المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : مجموعه اسكتشات روووووووووووعه


الصفحات : 1 2 [3]

كرستينا صبحى
21-10-2010, 10:53 PM
بسم الأب والابن والروح القدس
الإله الواحد آمين
مسرحية محاكمة إبليس

الراوى : يُحكى أنه فى زمان عجيب قد تمت محاكمة ولكنها كانت جلسة محاكمة فريدة من نوعها إذ أنه المتهم ليس كما تعودنا هو شخص عادى وأنما كان المتهم فى تلك القضية هو ( إبليس) ولكن قبل أن نبدأ فى المحاكمة وعرضها : - يجب / أود أن تسأل نفسك يا صديقى ( هل المتهم مستحق هذه الأتهامات أم أنه برئ من كل التهم )
وهل أذا وضعت نفسك فى هذا المكان هل ستكون برئ أم مستحق ؟!!

الحاجب : (بصوت عالى ) محكمة
القاضى : نادى يا أبنى على قضية النهارده
الحاجب: القضية رقم (666) لسنة 2009/2010
القاضى : أيه القضية العجيبة دى مش عارفين فيها لمتهم ولا شهود ولا حتى نيابه ! ( نادى يابنى )
 يدخل الشيطان من الخلف وهو يصرخ : ( برئ برئ) أيه الغم ده.. على الصبح برضه كده كلام ده تصحونا بدرى على المحاكمة
القاضى : أسكت أنت وإلا هأمر برميك فى الحبس ( النيابة تتفضل )
النيابة : شكراً سيادة القاضى :-
قضيتنا اليوم هى فريدة من نوعها غريبة فى كيانها ولكن أشكر الظروف بل أشكر عدالة المحكمة وأشكر أيضاً من هم قائمون على رفع هذه الدعوة
القاضى : ياريت النيابة تتفضل وتدخل فى الموضوع على طول

النيابة : أسف سيدى القاضى :-
أننا اليوم أمام قضية ليست هى قضية تهم شخص معين بذاته وأنما هى قضية تهم جيل بأكمه بل تهم كل الأجيال المتهم فيها أنما هو إبليس والملقب بأبليس أبو الكداب
الشيطان : برئ يا ناس برضه ده شكل واحد تدخلوه المحكمة ده حرام
القاضى : (للشيطان ) أنا مش قلتلك متتكلمش ( النيابة تتفضل )
النيابة : سيادة القاضى لقد دخل بنا المتهم بذاته إلى أول تهمه فلقد ذكرها هو ولم نذكرها نحن أنه إبليس الكداب خادع النفوس . نعم النفوس التى من أجلها قد المسيح ذاته معلقاً على عود الصليب.
فلقد أخطأ أدم خطية عظيمة أن أكل من الشجرة . شجرة معرفة الخير والشر نعم فلقد حكم علية بالموت ( موتاً تموت ) نرى هنا ألاعيب وخداعات إبليس أن أنه أسقط أدم ومن قبله حواء فى الخطية ويأتى فى هذه الأيام إبليس بل أنه منذ تلك الحظات التى أخطأ فى حق الله وهو ملاك حينما أراد أن يضع كرسية فوق كرسى الله .بدأ يهاجم أبناء الله . فان محاربته لم تعد قاصرة على فئة معينة من أبناء الله أنما أمتدت لتشمل كل الفئات المختلفة. فنرى محاربته للشباب على سبيل المثال من العادات والشهوات التى يحببهم فيها بل وأيضاً غير ذلك من الجلسات الغير طاهرة و اماكن بل ومناظر غير مقدسة وأيضاً الشابات التى يحاربن بأفكار الكبرياء وثبات الذات بل وأيضاً تزداد فائته ( مشاوراً على الشيطان ) ألى أنه يقرب الفتاة المسيحية إلى أحدى الفتيات الأخرى فتكون هى طريقها للهلاك وضياع نفسها .
أخذة لنفسها عذراً أنها لم تجد الحنان فى أحد قريباً منها مع الرغم أنها إذا بحثت حولها ستجده بكثرة . ولذلك أطالب من عدالة المحكمة أن توقع أقصى العقوبة على المتهم رحمة بمن أطاح ببراءتهم وأرادتهم فى أنهم يعيشون مع المسيح .
الشيطان : حرام عليك أنا عملتلك أيه بس كلكم جايين علىّ دا أنا بحبكم وبحب أنكم تكونوا دايماً جنبى ومعايا.. بالذمة مش ده حرام .
القاضى : لو فتحت بقك بكلمة تانى من غير إذن أنا هاحبسك
(للحاجب) : نادى يا بنى على الشهود .
الحاجب : الشاهد الأول ... الشاهد الأول .... الشاهد الأول ..
القاضى : أيه يابنى ما تقول أسم الشاهد الأول . أسمه أية
الحاجب : أسمه غريب يا سعادة البيه
القاضى : أسمه أيه هات الأسم ( يقرأ الأسم – شيطان تائب )
الحاجب : شيطان تائب
الشيطان : وأيه اللى جايبه ده هنا وقته ده . أزاى أنا ماعملتش حسابى
 يدخل من الخلف أنسان (شخص ) يبدو عليه الحزن والوقار
القاضى : أسمك وسنك وعنوانك
التائب : شيطان تائب وسنى أنا بدأت أحسبه من يوم ما عرفت المسيح وعنوانى كان (ينظر إلى الشيطان ) فى بيته لكن دلوقتى أنا عايش مع المسيح
القاضى : قول بأمانة هاقول الحق
التائب : بأمانه هاقول الحق
القاضى : تعرف أيه عن القضية وعن المتهم وأيه قصة الشيطان التائب
التائب : (بحزن شديد) ... بصراحة أن فعلاً شيطان تائب ، كنت من أعوان إبليس (وينظر إليه ) كنت فى البداية أعجبت بفتاة مسيحية وأحببتها ولكن للآسف أدمرت لما قالتلى ما ينفعش أحنا نرتبط لأننا مش مع بعض . كنت بحبها لدرجة عمياء ولكن هنا تحركت أفكار إبليس جوايا . وبدأت علامات الكره والغيظ تظهر على ّ وبدأت أفكر الأنتقام . أزاى !!! بدأت الأفكار تدخلنى وهو أن بدأت شغلى بأننى تعرفت على مجموعة كبيرة من البنات . ومنهن المسحيات كنت باستجرهم فى الحديث / الكلام وأتعرفت على أصدقاء منهن الأن تبعنى وأقنعتهم بأن الحياة معانا أحنا مش مع حد تانى وأحكى عن نصيبهم فى الجنة حتى يقتنعن بناتنا بكلامى / بنتنا الفتاة المسيحية حتى ندخلها فى شباك هلاكها كنت أرى الوقوع تنساب وتنحدر منهن وكنت أضحك بل كنت أتمتع بذلك حتى ينكروا فداء المسيح لهم بأقناعى لهن . ولكن عندما أشرق نور المسيح فى قلبى وعرفت أننى أسير فى طريق إبليس ومساعدته ...
الشيطان : ليه بس ما أنت كنت ماشى كويس قلبت ليه .
التائب : ندمت وبكيت على بعدى عن المسيح ورجعت إليه مش بس كده . أنا حاولت أساعد كل اللى بعدوا عن المسيح بسببى . كلامى ده يا سيادة القاضى هو أكبر دليل على أنه إبليس يمكن أن يسيطر على فكر الشباب للأنتقام . ياريت كل واحد وكل وحدة ما يبعدوش عن السيد المسيح وهو حلال المشاكل مهما كانت المشاكل .
القاضى : الدفاع فليتفضل
الدفاع : ( تظهر عليه علامات المكر والخبث )
شكراً سيادة القاضى لأنك قد أتحت لى عظيم الشرف كى أدافع عن موكلى وسط هذا الحشد الغفير .
الشيطان : أخيراً يااخى كنت فين من بدرى . أطلع بيها بقى دا الواحد أتخنق ( بصوت خافت )
القاضى : ياريت الدفاع يدخل فى الموضوع على طول
الدفاع : حاضر يا سيادة القاضى .
سيدى القاضى . حضارات المستشارين. على من جئنا اليوم نحكم قام كل هذا الشعب العظيم ؟! لماذا كل هذا الغيظ والكراهية ( وهو ينظر الى النيابة )
أن موكلى هذا ( مشاوراً على إبليس ) الحمل الوديع صاحب مبادئ رفيعة لا تخس عنها من عمله (ولأمانته وأتمام العمل على أكمل وجه ) لذلك أريد أن أسأل من منا اليوم أيها الشباب لا يرغب بل يتجاوب مع أبليس عندما يعرض عليه الرغبات ؟ كم واحد ؟.! كام واحدة ؟! هنا .
أننا اليوم أصبحنا نحن الذين نجرى وراء المتعة والخطية ونرمى بالاسباب على موكلى . إذا أردنا سيدى القاضى أن نحاكم اليوم فلنحاكم كل هؤلاء الشباب وكل الفتيات المسيحيين لأن الشباب المسيحى لم يعد متمثلاً بآيات الكتاب المقدس وحياة الطهارة . لم يعد المسيحيون يعيشون على منهجهم وهو وصايا الله المقدسة . سيدى القاضى أن أردنا أن نحاكم اليوم فلنحاكم أنفسنا . إبليس هذا ما هو إلا فكرة يعرضها علينا والله قد أعطانا حرية الأختيار أما أن نختار الحياة معه وأما مع إبليس . فالشباب اليوم يختار وببساط الحياة مع إبليس فلماذا نأتى اليوم لكى نحاكم موكلى . سيدى القاضى قضيتنا اليوم أن بحثناها جيداً سنجد أن من المفروض من يقف متهماً اليوم هو كل الشباب والبنات المسيحيين لا موكلى لأنهم لا يطبقون آيات الكتاب المقدس وفى أعترافهم يلمون على موكلى بأنه هو السبب فى هذه الخطايا .
القاضى : نادى يابنى على الشاهد الثانى
الحاجب : الشاهد الثانى ( اكتمارؤت أليثوس ) ( يقف بعض الخدام وسط الشعب لكى يقفونه)
القاضى : قداسة البابا شنودة الثالث . شكراً لقداستكم على تلبية الدعوة والحضور للشهادة .
قداسة البابا : شكراً ليكم وعلى أهتمامكم وأحب أهنى كل الشباب بالصوم المقدس . وياريت كل الشباب يستغل الصوم فى حياته الروحية
القاضى : قداسة البابا شنودة الثالث أيه قول قداستكم بخصوص القضية والمتهم .
قداسة البابا : فى البداية أحب أنى أقول أن السيد المسيح وصانا بأن أحنا نكون نور العالم وكمان هو قال ( فى العالم سيكون لكم ضيق ) لكن هو برضوا قال ثقوا (أنا هو لا تخافوا )
الشباب فى هذه الأيام بدأ يتجه نحو السلبية بدأوا يعطون الفرصة للإبليس أن يسيطر عليهم وعلى أفكارهم علشان كده بدأت أهتمامنا يتجه من الأهتمام بالملكوت والحياة الروحية الى الأهتمام العالمى والأهتمام بالماديات بدأ إبليس يكثف عمله ونشوف أن إبليس يجند أولاده لمحاربة أولاد الله بكل الطرق يحاربهم من كل النواحى وخصوصاً الشباب والشابات .أحياناً يظن الشباب غلط أن وصايا السيد المسيح صعبة التنفيذ وكل واحد وكل وحدة تقول أنا عايز أعيش شبابى . بناتنا النهاردة أصبحوا يهتموا بأمور الجسد والدنيا أكتر من أمور الأبدية . إبليس أصبح محتاج دلوقتى لجنود علشان يقدر يحارب الكل مع بعض أصبحنا نتأثر بالعالم مع أننا المفروض أحنا نأثر فى العالم .
أصبحنا نستجيب لحيل إبليس بصورة كبيرة جداً . أهملنا مسيحيتنا أهمانا الصلاة و الصوم أهملنا الفضائل المسيحية بالمرة . لكن عايز أقول لكل شاب . أوعى تنس أن المسيح له كل المجد قال " أذكر خالقك فى أيام شبابك " لأمتى يا بنى ها تفضل بعيد عن المسيح وأنتِ لحد أمتى هاتفضلى ترتمى بالعلم الذائل . ياريت نرجع قبل ما يفوت الأون .
القاضى : بعد الأطلاع على الأوراق المقدمة فى القضية المرفوعة ضد المتهم إبليس أبو الكداب والسماع لكل من النيابة والشهود والدفاع .
قررت المحكمة تأجيل النظر فى الدعوى المقدمة كما فكرت عدالة المحكمة تأجيل الحكم على المتهم . أيضاً قررت المحكمة رفع الدعوى المقدمة إلى سيادة النائب العام للنظر فيها .
كما يتبين لعدالة المحكمة حالة الضياع التى يعيش فيها أغلب الشباب المسيحى شباب وشابات لذلك . تنصح المحكمة هؤلاء الشباب المسيحيين بأعادة النظر فى أوراقهم وأعادة حساباتهم لأهمالهم لحياة التوبة والرجوع الى السيد المسيح والحياة الأبدية . لأن الكتاب المقدس بيقول ( إبليس عدوكم يجول ملتمساً من يبتلعه ) ولأن الموت هو هو وقد حكم على أبناء آدم به لذلك فلنستيقظ الآن ونحاول جاهدين الرجوع الى الباب الضيق ، الرجوع الى حضن السيد المسيح ملك الملوك الذى مات من أجلنا وبذلاً نفسه فدية عن خطايانا .


