‏في‏ ‏بعض‏ ‏المواقف‏ ‏التاريخية‏ ‏كعمل‏ ‏الميرون‏ ‏أو‏ ‏المشاركة‏ ‏في‏ ‏تنصيب‏ ‏الآباء‏ ‏البطاركة‏ ‏أو‏ ‏من‏ ‏لهم‏ ‏دور‏ ‏شهير‏ ‏في‏ ‏كرسي‏ ‏نقادة‏ ‏وتوابعها‏ ‏منهم‏:‏
‏1- ‏الأنبا‏ ‏بدير‏ ‏أسقف‏ ‏نقادا‏ ‏وقوص‏ ‏الذي‏ ‏اتخذ‏ ‏مدينة‏ ‏قوص‏ ‏مركزا‏ ‏لإقامة‏ ‏الكرسي‏ ‏الأسقفي‏ ‏في‏ ‏بداية‏ ‏القرن‏ ‏الحادي‏ ‏عشر‏ ( 1036‏م‏) ‏في‏ ‏عهد‏ ‏البابا‏ ‏كيرلس‏ ‏الثاني‏ ‏الـ‏67 ‏في‏ ‏عصر‏ ‏الدولة‏ ‏الفاطمية‏ ‏
‏2- ‏الأنبا‏ ‏مينا‏ ‏أسقف‏ ‏قوص‏ ‏نقادا‏ ‏وكان‏ ‏مقر‏ ‏الأسقفية‏ ‏في‏ ‏عهده‏ ‏مدينة‏ ‏قوص‏ ‏في‏ ‏عام‏ 1296‏م‏ ‏وحضر‏ ‏عمل‏ ‏الميرون‏ ‏في‏ ‏عهد‏ ‏البابا‏ ‏يوأنس‏ ‏الثامن‏ ‏الـ‏80 ‏
‏3- ‏الأنبا‏ ‏أثناسيوس‏ ‏أسقف‏ ‏قوص‏ ‏ونقادا‏ ‏في‏ ‏عام‏ 1374‏م‏ ‏وحضر‏ ‏عمل‏ ‏الميرون‏ ‏المقدس‏ ‏في‏ ‏عهد‏ ‏البابا‏ ‏غبريال‏ ‏الرابع‏ ‏الـ‏86 ‏
‏4- ‏الأنبا‏ ‏باسيليوس‏ ‏أسقف‏ ‏نقادا‏ ‏الذي‏ ‏اتخذ‏ ‏نقادا‏ ‏مركزا‏ ‏لإقامة‏ ‏الأسقف‏ ‏في‏ ‏عام‏ 1508‏م‏ ‏وورد‏ ‏اسمه‏ ‏في‏ ‏قائمة‏ ‏الأساقفة‏ ‏في‏ ‏عهد‏ ‏البابا‏ ‏يوأنس‏ ‏الثالث‏ ‏عشر‏ ‏البابا‏ 94 ‏
‏5- ‏الأنبا‏ ‏غبريال‏ ‏أسقف‏ ‏نقادا‏ ‏الذي‏ ‏جاء‏ ‏اسمه‏ ‏في‏ ‏قائمة‏ ‏الأساقفة‏ ‏في‏ ‏عهد‏ ‏البابا‏ ‏غبريال‏ ‏السابع‏ ‏الـ‏95 ‏
‏6- ‏الأنبا‏ ‏ميخائيل‏ ‏أسقف‏ ‏نقادا‏ ‏عام‏ 1565‏م‏ ‏ورد‏ ‏اسمه‏ ‏ضمن‏ ‏الذين‏ ‏وقعوا‏ ‏علي‏ ‏وقفية‏ ‏بدير‏ ‏المحرق‏ ‏
‏7- ‏الأنبا‏ ‏أخرستوذلوس‏ ‏أسقف‏ ‏نقادا‏ ‏في‏ ‏عام‏ 1602‏م‏ ‏وكان‏ ‏ضمن‏ ‏الأساقفة‏ ‏الذين‏ ‏حضروا‏ ‏رسامة‏ ‏البابا‏ ‏مرقس‏ ‏الخامس‏ ‏الـ‏98 ‏
‏8- ‏الأنبا‏ ‏يوأنس‏ ‏أسقف‏ ‏نقادا‏ 1703 ‏جاء‏ ‏اسمه‏ ‏ضمن‏ ‏قائمة‏ ‏الأساقفة‏ ‏الذين‏ ‏حضروا‏ ‏عمل‏ ‏الميرون‏ ‏في‏ ‏عهد‏ ‏البابا‏ ‏يوحنا‏ ‏السادس‏ ‏عشر‏ ‏البابا‏ ‏الـ‏103 ‏
‏9- ‏الأنبا‏ ‏بطرس‏ ‏أسقف‏ ‏نقادا‏ ‏ثم‏ ‏بعد‏ ‏ذلك‏ ‏جرجا‏ ‏عام‏ 1751‏م‏ ‏وكان‏ ‏قائمقام‏ ‏وعاصر‏ ‏البابا‏ ‏مرقس‏ ‏السابع‏ ‏الـ‏.106‏
‏10- ‏الأنبا‏ ‏مكاريوس‏ ‏أسقف‏ ‏نقادا‏ ‏وإسنا‏ ‏وتوابعها‏ ‏في‏ ‏عام‏ 1805‏م‏ ‏وكان‏ ‏متزوجا‏ ‏ورسم‏ ‏جميع‏ ‏أولاده‏ ‏كهنة‏ ‏علي‏ ‏نقادا‏ ‏ومعروفة‏ ‏أسرته‏ ‏حتي‏ ‏الآن‏ ‏بعائلة‏ ‏الأسقف‏ ‏جاء‏ ‏ذكره‏ ‏في‏ ‏فرمان‏ ‏صادر‏ ‏من‏ ‏الوالي‏ ‏محمد‏ ‏علي‏ ‏وكان‏ ‏معاصرا‏ ‏للبابا‏ ‏مرقس‏ ‏الثامن‏ ‏الـ‏108 ‏
‏11- ‏الأنبا‏ ‏إبرآم‏ ‏أسقف‏ ‏نقادا‏ ‏وقوص‏ ‏عام‏ 1854‏م‏ ‏ذكر‏ ‏اسمه‏ ‏ضمن‏ ‏تزكية‏ ‏البابا‏ ‏وعاصر‏ ‏البابا‏ ‏كيرلس‏ ‏الرابع‏ ‏الـ‏110 ‏
‏12- ‏الأنبا‏ ‏أغابيوس‏ ‏أسقف‏ ‏قوص‏ ‏وكان‏ ‏مقر‏ ‏إقامته‏ ‏قنا‏ ‏في‏ ‏عام‏1876‏م‏ ‏وكانت‏ ‏نقادا‏ ‏تابعه‏ ‏له‏ ‏
‏13- ‏الأنبا‏ ‏لوكاس‏ ‏أسقف‏ ‏قنا‏ ‏والبلاد‏ ‏التابعة‏ ‏لها‏ ‏عام‏ 1903‏م‏ ‏في‏ ‏عهد‏ ‏البابا‏ ‏كيرلس‏ ‏الخامس‏ ‏الـ‏112 ‏
‏14- ‏الأنبا‏ ‏كيرلس‏ ‏أسقف‏ ‏قنا‏ ‏وتوابعها‏ 1931‏م‏ ‏في‏ ‏عهد‏ ‏البابا‏ ‏يوأنس‏ ‏الـ‏113‏
‏15- ‏الأنبا‏ ‏مكاريوس‏ ‏أسقف‏ ‏قنا‏ ‏وتوابعها‏ 1965‏م‏ ‏عاصر‏ ‏قداسة‏ ‏البابا‏ ‏كيرلس‏ ‏السادس‏ ‏الـ‏116‏
‏16- ‏وأخيرا‏ ‏نيافة‏ ‏الأنبا‏ ‏بيمن‏ ‏أسقف‏ ‏نقادا‏ ‏وقوص‏ ‏والبلاد‏ ‏التابعه‏ ‏لها‏ ‏الذي‏ ‏تمت‏ ‏رسامته‏ ‏علي‏ ‏يد‏ ‏قداسة‏ ‏البابا‏ ‏شنودة‏ ‏الثالث‏ ‏أطال‏ ‏الله‏ ‏لنا‏ ‏حياته‏ ‏في‏ ‏عام‏ 1991‏م‏ ‏والذي‏ ‏قام‏ ‏بنهضة‏ ‏معمارية‏ ‏وروحية‏ ‏كانت‏ ‏ثمارها‏ ‏زيارة‏ ‏البابا‏ ‏شنوده‏ ‏الثالث‏ ‏لإيبارشية‏ ‏نقادة‏.‏

AMIR
11-02-2009, 08:50 PM
أديرة‏ إيبروشية ‏نقادا‏ ‏الحالية‏
تاريخ‏ ‏إيبارشية‏ ‏نقادا‏ ‏يسرد‏ ‏لنا‏ ‏عددا‏ ‏كبيرا‏ ‏من‏ ‏الأديرة‏ ‏التي‏ ‏خرج‏ ‏منها‏ ‏أعلام‏ ‏من‏ ‏آباء‏ ‏الكنيسة‏ ‏وقديسيها‏ ‏الذين‏ ‏حفروا‏ ‏لنا‏ ‏تاريخ‏ ‏إيبارشية‏ ‏نقادا‏ ‏وتوابعها‏ ‏وسطروا‏ ‏لنا‏ ‏ملحمة‏ ‏روحية‏ ‏عبر‏ ‏التاريخ‏ ‏نفتخر‏ ‏بها‏ ‏وتفتخر‏ ‏بها‏ ‏الكنيسة‏ ‏في‏ ‏كل‏ ‏زمان‏ ‏بما‏ ‏تركوه‏ ‏لنا‏ ‏من‏ ‏تراث‏ ‏وذخائر‏ ‏تشهد‏ ‏أمام‏ ‏العالم‏ ‏عن‏ ‏فترة‏ ‏عاشتها‏ ‏نقادا‏ ‏في‏ ‏ظل‏ ‏المسيحية‏ ‏وأمجادها‏.‏كان‏ ‏في‏ ‏إيبارشية‏ ‏نقادا‏ ‏حوالي‏ ‏ستة‏ ‏عشر‏ ‏ديرا‏ ‏عامرا‏ ‏بالرهبان‏ ‏منها‏ ‏ما‏ ‏اندثر‏ ‏ومنها‏ ‏ما‏ ‏هو‏ ‏باق‏ ‏إلي‏ ‏الآن‏ .‏
الأديرة‏ ‏الحالية‏:‏
‏1- ‏دير‏ ‏رئيس‏ ‏الملائكة‏ ‏ميخائيل‏ ‏في‏ ‏قامولا‏ ‏في‏ ‏نهاية‏ ‏جبل‏ ‏شامة‏ ‏وبداية‏ ‏بشواو‏ ‏ومعروف‏ ‏حاليا‏ ‏بحاجر‏ ‏القبلي‏ ‏قامولا‏ ‏
‏2- ‏دير‏ ‏الشهيد‏ ‏ماربقطر‏ ‏بن‏ ‏رومانوس‏ ‏في‏ ‏بلدة‏ ‏أسمنت‏ ‏في‏ ‏جبل‏ ‏بشواو‏ ‏حاجر‏ ‏الأوسط‏ ‏قامولا‏ ‏حاليا‏ ‏
‏3- ‏دير‏ ‏الشهيد‏ ‏مارجرجس‏ ‏الروماني‏ ‏في‏ ‏بلدة‏ ‏صوص‏ ‏التي‏ ‏كانت‏ ‏في‏ ‏جبل‏ ‏الأساس‏ ‏حاجر‏ ‏البحري‏ ‏قامولا‏ ‏
‏4- ‏دير‏ ‏القديس‏ ‏بسنتاؤس‏ ‏أسقف‏ ‏قفط‏ ‏في‏ ‏صوص‏ ‏في‏ ‏جبل‏ ‏الأساس‏ (‏تسينتي‏) ‏حاجر‏ ‏البحري‏ ‏قامولا
‏5- ‏دير‏ ‏الصليب‏ ‏المقدس‏ ‏بدنفيق‏ ‏بجبل‏ ‏الأساس‏ ‏قديما‏ ‏وبحاجر‏ ‏دنفيق‏ ‏حاليا‏ ‏
‏6- ‏دير‏ ‏القديس‏ ‏أندرآس‏ ‏بدنفيق‏ ‏بجبل‏ ‏الأساس‏ ‏قديما‏ ‏وبحاجر‏ ‏دنفيق‏ ‏
‏7- ‏دير‏ ‏رئيس‏ ‏الملائكة‏ ‏ميخائيل‏ ‏بنقادا‏ ‏بجبل‏ ‏بنهدب‏ ‏المعروف‏ ‏حاليا‏ ‏بحاجر‏ ‏المنشية‏ ‏
‏8- ‏دير‏ ‏الشهيد‏ ‏مارجرجس‏ ‏الروماني‏ ‏في‏ ‏بلدة‏ ‏المحروسة‏ ‏في‏ ‏جبل‏ ‏البلاص‏ ‏قديما‏ ‏والآن‏ ‏حاجر‏ ‏البلاص‏ .‏
أما‏ ‏أديرة‏ ‏نقادا‏ ‏المندثرة‏ ‏فهي‏:‏
‏1- ‏دير‏ ‏القديس‏ ‏فيبامون‏ ‏وتعرفنا‏ ‏عليه‏ ‏في‏ ‏سيرة‏ ‏القديس‏ ‏بيسنتاؤس‏ ‏في‏ ‏جبل‏ ‏القرنة‏ ‏بالأقصر‏ ‏
‏2- ‏دير‏ ‏الآباء‏ ‏الرسل‏ ‏الموجود‏ ‏في‏ ‏منطقة‏ ‏الأوسط‏ ‏قامولا‏ ‏جاء‏ ‏عنه‏ ‏في‏ ‏سيرة‏ ‏القديس‏ ‏يوساب‏ ‏التبسنتي
‏3- ‏دير‏ ‏القديس‏ ‏أنبا‏ ‏صموئيل‏ ‏والموجود‏ ‏في‏ ‏حاجر‏ ‏المنشية‏ ‏ومعروف‏ ‏في‏ ‏سيرة‏ ‏الأنبا‏ ‏أندرآس‏ ‏
‏4- ‏دير‏ ‏الأنبا‏ ‏إيلياس‏ ‏بحاجر‏ ‏المنشية‏ ‏وورد‏ ‏عنه‏ ‏في‏ ‏الموسوعة‏ ‏القبطية‏.‏
‏5- ‏دير‏ ‏الأب‏ ‏بطرس‏ ‏الكبير‏ ‏في‏ ‏حاجر‏ ‏المنشية‏ ‏ورد‏ ‏اسمه‏ ‏أكثر‏ ‏من‏ ‏مرة‏ ‏في‏ ‏سير‏ ‏القديسين‏ ‏
‏6- ‏دير‏ ‏القديس‏ ‏أبيفانيوس‏ ‏في‏ ‏جبل‏ ‏القرنة‏ ‏الغربي‏ ‏وجاء‏ ‏عنه‏ ‏في‏ ‏سيرة‏ ‏الأنبا‏ ‏بسنتاؤس‏ ‏
‏7- ‏دير‏ ‏الأنبا‏ ‏إفراهام‏ ‏في‏ ‏جبل‏ ‏شامة‏ ‏جبل‏ ‏القرنة‏ ‏بالأقصر‏ ‏حاليا‏ ‏ورد‏ ‏عنه‏ ‏في‏ ‏سيرة‏ ‏الأنبا‏ ‏بسنتاؤس‏ ‏
‏8- ‏دير‏ ‏إسحق‏ ‏بقاياه‏ ‏حاليا‏ ‏في‏ ‏حاجر‏ ‏طوخ‏ ‏والزوايدة‏ ‏وموجود‏ ‏علي‏ ‏خرائط‏ ‏هيئة‏ ‏المساحة‏ .‏
كنائس‏ ‏نقادا‏ ‏الحالية‏ :‏
‏1- ‏كنيسة‏ ‏السيدة‏ ‏العذراء‏ ‏وهي‏ ‏أقدم‏ ‏كنيسة‏ ‏وبجوارها‏ ‏كنيسة‏ ‏الملاك‏ ‏ميخائيل‏ ‏ويرجع‏ ‏تاريخها‏ ‏إلي‏ ‏القرن‏ ‏الخامس‏ ‏عشر‏ ‏وكانت‏ ‏مقرا‏ ‏لكرسي‏ ‏نقادا‏ ‏الأسقفي‏ ‏وبدأ‏ ‏التجديد‏ ‏فيها‏ ‏من‏ ‏عام‏ 1992‏الي‏ ‏عام‏ 2000‏م‏ ‏في‏ ‏عهد‏ ‏نيافة‏ ‏الأنبا‏ ‏بيمن‏ ‏الأسقف‏ ‏الحالي‏ ‏للإيبارشية‏ .‏
‏2- ‏كنيسة‏ ‏الشهيدة‏ ‏دميانة‏ ‏ويرجع‏ ‏تاريخها‏ ‏الي‏ ‏عام‏ 1902‏م‏ ‏والتي‏ ‏صدر‏ ‏لها‏ ‏قرار‏ ‏إعادة‏ ‏بناء‏ ‏علي‏ ‏مساحة‏ 1200‏م‏ ‏مربع‏ ‏في‏ ‏عام‏ 2008 ‏في‏ ‏عهد‏ ‏نيافة‏ ‏الأنبا‏ ‏بيمن‏ ‏الحالي‏ ‏أسقف‏ ‏نقادا‏ ‏وقوص‏. ‏
‏3- ‏كنيسة‏ ‏مارجرجس‏ ‏التي‏ ‏يرجع‏ ‏تاريخ‏ ‏تأسيسها‏ ‏الي‏ ‏عام‏ 1954‏م‏ ‏وصدر‏ ‏لها‏ ‏قرار‏ ‏جمهوري‏ ‏رقم‏ 1872 ‏لسنة‏ 1974‏م‏ ‏في‏ ‏عهد‏ ‏الرئيس‏ ‏السادات‏ ‏
‏4- ‏كنيسة‏ ‏أبي‏ ‏سيفين‏ ‏في‏ ‏قرية‏ ‏صوص‏ ‏وتعد‏ ‏من‏ ‏الكنائس‏ ‏القديمة‏ ‏
‏5- ‏ويوجد‏ ‏كنائس‏ ‏أخري‏ ‏منها‏ ‏واحدة‏ ‏في‏ ‏قرية‏ ‏المحروسة‏ ‏في‏ ‏الشمال‏ .‏
باباوات‏ ‏من‏ ‏نقادا‏:‏
‏1- ‏البابا‏ ‏يوأنس‏ ‏التاسع‏ ‏الـ‏81 ‏من‏ ‏تعداد‏ ‏البطاركة‏ ‏من‏ ‏عام‏ 1312-1319‏م‏ ‏وكان‏ ‏يطلق‏ ‏عليه‏ ‏البابا‏ ‏النقادي‏ ‏وكان‏ ‏معاصرا‏ ‏للوالي‏ ‏محمد‏ ‏بن‏ ‏قلاوون‏ .‏
‏2- ‏البابا‏ ‏يوأنس‏ ‏الثاني‏ ‏عشر‏ ‏الـ‏93 ‏في‏ ‏تعداد‏ ‏البطاركة‏ ‏في‏ ‏الفترة‏ ‏من‏ 1472-1475‏م‏ ‏واقترن‏ ‏اسمه‏ ‏أيضا‏ ‏بنقادا‏ ‏وعاصر‏ ‏السلطان‏ ‏الأشرف‏ ‏قايتباي‏ .‏
أساقفة‏ ‏من‏ ‏نقادة‏: ‏
‏1-‏المتنيح‏ ‏الأنبا‏ ‏إغريغوريوس‏ ‏أسقف‏ ‏عام‏ ‏البحث‏ ‏العلمي‏ ‏وتمت‏ ‏رسامته‏ ‏بيد‏ ‏قداسة‏ ‏البابا‏ ‏كيرلس‏ ‏السادس‏ ‏في‏ ‏عام‏ 1967‏م‏ .‏
‏2- ‏المتنيح‏ ‏الأنبا‏ ‏إيساك‏ ‏الأسقف‏ ‏العام‏ ‏لخدمة‏ ‏عين‏ ‏شمس‏ ‏الغربية‏ ‏والشرقية‏ ‏وتمت‏ ‏رسامته‏ ‏بيد‏ ‏قداسة‏ ‏البابا‏ ‏شنودة‏ ‏الثالث‏ ‏وتنيح‏ ‏في‏ 1978/5/31‏م‏ .‏
بطاركة‏ ‏زاروا‏ ‏نقادا‏:‏
‏1- ‏البابا‏ ‏أثناسيوس‏ ‏الرسولي‏ ‏البابا‏ ‏الـ‏20 (318-364‏م‏) ‏زار‏ ‏نقادا‏ ‏مرتين‏ ‏
‏2- ‏البابا‏ ‏بنيامين‏ ‏الـ‏38 (617-656‏م‏) ‏الذي‏ ‏هرب‏ ‏وعاش‏ ‏في‏ ‏أحد‏ ‏الأديرة‏ ‏القريبة‏ ‏من‏ ‏نقادا‏ ‏
‏3- ‏البابا‏ ‏ميخائيل‏ ‏الأول‏ ‏الـ‏46 (735-758‏م‏)‏
‏4- ‏البابا‏ ‏مرقس‏ ‏الخامس‏ ‏الـ‏98 (1610-1621‏م‏)‏
‏5- ‏البابا‏ ‏ديمتريوس‏ ‏الثاني‏ ‏الـ‏ 111 (1862-1879‏م‏)‏
‏6- ‏البابا‏ ‏كيرلس‏ ‏الخامس‏ ‏الـ‏112 (1897-1927‏م‏) ‏زارها‏ ‏مرتين‏ ‏
‏7- ‏البابا‏ ‏شنودة‏ ‏الثالث‏ ‏الـ‏117 ‏زار‏ ‏نقادا‏ ‏في‏ ‏زيارته‏ ‏الأخيرة‏ ‏لصعيد‏ ‏مصر‏ .‏
كلمة‏ ‏من‏ ‏الصميم‏ : ‏نقادا‏ ‏بلد‏ ‏الذهب‏ ‏والصوم‏ ‏والعبادة‏ ‏فيها‏ ‏أديرة‏ ‏كثيرة‏ ‏اندثرت‏ ‏وتحتاج‏ ‏إلي‏ ‏مراجعة‏ ‏معمارية‏ ‏فهل‏ ‏تتوجه‏ ‏الأجهزة‏ ‏المعنية‏ ‏للمساعدة‏ ‏في‏ ‏الوصول‏ ‏إلي‏ ‏نتائج‏ ‏ربما‏ ‏تخدم‏ ‏الثقافة‏ ‏المصرية‏ ‏والإعلام‏ ‏والسياحة‏...‏كلنا‏ ‏مطالبون‏ ‏بالنظر‏ ‏إلي‏ ‏نقادا‏ ‏لتستعيد‏ ‏مكانتها‏ ‏أمام‏ ‏السياحة‏ ‏والإعلام‏ ‏فهذا‏ ‏واجب‏ ‏وطني‏ .‏
المصادر‏ : ‏سنكسار‏ ‏الكنيسة‏ ‏القبطية‏ -‏رهبنة‏ ‏وديرية‏ ‏برية‏ ‏الأساس‏ ‏يوحنا‏ ‏وليم‏- ‏تاريخ‏ ‏المسيحية‏ ‏والرهبنة‏ ‏وآثارهما‏ ‏في‏ ‏إبروشيتي‏ ‏نقادا‏ ‏وقوص‏- ‏مجلة‏ ‏عين‏ ‏شمس‏ ‏السنة‏ ‏الثالثة‏ ‏ومواقع‏ ‏مختلفة‏ ‏علي‏ ‏الإنترنت‏ .‏

AMIR
11-02-2009, 08:52 PM
تاريخ إبرشيات خارج مصر (أبروشيات المهجر)
إنشاء كنيسة قبطية فى البرازيـــل

الكنيسة القبطية فى البرازيل
ذهب القمص ميخائيل إدوارد إلى البرازيل مندوباً عن قداسة البابا لتفقد العمل فى بناء كنيستنا هناك , وتقابل كع الأب الكاهن القمص أغاثون الأنبا بولا كاهن كنيستنا فى البرازيل ( فى مدينة باولو .
وقد تم الإنتهاء من تشييد مبنى الخدمات , وهو من ثلاثة طوابق , وتم أيضاً بناء الهياكل والدور الأرضى , ومن المنتظر الإنتهاء من مبنى الكنيسة فى مايو .