رفعت الجلسة

كرستينا صبحى
21-10-2010, 10:54 PM
مسرحية محكمة الخونة
الشخصيات
1 ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

الحاجب الشاهد الثالث في القضية ديماس الخادم
(يظهر من اخر المحكمة من باب المحكمة ديماس الخادم متقدما بخطوات واسعة واثقا من نفسه ممسكا بيده الكتاب المقدس قائلا للقاضي )
ديماس حاضر للشهادة علي يهوذا الاسخريوطي
القاضي اسمك وسنك وعنوانك
ديماس اسمي ديماس وانا خادم مكرس . سني في العقد الثالث من العمر ، عنواني مليش عنوان ثابت لاني مكرس بالمسيح في كل مكان وبلدي هي كل مكان نزلت بشرت فيه بالمسيح يسوع رب المجد
القاضي هل عند النيابة اسئلة تحب توجهها للشاهد
النيابة اذا سمحت لي يا سيادة القاضي ..طبعا فيه كلام كثير لازم نعرفه من السيد العظيم الخادم ديماس..قوللي يا سيد ديماس بما انك خادم مشهور وليك خدمة عظيمة نحب نعرف وضع يهوذا الاسخريوطي وحكم الكنيسة والناس المسيحيين عليه .
ديماس طبعا يا سيادة وكيل النيابة يهوذا الحكم عليه معروف جدا ودا مش كلامي انا ولا كلام حد في الكنيسة ..لا دا كلام الكتاب المقدس نفسه اللي بيشهد علي ان يهوذا خاين وانه باع المسيح وفيه دلائل كثيرة علي كده
النيابة ويا تري ممكن يا سيد ديماس تقولنا علي بعض هذه الدلائل
ديماس طبعا طبعا اولا ...الكتاب المقدس بيذكر في انجيل مرقس اصحاح 3 عدد 19 لما كان الرب يسوع بيختار تلاميذه اسمع الكتاب المقدس بيقول عن يهوذا ايه "ويهوذا الاسخريوطي الذي اسمله" يعني بيذكر يهوذا ضمن التلاميذ وكمان بيذكر ان هو اللي هيسلم الرب يسوع ..مش بس كده دا فيه شواهد كثيرة بتشهد ان يهوذا دا خاين وسارق ايوا سارق ولص كمان
النيابة ياه ...دا حنا كل شوية بنكتشف حاجة جديدة في يهوذا ... في الاول كان خاين وجبان وبعدين بقي ما عندوش دم وحضرتك اضفت لينا انه كمان سارق ولص وازاي الكالم دا
ديماس ايوه وبرضه دا مش كلامي انا دا كلام الكتاب المقدس في انجيل يوحنا اصحاح 12 عدد 4 لما مريم اخت لعازر سكبت قارورة الطيب علي قدمي يسوع ...راح بسرعة يهوذا قال "لماذا لم يبغ هذا الطيب بثلاثمئة دينار ويعط للفقراء" قال هذا ليس لانه كان يبالي بالفقراء بل انه كان سارقا وكان الصندوق عنده ، وكان يحمل ما يلقي فيه ، وبشهادة الكتاب المقدس نبقي وصلنا للدليل القاطع علي ان يهوذا سارق ولص وخاين كمان
النيابة انني يا سيدي القاضي بالنيابة عن العدالة وكل ما هو حق اطلب بتوقيع اقصي عقوبة ممكنة علي يهوذا وامثال يهوذا اذ ثبت بالدليل القاطع والبرهان الساطع ان يهوذا خائن
القاضي هل عند الدفاع اي اسئلة يحب يوجهها للشاهد
الدفاع نعم يا سيدي القاضي..يا سيد ديماس انت ذكرت عيوب كثيرة جدا في موكلي يهوذا الاسخريوطي رغم انه ابدي اهتمامه بالفقراء ولكن بأفتراض ان سارق ولص زي ما ذكرت وان موكلي كان بيجري وراء الفلوس والمال ومحبه العالم الحاضر ..فأيه رايك برضه ان الكتاب ذكر عن واحد ان ترك الخدمة اللي ادهالوا سيده وكان السبب هوانه احب العالم الحاضر ..مش هودا يهوذا اللي ساب خدمته مع الرسول بولس وبعد ما بدأ مع بولس الرسول لقي ان الخدمة صعبه وشاف مدينة متحضرة تمشي علي هواه فيها كل متع الدنيا فساب بولس الرسول وراح هناك
ديماس يبدأ يتذكر هذاالكلام قد كتب عنه في اعمال الرسل ويبدأ وجهه يشحب ويبدي كسوفه وخجله
الدفاع مش انت برضه يا سيادة الخادم اللي طالع تهلل وماسك في ايدك انجيل وكأن مفيش خدام زيك ..نسيت انك في ويح حبيت العالم الحاضر ...جريت ورا التكنولوجيا اسمك خادم في الكنيسة لكن معندكش مانع تشوف فيلم ..اسمك خادم وكللك خداع ومكر ..باين قدام الناس بأنك حمل وديع لكن من جواك ذئب خاطف ..حافظ وفاهم في الكتاب كويس جدا ..لكن للاسف توعظ بيه الناس بس ..لكن لغية عندك والكالم ما ينطبقش عليك ..يا سيادة الخادم المحترم انت قبل ما توعظ لازم انت نفسك تكون وعظة بسلوكك وامانتك قدام الرب ..مش مهم مظهرك بس قدام الناس لكن امانتك علاقتك مع الرب يسوع ..انت ماسك اعظم كتاب عرفته البشرية علشان كده لازم تكون مقدر قيمة الكتاب وصاحب الكتاب ..مش كل واحد عرف يقرأ في الكتاب ويقول كلمتين متناسقتين يبقي خلاص عرف يوعظ ويعلم ..ما دا اللي جايب الكفية للمسيحية جايب المشاكل للمسيحيين ياما ناس بتدخل في الخدمة غلط وهما ما ينفعوش بيدخلوا الخدمة لان ابوه عضو بارز في الكنيسة او شماس كبير ..ويمكن علشان مش لاقين حيد يمسك المسئولية ..مش عارفين ان الكتاب بيقول ان الله يقدر يقيم من الحجارة اولاد لابراهيم ..وانه لا يترك نفسه بلا شاهد ...يا سيادة الخادم انت وامثالك من الخدام يا ما بتجيبوا اهانة لسيدكم الرب يسوع يا ما بتتشوه صورة المسيح بسبب عيوب الخدام فيهم لكن عيوبهم هي اللي بتظهر مش عارفين ان الخدمة دعوة وقبل الدعوة لازم يكون فيه ايمان وتوبه ايوا توبه من القلب ..مش كده يا حضره الخادم ..ياللي مسئول عن خدمة مع اول مشكلة قابلتك فيالخدمة قلت لا انا مش هخدم مش عارف ان الخدمة تضحيه وانك لازم تمات النهار والليل من اجل المسيح الخدمة تثقل ومسئولية مش لعبة بنلعبها لعبة اسمها الخدمة ..مش علشان لقيت نفسي وهوياتي في الخدمة يبقي انفع للخدمة ..لا بص لسيدك اللي كان بيخدم في كل وقت ..مشي للسامرية في عزالظهر علشان يربحها ...ماكنش بيدور علي شهرة لكن كان قلبه بيحن علي كل نفس بيعدة عنه خراف ضالة وبيدور عليها مش بيتوهها يا سيادة الخادم الانجيل مش علشان اتظاهر بيه قدام الناس ان انا خادم ..ولا لم احب احضر وعظة افتكر القراءة يه ولا لما احب احضر مسابقة لمدارس الاحد اقعد ادور علي الاسئلة بعد شوية انا هانساها ..لا الكتاب هو نمط حياتك انت وامثالك اللي هييجوا للرب يسوع ويقولوا افتح لنا يا سيد..يرد ويقولهم ابعدوا عني اني لا اعرفكم ان كانت كلمات الكتاب المقدس هي انفاس الله في صورة كلام فما احلي بأن اتنفس انفاس الله ...مش كده ولا ايه يا سيادة الخادم
ديماس بس من فضلك ارجوك ..(يقول وهو في قمة التأثر) ايوا انا ياما قولت كلام لكن انا معشتوش يا ما اتكلمت عن المسيح واتريني انا معرفش مين هوالمسيح ...انا كده بقيت يهوذا ذ
الدفاع بما ان الشاهد كما تري يا سيادة القاضي اصبح نسخة ثالثة من يهوذا ولكن ليس يهوذا الخائن بل يهوذا المتدين اللي هييجي في يوم هو امثاله للمسيح يقولوا افتح لنا احنا بأسمك تنبأنا وباسمك اخراجنا شياطين وصنعنا قوات كثيرة هيرد عليهم ويوقلهم ابعدوا عني اني لا اعرفكم علشان كده مش ممكن ناخد بشهادته في محكمتنا محكمة الخونة
النيابة (وهو يقارب على البكاء )مش ممكن دا شئ لا يصدق ازاى دا يحصل ديماس ... ديماس هو كمان ... لكن لا لا ... اكيد فيه ناس كثير تقدر تشهد ان يهوذا خاين ايوا اكيد فيه ناس كتير
وهنا يظهر من وسط الجمهور الجالس شخص يلبس احدث موضة روشه وماسك سلسلة بيديه ولبانه ببقه وشعره كابوريا وعامل دوجلاس (لابس بنطلون ضيق جدا _ قميص هاواى)
شاب من شباب القرن العشرين ثم يقول بصوت عالى وبضيق ... طبعا فيه الف واحد يشهدوا ان يهوذا دا خاين ... يقول هذا وهو يتقدم ناحية المحكمة
القاضى انت مين ومين اللى اذن لك انك تتكلم
الشاهد
انا اسف يا سيادة القاضى لكن كلام المحامى دا نرفزنى وخلانى مقدرتش اقعد ساكت اكتر من كده
النيابة
يقول وهو ووجهه كله فرح ... اسمح لى يا سيادة القاضى باخذ شهادة هذا المواطن النبيل الذى يريد ان يظهر الحق فى محكمتنا محكمة الخونة
القاضى اتفضل استجوية
النيابة ممكن نتعرف على حضرتك وسنك وعنوانك
الشاهد اسمى نادر _ عمرى 25سنة
النيابة انت مين
نادر انا من سنة الفين من الجيل الجديد
النيابة كويس خالص يا سيد نادر ... دلوقت اكتمل الموضوع مش بس شهود من العصور القديمة او عصر المسيحية لكن لا كمان العصر الحديث . قل لى يا سيد نادر تعرف ايه عن يهوذا الاسخريوطى .
نادر يهوذا (ضحكة استهزاء )... هاهاها ... يهوذا ... هاها ... يهوذا دا خاين ولص وجبان ... مش بس كده لكن دا كمان جبان ولص وخاين
النيابة و الدفاع و القاضى الحاجب مع بعض يقولوا فى نفس واحد : يا سلام
نادر اه صدقونى دا خاين و جبان بقى فيه واحد يبيع سيده ب 30من الفضة ... 30من الفضة بس .