http://www.coptichistory.org/image/1483.jpg
نشرت مجلة الكرازة الناطقة بلسان الكنيسة القبطية فى عددها الصادر فى السنة الرابعة والثلاثون الجمعة 3 مارس 2006 24 أمشير 1722ش العددان7-8 خبراً عن أنشاء أول كنيسة قبطية فى البرازيل وقد قام قداسة البابا المعظم شنودة الثالث بتدشين مذبح الكنيسة على أسم كنيسة العذراء ومار مرقس فى البرازيل بأمريكا الجنوبية يوم الأحد 12/ 2/ 2006 م ويظهر فى الصورة مع البابا الأنبا سوريال والأنبا سرابيون والأنبا بولس والقمص أغاثون الأنبا بولا
سيامة أسقف للبرازيل وأسقف لبوليفيا
فى يوم الجمعة الموافق 2 يونيو 2006 مالكرازة السنة 34 العددان19-20 ذكرت مقالة بعنوان سيامة أسقف للبرازيل وأسقف لبوليفيا فذكرت أن : " الكنيسة القبطية بدأت فى أمريكا الجنوبية أو أمريكا اللاتينية منذ أكثر من 15 عاماً ويقول البابا شنودة الثالث فى مجلة الكرازة : تأخرنا فى أفتقادها وما كنا نظن أن لنا فيها شعباً , أو يمكن أن يكون لنا شعباً فيهاً , دولة البرازيل مثلاً تتكلم باللغة البرتغالية , ولا يوجد أحد من الكهنة أو الرهبان يتكلم هذه اللغة .. ودولة بوليفيا تتكلم اللغة الأسبانية وهى أيضاً من اللغات التى نجهلها , وليست لنا كنيسة فى تلك البلاد البعيدة , ولا صلة لنا أطلاقاً بأى قبطى يسكن هناك , ولم يكن سهلاً أن أحد الآباء الكهنة يقبل أن يذهب هناك , فكيف يعمل ؟ ومع من يعمل وما أمكانيات العمل ؟ وهل يعتبرها منفى ؟ لذلك كان العمل هناك يبدو مستحيلاً لولا أنه لا يوجد مستحيل عند الرب وعند نعمته حينما تعمل .
المحاولتان الأوليتان لم تأت بنتيجة ثم شاء الرب أن تبدأ المحاولة الثالثة بإرسال القس أغاثون الأنبا بولا الذى أوصناه أن يصمد وأن يستمر , ,ان يتعلم اللغة , وإن وجد صعوبة يخبرنا بها وبنعمة الرب نقف معه فى أتخاذ المصاعب , وأوصينا القس ميخائل أدوارد كاهن كنيستنا فى كليفلاند ( بولاية أوهايو فى أمريكا الشمالية ) أن ينوب عنا فى كل ما يتعلق بإنشاء كنيسة هناك , وتدخل الرب وأشترينا أرضاً , وبينينا كنيسة , وتعلم القس لأغاثون اللغة البرتغالية وأتقنها , وبدأ العمل الكرازى وتعميد المؤمنين الجدد , كما ورد فى سفر الأعمال : " وكان الرب فى كل يوم يضم إلى الكنيسة الذين يخلصون " ( أعمال 2 : 47 ) ثم أنتقل إلى العمل فى بوليفيا وأحتاج إلى راهب آخر يعمل معه ورشح لنا الراهب القس يوسف ألنبا بولا فأرسلناه , وتكرر العمل فى بوليفيا فتعلم القس يوسف اللغة الأسبانية وأتقنها ونشط فى العمل الكرازى , وبنيت كنيسة قبطية هناك وتعمد فيها المؤمنون الجدد وصار لنا شعب فى بوليفيا , وأشترينا بعض الأراضى والمبانى
ثم كان سفرنا إلى البرازيل وإلى بوليفيا لتدشين كنيسة كل منهما .. وصار الوجود القبطى واقعاً عملياً , وبعد نجاح هاذين الأبوين فى
خدمتهما رأينا أن سيامتهما أسقفين تساعد على تكميل خدماتهما فى نشر كلمة الربفى باقى أمريكا اللاتينية , وعلينا أن نساعدهما فى تكوين مجموعة تدرس كلاً من الأسبانية والبرتغالية تكون مستعدة للسفر والعمل فى الكرازة وقد تمت سيامة الأسقفين فى عيد العنصرة
تاريخ الكنيسة القبطية فى البرازيل / بقلم القمص ميخائيل داود - عن مجلة الكرازة فى يوم الجمعة الموافق 2 يونيو 2006 مالكرازة السنة 34 العددان19-20
قصة الكنيسة فى البرازيل , كما أهتم قداسة البابا فى كل الخمس قارات .. أهتم أيضاً بالقارة السادة وهى أمريكا اللاتينية , أرسل قداسة البابا نيافة الأنبا بطرس للخدمة فى البرازيل وأستمر 40 يوماً ورجع وقدم تقريراً لقداسة البابا .
وفى سنة 1991 م أرسل قداسته القمص شاروبيم يعقوب للخدمة فى البرازيل وحاول الخدمة فى وسط العائلات القبطية القليلة , كما حاول مع البرازيلين لكنه طلب رجوعه بعد 11 شهراً لوجود صعوبة فى الخدمة .
وفى 16 أغسطس سنة 1993 أرسل قداسة البابا القمص أغاثون الأنبا بولا للخدمة فى البرازيل وبدأ خدمته , وقد قال له قداسة البابا أحب أن تستمر وتطول بالك على الخدمة والمخدومين , وبدأ الخدمة فى كنيسة صغيرة من دير البندكت , الذى سكن فيه بصفة مؤقته وبعد ذلك أجر كنيسة من السريان الأرثوذكس وأستمر فيها لمدة ثلاث سنوات , وذكر القمص أغاثون الأنبا بولا بعد سنة من بدء الخدمه هناك لقداسة الأنبا شنودة صعوبة الخدمة وعدم وجود أمكانيات مادية وبشرية فطمأنه قداسة البابا وقال له أستمر فى الخدمة وسوف نهتم بكل أحتياجات الخدمة , وكلف قداسة البابا القس ميخائيل أدوار ميخائيل بمتابعة الخدمة , وأرسل قداسة البابا وما زال - الأمكانيات المادية للصرف على الخدمة فى البرازيل بكل مشتملاتها . بعد أن أستمر القمص أغاثون فى الخدمة من كنيسة السريان الأرثوذكس ثلاث سنوان , طلب الشعب السريانى الكنيسة ولم يسمحوا للشعب القبطى أن يصلوا فيها , فطلب القمص أغاثون الأنبا بولا من القس ميخائيل أن يرجوا قداسة البابا أن يطلب من قداسة البطريرك مار أغناطيوس زكا عيواص الأول أن يطلب من كاهن الكنيسة السريانية فى البرازيل أن يسمح لنا بالصلاة , وعندما طلب القمص ميخائيل أدوارد من قداسة البابا هذا الطلب قال قداسته : " أحسن شئ هو أن نشترى لنا مبنى أو أرض لتكون لنا كنيسة وذكر مثل : " لا يحك ظهرك إلا ظفرك " وكلف قداسة البابا القمص ميخائيل بالسفر إلى البرازيل لدراسة الأمر , وبالأشتراك مع القمص أغاثون تم شراء أرض فى مدينة St. Paugo وعليها منزلين , واحد كبير والآخر صغير , ودفع قداسة البابا التكاليف حوالى مائة ألف دولار أمريكى , وكان ذلك فى سنة 1997 م وأستمرت الصلاة فى المنزل الكبير , وسكن القمص أغاثون فى المنزل الصغير , وأستمرت الخدمة وتزايد العدد حتى لم يعد المكان يسع المصلين وأزدحموا على الأبواب وكان ذلك سنة 2000 م .
وبعد مناقشة الوضع مع قداسة البابا أقترحا هدم المنزلين القديمين وأنشاء كنيسة على الأرض ووافق قداسة البابا وأرسل كل الأمكانيات وأرسل 400 ألف دولار أمريكى . وبدأت المبانى سنة 2000م وأنتهت سنة 2001 م والمبانى مكونة من :
1- مبنى السكن والخدمات 3 أدوار .
2- قاعة فى الدور الأرضى وفوقها الكنيسة الجميلة حسب الطقس القبطى بالقبة والمنارة والجرس .
3 - حامل الأيقونات وكرسى قداسة البابا والمنجلية تم صنعها فى مصر وقد كلف قداسة البابا تاسونى سوسن ورسمت جميع الأيقونات بفنها الرائع الجميل المشهور بالبساطة والروحانية , وذهبت إلى البرازيل لتركيب الأيقونات ورسامة الشرقية على الحائط مباشرة , وكان ذلك سنة 2002 م .
وأستمرت خدمة أبينا أغاثون الأنبا بولا أكثر من 12 سنة تعب فيها كثيراً , واضعاً أمام عينيه وصية قداسة البابا أن يستمر وأن يطول باله ويصبر وقد كان عمد حوالى 500 شخص برازيلى , وتعلم اللغة البرتغالية بطلاقة , حتى أنه كان يترجم لقداسة البابا شنودة الثالث كلمته ولكل المتكلمين المرافقين لقداسته للبرازيليين ترجمة فورية أثناء حفل التدشين فى فبراير سنة 2006 م .
وقام قداسة البابا بترقية قداسة البابا القس أغاثون إلى رتبة القموصية تقديراً له على خدمته وتعبه وأهتمامه الباذلة المضحية .
وفى 11 فبراير 2006 م تم تدشين الكنيسة بيد قاسة البابا المعظم الأنبا شنودة والآباء المطارنة والأساقفة المرافقين لقداسته وكانت فرحة عظيمة .
الأنبا أغاثون ولد فى 12 /11/ 1955 م بإيبارشية قنا - ترهب فى سنة 10/4/ 1992 م - سيم كاهنا سنة 1993 م

AMIR
11-02-2009, 08:53 PM
http://www.coptichistory.org/5421.jpg القس الراهب بنيامين الأنبا بولا