نادر
النيابة
نادر


النيابة

القاضى

الدفاع

القاضى ايه . (باسغراب)
النيابة و الدفاع و القاضى و الحاجب : ايه . (باسغراب) .
قصدى ان الرب يسوع المسيح يسوى اكثر من كده بكتير .
انت بتقول ايه – (باسغراب شديد) .
(و هو يحاول السيطرة على كلامه) لا ... انا ... انا قصدى انه ازاى يبيع سيده بعد ما اكل و شرب معاه 3 سنين ... لا ... لا ... لا ... يهوذا دا خاين على مر العصور القديمة و الحديثة و الحديثة و القديمة ... و الله على ما اقول شهيد .
سيدى القاضى امامنا الان شاهد من العصر الحديث يشهد بان يهوذا رمزا للخيانة حتى فى هذا العصر العصر الحديث لذلك ارجو باخذ شهادة السيد نادر فى الاعتبار .
هل عند الدفاع اى اسئله يحب يوجهها للشاهد .
- هنا يبدى نادر قلقه من المحامى .
اذا اذنت لى عدالة المحكمة ... (فى هذه الاثناء يعطى احد الحاضرين دوسية للدفاع وهو عبارة عن سجل لنادر ... و كأنه احد المحامين يعطى ذالك لزميله) .
اتفضل
الدفاع قل لى يا سيد نادر ... انت مهنتك ايه
نادر انا طالب بكلية التجارة الفرقة الثانية قسم محاسبة .
الدفاع الفرقة الثانية قسم محاسبة ... لكن اللى انا اعرفه ان التخصص يبدأ فى الفرقة الرابعة مش الفرقة الاولى ... امال ازاى انت فى قسم المحاسبة .
نادر اصل انا ... انا بحب ... (يقولها بارتباك ... ثم يصمت فترة) .
الدفاع بتحب ... ها ها مشكلة كل الشباب ... مفيش قداسة .
نادر يحاول استدراك الوقف و استكمال الكلام ... لا ... لا ... انت فهمتنى غلط انا ... انا بحب المحاسبة و بحب اتاسس فيها ... انت عمرك ما اتاسست قبل كده .
الدفاع انت قلت فى اقوالك انك عمرك 25 سنة مش شايف ان سنك دا كبير رغم انك لسه فى سنة ثانية جامعة .
نادر اصل ... انا ... انا ...
الدفاع انت ايه مشكلتك يا سيد نادر . ياترى ممكن اعرف انت هنا ليه فى قاعدة المحكمة .
النيابة اعترض على هذا السؤال سيدى الرئيس فليس للدفاع حق فى ان يسال اى سؤال شخصى للشاهد .
الدفاع يا سيادة القاضى مدام هذا الرجل سوف يشهد فى محكمتنا محكمة الخونة يبقى لازم نعرف هو جاى هنا ليه .
القاضى من حق الدفاع ان يسال عن سبب مجىء الشاهد للمحكمة جاوب يا سيد نادر . ايه اللى جابك المحكمة .
نادر اصل انا ... انا عندى قضية بعد القضية دى .
الدفاع ها (باستنكار) اذا انت هنا لانك متهم ... مش كده .
النيابة سيدى القاضى ان حضرة الزميل يحاول ان يؤثر على السيد نادر و على شهادته . و انا لاقبل مثل هذا الادعاء الى الشاهد .
القاضى ادخل فى الموضوع من فضلك يا سيادة المحامى .
الدفاع امرك سيدى القاضى ... و ها قد جانى الامر يا سيدى القاضى ملف خاص بالسيد نادر تفضل سيادتك بالاطلاع عليه ... (يتقدم باعطاء الملف للقاضى) ثم يستكمل كلامه مع نادر ... انت هنا يا سيد نادر علشان عندك قضية ياترى نقدر نعرف ايه هى طبيعة القضية دى .
نادر يصل الى اقصى مرحلة من الارتباك ... و التهتهة فى الكلام .
اصل ... انا ... قضية اللى ... غش ... و ق ... و ق ... طية ... اد ... اد ... اب .
الدفاع انت مش بس عندك قضية واحدة لكن انت متهم بقضيتين اولهم قضية فى شهر 3 اللى فات و دى قضية اداب و تعاطى مخدرات و الثانية فى شهر 6 غش فى الامتحان للمرة الثالثة اللى يتعملك فيه قضية غش و دا بيسر ان عمرك 25 سنة لكنة لسة فى ثانية جامعة و الملف اللى قدام سيادة القاضى بيقول انك كنت فى كلية صيدلة وغشيت و اترفدت منها و بعدين رحت كلية تجارة و سقط اول سنة و بعدين رس بيك المطاف لحد ما اتمسكت و انت بتغش ... غشاش و جاى تشهد فى المحكمة ... ما انت كنت قاعد ساكت ... طالع من وسط الناس محموق قوى ... يهوذا خاين يهوذا لص لكن فى الحقيقة مش بس يهوذا خاين لكن انت كمان خاين و غشاش ... قولى ايه يا سيد نادر اللى دفعك لارتكاب قضية تعاطى المخدرات و الاداب و قضية الغش .
نادر انا ... (و الدموع فى عينه) انا اتولدت فى اسرة مجرمة جدا و بابا و ماما كانوا دايما يودونى الكنيسة ... و انا صغير كنت دايما باروح مدارس الاحد و القداديس و هناك اتعلمت حاجات حلوه فعلا .

كرستينا صبحى
21-10-2010, 10:58 PM
من فصيله البشر

1- يوسف رجل في الخمسين من العمر
2- كمال رجل في الأربعينات من العمر
3-عامل البوفيه في العشرين من العمر
4-الطفل
5- حارس الطفل
6- رجل السكين
7-الشاب المثقف
8- افراد العصابة
9- رجال القهوة
10- جوليت صحفية بولندية مثيرة جداً وجميلة
11- المرأة
12- صوت الشيطان

النص

المشهد الأول
اتصال هاتفي في مقهى شعبي
العامل : الو الو
المجرم : السلام عليكم
العامل : وعليكم السلام
المجرم : ذلك الشخص الذي يرتدي القميص الأزرق اريد مكالمته
العامل : سيدي انه تلفون لك
الرجل : الو
المجرم : السلام عليكم
الرجل : من معي
المجرم : انا من عصابة
الرجل : أي عصابة هناك الكثير من العصابات
المجرم : معي رسالة يجب أن أوصلها لك
الرجل : اريدك ان تقتل ابنك
الرجل يضحك
المجرم : انا لا امزح
الرجل استغرب وقال : اقتل ولدي يا رجل
المجرم : اجل ولدك وان لم تفعل سوف نقتلك
الرجل بغرابة يصرخ : كيف هذا يا رجل لا يعقل لن افعل ذلك
دخل رجل اسمه كمال كان يسترق السمع تلبك واحتار لم يدري ماذا يفعل
كمال : يريدون هذا الرجل أن يقتل ولده يال هذه المشكلة
العامل : هل تريد شيئاً
كمال : لا اريد أن اقتل
العامل : استاذ كمال ماذا بك
كمال : تصور ان تضع نفسك في هكذا موقف
العامل : أي موقف
كمال : يطلبون منك ان تقتل ولدك والا فيقتلونك انت
العامل : على الحالتين مشكلة سيدي
كمال : كيف ذلك
العامل : النتيجة واحدة
كمال : وماهي النتيجة
العامل : في الحالتين خسارة أحد الأشخاص اما الأب أو الابن
كمال : وانت ماذا تفعل لو وضعت مكان ذلك الرجل
العامل : اذا كنت اباً اقتل نفسي واجعل
كمال : لا تكثر من الكلام اذهب واحضر الشاي واجلبه الى طاولة ذلك الرجل
العامل : امرك استاذ كمال
اتجه كمال الى طاولة يجلس عليها يوسف
كمال : السلام عليكم
يوسف : وعليكم السلام
كمال : هل استطيع المساعدة
يوسف : المساعدة
كمال : انا اسف عندما دخلت رأيتك تتلكم وعرفت مشكلتك
يوسف : وكيف ستساعدني
كمال : بأي شيء كي لا تبقى وحيداً في هذه المعمعة
يوسف : هل لديك افكار
كمال : بصراحة لا
يوسف : ولا انا
كمال : قل لي ما ذا ستفعل
يوسف : اذا مت انا من سيطعم ولدي واذا مات ولدي كيف سأعيش
كمال يهز رأسه
يوسف : هل تستطيع تربيته
كمال : بصراحة لا
يوسف : ان هذه المشكلة زلزال اصابني
كمال : حاورهم لكسب الوقت
يوسف : لا املك الا هذا الحل






المشهد الثاني قاعة مظلمة

مجموعة كواليس تتقاطع على خشبة المسرح ويمكن رؤية ما يجري خلفها من مشاهد، في وسط المسرح قفص حديدي في داخله طفل صغيرة وسيم بعمر العشر سنوات أو اكثر،
يمسك بيده دمية وطوال الوقت يلعب بها، إلى جانب القفص يجلس رجل على علبة صفيح ماسكا رأسه بين يديه،
الطفل : طالما انني بالقفص لماذا تمسكني
المجرم : هذه هي التعليمات
ثم يتركه المجرم ويقول : طالما انه طفل لن يستطيع ان يفعل شيء فالبراءة تصدح من عينيه ولن يؤذي نملة
ظهر صوت الشيطان في المسرح خاف الطفل من ذلك الصوت كثيراً
كان الصوت ينده
اقتلههههههههههههه
اذبحهههههههههههه
افصل رأسه عن جسدههههههههه
تتكرر هذه الأصوات حتى تملأ المسرح ضجيجا
الرجل سد أذنيه محاولا عدم سماع هذه الأصوات امسك الطفل برأسه اكثر
ثم يكلمه صوت الشيطان : اذا تركت الرأس فسوف يتدحرج على الأرض
، ثم تعم المسرح السكينةالهدوء

المشهد الثالث

يأتي ابو الطفل وكمال وخمسة من عناصر العصابة مدججين بالسلاح
يمسك احدهم السكين يرتدي قناعاً احمر الوجه

رجل السكين:"يتقدم إلى الرجل وهو يقدم له السكين" اقتله
الاب :كيف افعل ذلك
رجل السكين:بالسكين الا ترا انها الاداة الوحيدة
يوسف:كيف؟
رجل السكين:لا اعرف، اطعنه مثلا، اذبحه، قطّعه
يوسف:كيف؟
رجل السكين "يجسد له مشهد الذبح" ثم يقول هكذا
يوسف:صعب
رجل السكين:أقتلك إذا
يوسف :كيف؟
ثم يجسد له مرة اخرى مشهد الذبح
كمال :لماذاانه امر صعب على الوالد ان يقتل ابنه
رجل السكين اسكت انت
يوسف ينظر بكمال
رجل السكين : الا تعلم ان هذا الرجل عقيم وأن هذا ابنه بالتبني
يوسف : ارجوك يا رجل السكين لا تخبر احد
الطفل : ما معنى التبني
يوسف : عندما افك اسرك اشرح لك
رجل السكين : سأعطيك فرصة للمساء ثم فكر
يوسف : اجل