الكنيسة القبطية فى قبرص

دير أجيوس منياس بقبرص
الكرازة السنة 35 العددان 3-4 25 يناير2007 م أستقبل قداسة البابا القس زكريا الأنبا بولا كاهنا فى نيقوسيا بقبرص , الذى قدم لقداسة البابا مشروع إنشاء دير بقبرص يشمل كنيسة وسبع قلايات كبيرة ومائدة للطعام بمطيخ . والدير يبعد حوالى 80 كم عن نيقوسيا 5 كم عن العمار وبه حدائق ومزرعة . ******************************
ذكرت مجلة الكرازة بتاريخ السنة 35 العددان 44-43 28ديسمبر2007 : قرار باباوى رقم 6/ 37 بعودة القس بنيامين الأنبا بولا وإنتهاء خدمته فى قبرص ، وقد عاد يوم الأحد 16/ 12/ 2007م
************************************************** **************************************
المصدر مجلة الكرازة الناطقة بلسان الكنيسة القبطية السنة 36 العددان 8 7 7 مارس 2008 م
نيافة الأنبا بيشوى وإتصالاته فى قبرص
*** فى صباح السبت 23/2/2008 إلتقى نيافته بغبطة رئيس أساقفة قبرص ، وكان معه القس زكريا الأنبا بولا ، والأستاذ جرجس صالح وكان اللقاء موفقاً جداً لصالح الكنيسة .
** وصلى نيافته القداس الإلهى فى نيقوسيا .
** وكذلك إلتقى بوفد اقباط ليماسول وبافوس
************************************************** **************************************
ماكتبته الجرائد الإسلامية فى مصر عن المشكلة
جريدة المصرى اليوم تاريخ العدد ٢٣ ديسمبر ٢٠٠٧ عدد ١٢٨٨ عن مقالة بعنوان [البابا شنودة يقيل كاهن «كنيسة قبرص» وبنيامين يرفض ويهدد بـ«الاستقلال» ] كتب عمرو بيومي ٢٣/١٢/٢٠٠٧
تشهد الكنيسة القبطية في قبرص حالة من التخبط حالياً، بعد إصدار البابا شنودة الثالث، بابا الإسكندرية، بطريرك الكرازة المرقسية، قراراً بإقالة راعيها القمص بنيامين الأنبا بولا وعودته إلي القاهرة بعد خدمة دامت أكثر من ٢٥ عاماً.
كان شنودة قد تلقي أثناء وجوده في قبرص يوم ٢٨ فبراير الماضي لحضور الجمعية العامة لمجلس كنائس الشرق الأوسط، العديد من شكاوي الأقباط المقيمين هناك، والتي تتهم بنيامين بالعديد من التهم والمخالفات العقائدية والمالية،
مما دفعه إلي إصدار قرار كنسي رقم ٦٣٧ بسرعة عودة الكاهن إلي القاهرة، ومنعه من أداء أي خدمة أو تناول أو حتي إقامة الشعائر الدينية، وفي حالة الامتناع عن التنفيذ سيعرض نفسه للمساءلة.
من جانبه، رفض القمص بنيامين الأنبا بولا الامتثال للقرار أو التنفيذ، ولايزال يمارس عمله بالكنيسة.
وأكدت إحدي العائلات القبطية المقيمة في قبرص لـ«المصري اليوم» استمرار بنيامين في تصرفاته التي تسيء للكهنوت بصفة عامة، وضربه بقرار البابا عرض الحائط، وتلميحه إلي قدرته علي الاستقلال بالكنيسة. وأرجعت المصادر تصرف الكاهن إلي احتمائه بأتباعه الكثيرين هناك، وعلاقاته الواسعة والمتشعبة، التي كونها بسبب الفترة الزمنية الطويلة التي قضاها هناك.
******************
ما هى حقيقة مشكلة قبرص ؟
جريدة المصرى اليوم تاريخ العدد السبت ٥ يناير ٢٠٠٨ عدد ١٣٠١ عن مقالة بعنوان [ تصاعد أزمة أقباط قبرص مع البابا شنودة.. وتهديدات بالانضمام لمكسيموس ] كتب عمرو بيومي ٥/١/٢٠٠٨
تصاعدت أزمة إيقاف القمص بنيامين الأنبا بولا، كاهن الكنيسة القبطية بقبرص، عن الخلافة لمدة عام، وتحديد إقامته بدير الأنبا بولا بالبحر الأحمر، من قبل البابا شنودة الثالث، بابا الإسكندرية، بطريرك الكرازة المرقسية، بعد أن وجهت إليه اتهامات بمخالفات مالية، وتربحه طوال الفترة التي قضاها في قبرص.
أكد مصدر مقرب من القمص بنيامين، أن الأخير توجه أمس الأول إلي مقر السفارة القبرصية بالقاهرة، ليتنازل عن ممتلكاته في قبرص لصالح البابا شنودة، وذلك إظهارا منه لـ«حسن النية»، وتأكيدا علي نفي اتهامه بالتربح المالي. فيما هدد بعض المعترضين علي قرارات البابا بالانفصال عن الكنيسة القبطية، والانضمام لكنيسة القديس أثانسيوس الرسولي التابعة للأنبا مكسيموس، خاصة في ظل وجود فرع للمجمع المقدس التابعة له باليونان.
وأشار أحد المصادر إلي تلقيهم دعوة بالانضمام إلي الأنبا مكسيموس، وأنهم في حالة التأكد من استحالة عودة القمص بنيامين إلي قبرص مرة أخري، سينضمون إليه أو سيكونون كنيسة أرثوذكسية مستقلة، وينتدبون أحد القساوسة المتقاعدين أو المختلفين مع البابا لأسباب خاصة «بحاشيته الفاسدة»- علي حد قوله- لإدارتها روحيا.
وأعلن أقباط قبرص رفضهم قرار البابا بإيقاف القمص بنيامين عاماً عن الصلاة، وتحديد إقامته، وأشاروا إلي تلقيهم مكالمة من الكنيسة تبلغهم بالقرار وتأمرهم بالتوقف عن الاعتراض علي قرارات البابا، وإعادة فتح الكنيسة مرة أخري، وذلك حرصا علي سلامة القمص بنيامين وإلا تعرض لعقوبة أشد- حسب المكالمة.
وفي المقابل، بعث الأقباط المصريون المقيمون في قبرص خطابا إلي البابا شنودة، طالبوا فيه بإرسال لجنة تقصي حقائق من الأساقفة للتحقيق في موضوع القمص بنيامين الأنبا بولا كاهن الكنيسة القبطية بليما سول، وسماع جميع الأطراف كل علي حدة، شريطة أن «تكون اللجنة من خارج نطاق الحصار المفروض حولك بدعوي الحرص علي سلامتك».
وأوضح الخطاب أنه بعد أن «فشلت كل محاولاتنا لتحقيق أي اتصال معك، لم نجد أي وسيلة نأمل بها أن نستطيع اختراق الحصون المتينة المفروضة حولك، حتي تصل كل الحقائق إلي آذانك، راجين منك سماع الرأي، والرأي الآخر حتي يكون القرار إنصافا للحق».
واستنكر الخطاب قيام القس زكريا الأنبا بولا، كاهن الكنيسة القبطية بنيقوسيا، بالإعلان في ساحة أحد الفنادق قبل زيارة البابا شنودة الأخيرة لقبرص، بأن ساعة رحيل القمص بنيامين قد اقتربت، وهو ما يؤكد «علمه بالقرار مسبقا، وأن الموضوع كان معدا له من قبل، وليس كما قيل أنه اتخذ في قبرص».
وأبدي مرسلو الخطاب استياءهم من عدم استطاعة أقباط قبرص مقابلة البابا أثناء وجوده هناك، بعد أن انتظروه ثماني ساعات بحجة أنه في عشاء عمل، وقيام الطاهية بمنعهم وإعلانها أنها هي المسؤولة عن تنظيم مواعيده، متسائلين: من أعطاها هذا الحق؟!
في سياق متصل، أكد أكرم مرقس، عضو اللجنة المعينة من قبل البابا لإدارة الكنيسة القبرصية بقبرص لـ«المصري اليوم»، أن المشكلة التي لا تدركها الكنيسة الأم في مصر أن دور العبادة هنا ملكية خاصة تخضع لإشراف أصحابها عن طريق انتخابهم لجنة لتصريف أمورها، وتحمل المسؤولية القانونية عن أي نشاط لها، وأن الكنيسة معلق عليها لافتة «ملكية خاصة»، ومدون بها أرقام هاتف المحامي الموكل بإدارة شؤونها القانونية.
وشدد علي أنهم يخضعون للبابا والكنيسة خضوعا روحيا ودينيا فقط، لكن الكنيسة في مصر لا تملك إقالة كاهن وتعيين غيره دون موافقتهم، وعبر عن استياء وغضب الأقباط في قبرص قائلا: «علاقتنا مع البابا يعني زي متعهد الحفلات، فهو متعهد توريد قسس، نقوله ابعت لنا (قس) يشتغل عندنا.. يبعت».
وأضاف أن البابا شنودة وجميع الأساقفة المتواجدين حوله لم يدفعوا مليما في بناء الكنيسة أو تجهيزها، وأن القمص بنيامين كان له الفضل الأكبر في توسعة الكنيسة وحث الأقباط علي التواجد بها، مشيرا إلي أن المشكلة سببها رفض بنيامين التفريط في تبرعات الأقباط لاستخدامها في أغراض خارج قبرص لا ينتفع بها المتبرعون، بجانب كثرة نكايات القس زكريا ورغبته في إزاحته من طريقه ليستطيع أن يصبح أسقفاً، بمساعدة الأنبا يوأنس سكرتير البابا.
***********************
مشكلة قبرص فى جريدة الفجر
العدد 134 تاريخ الاثنين 17/12/2007م عن مقالة بعنوان [ اعترافات بالرشوة والشهادة الزور لإزاحة راعي كنيسة قبرص فادى اميل ]
فور هبوط طائرة مصر للطيران في قبرص، غادرها ثلاثة من أقطاب الكنيسة الأرثوذكسية هم الأنبا بيشوي سكرتير المجمع المقدس، وأسقف دمياط والبراري، والأنبا يؤانس السكرتير العام والأنبا مرقس أسقف شبرا الخيمة والمسئول الإعلامي في الكاتدرائية المرقسية، لحضور اجتماع مجلس كنائس الشرق الأوسط في يوم 26 نوفمبر الماضي، وكان في انتظارهم الأب بنيامين.
وعلي الفور وضعت حقائب الآباء الأساقفة في سيارة الدكتور أشرف فرح الذي اصطحب الأساقفة الثلاثة من مطار لارنكا إلي بافوس، حيث الفندق الذي يقيمون فيه، وحجز أيضاً لنفسه غرفة في نفس الفندق، بالإضافة إلي غرفة البطريرك البابا شنودة الذي وصل بعد يومين من وصول الأساقفة.
وفي اليوم التالي لوصول الأساقفة الثلاثة رفضوا طلب أقباط «ليماسول» مقابلتهم في قداس يوم السابع والعشرين وفسر الأساقفة ذلك بعدم وجود وقت كافٍ.
وفي اليوم نفسه، تلقي الآباء الأساقفة دعوة غداء من الدكتور أشرف وعائلته وانتقلوا من بافوس إلي ليماسول خصيصاً لذلك.
وبعدها صدر قرار تاريخي بمباركة الأنبا بيشوي بتعيين أشرف فرح رئيساً للجنة المالية لمراقبة حسابات الكنيسة التي قيل إن دخلها يتعدي المليون جنيه قبرصي في الشهر!
وفور رحيل الآباء الأساقفة واستقرار اللجنة برئاسة الدكتور أشرف فرح اشتعلت مشاجرة بين أعضاء اللجنة للبحث عن المليون جنيه قبرصي، فقد كانت المفاجأة الحقيقية عدم وجود بند لراتب الأب بنيامين الذي لم يكن يتقاضي أجراً عن الخدمة، وكانت مصاريفه الشخصية ومصاريف ساعي الكنيسة تخرج من حسابات «الكنتين» وما يباع فيه.
وبعد انتهاء المشاجرة سافر الدكتور أشرف فرح إلي القاهرة ليرجع بالقرار التاريخي رقم 6/37 بإنهاء خدمة الراهب القس بنيامين «الأنبا بولا» في قبرص وعودته فوراً إلي مصر، والامتناع عن تقديم أي خدمة أو اجتماع مع الشعب أو أي صلوات كهنوتية بما في ذلك القداسات وإحضار جميع حاجياته ومتعلقاته الشخصية وعدم المساس بأموال الكنسية في أي حساب بنكي كنسي أو شخصي.. فيما عدا تكاليف العودة إلي مصر قبل يوم الأحد الموافق 16 ديسمبر الماضي وذيل القرار بإمضاء البابا شنودة وختم البطريركية الأرثوذكسية.
ورغم أن القرار كان يجب أن يرسل من الكاتدرائية إلي كنيسة قبرص، إلا أن الفاكس المرسل إلي الكنيسة كان قادماً من فاكس فندق هليوبوليس بالقاهرة.
وبعد ذلك تم إرساله من الكاتدرائية مصحوباً بخطاب من الأنبا بيشوي موجهاً إلي الأب بنيامين الذي كان قد تلقي القرار تليفونياً.
وتسبب قرار إنهاء خدمة الأب بنيامين في تفجر الأوضاع داخل الكنيسة واعتصام الشعب فيها لمنع كاهنهم من الرحيل، وهو ما قابله الأب بنيامين بالرفض التام مقرراً تنفيذ أوامر الكاتدرائية، وأثناء سفره لم يجد الأب بنيامين حجزاً مباشراً من قبرص إلي القاهرة، فرحل إلي لبنان ومنها إلي صومعته في دير الأنبا بولا مقرراً الالتزام بالصمت.
وبعد رحيل الأب بنيامين من قبرص وصلت الأزمة إلي ذروتها بعد أن أغلق شعب قبرص الكنيسة رافضين كل محاولات الكنيسة الأم لإرسال كاهن جديد، خاصة أن الشائعات كانت ترشح اسم الأب زكريا راعي كنيسة نيقوسيا الذي حضر إلي قبرص منذ خمسة عشر عاماً، أي بعد عامين من وصول الأب بنيامين والذي رشح الأب زكريا للحضور إلي قبرص لمعاونته في الخدمة قبل أن يستقل لاحقاً بكنيسة نيقوسيا.
طالت الشائعات الأب زكريا الذي تردد أنه المحفز لمجموعة المعارضين للأب بنيامين ليستطيع الوصول إلي درجة الأسقفية علي كرسي قبرص أو تركيا التي زارها عدة مرات أخيراً، وهو ما تم تفسيره بأنها محاولة منه لتوطيد العلاقة مع شعبها بعد حصوله علي الضوء الأخضر من الأنبا يؤانس الأسقف العام في القاهرة.
وفي عظة للأب زكريا في قداس الأحد 16 ديسمبر الماضي في كنيسة نيقوسيا تطوع بأن يحول العظة إلي مجموعة من التلميحات علي شريكه في الخدمة وشقيقه في الدير الأب بنيامين، وقال بالنص ما الغرض الذي من أجله تركت العالم، وبغض النظر عما فعله القس بنيامين.. اتصل به رئيس الدير: إيه الغرض بتاعك.. أوقع الشعب واقسمه ليه».
ويقرأ الأب زكريا نص القرار الخاص بتنحية الأب بنيامين، ويطالب الشعب في القداس بمنتهي البراءة بعدم التحدث عن القس بنيامين لأنه علي حد قوله «دي مش فضيحة قسيس.. دي فضيحة كنيسة»!
نكتفي بهذا الجزء من عظة قداسة الأب زكريا لنلتقط شريط فيديو حصلنا عليه لمجموعة من الشعب الذين قد التقوا الأساقفة الثلاثة في قبرص ويعترفون فيه بالحصول علي مقابل مادي من الدكتور أشرف فرح للشهادة ضد الأب بنيامين في أمور عديدة ولدينا أيضاً size =-2> لعظة الأب زكريا وشريط فيديو بالاعتراف.. وهذه النسخ وصلت أيضاً إلي الكاتدرائية المرقسية في العباسية، والتي تمتلك في حوزتها أيضاً 12 رسالة من شعب قبرص موقعة من 400 شخص للشهادة الإيجابية في سلوك الأب بنيامين، رغم أن تعداد الشعب القبطي التابع للكنيسة هناك 500 شخص.. ولم يستغث شعب الكنيسة في قبرص بالكنيسة المرقسية فقط، فقد أرسلوا فاكسات إلي السفارة المصرية في قبرص والخارجية المصرية للمطالبة، باستمرار الأب بنيامين، وبالتأكيد لا يعرف الشعب أن الكنيسة لن ترضي بأن تدخل الخارجية المصرية في هذا الأمر.
رغم أنه بناء علي القوانين الأوروبية في إنشاء دور العبادة فإنها تكون مؤسسة لها مجلس إدارة ورئيس أي لا تكون الكنيسة مملوكة للكاتدرائية، لكن للأشخاص الذين تقدموا بطلب تأسيسها.
وفي قبرص يرأس الكنيسة الأب بنيامين بنسبة مشاركة من رجل أعمال مصري الأصل لم يظهر في الصورة حتي الآن وغير معلوم ما هي اتجاهاته.
وعندما عاد الأب بنيامين إلي دير الأنبا بولا في البحر الأحمر، وقرر الشعب اغلاق الكنيسة في وجه أي كاهن آخر سواه.. وجدت الكنيسة أن الطريقة الأفضل لاخضاع حركات التمرد التي ظهرت علي شعب قبرص، هي أن يعلن الأب بنيامين التنازل عن رئاسته لكنيسة قبرص.. وبالتالي تكون الكنيسة مملوكة لبطريركية الأقباط الأرثوذكس في مصر، فيمكنها اختيار كاهن آخر بدلاً منه.
وبالفعل قام الأنبا يؤانس بزيارة مكوكية إلي دير الأنبا بولا حاملاً معه صيغة التنازل، ومارس ضغوطاً علي الأب بنيامين ليقنع شعب الكنيسة بإعادة فتحها وهو ما رفضه الشعب تماماً.
وفي المقابل اصطحب الأنبا يؤانس الأب بنيامين يوم الأربعاء 20 ديسمبر إلي السفارة القبرصية في القاهرة للتوقيع علي التنازل ويتبقي سامر ناروز وهو المالك الثاني للكنيسة، لم يظهر علي الساحة حتي الآن، ولا يعرف أحد هل سيوقع التنازل أم لا، رغم أن الجميع يؤكدون أنه شخصية متدينة، وهو ما قد يجعله غير قادر علي الصمود طويلاً في ظل مبدأ الطاعة والبركة.
يعتقد الشعب في قبرص أن البابا شنودة لا يعلم بما يحدث في كنيستهم رغم أن كل القرارات الصادرة كانت بتوقيعه، ومن جانبه صرح لنا الأنبا مرقس أسقف شبرا الخيمة حول قضية الأب بنيامين، وقال: نعم هناك مخالفات بسيطة للأب بنيامين لكن عودته إلي الدير ليست بسبب ذلك فقط بل هو مشروع عام تحاول الكنيسة تطبيقه بعودة كل الرهبان من الخارج إلي أديرتهم وإرسال كهنة متزوجين بدلاً منهم وذلك بعد القرار بمنع الرهبان من الحصول علي الاعترافات.. وهو قرار عام.
ما صرح به الأنبا مرقس.. قرار خطير قد يؤدي لأزمات عنيفة في الدول الأوروبية، خاصة ألمانيا وفرنسا، والتي قضي فيها بعض الرهبان 20 عاماً، لأن الشعب في هذه الكنائس لن يرضي بذلك.
****************************http://www.coptichistory.org/5424.jpg
جريدة وطنى 13/1/2008م السنة 50 العدد 2403 عن مقالة بعنوان [ أقباط‏ ‏قبرص‏ ‏يحتفلون‏ ‏بعيد‏ ‏الميلاد‏ ‏المجيد ]
احتفلت‏ ‏الكنيسة‏ ‏القبطية‏ ‏الأرثوذكسية‏ ‏بقبرص‏ ‏بعيد‏ ‏الميلاد‏ ‏المجيد‏,‏وقام‏ ‏بصلاة‏ ‏قداس‏ ‏العيد‏ ‏القس‏ ‏زكريا‏ ‏الأنبا‏ ‏بولا‏,‏وازدحمت‏ ‏الكنيسة‏ ‏بأبناء‏ ‏الجالية‏ ‏المصرية‏,‏وكان‏ ‏السفير‏ ‏المصري‏ ‏أحمد‏ ‏راغب‏ ‏قد‏ ‏حضر‏ ‏جانب‏ ‏من‏ ‏الصلاة‏ ‏وقدم‏ ‏التهنئة‏ ‏لراعي‏ ‏الكنيسة‏ ‏والشعب‏ ‏القبطي‏.

AMIR
11-02-2009, 08:54 PM
الكنيسة القبطية فى الولايات المتحدة الأمريكية‏
سنضع فى هذه الصفحة جميع انشطة الكنيسة القبطية فى أمريكا لحين فصلها وتجزئتها إلى إيبروشيات

جريدة وطنى الصادرة فى 30/12/2007م السنة 50 العدد 2401 عن مقالة بعنوان [ مبني‏ ‏جديد‏ ‏لكنيسة‏ ‏العذراء‏ ‏مريم‏ ‏وماريوحنا‏ ] سان‏ ‏ريمون‏ _ ‏شمال‏ ‏كاليفورنيا - شفيق‏ ‏فوزي‏ ‏بطرس‏ - ‏ميلواكي‏ ‏
‏(‏هذا‏ ‏هو‏ ‏اليوم‏ ‏الذي‏ ‏صنعه‏ ‏الرب‏ ‏فلنفرح‏ ‏ونبتهج‏ ‏فيه‏) ‏مزمور‏ 118-24 . ‏كان‏ ‏يوم‏ ‏الأحد‏ 2 ‏ديسمبر‏ ‏يوما‏ ‏مفرحا‏ ‏للأقباط‏ ‏في‏ ‏منطقة‏ ‏سان‏ ‏ريمون‏ ‏والمناطق‏ ‏المحيطة‏ ‏من‏ ‏ضواحي‏ ‏سان‏ ‏فرانسيسكو‏ ‏لاستلام‏ ‏كنيستهم‏ ‏الجديدة‏ ( ‏كنيسة‏ ‏العذراء‏ ‏مريم‏ ‏وماريوحنا‏ ‏الحبيب‏ ) ‏وقد‏ ‏انتدب‏ ‏قداسة‏ ‏البابا‏ ‏المعظم‏ ‏الأنبا‏ ‏شنودة‏ ‏الثالث‏ -‏أطال‏ ‏الله‏ ‏حياته‏- ‏لهذه‏ ‏المناسبة‏ ‏السعيدة‏ ‏نيافة‏ ‏الأنبا‏ ‏مكاريوس‏ ‏أسقف‏ ‏المنيا‏ ‏وبحضور‏ ‏نيافة‏ ‏الأنبا‏ ‏أثناسيوس‏ ‏أسقف‏ ‏بني‏ ‏مزار‏ . ‏وقد‏ ‏حضر‏ ‏القداس‏ ‏الإلهي‏ ‏أكثر‏ ‏من‏ 350 ‏شخصا‏ ‏امتلأت‏ ‏بهم‏ ‏الكنيسة‏ ‏الجديدة‏ ‏وهي‏ ‏علي‏ ‏مساحة‏ ‏تبلغ‏ 7000 ‏قدم‏ ‏مربع‏ ‏وملحق‏ ‏بالكنيسة‏ ‏مبنيان‏ ‏آخران‏ ‏بنفس‏ ‏المساحة‏ ‏تقريبا‏ ‏أحدهما‏ ‏لفصول‏ ‏مدارس‏ ‏الأحد‏ ‏والآخر‏ ‏للحضانة‏ ‏و‏ ‏حول‏ ‏مباني‏ ‏الكنيسة‏ ‏مساحات‏ ‏خضراء‏ ‏متسعة‏ ‏وجميلة‏ ‏يمكن‏ ‏للشعب‏ ‏استغلالها‏ ‏للأنشطة‏ ‏المناسبة‏ . ‏
ويقول‏ ‏القس‏ ‏يوحنا‏ ‏راغب‏ ‏كاهن‏ ‏الكنيسة‏ ‏والذي‏ ‏يخدم‏ ‏المنطقة‏ ‏منذ‏ ‏سبتمبر‏ 2004 : ‏نحن‏ ‏نرنم‏ ‏ونقول‏ ( ‏حينئذ‏ ‏امتلأ‏ ‏فمنا‏ ‏فرحا‏ ‏ولساننا‏ ‏تهليلا‏ ‏حينئذ‏ ‏يقال‏ ‏في‏ ‏جميع‏ ‏الأمم‏ ‏إن‏ ‏الرب‏ ‏عظم‏ ‏الصنيع‏ ‏معهم‏ ) ‏مزمور‏ 126 : 2 . ‏وإننا‏ ‏نشعر‏ ‏أن‏ ‏الله‏ ‏يرتب‏ ‏كل‏ ‏صغيرة‏ ‏وكبيرة‏ ‏في‏ ‏هذه‏ ‏الكنيسة‏ ‏لذلك‏ ‏نحن‏ ‏نطمئن‏ ‏ونثق‏ ‏في‏ ‏يد‏ ‏الله‏ ‏القوية‏ . ‏وقد‏ ‏رتب‏ ‏الله‏ ‏أن‏ ‏يكون‏ ‏الشارع‏ ‏المؤدي‏ ‏للكنيسة‏ ‏يقع‏ ‏بين‏ ‏شارعين‏ ‏أحدهما‏ ‏اسمه‏( ‏سانت‏ ‏ماري‏) ‏والآخر‏ ‏اسمه‏ (‏سان‏ ‏جون‏) ‏وهما‏ ‏قديسي‏ ‏الكنيسة‏.‏
وقد‏ ‏تم‏ ‏تحويل‏ ‏هذه‏ ‏الكنيسة‏ ‏إلي‏ ‏الطراز‏ ‏القبطي‏ ‏في‏ ‏خلال‏ 3 ‏أيام‏ ‏فقط‏ , ‏تم‏ ‏فيها‏ ‏تركيب‏ ‏السجاد‏ ‏وبناء‏ ‏حامل‏ ‏الأيقونات‏ ‏وتزينها‏ ‏بالصور‏ ‏القبطية‏. ‏
وقد‏ ‏نظم‏ ‏شعب‏ ‏الكنيسة‏ ‏احتفالا‏ ‏كبيرا‏ ‏مساء‏ ‏يوم‏ 2 ‏ديسمبر‏ ‏بحضور‏ ‏نيافة‏ ‏الأنبا‏ ‏أثناسيوس‏ ‏و‏ ‏نيافة‏ ‏الأنبا‏ ‏مكاريوس‏ ‏وكهنة‏ ‏وشعب‏ ‏المناطق‏ ‏المجاورة‏ ‏حضروا‏ ‏جميعا‏ ‏للمشاركة‏ ‏في‏ ‏الفرح‏. ‏وقدم‏ ‏كورال‏ ‏الأطفال‏ ‏ترانيم‏ ‏جميلة‏ ‏باللغتي‏ ‏الإنجليزية‏ ‏والعربية‏ ‏وكذلك‏ ‏كورال‏ ‏الكبار‏ ‏قدم‏ ‏ألحانا‏ ‏باللغة‏ ‏القبطية‏ ‏نالت‏ ‏إعجاب‏ ‏وتقدير‏ ‏الجميع‏ ‏وأشادوا‏ ‏بمقدرة‏ ‏الأطفال‏ ‏وأدائهم‏ ‏المتميز‏ ‏وأيضا‏ ‏لإلقاء‏ ‏الشباب‏ ‏للألحان‏ ‏القبطية‏ ‏وقد‏ ‏أنهي‏ ‏الاحتفال‏ ‏نيافة‏ ‏الأنبا‏ ‏مكاريوس‏ ‏بإلقاء‏ ‏كلمة‏ ‏روحية‏ ‏عن‏ ‏الكنيسة‏.‏
لقد‏ ‏جمع‏ ‏الله‏ ‏في‏ ‏هذه‏ ‏الكنيسة‏ ‏أفراد‏ ‏كثيرين‏ ‏لهم‏ ‏مواهب‏ ‏متعددة‏ . ‏الجميع‏ ‏يعملون‏ ‏ويخدمون‏ ‏بقلب‏ ‏واحد‏ ‏وتواضع‏ ‏وإنكار‏ ‏للذات‏ . ‏ويشعرون‏ ‏ببركة‏ ‏قداسة‏ ‏البابا‏ ‏ومحبته‏ ‏لهذه‏ ‏الكنيسة‏ ‏ورعايته‏ . ‏وأيضا‏ ‏محبة‏ ‏نيافة‏ ‏الأنبا‏ ‏سرابيون‏ ‏أسقف‏ ‏لوس‏ ‏أنجلوس‏ ‏الذي‏ ‏كلفه‏ ‏قداسة‏ ‏البابا‏ ‏برعاية‏ ‏هذه‏ ‏الكنيسة‏ ‏وتنظيم‏ ‏خدمتها‏ ‏في‏ ‏نشأتها‏ ‏الأولي‏ ‏وظل‏ ‏يرسل‏ ‏كهنة‏ ‏إيبارشيته‏ ‏كل‏ ‏أسبوع‏ ‏لصلوات‏ ‏القداس‏ ‏الإلهي‏. ‏وقد‏ ‏وعدقداسة‏ ‏البابا‏ ‏أن‏ ‏يدشن‏ ‏هذه‏ ‏الكنيسة‏ ‏الجميلة‏ ‏في‏ ‏زيارته‏ ‏القادمة‏ ‏لمنطقة‏ ‏غرب‏ ‏أمريكا‏ . ‏
نطلب‏ ‏من‏ ‏الله‏ ‏أن‏ ‏يكمل‏ ‏عمله‏ ‏الذي‏ ‏بدأه‏ ‏في‏ ‏هذه‏ ‏الكنيسة‏ .‏
**************************http://www.coptichistory.org/image/church/new_pa1.jpg فى تدشين كنيسة كولومبس