المشهد الرابع
في المقهى الشعبي مجموعة من الناس تجلس
الأولي يقول : انظروا الى هذا الخبر
ثم يقرأه : انفجار في موقع مزدحم يودي بحياة عشرة اشخاص
كمال ينظر بيوسف ويقول : مساكين
ثم يتابع قراءته العمال والطلاب وبائعي السجائر والشاي يقولون
تناثرت أجساد أطفال المدارس تجمعنا لإنقاذ الآخرين فأعقبه انفجار آخر
أجسادنا تفحمت
صرنا وقودا للنار
لا احد يسمع عويلنا الانسانية نائمة والسماء اغلقت ابواب الدعاء
ثم يكرر احدهم ما سمع مستعجباً
ثم يقول أخر : كيف نتجه بربكم
يوسف : ماذا سنفعل قبل أن يحل المساء
كمال : يار جل هو ابنك بالتبني اهرب واحجز تزكرة سفر وتبنى ولداً اخر
يوسف : اصمت كمال ليتني لم التقي بك
كمال : هذا الحل الوحيد الذي تنجو به
يوسف : و ولدي
كمال : يا رجل انه ابنك بالتبني
يوسف : ليتني لم التقي بك اذهب واتركني في شأني واذهب الى شأنك
كمال : لا مهما كان لن اتركك
يوسف : انت ستشاهد ولن تساعد
كمال : لا ادري ربما لن اتدخل
يوسف : حسنا كما تشاء
التفت امرأة وسألت
المرأة : ما الخبر
المرأة التي تجلس بجوارها :مالخطب
كمال : ابن هذا الرجل
يوسف : اسكت
المرأة : ماذا هناك
المرأة الاخري : انا جوليت صحفية بولندية بماذا اساعد
يوسف : ماتريدي مساعدتنا به يعجز عنه الرجال
المرأة الاخرى : اخبرنا
يدخل رجل الى القهوة غير مقنع
ينادي على العامل : ايها العامل
يوسف : اين سمعت هذا الصوت
كمال : يبدو انني انا سمعته
جوليت : ربما في الراديو
كمال يجاملها : أحسنت في الراديو بالفعل
لم يعرف اي من الاشخاص انه رجل السكين صاحب القناع الأحمر
العامل : ماذا تريد
صاحب القناع الأحمر : اجلب لي كأساً من الشاي
العامل : امرك سيدي
يذهب الى الطاولة التي يجلس عليها يوسف
جوليت : ماذا بك وما هي مشكلتك
يوسف : يهدونني ان لم اقتل ولدي سيقتلونني
جوليت : ماذا
المرأة الأخرى : مشكلتك كبيرة
رجل السكين صاحب القناع الأحمر ينادي العامل
العامل : أمرك
رجل السكين : خذ هذا المال واسمع لي بما يتوتتون
العامل : كل هذا المال
رجل السكين : اجل انه لك شرط ان تسمع
العامل : هناك عصابة اختطفت ابن المذكور
رجل السكين : وهل يطالبونه بالمال
العامل : لا بل هددوه إن لم يقتل ابنه سيقتلونه
رجل : السكين : هل نحن في بلاد العجائب أو ماذا
العامل : ربما
ثم يذهب الى تلك الطاولة
جوليت : يجب أن اساعدك واخاطر معك
يوسف : ولماذا تعذبين نفسك
كمال : دعها علها تفعل ما عجزت عن فعله
جوليت : أليس ابنك من فصيلة البشر
كمال : انه ليس ابنه بل ابنه بالتبني
جوليت : جميل منتهى الانسانية انت من يستحق المساعدة
يوسف : ما هي فكرتك
جوليت : فانذهب الى العصابة
المرأة : انا اخاف
العامل : انا سأذهب معكم ربما افيد
كمال : وتترك القهوة
العامل : يهمني ان اساعد ابناء فصيلتي
يوسف : اي فصيلة
العامل : فصيلة البشر
رجل السكين ينادي العامل يقترب العامل منه
رجل السكين : ماذا يقولون
العامل يقولون : انه سيذهبون لانقاذ ابنه من العصابة
رجل السكين يقف : كلنا سنذهب معك
يوسف تحز في نفسه القصة ويقول لا أدري كيف ساكافئكم
يخرج الجميع للمساعدة ويعم الصمت في القهوة بعد خروج الجميع يصبح المسرح هادئا وكأنه لم يدخله احد من قبل،
يتبع القسم الثاني
/المشهد الرابع مكان الخطف
الطفل للحارس : ما رأيك لو نقوم بنزهة
الحارس : الآن
الطفل : نذهب كي نتسلى
الحارس : فكرة جيدة
الطفل : وتشتري لي الهدايا
الحارس : لا أملك المال
الطفل : نذهب الى القهوة ونستعيره من أبي
الحارس : انا موافق
الطفل : فك قيدي لنذهب ولنستمتع
الحارس : سأفكه
ويقوم الحارس بفك يده من الحبس
الحارس : عدني بأنك لن تهرب
الطفل : أرجوك لن أهرب
الحارس : ولد مطيع ووفي
الطفل : اجل فكل فصيلة البشر هكذا
الحارس : لكنت احذرني فانا ان هربت سأقتلك
الطفل : هل تقتل البشر انت الست من فصيلتهم
الحارس : بلا انا بشري
الطفل : ولماذا تقتلني اذاً
الحارس : انا أسف هكذا هي الأوامر
الطفل : الا تخاف من العقاب
الحاري: اي عقاب
الطفل عقاب الرب
الحارس : وهل يعاقب القاتل
الطفل : بلا ألم تقرأ الكتاب المقدس
الحارس : لا
الطفل : يحرق بالنار كل من يقتل ويزني ويكذب
الحارس : اصحيح ما تقول
الطفل : بلا
الحارس : يا ويلاه سوف احرق شر حرقة
الطفل : لا منذ الآن وصاعداً ابدأ
الحارس : هل يمكنني
الطفل : طبعاً شرط أن لا تعود لممارسة الخطيئة
الحارس : انتبه انت لا تكذب وتهرب
الطفل : لن اهرب فاحرق بالنار
الحارس : احسنت
الطفل : هل انت جاهز
الحارس : لنذهب
الطفل سوف نستمتع كثيراً
الحارس : بلا
الطفل : هل تعلم انني احبك
الحارس : تحبني
الطفل : أجل
الحارس : رغم كل ما فعلته
الطفل : انت شخص طيب
الحارس يدمع عيونه : ويقول شكراً لك انا لا استحق ذلك
الطفل : دموعك تدل على انك تستحقها
يرفع الرجل رأسه ببطء بعد أن ينزل يديه بالبطء نفسه يحدق نظره على السكين التي تركها رجل السكين على الأرض
ثم ينهض الرجل من مكانه..يقترب إلى السكين ثم يبتعد عنها، يحاول الإمساك بها، لكنه يتردد وفي نهاية الأمر يمسك بالسكين من مقبضها ويلوح بها وكأنه يروم فعل شيء، يخاف الطفل ثم يأخذ السكين ويذهب بها الى سلة المهملات


اللوحة الثانية
بيئة العرض
نفس المشهد السابق
في نفس المكان لكن هذه المرأة يأتي الجميع العامل ويوسف وكمال ورجل السكين وجوليت والمرأة
يوسف :يا ويلي اين ذهب ابني
رجل السكين : اين ذهب به الغبي
جوليت : ومن قال لك انه غبي
رجل السكين : كنت اتعامل معه لمدة ثلاث سنوات
يوسف : امسكوه وضعوه في القفص
يقبل عليه الناس ويضعوه في القفص
المرأة : يوسف هل لديهم مخبأ اخر
يوسفيذهب قليلاً ويجول ينظر في سلة المهملات يجد السكين يحملها يأتي اليه
يوسف : لقد تعلمت منك طريقة الذبح
كمال : وإن لم تفعل سنذبحك
جوليت : أخبرنا أين وضعت ابن يوسف
رجل السكي : يال غباءه سيتسبب بموتي
يوسف : إن لم يظهر ولدي سأقتلك
كمال : وسنجعلك قطعتين الرأس والجسد
رجل السكين : إرئفوا بي انا من فصيلة البشر
جوليت تتوشوش مع يوسف
جوليت : هل ستقتله
يوسف : انا لا استطيع قتل ذبابة
كمال يشاركهم الحديث : ولا انا
المرأة : ولا انا
العامل : ولا حتى انا
يوسف : أمرنا لله هو ينتقم
كمال : نعم هو سينتقم
العامل : انا اريد أن اذهب للقهوة
يوسف : اذهب لسنا بحاجتك الكرة
فترة صمت قصيرة..يدخل رجل ملثم على
الرجل : مرحباً
يوسف : من انت
العامل : انا عامل القهوة يا سيدي
كمال : ولماذا رجعت
جوليت : ماذا هناك
كمال : هات ما عندك
يوسف : ما الخطب
العامل : ابنك كان بالقهوة برفقة زميله لم يجدك فذهب
يوسف بغرابة : ولدي ايها الغبي ولماذا لم تتركه في القهوة
العامل اخبرني انه برفقة صديقك
يوسف : اي صديق بالله عليك صديقي الوحيد سافر من عشرة اعوام
العامل : انه ابنك
يوسف : حسناً





المشهد الأخير
نفس المكان السابق لكنه فارغ
جاء الطفل مع الحارس
الحارس : سيدي من وضعك هنا
رجل السكين : فك قيدي بسرعة
الحارس : هل انا مجنون لأفكه
رجل السكين : هيا ايها المجنون
الحارس : اذا فككت قيدك فانا ساصبح عبدك من جديد
الطفل : لا تفكه انه يستحق
الحارس : نعم فهو ضرب بطائراته الأطفال وشرد الكثيرين من فصيلة البشر
ثم يتجه اليه يقول : لن افك قيدك هذا من صنع يداك
رجل السكين للطفل : فك قيدي انت
الطفل : واخوتي الأطفال الذين قتلتهم
رجل السكين : تباً لكم
يدخل الأب واصدقائه الثلاثة
الطفل : أبي
يوسف : ولدي
كمال : امسكو هذا الحقير
يتجه الجميع نحوه
الطفل : لا انه صديقي لقد باع قلادته كي يشتري لي التشيبس
يوسف : هل حقا فعل ذلك
الطفل : اجل اتركوه
يوسف : فك قيد من في القفص
الطفل :لا انه مجرم
يوسف : حسناًَ اتركوه للزمان علها تأتي فصيلة من البشر تعاقبه
جوليت : هيا نغادر هذا المكان المخيف
الحارس : هيا
وذهب الجميع وبقي رجل السكين
صرخ رجل الكسن ساعدوني ارجوكم
ثم صمت وصرخ : ساعدوني ارجوكم سيسقط المكان ايها الشيطان ساعدني
يكلمه صوت الشيطان : ايها الغبي خذلتني لن اساعدك انتظرك في جهنم

كرستينا صبحى
21-10-2010, 10:59 PM
مسرحية مين هيمثل...؟؟


الشكر و الحمد ليك يا رب اماابتدي انظف المكان عشان الولاد..بتوع فريق التمثيل لما يجوا لاقوا كل حاجة نظيفة زي الفل و يقعدوا يشتغلوا براحتهم مخلص:
(تدخل جميلة مع هاني)
شفت يا هاني اشتريت امبارح جاكيت انما ايه بحوالي 200 دينار جميلة:
أوو..هو إنت مش بتجيبي حاجتك من أوروبا زيي و لا ايه؟ هاني:
طبعا يا ابني بس النهاردة كنت مزنوقةعلشان معاد البروفة ده فكان لازم أجيبه من هنا جميلة:
أنا لولا إني كلمت بابي على الموبايل وقلت له يعدي يأخذني من الpartyاللي كنت فيها ويجبني هنا كان زماني جيت متأخر زي العادة وزمنهم مش بيكلموني كويس هاني:
هما كده دايما مش عاجبهم حاجة..أي حاجة البسها أو أي تسريحة شعر جديدة أعملها يبقوا متغاظين مني..أصلهم مش وش نعمة أكمن يعني ربنا أداني شوية جمال ..عايزين يحسدوني عليه جميلة:
ولا يهمك يا جميلة ..هم ما بيقدروش المواهب اللي عندنا..الله..عم مخلص إنت هنا ؟! هاني:
إزيك يا عم مخلص..بصراحة إنت اللي فيهم جميلة:
إزيك إنت يا بنتي ..إزيك يا هاني يا بني مخلص:
تعالى بقى اما أسمعك الشريط ده..(و يجلسون على جنب) هاني:
(تدخل راحيل و مراد)
قولي بقى يا مراد يا أخويا..مواظب على الصلاة والصوم و قراءة الكتب الروحية و لا لأ راحيل:
يعني.. مراد:
يعني ايه!؟..غلط..كده غلط.. كدةإنت بتضيع نفسك ..أمال الكتب الروحية اللي بتذخر بها الكنيسة القبطية فايدتها إيه .. مش علشان تعلمنا البكاء من أجل خطايانا الكثيرة علشان ربنا يقبل توبتنا .. والأصوام المقدسة.. اتعملت ليه مش علشان نذل الجسد ونموته.. والصلاة اتعملت ليه مش علشان تسمو بروحك فوق مستوى كل الكائنات الحية. راحيل:
حاضر ..حاضر.. كائنات حية.. تعالي نشوف بقيت الناس جم ولا لسة.. إزيك يا عم مخلص. مراد:
أهلا أهلا عم مخلص.. أنا اللي بيعجبني فيك يا عم مخلص إنك مواظب على كل القداسات في الكنيسة ملبتفوتش قداس واحد. راحيل:
طبعا يا بنتي لازم يواظب على كل القداسات .. ماهو أصلا عايش في الكنيسة . مراد:
إيه ده .. جميلة .. لا لا لا..أنا مستحيل أقف معاها دي مابتصومش ال55 يوم كلهم.. لا لا .. مسنحيل راحيل:
إزيكم يا جماعة مراد:
هاي.. إزيك إنت يا مراد هاني:
هاي يا مراد .. قولي إيه رأيك في جاكيتي الجديد جميلة:
يا بختك يا جميلة كل يوم جاكيت جديد .. طبعا ما انتوا عندكم فلوس أد كدة .. اشمعنى انتم.. ليه مايبقاش عندي فلوس كتيرة كدة زيكم مراد:
بتقول إيه يا مراد هاني:
لا خليك في اللي انت فيه .. ليك حق تعمل كدة.. بتاكل أحلى أكل وبتلبس أحلى لبس.. وبتتفسح أحلى فسح وأي حاجة بتطلبها بتجيلك.. أخ.. مراد:
أطلبوا أولا ملكوت الله وبره وهذه كلها تزاد لكم راحيل:
يوه يا مراد ..إنت دايما كده تطمع في حاجة غيرك.. بكرة لما تكبر ويبقى عندك واحد زي بابي ..يبقى عندك كل حاجة .. خلاص هاني:
( يدخل حربي )
أهلا.. إزيك يا عم مخلص.. وحشتنا يا راجل حربي:
( يكون بيقش المكان ) أهلا يابني ماتشفش وحش مخلص:
( المقشة تلمس رجله ) إيه مش تحاسب ؟!! كدة وسختلي البنطلون أديني شفت وحش أهه حربي:
معلش ..معلش.. ماكنش قصدي مخلص:
خلاص ..خلاص حربي:
إزيك يا حربي ..مالك متعصب ليه ؟ مراد:
أهلا إزيكم كلكم..أبدا أبدا ده الراجل اللي إسمه عم مخلص وسخلي البنطلون حربي:
و لا يهمك تحب أجيبلك واحد غيره.. هاني:
لا يا سيدي شاكرين أفضالك حربي:
المهم شفت جاكيتي الجديد يا حربي؟؟ ايه رأيك حلو؟؟ جميلة:
يعني..مش قوي حربي:
إيه يا حربي إنت المفروض تبكي على اللي عملته مع عم مخلص لأن ده يعتبر خطيئة و المسيح علمنا نبكي على خطايانا راحيل:
يوه..هو ده وقته إنت كمان.. حربي:
أمال فين رولا و ناردين ..ما شفتهمش يا عم مخلص؟ جميلة:
لا يا بنتي صدقيني ..أنا هطلع أشوفهم برة مخلص:
هاها تلاقي رولا مش عارفة تيجي بإتوبيس ولا بتاكسي ما إنت عارفها مترددة مراد:
ناردين بقى تلاقيها مصلتش النهاردة الصبح فربنا عاقبها راحيل:
يا راحيل معقولة علشان اتأخرت شوية بابا يسوع يعمل معاها كده هاني:
(تدخل ناردين و رولا)
بس محدش يكلمني خالص..محدش له دعوة بي خالص..لما تبقوا تعرفوا تيجوا في مواعدكم أبقى آجي أنا كمان في معادي..ما انتوا أصلكم معندكوش أي احساس بالمسؤولية ..ناس مش ملتزمة ناردين:
هاي يا رولا هاني:
ازاي..إزيكم يا جماعة معلش آسفة على التأخير..بس أصلي ما كنتش عارفة هقدر آجي و لا لأ..سامحوني يا جماعة ..أنا آسفة سامحوني..ما كنتش قصدي رولا:
كده احنا كاملين ..أطلع بقه يا هاني انده شريف المخرج من الأوضة مراد:
يا يا مراد ملقتش غيري ..أنا تعبان يا أخي و عايز أرتاح شوية هاني:
ترتاح ..ترتاح من ايه يا بني ده إنت جي بعربية مرسيدس آخر موديلfull option ..تعبان على ايه؟..ده أنا لو عندي واحدة زيها كنت لفيت الدنيا بيها مراد:
خلاص.. يا ساتر على النق بتاع الناس .. هاروح أهه هاني:
تفتكري المسرحية بتاعة السنة دي هتكون عن إيه يا ناردين ؟ جميلة :
تكون زي ماتكون.. المهم دوري يبقى فيها حلو والناس تسقفله جامد.. بس أنا عارفة طول ماأنا معايا ناس دماغها فاضية زيكم .. يبقى مش هننجح أبدا ناردين:
ياه يا جماعة.. نفسي آخد دور البطولة وابقى البطل الوحيد في المسرحية.. و بعد كدة الناس تيجي تتبرعلي بفلوسها علشان أبقى نجم مشهور وكبير والناس تشاور علي وابقى أنا وبس.. مراد:
ياه ده انت طماع قوي ومعندكش روح التعاون.. وانت يا رولا مانفسكيش تاخدي دور حلو في المسرحية جميلة:
أنا ماستاهلش إني آخد دور.. أنا ماستاهلش إني أمثل معاكم.. انتوا أحسن مني بكتير وعندكم مواهب إنما أنا ماعنديش مواهب خالص.. ومش هاعرف أبقى زيكم أبدا..أبدا رولا:
أما أنا..نفسي آخد دور السيد المسيح لما طرد الباعة من الهيكل ..قد إيه كان عصبي لدرجة إنه مسك الكرباج وكان هايديهم على دماغتهم. حربي:
أنا نفسي آخد دور القديسة مريم التائبة.. علشان أنا باعرف أعيط كويس .. وأحب الأدوار التراجيدية راحيل:
(يدخل شريف المخرج ومعه هاني و ماري )
صباح الخير يا جماعة.. إزيكم..؟ شريف:
شفت جاكيتي الجديد يا شريف جميلة:
حلو يا جميلة شريف:
قولي يا شريف ..أنا هاخد دور البطولة في المسرحية السنة دي ولا لأ ؟ مراد:
هي المسرحية بتتكلم عن إيه؟ هاني:
طبعا نص من نصوص الكتاب المقدس.. تاريخية يعني.. بتتكلم عن مأساة البشرية راحيل:
وأطلع أنا في دور عصبي علشان أعملكم مأساة فعلا حربي:
مش ممكن الدوشة اللي انتوا عاملينها دي..غلط..غلط إنه كل واحد يتكلم عن نفسه و بس ناردين:
وانت يا رولا عايزة تقولي حاجة؟ شريف:
أنا..أنا..ماستحقش..أنا ماستهلش إن حضرتك تديني فرصة أتكلم..سامحني رولا:
بصوا يا جماعة..أحب الأول قبل ما نبتدي أعرفكم على مؤلف المسرحية.. اتفضلي يا ماري شريف:
أوو.. هوده بقى المؤلف !! هاني:
ياي.. لبسها مش شيك خالص جميلة:
معقولة أنا هامثل في مسرحية مألفها واحدة بنت ناردين:
انتوا الظاهر مش عارفين انتوا بتعملوا إيه حربي:
إوعي يا حضرة المؤلفة تكوني مألفة مسرحية برة تراث الكنيسة.. أو كوميدية لاسمح الله إحنا لازم نتعلم من الكتاب المقدس كل الدروس الحميدة راحيل:
يا حميدة.. قصدي يا راحيل.. اقعدي.. لما نشوف المسرحية بتتكلم عن إيه الأول هاني:
طبعا بما إننا بنحتفل بعيد القيامة.. مالقتش حاجة نقدمها للناس في المناسبة دي غير أعظم قصص الإنسانية و المحبة وهي قصة السيد المسيح.. بس الأول أحب أتعرف عليكم.. ماري:
هاني..( يقوم كل فرد بذكر اسمه بطريقة شخصيته) هاني:
إحنا بقى إنشاءالله.. هنمثل قصة السيد المسيح من البداية وحتى الصلب شريف:
أوو..دي تبقى طويلة قوي و هنتعب بسرعة هاني:
إيه..لالالا..كدة يبقى هنلبس هدوم قديمة .. لأ جميلة:
يووه.. انت مافيش حاجة تهمك غير الهدوم وبس ناردين:
عايزين نركز أكتر على المواقف اللي كان المسيح بيبكي فيها راحيل:
لأ وأكتر على كره الفريسيين ليه حربي:
وطبعا أنا هاخد دور البطولة.. دور السيد المسيح مش كدة مراد:
بصراحة هي دي بقى المشكلة اللي واقعين فيها أنا و ماري.. مين اللي يقدر فعلا يجسد شخصية المسيح و يعيش بنفس طريقته شريف:
ومين اللي تقدم دور العذراء بنفس قوتها.. في الوقت اللي إحنا فيه ده ماري:
على الأدوار دي علشان نختار بينكم testطبعا لازم كلكم تعملوا شريف:
طبعا أنا جميلة جدا وأنفع في دور السيدة العذراء جميلة:
مش المهم الجمال.. المهم تكوني حافظة آيات الكتاب المقدس كلها صم راحيل:
رولا.. مش عايزة تعملي دور السيدة العذراء شريف:
ده بصراحة يبقى كرم كبير قوي منكم أنا مستحقوش خالص.. انا بصراحة .. مش عارفة.. رولا:
بصوا يا جماعة.. اللي هياخد دور العذراء.. مش البنت الجميلة أو اللي حافظة الإنجيل كويس.. عايزين تمثلوا دور السيدة العذراء أو السيد المسيح .. يبقى لازم تعرفوا المفتاح الأول شريف:
مفتاح !! الجميع:
أيوة .. لازم تعرفوا مفتاح الشخصيات دول الأول شريف:
يالا اقعدوا بقى على جنب و خلونا نجرب و نشوف كل واحدة في ..الموقف اللي فيه العذراء راحت لأليصابات علشان تزورها..( و تعطي النص لـرولا) ماري:
"تعظم نفسي الرب وتبتهج روحي بالله مخلصي.. لأنه نظر إلى اتضاع أمته.. فهوذا منذ الآن جميع الأجيال تطوبني" .. أنا ماستحقش كل ده.. أنا ضعيفة في إيماني جدا رولا:
الكلام ده فين !! .. ده موجود في النص.. شريف:
بس فعلا أنا حاسة إني ضعيفة جدا ..مقدرش أعمل دور السيدة العذراء.. مش عارفة أعمل.. مش عارفة.. رولا:
طب اقعدي دلوقتي.. إهدي وبعدين هانشوف الحكاية دي ماري:
تعالي يا ناردين.. مثلي.. مشهد العذراء لما جه الملاك يبشرها بالميلاد شريف:
إيه الدوشة دي..مش تحسوا شوية إني بحاول أركز ومش عارفة أمثل ناردين:
إيه يا ناردين مالك !! ماري:
إنت مش قادر تسكتهم ولا إيه يا شريف.. وبعدين النص صعب جدا ..مش هاقدر عليه ناردين:
خلاص يا ستي حقك علي.. اقعدي طيب دلوقتي على ما أهديهم.. تعالي يا رولا مثلي نفس المشهد شريف:
أنا بصراحة ماستحقش كل ده منكم.. كل الإهتمام ده منكم ..أنا بصراحة مش عارفة.. أنا فعلا مش فاهمة أي حاجة رولا:
خلاص خلاص ولا يهمك.. قومي يا جميلة مثلي نفس المشهد شريف:
"كيف يكون هذا وأنا لست أعرف رجلا " ..الملاك .. "الروح القدس يحل عليك و نعمة الآب تظللك".. وبعدين.. هوذا أنا..هوذا أنا ..أنا.. جميلة:
إيه يا جميلة.. الآية بتقول ..هوذا أنا أمة الرب.. مش صعبة خالص شريف:
ماهو أمة دي يعني .. خادمة..وبصراحة ده صعب علي جدا إني أبقى خادمة.. صعب على مركزي و جمالي إني أعمل كدة.. جميلة:
خلاص.. مافضلش غيرك يا راحيل علشان تعملي الدور ده ماري:
طبعا.. علشان أنا حافظة الإنجيل كله.. وكلام الكتاب المقدس هو سراج لرجلي.. أكيد أنا اللي هانفع في الدور ده ..طالما إنه دور طقسي ونصه من الإنجيل المقدس.. خليني بقى أعمل مشهد السيدة العذراء لما كانت تبكي و تنوح على المسيح المصلوب راحيل:
اتفضلي يا راحيل.. هتعملي دور العذراء.. في عرس قانا الجليل شريف:
... يا يسوع.. إحرق كل الخمر اللي عندهم.. راحيل:
إيه ده يا جماعة .. انتوا بتقولوا كلام مش موجود في النص شريف:
طبعا.. ماهو أصل مش معقول يسمح المسيح بتحويل الماء للخمر..فين الحزن على الخطايا اللي الإنجيل بيعلمهولنا راحيل:
و هو الإنجيل قال نعيش حزانى طول حياتنا ماري:
خلاص يا ماري سبيهم.. نبقى نقعد نتكلم في موضوع الأدوار ده بعدين شريف:
طب نجرب أدوار الولاد بسرعة ؟ ماري:
يالا يا هاني ..تعالىOk شريف:
أنا كنت واثق إنك هتختالاني يا شريف.. لأنك مش قادر تتجاهل المواهب اللي عندي هاني:
بص يا هاني.. هتعمل مشهد السيد المسيح و هو بيطرد باعة الحمام من الهيكل.. بس لو سمحت إقلع الطقية اللي إنت لابسها دي الأول شريف:
.. .. أوو.. معقولة .. معقولة يسوع يعمل كدة !!Ok no problem هاني:
مالك ..مستغرب ليه ماري:
لأ بس ده كان شديد قوي عليهم.. يمكن يكونوا كدة زعلوا منه هاني:
ماهو لازم يعمل كدة شريف:
لا لا..صعب.. أنا ناقدرش أزعق أبدا.. ده دور شديد علي قوي هاني:
دور شديد !!.. ليه..بالعكس.. ده أحسن دور ساعة مايطردهم من الهيكل بكل عصبية.. حربي:
طيب اطلع إنت يا حربي.. إعمل دور السيد المسيح في.. أيوة.. وقت ما يسلمه يهوذا.. شريف:
" يا يهوذا.. أبقبلة تسلم ابن الإنسان ؟ " .. دي حاجة تغيظ .. دي حاجة تفقع.. حربي:
إيه خير ..رايح فين حضرتك ؟؟!! شريف:
ماهو أصل مش معقول ربنا يقبل يهوذا بعد ما سلمه ويكلمه بالراحة !!.. دي أقلها ينزل فيه خناق.. حربي:
خلاص خلاص.. اقعد انت دلوقتي لحد مانشوف الباقي.. ماري:
خلاص يا مراد.. مبروك يا عم هتاخد الدور شريف:
طبعا طبعا ..لازم البطولة تبقى بتاعتي مراد:
بس الأول هنجربك ماري:
أكيد طبعا..وبرضه هاخد البطولة مراد:
خد يا مراد هاتمثل مشهد إشباع الجموع شريف:
" وكانوا نحو خمسة أرغفة و سمكتين.." فأخدهم المسيح وأكلهم كلهم مراد:
إيه ده..ده مش في النص ماري:
ماهو مش معقولة يبقى في خمس خبزات وسمكتين بس.. ويسوع يديهم للناس ويبات هو جعان مع التلاميذ بتوعه مراد:
بس مش هو ده اللي حصل ماري:
طب وأنا أعمل إيه..أنا مش معقولة أطلع وأنا بمثل قدام الناس ويبقى في إيدي أكل قليل بالشكل ده.. وأقولهم إني مش هاخدهم لي مراد:
خلاص يا مراد.. اقعد دلوقتي ونبقى نشوف موضوعك بعدين شريف:
أنا أخدت الدور طبعا مش كدة مراد:
بصوا يا جماعة.. هنتجمع تاني بعد عشر دقايق .. وكلكم هتعرفوا النتيجة إنشاءالله.. تعالي يا ماري أنا عايز آخد رأيك في كام حاجة كدة ..( يخرج شريف و مارى ) شريف:
( يخرج الجميع ثم يدخل عم مخلص)
ياه..الولاد سابوا المسرح مفتوح وخرجوا..طب لما أنظفهلهم لغاية لما يرجعوا تاني..( تدخل جميلة و هاني) مخلص:
بس يا ستي و طبعا أنا مبعرفش أزعق عشان كده قلتلهم إني مش هقدر أعمل الدور هاني:
طب وبعدين احنا كده ممكن نخرج بره الفريق..هما مش مدركين المواهب اللي عندي إن هما لازم يستغلوها جميلة:
معلش هما الخسرانين..الله عم مخلص..تقدر تقولنا نعمل ايه مش إنت كنت سامع كل حاجة؟ هاني:
أيوة يا ابني أنا شفت كل حاجة مخلص:
طب وايه رأيك؟ جميلة:
العذراء يا بنتي لما بشرها الملاك فرحت جدا بي و حبها لإلها مخلهاش تفكر غير في أنها تتواضع أدامه مخلص:
حبها لإلها..تتواضع؟!! جميلة:
إنت يا هاني يا ابني عمر ما المسيح كان بيكره حد حتى لما طرد بياعين الحمام من الهيكل ده من حبه للكنيسة ..كان لازم يبقى حازم معاهم ويعاملهم بقسوة مخلص:
حبه للكنيسة ..حازم معاهم؟؟! هاني:
لازم يا أولادي تتعلموا المحبة الصح و ساعتها محبتكم دي هتخليكوا تتنازلوا عن حاجات كتيرة(لجميلة) و تاخدوا الحكاية جد(لهاني)"تغيروا عن شكلكم بتجديد أذهانكم" مخلص:
أنا مش العذراء إزاي تطلب من المسيح إنه يحول الماء للخمر ..انتوا هنا يا جماعة راحيل:
يسوع معملش حاجة غلط أبدا..اللي عملتوا العذراء علشان بتحب الناس دي مرضتش إنهم يزعلوا و يسوع أداهم بركة الفرح من عنده برضة علشان بيحبهم مخلص:
علشان بيحبهم!! راحيل:
أمال فين مراد دي حاجة تزهق حربي:
وإنت كامن يا حربي يا ابني ماكنتش لازم تتكلم كده لإن إلهنا يسوع من محبته للتلاميذ كلهم استحملهم بغلطهم و سامح يهوذا و ماحبش يعاقبه مخلص:
محبته...سامحه؟؟ حربي:
(يدخل مراد و ناردين و رولا)
مش ممكن لسة برده المخرج مجاش..؟؟ ناردين:
شفت يا عم مخلص أنا هاخد دور البطولة مراد:
(يضحك) ..البطولة الحقيقية يا ابني في المحبة مخلص:
محبة ايه..يا عم مخلص..فيه ايه؟؟ مراد:
سيبك منه ده راجل كبير في السن ناردين:
المحبة يا ولادي هي اللي خلت المسيح يعمل كل حاجة علشانا..يتولد من العذراء و يتألم و يتصلب و يقوم ..كل ده علشان هو بيحبنا مخلص:
بيحبنا ؟؟! مراد:
معقولة ؟! ناردين:
علشان بيحبنا ؟! رولا:
بولس الرسول قال: " إن كنت أتكلم بألسنة الناس و الملائكة و لكن ليس لي محبة فقد صرت نحاسا يطن أو صنجا يرن..إن كانت لي نبوة و أعلم جميع الأسرار و كل علم وإن كان لي كل الإيمان حتى أنقل الجبل ولكن ليست لي محبة فلست شيئا " مخلص:
" هكذا أحب الله العالم.. راحيل:
حتى بذل ابنه الوحيد " هاني:
تعالوا يا جماعة بسرعة ..أنا عندي حاجة عايز أقولهلكم(و يخرج الجميع) مراد:
(يدخل المخرج و معاه ماري المؤلفة)
طب وإنت ناوي تعمل ايه دلوقتي يا شريف؟ ماري:
أنا هكلمهم بمنتهى الصراحة و هما يقرروا هما عايزين يعملوا ايه شريف:
(يدخل أعضاء الفريق و يجلسون في هدوء)
برافوا..كلكم جايين في المعاد اللي اتفقنا عليه تمام ماري:
بصوا يا جامعة الموقف صعب جدا..طبعا انتوا عايزين تعرفوا مين اللي هتعمل دور العذراء ومين اللي هيعمل دور المسيح..بس قبل ما أقول مين..لازم أقولكم على حاجة..يسوع لما جه على الأرض قال: " في العالم سيكون لكم ضيق و لكن ثقوا أنا قد غلبت العالم " و الناس كانوا عايزين يعرفوا إزاي المسيح هيغلب العالم ..لغاية لما اتصلب كانت الغلبة للمسيح على الشيطان و كان سر الغلبة دي هي.. شريف:
المحبة الجميع:
(مستغرب) فعلا المسيح بموته و قيامته علمنا قد ايه هو بيحبنا..بس انتوا عرفتوا منين ؟؟! شريف:
مش مهم عرفنا منين..المهم عرفنا إن كل واحد فينا لازم يتغير علشان.. مراد:
عشان يقدر يمثل دور المسيح بجد في المكان اللي هو عايش فيه رولا:
مانجريش ورا كل حاجة ممكن تبعدنا عن ربنا جميلة:
" احرسوا من الثعالب الصغيرة المفسدة للكروم " هاني:
و المفتاح في المحبة زي ما ربنا حبنا و مات علشانا..نحب بعض و نحبه من كل قلبنا ناردين:
" نحن نحبه لإنه أحبنا أولا " حربي:
كل واحد فينا كان جواه سور بيبعده عن ربنا..لازم نكسر السور ده ونوصل لربنا برضه بالمحبة " أما الآن فيثبت الإيمان و الرجاء و المحبة هذه الثلاثة ولكن أعظمهم المحبة "