ذكرت مجلة الكرازة الناطقة بلسان الكنيسة القبطية بتاريخ الكرازة السنة 36 العددان 6 5 22 فبراير 2008 [ فى رحلة قداسة البابا شنودة الثالث إلى أمريكا من 26/1/2008م حتى 20/2/2008م وكان البابا قد إعتذر عن الذهاب إلى هناك يوم الثلاثاء 30/1/2008م لدور برد شديد ألم به ، ولكنه ذهب لتدشينها فى الإسبوع التالى ، وأحدث تأجيل الزيارة قلقاً لا داعى له .
بينما ذهب البابا لتدشين كنائس فى أماكن متباعدة قبل ذهابه إلى كولومبس
ويرى فى الصورة - مع البابا - نيافة النبا يولأنس ، والقمص سيداروس عبد المسيح كاهن كنيسة كولومبس أثناء تدشين الكنيسة . ]
**************************

**************************
قرارا باباوى رقم 16/37 - خاص بكنيسة كليفلاند - اوهايو
يمجلة الكرازة الناطقة بلسان الكنيسة القبطية بتاريخ الكرازة السنة 36 العددان 6 5 22 فبراير 2008 [ تم تشكيل مجلس كنيسة مار مرقس بكليفلاند من : القمص ميخائيل إدوارد رئيساً ، القس مرقس غالى ، المهندس نبيل غبريال ، الأستاذ سامى طانيوس ، ، مدام مرفت الضبع ، الأستاذة شيرى ميخائيل ، الدكتور إبراهيم فريد ، الدكتور إيهاب جرجس ، الدكتور جون معوض - نرجو من الرب التوفيق لمجلس الكنيسة وعليه ان يصدر تقريراً عن حالة الكنيسة .
**************************
كنيسة العذراء بروانوك - فرجينيا
مجلة الكرازة الناطقة بلسان الكنيسة القبطية بتاريخ الكرازة السنة 36 العددان 6 5 22 فبراير 2008 [ شعب هذه الكنيسة يطلبون كاناً دائماً لخدمتهم ، حالياً يخدمهم القمص / جرجس عبد الملاك من بلتيمور ميريلاند ، وهو يرشح كلبهم لكاهن دائم ، هذه الكنيسة تأسست سنة 1993 ، بعدد قليل ثم نمت وتم شراء مبنى الكنيسة .
**************************
مجلس كنيسة العذراء برونوك بفرجينيا
مجلة الكرازة الناطقة بلسان الكنيسة القبطية بتاريخ الكرازة السنة 36 العددان 6 5 22 فبراير 2008 [ دكتور عادل سلامة ، م/ وجيه مترى ، م/ سمير حنا ، د/ جورج إبراهام ، د/ إكرام وليم ، د/ سامح وديع حنا .

**************************

**************************
كاهن جديد فى لوس أنجيليوس
مجلة الكرازة الناطقة بلسان الكنيسة القبطية بتاريخ الكرازة السنة 36 العددان 6 5 22 فبراير 2008 [ فى يوم الأحد 17/2/2008 م قام نيافة ألنبا سرابيون بسيامة الشماس راسم فريد (من خدام دبى) كاهنا على كنيسة مار جرجس والأنبا بيشوى فى فاسيليا ، وإشترك فى صلوات السيامة نيافة الأنبا يوسف أسقف جنوبى امريكا
**************************

**************************
كنيسة مار مرقس بواشنطن ومدرستنا القبطية
مجلة الكرازة الناطقة بلسان الكنيسة القبطية بتاريخ الكرازة السنة 36 العددان 6 5 22 فبراير 2008 [ وصلنا خطاب من القس / بيشوى إندراوس ، والقس أنطونى مسيحة كاهنى كنيسة مار مرقس بواشنطن يحوى تقريراً موجزاً فى هذه الكنيسة ويذكر أن مدرستها فى إزدهار ، وقد وصل عدد طلبتها إلى 1500 طالباً من Grade 8 Ygn K.G

**************************
المركز الثقافى القبطى
مجلة الكرازة الناطقة بلسان الكنيسة القبطية بتاريخ الكرازة السنة 36 العددان 6 5 22 فبراير 2008 [ تقرر تعيين م/ مراد بيباوى ليكون إستشارى المالك فى عملية تشطيب المبنى الثقافى .

**************************
مجلة الكرازة الناطقة بلسان الكنيسة القبطية بتاريخ الكرازة الكرازة السنة 36 العددان 19 20 4يوليو 2008
فى أمريكا : لاس فيجاس - روتشستر - سيراكوز - بافلو - منطقة فرجينيا ك ، الملاك والأنبا أنطونيوس بريتشموند - كنيسة مار جرجس بميرلاند - ك . مارمينا باكنوزا بسلفانيا
وضع حجر الساس للمبنى الجديد بـ Heward بسان فرانسيسكو - كنيسة مار مرقس ( ملحق بكنيسة الملاك ومار مينا بستاتين أيلاند)

AMIR
11-02-2009, 08:56 PM
الكنيسة قبطية فى اثيوبيا
هل ستعود علاقة الكنيسة القبطية بالكنيسة الأثيوبية؟
تستعد الكنيسة الأرثوذكسية لإعادة علاقاتها مع نظيرتها الأثيوبية، وافتتاح كنيسة قبطية في إثيوبيا. وناقش المجمع المقدس في اجتماعه الأخير هذه المسألة، وقرر إرسال الأنبا أنطونيوس إلي إثيوبيا، لمعرفته باللغة الأمهرية، كما تقرر البدء في تعليم اللغة الأمهرية لبعض الكهنة، لكي تستمر الخدمة الكنسية هناك.
وأشار الأنبا موسي إلي أن الخلاف مع الكنيسة الإثيوبية خلاف إداري، وهو ما أدي إلي استقلالها عنا في عهد البابا شنودة، وعودة العلاقات تأكيد علي دور الكنيسة القبطية الإقليمي والعالمي.

الكرازة السنة 35 العددان 19-20 8 يونيو2007 م عن موضوع بعنوان " العلاقة مع كنيسة أثيوبيا " ذكرت مجلة الكرازة الناطقة بلسان الكنيسة القبطية : كان غبطة البطريرك أبونا باولص يسعى لإرجاع العلاقات مع الكنيسة القبطية .. وقد وسط السفير المصرى فى أثيوبيا , وسفير أثيوبيا فى مصر , ولكن الكنيسة القبطية كانت أمامها نقطة هامة وهى أساس أرجاع هذه العلاقة , فى حين أنه لا يوجد أى كيان كنسى قبطى فى أثيوبيا بينما هم الذين أسسوا الكنيسة من سنة 329 م فى عهد الأنبا اثناسيوس الرسولى , واستمروا فى أرسال مطارنة لها على مدى 16 قرناً من الزمان , فى حين أن أثيوبيا تسمح بوجود كنائس أجنبية كثيرة فيها , بأساقفة وكهنة وخدام .
وبدأت المفاوضات منذ سنوات .. ومنذ شهور وفى إجتماع الاباء البطاركة الثلاثة للكنائس الأرثوذكسية القديمة , تحدث قداسة الكاثوليكوس آرام الأول مع قداسة البابا شنودة الثالث بشأن ارجاع العلاقات مع الكنيسة الأثيوبية , ورغبة أبونا باولص فى أن يزور مصر , وأن يزور البابا شنودة أثيوبيا .. وكان رد البابا عملياً , أنه لا بد وأن يكون للكنيسة القبطية وجود فعلى كهنوتى فى اثيوبيا يتمثل فى كنيسة تعطى لهم , وكاهن قبطى يعطى له تصريح إقامة ليرعى أبنائنا هناك .
وكانت أجابة البطريرك باولص بالإيجاب وتعيين كنيسة قبطية لهم والسماح لراع قبطى بالأقامة هناك ليهتم بالأقباط .
وطرح الموضوع على المجمع المقدس المنعقد فى 26/5/2007 م ونوقش بالتفصيل , والمعروف أن هذا سيكون لفائدة الكنيسة الأثيوبية والبطريرك باولص .
وأتفق على أن يسافر إلى هناك نيافة النبا أنطونيوس مرقس بإعتباره خدم فترة كطبيب فى اثيوبيا ( قبل رهبنته ) ويعرف اللغة الأمهرية , ويسافر أيضاً نيافة الأنبا بيشوى بإعتباره سكرتير المجمع المقدس .
ويمكن أن يسافر معهما الأسقف ناريج مندوباً للكاثوليكوس آرام كشاهد على الأتفاق ودراسة الأمر على الطبيعة , وتسلم مفتاح الكنيسة , والموافقة على الراعى القبطى كما أقترح المجمع المقدس أيضاً أن يبدأ تعلم اللغة الأمهرية الأثيوبية لإمكان الخدمة عملياً هناك وليكمل الرب الأمر حسب مشيئته .
********************************
السفر إلى اثيوبيا
مجلة الكرازة الناطقة بلسان الكنيسة القبطية الكرازة السنة 35 العددان 22-21 22يونيو2007 م : بمشيئة الرب بعد منتصف ليلة السبت 23/6/2007م ( أى فجر ألحد 24 /6/2007م ) يسافر نيافة ألنبا بيشوى إلى اديس ابابا ويصل 8 صباحاً موفداً من قداسة البابا شنودة الثالث فى مهمة رسمية ناقشها المجمع المقدس فى جلسته يوم 16/5/2007م الماضى برئاسة قداسته .
ويلتقى هناك بنيافة الأنبا أنطونيوس مرقس الذى يحضر من جوهانسبرج بجنتوب أفريقيا , ونيافة السقف ناريج أليمازبان ( من كاثوليكوسية الأرمن الأرثوذكس لبيت كيليكيا بأنطلياس )
ويلتقى الوفد بأبونا باولوس بطريرك أثيوبيا , ويتفقد الكنيسة التى يتم تخصيصها للجالية القبطية ويستلم مفاتيحها .
ويتباحث فى مأمورية الكاهن القبطى الذى سيوفده قداسة البابا إلى اثيوبيا وأمور أقامته .
والمجالات الرعوية والتعليمية التى تسهم بها الكنيسة القبطية فى اثيوبيا .
وتطبيق البروتوكول الذى تم توقعه بين الكنيستين سنة 1994 م .
ويعود نيافة النبا بيشوى إلى القاهرة يوم 27 او 28/6/2007م ويقدم تقريراً إلى قداسة البابا عن ىفاق العلاقة بين الكنيستين .
***************************************
مجلة الكرازة الناطقة بلسان الكنيسة القبطية الكرازة الكرازة السنة 35 العددان 24-23 6يوليو2007 م :
زيارة " أبونا بولص " بطريرك أثيوبيا لكنيستنا
بعد فترة طويلة من الفرقة بين الكنيستين , سيحضر قداسة أبونا باولص بطريرك أثيوبيا لزيارة مصر , بلإتفاق قداسة البابا شنودة الثالث حسبما تم فى زيارة الوفد القبطى الأرمنى لأثيوبيا .
وسيكون حضوره يوم الجمعة 13/7/2007م ومعه قداسة الكاثيلكوس آرام ألأول رئيس الكنيسة الأرمينية فى كيليكيا بلبنان , الذى سيعود بعد أيام ثم يقضى ابونا با ولس أياماً بعده فى زيارة مصر يزور فيها بعض المؤسسات القبطية .
وستكون هذه الزيارة بدئ العلاقة لكنيستنا مع الكنيسة الأثيوبية , وينتظر عقد مجمع مشترك ( على مستوى صغير ) إعادة صياغة العلاقة بين الكنيستين .
كما ينتظر أن يعد قداسة البابا من ألان الكاهن القبطى الذى سيقوم برعاية الأقباط فى أثيوبيا , كما يعد الأساتذة الأقباط الذين سيقومون بالتدريس فى الكلية الإكليريكية بأديس أبابا , وسيقومن بالتدريس باللغة الإنجليزية , ولعله من الفائدة أن يتدرب بعض الاباء والأساتذة على إتقان اللغة الأثيوبية ( الأمهرية ) فى تسهيل مهمتهم فى التدريس والرعاية




رحلة الوفد القبطى & الأرمنى إلى أثيوبيا
مجلة الكرازة الناطقة بلسان الكنيسة القبطية الكرازة الكرازة السنة 35 العددان 24-23 6يوليو2007 م : رحلة الوفد القبطى & الأرمنى إلى أثيوبيا بقلم / نيافة الأنبا بيشوى http://www.coptichistory.org/4058.jpg

بعد وصول نيافة الأنبا بيشوى إلى أديس ابابا صباح الأحد 24 / 6 /2007م توجه مباشرة من المطار إلى كنيستنا الملحقة بكنيسة العذراء الأثيوبية حيث قام بصلاة القداس , وإشترك مع نيافة الأنبا أنطونيوس مرقس وصاحبا النيافة الأنبا رجاوى والأنبا أرميا من الكنيسة الأثيوبية , كما حضر نيافة أبونا ياكوبس مطران جوهانسبرج بجنوب أفريقيا وهو صديق لنيافة الأنبا أنطونيوس مرقس , وخدم فى القداس وقام بالمردات شمامسة أقباط وحضر أيضاً بعض الأثيوبيين من أصدقاء الكنيسة القبطية , وألتقطت الصور التذكارية .