(( ترنيمة ))
راحيل:
حياة السيد المسيح من بدايتها لنهايتها..قصة محبة عظيمة بس لازم علشان نعرف نمثل أدوارنا في القصة دي لازم نشيل صليبنا و نمشي وراه..و نرمي ورا ظهرنا كل: ماري:
طمع أو حسد مراد:
إدانة أو عنف ناردين:
كسل او تراخي هاني:
تعصب أو تحزب راحيل:
تردد أو ضعف رولا:
غضب أو كره حربي:
غرور أو تكبر جميلة:
طب و مين بقى هيعمل دور السيد الميسح و السيدة العذراء شريف:
أنا أقولكم مين اللي هيعمله..ثانية و احدة..تعالى يا عم مخلص..اتفضل ناردين:
يا عم مخلص الولاد قرروا إنك إنت اللي تعمل دور السيد المسيح شريف:
دور السيد المسيح و السيدة العذراء..و القديس بولس الرسول و القديسة مريم المجدلية..و القديس البابا كيرلس و القديسة دميانة وأدوار كل القديسين اليي عرفتهم الكنيسة...اللي هيعملها الناس دول(يشاور على الجمهور)..بولس الرسول قال علينا:" إذ نسعى كسفراء عن المسيح كأن الله يعظ بنا " مخلص:


النهاية

كرستينا صبحى
21-10-2010, 11:01 PM
إسكتش
نفسى اكون قديس

يدخل صموئيل وهو يرنم ترنيمة بصوت جهولا .. يدخل مراد فيفاجأ صموئيل
صموئيل إيه يا عم .. هو إنت .. مش تقول .. خضتني
مراد أه يا صموئيل .. أنا يا خويا .. مالك .. فيه إيه؟؟
صموئيل تعبان يا مراد يا خويا..
مراد إنت بقالك إسبوعين مش مظبوط .. إيه يالا .. بتحب ولا إيه؟؟
صموئيل نعم .. هي دي خلقة تتحب .. بتتريق عليّ ... أصل أنا بصراحة يا مراد يا أخويا ..
مراد أيوة .. مالك..
صموئيل بصراحة كدة .. بصراحة .. عايز أبقى قديس
مراد هاهاهاهاهاهاي ... عايز تبقى إيه...؟؟
صموئيل قديس .. دا أنا حتى لابس لبس مارمينا أهو بص...
مراد هاهاهاها .. إنت تبقى قديس .. إنت ؟؟ إنت ؟؟
صموئيل إيه مالك .. ؟ في إيه يعني ..؟ إنت مافكرتش في الموضوع دا قبل كدة..؟؟
مراد لأ طبعاً .. قديس .. يا ابني.. بس عارف يلا يا صاصا .. أنا نفسي أبقى ...
صموئيل أيوة .. ها..؟؟
مراد نفسي أبقى ... قسيس
صموئيل هاهاها إنت .. إزاي .. بأمارة إيه .. يلا دي خلقة قسيس دي ..؟؟
مراد يا سلام يعني دي خلقة قديس دي ..؟؟
صموئيل أيوة قديس..
مراد بأمارة إيه .. بأمارة سهر الليالي مع الواد جودة كوتشينة .. ودوحة روشنة .. كل يوم على القهاوي..
صموئيل عارف إن جودة كوتشينة .. ودوحة روشنة .. إن شاء الله إن شاء الله .. أول بس ما ربنا يفتح عليّ وأبقى قديس كدة . إن شاء الله من غير مقاطعة بقى هايبقوا تلاميذي في النسك والتبشير..
مراد هاهاهاهاهاها ياسلام .. ولما تيجي تصلي تقول بشفاعتهم وتقول يا رب بشفاعة القديس جودة كوتشينة .. ودوحة روشنة..
صموئيل آه وماله .. وبعدين أنا يوم ما هابقى قديس هافضل في الرايحة الجاية طول ما أنا ماشي أصلي وأقول .. تكلم يا رب لأن عبدك سامع .. تكلم يا رب لأن عبدك سامع..
مراد صموئيل صموئيل
صموئيل ربي وإلهي .. ربي وإلهي ..!!
مراد يالا فوق ...
صموئيل إنت بتتريق عليّ وتقطمني يلا يا مراد ..؟؟ ماشي ماشي .. براحتك براحتك .. بس خد بالك بقى .. إنت بقالك كتير بتتريق عليّ وأنا مش راضي أحرجك .. بس طالما إنت كدة بقى .. أنا هاحرجك هاحرجك .. بصراحة يا مراد .. إنت ماتنفعش تبقى قسيس ..
مراد ليه بقى إنشاء الله..؟؟
صموئيل مابلاش ..
مراد لا قول..
صموئيل بصراحة .. محدش هايرضى يجي يعترف عندك خالص . علشان إنت بصراحة يعني بصراحة .. راجل معقدها .. أحرجتك صح ؟؟ أحرجتك أحرجتك...
مراد أنا .. أنا .. طيب دا أنا كلي تفاؤل .. دا أنا الأمل نفسه .. دا أنا الناس يوم ما تيجي وتعترف لي ساعتها يابني .. ساعتها بس هاقول يا ابني ماتعيطش .. خلاص .. بس هاقول لك عملت إيه .. إنت إزاي تعمل كدة .. إنت ماتعرفشي إن أجرة الخطية .. موت .. موت .. يابني موت .. موووووت .. موت يا خاطي .. يا خاطي ..
صموئيل ماكنش قصدي يا أبونا .. ماكنش قصدي..
مراد وكمان بتتكلم .. اخرج برة .. أخرج برة .. برة الكنيسة خالص ماتعتبهاش لمدة 3 سنين .. برة .. برة.
صموئيل كدة برده يا أبونا .. الراجل يجي يعترفلك تطرده 3 سنين مش عيب دا..؟؟
مراد بقى كدة .. بقى كدة يا صاصا .. ماشي ماشي .. طيب .. أنا هسألك سؤال واحد .. إنت إزاي عايز تبقى قديس وإنت جسمك مليان بنيكوتين السجاير وزعازيع القصيب اللي كل يوم بتشربها وبتجري في دمك ..؟؟ أقول لك .. بلاش دي .. إنت عندك إنجيل جوة..؟؟
صموئيل عندي أهرام الجمعة جوة..
مراد لأ .. لأ إنجيل .. الإنجيل .. بلاش دي .. إنت عندك إيمان..
صموئيل الله الله .. هو إنت وصلت بيك للدرجة دي يا مراد .. إيمان اللي معايا في الدفعة .. تعرفها منين .. إنطق يلا .. إنطق تعرفها منين..؟؟
مراد لأ لأ .. مش إيمان دي .. الإيمان اللي بيه القديسين عاشوا .. اللي بيه القديس بسطفورس ذهبي الفم نقل جبل المقطم .. عارفه..؟؟
صموئيل أه طبعاً .. جبل المقطم .. اللي جنبه سور الصين العظيم.
مراد أيوة .. ورانا هنا في مدينة الأحلام .. أهو هو دا .. إنت بقى عندك غيمان القديس بسطفورس ذهبي الفم..؟؟
صموئيل وليه الإحراج دا يا مراد .. وبعدين بسطفورس ماكنش لوحده .. دا كان معاه ناس كتير قوي .. كان معاه ذهبي والفم ذات نفسه .. وعلى العموم .. أنا كمان هابقى قديس .. ويبقى عندي إيمان .. وأقول للجبل إنتقل من هنا لهنا .. الله الله .. الجبل وقع الجبل وقع ..
مراد يلا فوق .. فوق .. جبل إيه اللي وقع ..
صموئيل يبقى كدة واحدة بوحدة .. ماشي .. يعني طب قولي إنت بقى إزاي عايز تبقى قسيس . وإنت ماتعرفش حد .. إزاي هاتروح تفتقد الناس في بيتوها علشان يروحوا الكنيسة .. ويحضروا مدارس الأحد والاتنين .. إزاي تروح تفتقدهم ..
مراد يا ابني دا أنا يوم ما ابقى قسيس .. هاروح للناس واحد واحد في بيوتهم .. وأفتقدهم للكنيسة..
قوم يا أخي روح الكنيسة .. قوم يالا يا حبيبي علشان نروح الكنيسة .. قوم يالا يا أخي .. الله ماتقوم بقى يا أخي .. إنت مابتجيش غير بالضرب .. قوم يالا.. قوم..
صموئيل أنا رايح معاك يا بونا ..
مراد طيب يلا يا حبيبي..
صموئيل فوق .. فوق يابني إحنا مش عند الواد
مراد المهم .. لو خيروك بين الحياة الـfunny الحياة الـpeace كدة يعني .. وبين حياة الموت .. تختار إيه؟
صموئيل بين الحياة .. وحياة الموت .. إزاي يعني .. لأ طبعاً أنا سعاتها هاختار.. أختار طبعاً ... أنا صاصا الروش طبعاً..
مراد يا صموئيل إنت ليه مش عايز تبخر لآلهتنا العظيمة .. أبو الليف وأراطيس ..؟
صموئيل إزاي يعني أبخرلها .. دي مصنوعة من إيدين بشر .. زيينا...
مراد إنت بتغلط في آلهتنا العظيمة .. أيها الجنود .. خدوه إحبسوه . وإجلدوه على بطنه 4 جلدات حتى تخرج أحشاؤه منه .. تخرج .. تخرج .. وقصوا له رموش عينيه وضوافر رجليه ..
صموئيل لأ لأ بلاش ضوافر رجليا .. هابقى أقصهم أنا ..
مراد شفت هاتبيع المسيح علشان هايقصولك ضوافر رجليك .. كدة برده .. شفت إنك ماتنفعش قديس .. يا ابني القديسين دول ضحوا بحياتهم علشان المسيح..
صموئيل بقى إنت يعني اللي تنفع قسيس .. لأ طبعاً إنت ماتنفعش أساساً تبقى حاجة..
مراد يا ابني إنت إنسان عقيم فكرياً اساساً..
صموئيل إنت اللي ماتنفعش تبقى مسيحي أساساً..
جو هاي سوسو .. باي شيري .. باي شوشو .. بكرة في الكلية .. باي .. عند شجرة مريم هــا..!
مراد أهلاً أهلاً بالدنجوان ..
جو إنتم لسة في اللي إنتم فيه دا .. لسة بتتخانقوا .. طول عمركم هاتفضلوا كدة .. مدفونين بالحياة..
سامح إرجعوا .. إرجعوا .. إرجعوا يا ناس .. خلاص مافيش وقت .. إرجع يا مراد .. خلاص خلاص .. إرجعوا وتوبوا .. إصنعوا سبلاً تليق بالتقوى .. لأنه إقترب ملكوت السموات .. إرجعوا .. إرجعوا..
مراد إرجع يلا .. إرجع يلا إنت وهو ..
جو خلاص خلاص .. رجعنا بس المهم .. المهم دلوقتي .. الـlunch إيه النهاردة علشان أنا جعان طحن..
سامح يا بني هو فيه حاجة بتقعد في الشقة الفقرية دي .. ما إحنا لو عندنا إيمان .. كان الأكل يفيض ويزيد .. ونوزع الباقي على المغتربين اللي في الشقق التانية .. إنما لأ .. توبوا .. توبوا وإرجعوا .. إرجعوا ..
جو توبوا وإرجعوا لتأكلوا .. وتشبعوا .. خلاص خلاص .. أه إفتكرت .. أنا كنت سايب صينية بطاطس في التلاجة إمبارح..
صموئيل صينية .. إيه .. يلا .. صينية .. إيه اللي بتقوله دا..
سامح لأ لأ .. عنك إنت يا صموئيل .. هو صموئيل ما يقصدش طبعاً يحرجك ولا يقصد إن إحنا ماعندناش صواني .. نحط فيها البطاطس .. وبعدين هو فين البطاطس اللي تتحط في الصواني .. لأ لأ يا أخي .. عيش عيشة أهلك ..
جو أه إفتكرت .. طبق الفول .. طبق الفول أيوة .. كدة صح .. الـbeans
صموئيل أيوة إنعدل .. لأ أبداً .. مراد مسح بيه زوره الصبح..
جو إنت مش هاتبطل الحركات بتاعتك دي يا مراد..!
مراد هو بتاعك إنت .. دا أنا كنت فاكره تبع الشقة .. جاي مع العفش .. مع وصل النور مثلاً كدة يعني ..
جو طيب ... شوفولنا هناكل إيه دلوقتي..
صموئيل إحنا هناكل .. هناكل .. فراخ علي حكشة..
مراد معلش يا صاصا .. معلش يعني سؤال أخوي .. يعني .. هو يعني إيه فراخ..؟؟
صموئيل يعني إيه فراخ .. ! أه .. لأ إنتم جهلة بقى .. وإنت برضه مش عارف
جو لا مش عارف
صموئيل ليه يعني .. كدة .. دا الفراخ للجميع .. قصدي القراءة للجميع .. روحوا وإقروا .. أمال ماما سوزان فتحت المكتبات لمين .. ليكم طبعاً .. بص يا ابني إنت وهو .. أنا هاعمل فيكم جميل وأشرحلكم المخلوق اللي إسمه فراخ..
جو فراخ
مراد فرااااااااخ ... أنا نطقتها صح؟؟
صموئيل أيوة بس إبقى ريش بقك وإنت بتنطقها .. بص كدة .. "فراخ" بص يا ابني علشان ماتفضحوناش .. "الفراخ" دي كائن خرافي .. يحكى عنه في الأساطير ... دجاج القدماء .. الفراخ دي قد كدة .. لأ لأ .. ماتجيبش آخره .. دا مالوش آخر ..
سامح عظيم هو الرب .. وممجد على جميع أعماله..
صموئيل ويمشي على 7 أرجل .. 7 وراه و 5 قدامه .. وليه 18 ديل ..
مراد دا جبار قوي
سامح ليتمجد إسم الرب
صموئيل يلا إنت يلا .. إكتم علشان إنت شاب خنيق
جو هو دا اللي رحتوا علشان ترسموه..؟؟
صوئيل أمال إيه .. عندنا في الكلية .. في فنون تطبيقية .. 5 سنين نرسم في الفراخ .. في مادة الطبيعة الخاصة .. وبناخد كورس شهرين مع الكتاكيت..
مراد معلش .. أنا عارف إني قليل الأدب .. معلش .. يعني إيه كتاكيت..؟؟
صموئيل جهلة .. غوغاء .. الكتاكيت كائنات بحرية .. تعيش في البحار..
سامح كتاكيت .. فراخ .. إحنا لازم نصوم .. لازم نتحشف ونتقشف .. لازم نعيش حياة الزهد .. خلاص الباب على الأبواب .. الباب ضيق يا مراد
مراد مالكش دعوة .. أنا رفيع ... أنا هاعرف أعدي لوحدي ..
سامح الباب ضيق يا صموئيل
صموئيل أنا عارف البواب .. هايعديني .. أنا عارفه مالكش إنت دعوة..
جو يا جدعان هناكل إزاي دلوقتي ..؟ ألو يا ميمي .. يا فيفي .. أيوة يا .. مين اللي بتكلم .. أه أهلاً يا طنط .. يا صموئيل كلم مامتك..
صموئيل أيوة يا طنط .. أيوة يا ماما إزيك .. إزاي بابا وإخواتي .. إيه .. شلتوله اللوز .. خير خير .. يلا مش مشكلة .. المهم عامل إيه .. أنا كويس يا ماما .. كويس .. باعمل إيه.. بذاكر .. عايز فلوس يا ماما .. الكتب غالية أوي .. أه عايزين سجاير ..لأ ستاير .. خرطوشة ستاير .. الخرطوشة زي التوب .. بيتفرد لما نحب.. أه عندنا شبابيك كتير قوي.. وأكل يا ماما .. جعان .. تبعتي إيه .. أه إبعتي لي فراخ .. فراااااااااااخ .. سلام ياماما .. ماتنسيش الفراخ
صموئيل خلاص خلاص .. يا شباب المعونة جاية
مراد تسلم يا صموئيل .. تسلم
جو وإحنا هانستنى عقبال ما تيجي من البلد .. دي فيها أسبوع..
سامح الصيام .. خلاص الصيام على الأبواب .. على الأبواب..
صموئيل يلا إسمها المسيح على الأبواب .. أنا لسة قاريها في الخولاجي .. في الأصحاح القبل الأخير..
مراد المهم .. هناكل إيه
جو حرام .. حرام يا عالم
سامح أنا إفتكرت .. أنا لسة رامي طبق فول حمضان في الزبالة من 3 أيام .. إيه رأيكم..؟
صموئيل ودي عايزة كلام .. هاتة طبعاً .. هاته..
مراد فين صيام القديسين..؟؟
جو طبف الفول الحمضان وصلحه
سامح لحظة واحدة يا جماعة .. كله يشيل إيده ... لحظة نصلي ..
مراد طلبت معاه صلاة .. هي طلب دلوقتي ..
سامح اليوم من شهر كيهك أعاده الله علينا باليمن والبركات .. بإسم الله القوي القدير
جو دا هايعمل قداس يا با..
سامح وجاء قوم من الفيوم .. أهو قلتش حاجة .. من عندي أهه من الفيوم ..
جو ييه هيقعد فيها سنة دي
مراد قول يا فيومي قول
سامح أهه الفيوم .. قالكش المنيا .. قالكش أسيوط .. قالكش إسكندرية .. قالك الفيوم ..
صموئيل همّ عرفوا إسمك منين يالا يا سامح..؟؟
سامح شايفين.. أهل الفيوم القديسين الشهداء .. الأقوياء .. شايفين..
مراد الفيومين القدماء ..
جو وبعدين إيه اللي حصل .. كمل خلينا نخلص وناكل
سامح وجاء قوم من الفيوم .. وسرقوا الجسد "إخص .. طلعوا حرامية"
صموئيل يا عم إوعى بقى
جو (يشاور على طبق الفول) إنت سيبته في الزبالة 3 أيام بس..؟؟
مراد طب إبقوا سيبوه أسبوع بعد كدة..
جو ياه الحمد لله .. الواحد كان ميت من الجوع..
صموئيل الواحد ينزل يحبس الأكله دي مع جودة كوتشينة .. ودوحة روشنة..
مراد يا قديس
سامح صلاة الساعة الحادية عشر من النهار المبارك من أسبوع الآلام..
صموئيل يا ابني نام .. نام شوية بقى .. أسبوع الآلام إيه .. دا إحنا لسة كان إمبارح عيد الميلاد ولاالغطاس باين
جو المهم .. هانعمل إيه دلوقتي ..
مراد زي كل يوم .. إفتح التليفزيون نشوف أي حاجة تحرق الدم وخلاص
صموئيل شغل الكاست أي أغنية وخلاص.. ولا اي ترنيمة
جو أنا زهقان من الحاجات دي
مراد وصموئيل وأنا كمان
سامح توبوا .. توبوا وأرجعوا .. توبوا .. صلاة نصف الليل من النهار المباكر .. من مزامير يونان النبي بركاته معنا آمين ..
صموئيل يا ابني ريح شوية إلهي يخليك
جو بقولكم إيه .. أنا هاتصل بالبت بتاعتي أخرج معاها..
مراد على فكرة .. الواد بيكلم واحدة خلاسة أساساً..
صموئيل يا راجل .. خرسة
مراد أمال إيه ..!
صموئيل عرفت منين ؟؟
مراد شفته ماسك إيدها وبيعديها الشارع .. تبقى خارسة ولا مش خارسة..؟؟
صموئيل خارسة
جو خلاص أنا خارج ... عندي رانديفو
صموئيل أنا هانزل على القهوة أشوف العيال
مراد أنا هاقعد أنا واخينا بتاع الطقس دا ولا إيه..؟
سامح قام حقاً قام رئيس
صموئيل إنت مش لسة كنت في أسبوع الآلام.. قوام قومت المسيح..
جو بيني وبينكم أنا زهقان ومش عارف أعمل إيه..
صمويل أنا كمان .. بصوا أنا مش نازل
مراد بصراحة أنا زهقان من اللي أنا بعمله..
سامح رفع بخور عشية بركته معنا أمين .. وإرفع غضبك عنا وأعنا..
مراد مش حافظ حاجة في أوشية الراقدين ولا صلاة التالت .. يعني ممكن نحتاج نصليها على حد ..
سامح يا ابني كلنا ميتين عن العالم .. وإحنا هنا في غربة..
جو يووووووووه .. هانعمل إيه دلوقتي في الـTime الضايع دا ..
صموئيل بصراحة .. أنا بقالي أسبوع بأفكر وفكرت أكتر لما إختلفت معاك يا مراد .. وإتخانقنا .. لما إنت كنت غلطان..
مراد إنت اللي غلط..
صموئيل إنت اللي غلط..
مراد وصموئيل يووووه إحنا الإتنين غلط..
جو لأ لأ..
الكل إحنا كلنا غلط .. صح..؟
صموئيل (لسامح) وإنت معانا يا حلو .. إنت يا بيه
مراد غلطان ولا مش غلطان
جو إنطق
سامح أمين .. أمين .. هللويا .. تي ناهتي . تي ناهتي .. تي ناهتي .. يا بشر
الكل قول غلطان..
سامح غلطااااااااااااااان
جو بس على فكرة بقى اللي يعرف
الكل أبويا يروح يقوله..
مراد لأ لأ يا جدعان .. إحنا لازم نفكر في اللي إحنا فيه..
جو ولازم نفكر في حل للزهق اللي إحنا فيه..
سامح طب نعمل إيه..؟
صموئيل لازم نبتدي .. ونبتدي بخطوة إيجابية في حياتنا..
مراد أيوة لقيتها .. إحنا كل واحد فينا مالهوش هدف..
سامح صح .. كل واحد بيعمل اللي على كيفه..
صموئيل بس بيعمل إيه وليه مش عارف..
جو صح مش مشكلة .. إنك تصاحب وتهزر وتخرج .. بس تبقى عارف بتعمل إيه .. ويبقى لحياتك معنى ..
صموئيل القداسة مش بس اللبس والمعجزات .. صح .. لازم يبقى لحياتك معنى ..
مراد ولا القداسة إن إنت تبقى كاهن . صح .. لازم يبقى لحياتك معنى ..
سامح القداسة علاقة شخصية مع ربنا مش دروشة .. صح .. لازم يبقى لحياتك معنى..
صموئيل صح لازم يبقى فيه هدف
مراد إوعى تبقى ماشي وخلاص
جو إوعى تبقى عايش وخلاص
سامح لازم تفكر في اللي إنت فيه
الكل صح .. لازم يبقى لحياتك معنى .. هدف حياتك إيه..؟؟
الكل حياتك غالية .. لازم يبقى لحياتك معنى ..
مراد إحنا كلنا لازم نبقى رجالة
صاحب الشقة الإيجار يلا يا فيومي .. يلا يا أسيوطي .. يلا يا اسكندراني .. يلا يا بني سويفي .. الإيجار يلا إنت وهو ..
الكل إحنا عيال .. إحنا عيال