الأنبا بيشوى ونيافة الأنبا أنطونيوس مرقس وابونا باولص والأسقف الأرمنى ---------------------------->
لقاء مع أبونا باولص وأعضاء المجمع المقدس الأثيوبى
فى صباح الأثنين 25/6/2007م إلتقى صاحبا النيافة الأنبا بيشوى والأنبا أنطونيوس مرقس , ومعهما الأسقف ناريج أليعازبان ( من الكنيسة الأرمينية الأرثوذكسية بأنطلياس ) بقداسة أبونا باولوص بطريرك اثيوبيا و 17 من المطارنة والأساقفة أعضاء المجمع المقدس الأثيوبى الذين سمحت ظروفهمhttp://www.coptichistory.org/4059.jpg بالحضور لوجود مقارهم بجوار اديس أبابا , وتبادل الجانب الأثيوبى والقبطى والأرمنى الكلمات , وعبر الجميع عن رغبتهم فى تدعيم العلاقة بين الكنيسة القبطية والكنيسة الأثيوبية مع توجيه الشكر للكنيسة الأرمينية لبيت كيليكيا على دورها فى أتمام هذا اللقاء , وتم تقديم هدايا لقداسة البطريرك ولجميع الحاضرين منها أيقونة كبيرة للقديس مرقس الرسول الإنجيلى من رسم راهبات دير القديسة دميانة قدمت لقداسة أبونا باولص .

الأنبا بيشوى ونيافة الأنبا أنطونيوس مرقس مع بعض أساقفة أثيوبيا -------------------------------------->
وشرح نيافة الأنبا بيشوى رغبة الكنيسة الكنيسة القبطية فى وجود هيكل لها فى كنيسة الثالوث الأقدس بأديس أبابا وهو نفس المكان الذى كان ألقباط يصلون فيه منذ قديم الأيام , ورد قاسة ابونا باولص بأنه كان يحضر القداس القبطى فى هذه الكنيسة وقت أن كان بالإكليريكية.
وشرح نيافة ألنبا بيشوى كذلك اهمية مشاركة الأساتذة ألقباط فى التدريس فى كليات اللاهوت الإثيوبية تحقيقاً لطلب أبونا باولص السابق بهذا الشأن وقد اكد ابونا باولص على ذلك أمام الجميع وقال ليت الكاهن القبطى يقوم بالتدريس فى الكلية الإكليريكية , وان لديهم ثلاث كليات لاهوتية فى اثيوبيا يتسع فيها المجال لأكثر من استاذ قبطى .
وبالنسبة لسكن الكاهن الذى يقوم بالتدريس فى كلية اللاهوت فسوف تستضيفه الكنيسة الثيوبية فى مساكنها , وقام قداسة ابونا باولص بتوجيه خطاب رسمى منه معتمد إلى الوفد القبطى - الأرمنى بكل ذلك , وأيضاً بتسليم مفتاح الهيكل القبطى إلى الكنيسة القبطية , وقد وجه الدعوة لقداسة البابا شنودة الثالث لزيارة أثيوبيا فى المستقبل القريب , وتمنى تبادل الزيارات بين مطارنة واساقفة الكنيستين .

AMIR
11-02-2009, 08:56 PM
الكنيسة القبطية بكندا

نيافة الأنبا رويس
مجلة الكرازة الناطقة بلسان الكنيسة القبطية بتاريخ الكرازة السنة 36 العددان 6 5 22 فبراير 2008 [ سافر نيافته إلى امريكا يوم ألأحد 27/1/2008م حيث صلى قداس عيد ألنبا أنطونيوس فى تورنتوا بكندا ،
وعيد النبا بولا فى كنيسته بلندن إنتاريو ، وتقابل مع قداسة البابا أكثر من مرة ، وحضر إجتماع الاباء فى سيدر جروف .
******************************
مجلة الكرازة الناطقة بلسان الكنيسة القبطية بتاريخ الكرازة السنة 36 العددان 17 18 30مايو 2008 تحت عنوان [ وضع حجر الساس لمشروعاتنا فى تونتو ]
جائنا من جناب القمص رويس عوض بتورنتوا بكندا أنه صارت لهم أرض على مساحة 2,5 فدان ستخصص مساحة 8000م مربع منها لمشروع المدرسة القبطية ، ودار للحضانة وكنيسة الملاك ميخائيل ومار مينا العجايبى ومبنى للخدمات ، ويرجون من قداسة البابا وضع حجر الساس لهذه المشروعات فى زيارته لكندا فى مايو 2008م
‏ ‏زيارة‏ ‏رعوية‏ ‏لأمريكا‏ ‏وكندا‏ ‏استغرقت‏ ‏عشرة‏ ‏أيام‏, وصرح‏ ‏نيافة‏ ‏الأنبا‏ ‏يوأنس‏ ‏سكرتير‏ ‏قداسة‏ ‏البابا‏ - ‏في‏ ‏حديث‏ ‏تليفوني‏ ‏خاص‏ ‏لـ‏ ‏وطني‏ ‏من‏ ‏كندا‏ - ‏أن‏ ‏قداسة‏ ‏البابا‏ ‏قام‏ ‏بتدشين‏ ‏ثلاث‏ ‏كنائس‏ ‏بأسماء‏ ‏الأنبا‏ ‏بولا‏, ‏ومارمينا‏, ‏ومارجرجس‏, ‏كما‏ ‏قام‏ ‏قداسته‏ ‏بافتتاح‏ ‏وادي‏ ‏والدة‏ ‏الإله‏ ‏بمدينة‏ ‏تورنتو‏ ‏الكندية‏, ‏وقام‏ ‏بافتتاح‏ ‏مبني‏ ‏الخدمات‏ ‏الجديد‏ ‏لكنيسة‏ ‏مارجرجس‏ ‏بتورنتو‏, ‏ومباركة‏ ‏حجر‏ ‏الأساس‏ ‏لباقي‏ ‏مشروعات‏ ‏الكنيسة‏ ‏التي‏ ‏تقام‏ ‏علي‏ ‏مساحة‏ 8 ‏آلاف‏ ‏متر‏ ‏مربع‏ ‏وتتضمن‏ ‏إنشاء‏ ‏مدرسة‏ ‏ودار‏ ‏للضيافة‏ ‏ومشروعات‏ ‏أخري‏ ‏للشباب‏.
*****************************************
مجلة الكرازة الناطقة بلسان الكنيسة القبطية بتاريخ الكرازة السنة 36 العددان 19 20 4يوليو 2008
كنيسة السيدة العذراء بأتوا
إنتدب قداسة البابا نيافة ألنبا بيشوى لدراسة ألمور بكنيسة السية الهذراء بأتوا وتقديم تقرير لقداسته .
كنائس فى أمريكا وكندا تنتظر قداسة البابا لتدشينها
فى كندا : وينبيج - وندسور - هاليفاكس - كنيسة العذراء بوداى والدة الإله - كنيسة ألنبا آبرآم برتشموند Hill - كنيسة ملحقة بكنيسة العذراء بمونتريال - المعمودية الجديدة وتدشين أليقونات بمار جرجس بأتوا
مشروع الكنيسة الجديدة فى هاملتون أنتاريو
** بدأ المشروع لبناء الكنيسة وممع الخدمات فى أواخر أغسطس 2006م على أرض معروضة مساحتها 28،5 فداناً
** تم توقيع شراء الرض بمبلغ مليون ونصف دولار كندى فى سبتمبر 2006م ، وتم تسديد الثمن فى سبتمبر 2007م
** عهد مشروع بناء الكنيسة إلى شركة معمارية كندية ذات خبرة فى بناء الكنائس وتم تحديد ميعا البدء فى أعمال البناء يوم 30 يوليو 2008م على أن تستغرق أعمال البناء 13 شهراً
** تبلغ تكلفة المشروع حوالى 8 ملايين دولار كندى .
** نطلب من الرب أن يبارك هذا المشروع ، ويعوض تعب كل من يساهم فى ذلك
***********************************

الكنيسة القبطية الكندية

http://www.coptichistory.org/image/1049.jpg

قداسة البابا فى مونتريال بكندا مع 17 كاهنا من الكهنة الأقباط فى كندا

AMIR
11-02-2009, 08:57 PM
الكنيسة القبطية زيورخ بسويسرا
مجلة الكرازة الناطقة بإسم الكنيسة القبطية بتاريخ الكرازة السنة 36 العددان 1 2 18 يناير 2008


مجلس كنيسة زيورخ بسويسرا
نيافة الأنبا سرابيون - منتدباً من قداسة البابا - أشرف على إختيار مجلس لكنيسة القديس مار مرقس بسويسرا وتم تشكيل مجلس هذه الكنيسة من :
القس إيسوذورس الصموئيلى - رئيساً
أ ز يوسف بسطوروس - نائباً للرئيس
أ. رأفت تادرس - أميناً للصندوق
أ ز فرج وديع - سكرتيراً
أ ز أستاذة مرثا جيد - عضواً
وصدر القرار الباباوى رقم 9/ 37 بإعتماد هذا المجلس - ندعو للمجلس بالتوفيق .
*****************
**********************
نيافة الأنبا سرابيون مجلة الكرازة الناطقة بلسان الكنيسة القبطية بتاريخ الكرازة السنة 36 العددان 6 5 22 فبراير 2008 [ سافر نيافته إلى سويسرا وصلى يوم الجمعة 8/2/2008م فى كنيسة مار مرقس والقديس موريس فى زيوريخ ، ويوم الأحد 10/2/2008م فى كنيسة العذراء يجينيف ، وزار لوزان يوم 9/2/2008م .

AMIR
11-02-2009, 08:59 PM
يوجد كنائس قبطيه فى :

الكنيسة قبطية فى ألمانيا


الكنيسة قبطية فى اليابان


الكنيسة قبطية فى الهند


الكنيسة قبطية فى ماليزيا

AMIR
11-02-2009, 09:53 PM
كنيسة قبطية بالمكسيك
غادر‏ ‏قداسة‏ ‏البابا‏ ‏شنودة‏ ‏الثالث‏ ‏القاهرة‏ ‏22/1/2007م ‏ ‏متوجها‏ ‏إلي‏ ‏المكسيك‏ ‏في‏ ‏زيارة‏ ‏تعد‏ ‏الأولي‏ ‏لبطريرك‏ ‏الكنيسة‏ ‏الأرثوذكسية‏ ‏لهذه‏ ‏المنطقة‏ ‏وذلك‏ ‏لتأسيس‏ ‏كنيسة‏ ‏جديدة‏ ‏هناك‏ ‏لخدمة‏ ‏جموع‏ ‏المصريين‏ ‏والعرب‏ ‏المهاجرين‏.‏
من‏ ‏المتوقع‏ ‏أن‏ ‏تستمر‏ ‏هذه‏ ‏الرحلة‏ ‏الرعوية‏ ‏حتي‏ ‏الحادي‏ ‏عشر‏ ‏من‏ ‏فبراير‏ ‏المقبل‏ ‏ويصاحبه‏ ‏في‏ ‏الرحلة‏ ‏لفيف‏ ‏من‏ ‏مطارنة‏ ‏وأساقفة‏ ‏الكنيسة‏.

=======================

AMIR
11-02-2009, 09:54 PM
إبرشية أيرلندا وأسكتلندا وشمال شرق أنجلترا وتوابعها

المصدر : مجلة الكرازة الناطقة بإسم الكنيسة القبطية بتاريخ الكرازة السنة 36 العددان 1 2 18 يناير 2008
إنجلترا

1 - كاتدرائية الشهيد مار جرجس والقديس أثناسيوس الرسولى - Newcastle
وهى أكبر كنيسة فى الإيبارشية من حيث المبنى وتعتبر كنيسة المطرانية وقد دشنها قداسة البابا شنودة الثالث فى شهر سبتمبر عام 1993 وبها هيكل جانبى على أسم البابا أثناسيوس الرسولى ، وبها ايضاً غرف جانبية ويوجد بها عدد كبير من رفات القديسين - وبجوارها قاعة كبيرة تابعة للكنيسة وبها مكتبة للكتب والهدايا الكنسية وغرف أخرى للضيافة .
مقر المطرانية على بعد 12 ميل من الكنيسة فى مدينة Whitely Ray حيث يقيم ألنبا انطونى وكاهن الكنيسة ، ومبنى آخر للضيافة بجوار مبنى الكاتدرائية .
والكنيسة تملك 2 كارافان ( شاليه متحرك ) فى منطقة Whitely Ray للرحلات ومؤتمرات الشباب
وتخدم 40 اسرة قبطية وعدد من طلبة الجامعة بالإضافة إلى عدد كبير من الإخوة الأثيوبيين والأريتريين ، هذا وتقام الخدمات الكنسية المتعددة ، ويقوم بالخدمة فيها الراهب كاراس النبا بيشوى

2 - كنيسة السيدة العذراء والقديس أبانوب Leeds
هذه الكنيسة قدمتها لنا الكنيسة الإنجليزية كمنحة ، وقد قمنا بإستلام مفاتيحها فى ألسبوع ألول من شهر سبتمبر وهى تخدم حوالى 35 أسرة فى ست مدن هى Leeds , York, Harrogatek bradford, knareshborouth
ويقدم فيها القداسات أيام السبت والأحد والخميس ، وتوجد بها خدمة مدارس أحد ودروس فى الألحان وإجتماع عام للعائلات لدراسة الكتاب المقدس .
فى إنتظار الحصول على التصاريح اللازمة من البلدية لبناء منزل لإقامة الكاهن ومبنى للخدمات الكنسية .
ويقوم بالخدمة فيها الراهب القس أبانوب الأنبا بولا .

3 - كنيسة القديس الأنبا انطونيوس Rotherham
وهى كنيسة كبيرة دشنها البابا شنودة الثالث فى أغسطس عام 2000 م وبها كنيسة صغيرة على أسم الشهيد ابى سيفين تقام بها القداسات فى أيام الإسبوع ، وبها قاعة كبيرة للأنشطة الكنسية وتخدم المناطق التالية : Dancaster - Shefield - Rotherham - Barnsly - Chesterfield
ويوجد بيت ملك الكنيسة يسكن فيه الب الكاهن ويقوم بالخدمة فيها القس موسى رشدى .

4 - كنيسة القديس أثناسيوس الرسولى Norwich
وهى تجمعات فى 5 مناطق هى : Norwich - Ipswich - Sreat Yarmouth - Sherringham - Boston , وفيها 15 أسرة
وتقام القداسات فى مبنى تابع للجامعة ، حيث تقام القداسات يومى الأحد والأربعاء من كل أسبوع بالإضافة إلى دروس الألحان ومدارس الأحد ودراسة الكتاب بعد قداس يوم الأحد ويوجد منزل للأب الكاهن ملك للكنيسة .
ويقوم بالخدمة فيها الراهب القس شيشوى الأنطونى .

5 - كنيسة الملاك والأنبا بيشوى Margat
هى الكنيسة الأولى التى تم تأسيسها فى منطقة Kent وتم شرائها وإستلامها فى اسبوع الألام يوم 2 أبريل سنة 1998 من طائفة Methodest Church وأصبحت الكنيسة ملكاً حراً ، وفى يوم السبت 14 أغسطس 1999م قام قداسة البابا شنودة الثالث بتدشينها .
وللكنيسة مذبحان : المذبح الرئيسى بغسم رئيس الملائكة ميخائيل ، والمذبح القبلى بإسم القديس الأنبا بيشوى بها قاعة واسعة ومسرح كبير وتستخدم لأغراض عديدة وتخدم هذه الكنيسة 20 أسرة .
ومنزل الب الكاهن ملك الكنيسة .
الخدمات الكنسية تقام يومى السبت والأحد وإجتماع الشباب ومدارس الأحد بالإضافة إلى دراسة الكتاب وحفظ الألحان .
ويقوم بالخدمة فيها القس أنجيلوس الأنطونى .

6 - كنيسة القديس يوحنا الحبيب Bromley
وهى الكنيسة الثانية فى منطقة Kent وهى كنيسة مؤجرة من الكنيسة الإنجليزية ، وقد بدأت الخدمة فيها يوم السبت وتخدم 24 عائلة ، وقد إنضم إليها 3 عائلات كاثوليك بعد أن تم تعميدهم .
الكنيسة تقوم بخدمة 3 مناطق هى : Bromley common - Bromley - Sidcup حيث تقام إجتماعات دراسة الكتاب بالتناوب أسبوعياً .
يقام القداس كل يوم سبت ومدارس الأحد ودروس الكتاب وإجتماع الشباب وحفظ الألحان الكنسية للشمامسة ، ويقوم بالخدمة فيها القمص أنطونيوس نجيب .
7 - كنيسة السيدة العذراء مريم والقديس مار جرجس بمدينة Plymouth
وهى مؤجرة من الكنيسة الكاثوليكية وتخدم منطقة Devon ومنطقة Cornwall بأقصى جنوب إنجلترا ، وبها حوالى 14 أسرة قبطية و 3 مصريين و 17 من الأخوة الأريتريين والأثيوبيين ، وتتم الصلاة فيها فى يوم الأحد الأول والثالث والخامس , ويوم السبت السابق للأحد الثانى والرابع ، وتوجد بها خدمة مدارس أحد ودرس كتاب ودروس ألحان . تابع للكنيسة مذبح على أسم القديس الأنبا صموئيل المعترف فى جزيرة جيرسى ببحر المانش بين انجلترا وفرنسا ، وهذه الجزيرة تتبع المملكة المتحدة ، وإن كانت تبعد عنها 5 ساعات بالباخرة , وتوجد بها اسرة واحدة لأحد الأطباء المصريين ، ويقوم بالخدمة فيها القس بوليكاريوس الصموئيلى .

AMIR
11-02-2009, 09:55 PM
إيبروشية بوليفيا

************************************************** *********
الكنيسة القبطية فى بوليفيا
http://www.coptichistory.org/image/new_pa371.jpg

وصل القس يوسف الأنبا بولا إلى بوليفيا , وخدم فىمدينة سانتا كروز Santa Cross أى الصليب المقدس وهى العاصمة التجارية فى بوليفيا .
وأمكنة لنشاط يضم شعبنا فى المدينة .
وكان أول قداس أقامه فى يوم الأحد 18/12/2000 م , وقد أستأجر له بيتاً بأكملة هناك وكل ما يلزمه من شئون المعيشة وكذلك إحتياجات الكنيسة بمذبحها وأوانيها .


http://www.coptichistory.org/image/new_pa372.jpg
وصلى القس يوسف الأنبا بولا هناك قداس عيد الميلاد وقداس عيد الغطاس , وبدأ فى تعميد الأطفال وتحفيظ الألحان ودراسة الكتاب المقدس , وقد فرح الشعب بنشاطه فى التبشير بالمسيح
وسيقوم بإجراءات تسجيل الكنيسة وقد تم شراء أرض مساحتها 1016 م , وزاره فى سانتا كروز الإيوان الفاضلان القمص ميخائيل إدوارد والقمص أغاثون الأنبا بولا .

عن مجلة الكرازة الجمعة 23 فبراير 2001 م العددان 7 و 8
وفي‏ ‏يوم‏ ‏الاثنين‏ 13/2/2006 م ‏سافر‏ ‏قداسة‏ ‏البابا‏ ‏والوفد‏ ‏المرافق‏ ‏له‏ ‏إلي‏ ‏بوليفيا‏ ‏لافتتاح‏ ‏كنيسة‏ ‏الأنبا‏ ‏أنطونيوس‏ ‏والتي‏ ‏يقوم‏ ‏علي‏ ‏خدمتها‏ ‏القس‏ ‏يوسف‏ ‏الأنبا‏ ‏بولا‏.‏وقد‏ ‏أقيم‏ ‏بهذه‏ ‏المناسبة‏ ‏حفل‏ ‏استقبال‏ ‏حضره‏ ‏سفير‏ ‏الفاتيكان‏ ‏ومساعد‏ ‏وزير‏ ‏الخارجية‏ ‏البوليفي‏ ‏لشئون‏ ‏الأديان‏ ‏فضلا‏ ‏عن‏ ‏السفيرة‏ ‏المصرية‏ ‏السيدة‏ ‏نجوي‏ ‏عفيفي‏.‏
الكنيستان‏ ‏الجديدتان‏ ‏تضمان‏ ‏الكثير‏ ‏من‏ ‏البرازيليين‏ ‏والبوليفيين‏ ‏من‏ ‏الذين‏ ‏انضموا‏ ‏إلي‏ ‏الكنيسة‏ ‏القبطية‏ ‏الأرثوذكسية‏,‏وهما‏ ‏أول‏ ‏كنيستين‏ ‏قبطيتين‏ ‏في‏ ‏أمريكا‏ ‏اللاتينية‏.
نشرت مجلة الكرازة الناطقة بلسان الكنيسة القبطية فى عددها الصادر فى السنة الرابعة والثلاثون الجمعة 3 مارس http://www.coptichistory.org/image/1485.jpg2006 24 أمشير 1722ش العددان7-8 خبراً عن أنشاء أول كنيسة قبطية فى البرازيل وقد قام قداسة البابا المعظم شنودة الثالث بتدشين مذبح الكنيسة على أسم كنيسة العذراء ومار مرقس فى بوليفيا بأمريكا الجنوبية يوم الأحد 12/ 2/ 2006 م وصحب قداسته البابا الأنبا سوريال والأنبا سرابيون والأنبا بولس والقمص أغاثون الأنبا بولا - ويظهر فى الصورة أصحاب النيافة الأنبا انطونيوس مرقس , والأنبا انجيلوس , ويظهر فى الصورة أيضاً القمص ميخائيل أدوارد كاهن الكنيسة فى كليفلاند , والقس يوسف الأنبا بولا كاهن كنيسة بوليفيا , والشماس بيشوى القمص ميخائيل عضو الوفد القبطى إلى مجلس الكنائس العالمى .
تاريخ الكنيسة القبطية فى وبوليفيا / بقلم القمص ميخائيل داود - عن مجلة الكرازة فى يوم الجمعة الموافق 2 يونيو 2006 مالكرازة السنة 34 العددان19-20
بدأ تاريخه الكنيسة القبطية فى بوليفيا عندما , وهى دولة فى أمريكا الجنوبية غرب البرازيل .
كلف قداسة البابا القمص أغاثون الأنبا بولا كاهن الكنيسة القبطية فى البرازيل بالسفر وخدمتهم , وكان ذلك فى سنة 1994 م , وإستمر يذهب إليهم مرات متتالية حتى سنة 2000م .
فى أوائل سنة 2000 م كلف قداسة البابا القمص ميخائيل أدوارد والقمص أغاثون الأنبا بولا بشراء قطعة أرض فى مدينة St. Cross ( مدينة القديس صليب ) وقد تم شراء الأرض ومساحتها 1050 م2 وقد دفع قداسة البابا ثمنها بالكامل 55 ألف دولار أمريكى .
فى 14 ديسمبر سنة 2000 م أرسل قداسة البابا القس يوسف الأنبا بولا للخدمة فى كنيستنا هناك
الأنبا يوسف ولد فى 7/ 2/1967 م بالأسماعيلية ترهب فى 23 /8 / 1995 م سيم كاهناً سنة 2000 م





خدمة الأنبا يوسف أسقف بوليفيا
مع الأنبا يوسف أسقف بوليفيا : حضر نيافته إلى مصر ، وإستقبله قداسة البابا ، وناقش معه بعض شئون الإبراشية ، والصورة الجانبية لنيافته فى عماد بعض أطفال بوليفيا من كنيسة العذراء ، ومار مرقس ومعهم القس هدرا الأنبا بولا فى يناير 2008م





http://www.coptichistory.org/new_pa58.jpg

وهذه الصورة لعائلة من أهل البلاد فى بوليفيا

هذا وكان مجموعة من شباب كنيسة لوس أنجيلوس (ك. مار جرجس ) قد زارت بوليفيا من 24/12/2007م إلى 30/12/2007م ومعهم القس موريتيوس ، وكانت رحلة مفرحة (ضمت 55 شاباً وطفلاً ) وقضوا الوقت فى دراسة الكتاب المقدس والترانيم والحفلات