كرستينا صبحى
21-10-2010, 11:02 PM
ينبوع الحب


عادل : انت مش قادر تفهمينى يا سامى
سامى : مش قادر افهمك ايه .. بقى تسيب ابحاثك وتجاربك علشان تعمل وردة
عادل : الوردة دى مش عادية.. دى وردة الحب الانسان اللى يشمها يحب كل الناس
سامى : ياسلام
عادل : انا هوريك
سامى : ازاى بقى ؟
عادل : انده مصيلحى البواب علشان نجربها عليه
سامى : اشمعنى مصليحى
عادل : بيكره كل الناس وكمان علشان مبيعملش حاجة الا بفلوس
سامى : عادل انت متاكد
عادل : اندهله وانت تشوف ( يخرج ثم يدخل وهو يدفع مصيلحى )
سامى : ادخل بقى عزبتنى
مصيلحى : متزقنيش بقى .. انا مش شغال عندك
سلوى : بقولك ادخل
مصيلحى : بقولك ايه منيش داخل يعنى منيش داخل
عادل : يا مصيلحى اهدى .. ما انت دخلت خلاص
مصيلحى : هه دخلت .. طب منيش خارج
عادل : خلاص يا مصيلحى .. تعال تعال انا عايزك
مصيلحى : ايوه يا بيه .. بس ابعد مرتك عنى
عادل : انا عايزك فى حاجة مهمة
مصيلحى : خير يا بيه
عادل : اسمع .. انا هعمل معاك صفقة
مصيلحى : صفقة اوه ...يا بيه يعنى انت هتطبل وانا اصقف.
عادل : اصقف ايه واطبل ايه .. صفقة يعنى بزنس
مصيلحى : ايوه ايوه .. بس بس قطط يعنى
عادل : قطط ايه .. بقولك ايه سيبك من كل ده .. قولى يا مصيلحى انت بتحب
مصيلحى : ليه يا بيه حضرتك شايف لى عروسة
عادل : عروسة .. لا يا مصيلحى مش قصدى الحب ده .. انا قصدى الحب التانى
مصيلحى : ايوه فهمت يا بيه
عادل : فهمتى ايه "؟
مصيلحى : انا بحب الملوخيى بالتقلية
عادل : تقليه ايه يا مصيلحى .. انا اقصد حب الناس.. تحب الناس ويحبوك .. يعنى انت مثل ايه رايك فى سامى اخويا . بتحبه
مصيلحى : قبر يلمه قال يزقنى واحبه
سلوى : انت بتقول ايه ؟
عادل : استنا بس يا سامى . طيب انا هعمل معاك اتفاق ... لو شميت الوردة دى هديك 5 جنيه
مصيلحى : معقول اشم وردة واخد 5 جنيه .. طيب بقول لك ايه يا بيه انا هعمل معاك صفقة .. اكلها وتدينى 10 جنيه
عادل : يا مصيلحى انت هتشمها وبس وتاخد 5 جنيه
مصيلحى : خلاص يا بيه هات
عادل : براحة يا مصيلحى وانت بتشمها
مصيلحى : متخافش يا بيه دا نا شمام كبير
عادل : فعلا انا كنت شاكك فى كده من زمان
سامى : احنا استحملناك كتير قوى متشم بقى وتخلصنا
مصيلحى : عادل بيه ابعد الراجل ده عنى
عادل : تعال هنا يا سامى ( مصيلحى يشم الوردة ويطوح ثم يسقط ) ايه ده .. الظاهر انه مات .. نجحت يا سامى
سامى : نجحت نجحت ايه بس .. دا باين عليه مات فعلا .. انا كان قلبى حاسس
عادل : مصيبة ليكون مات بجد
سامى : ايهده دا ابتدى يتحرك اهوه
مصيلحى : اه يا دماغى اه يا نفوخى
عادل : مصيلحى .. حاسس بايه؟
سامى : انا هجيب له كباية ميه
عادل : بسرعة يا سامى
مصيلحى : نفوخى يا باه .. حاسس ان فيه قردين عيتعاركوا فيها
عادل : عيتعاكو يعنى ايه ؟
مصيلحى : يا عيتخانقوا يا بيه
سامى : الميه اهه
عادل : خد خد يا مصيلحى اشرب
مصيلحى : ايه دى ميه .. معندكمش عصير كلب اشيله
سامى : فى عصير فى الدنيا اسمه كلب تشيله
مصيلحى : ايوه
سامى : ميكونش قصدك كابتشينو
مصيلحى : ايوه هو ده.
سامى : لا معندناش. اشرب بقى كوباية الميه دى
عادل : اشرب الميه يا مصيلحى علشان تفوق
مصيلحى : حاضر يا بيه
عادل : كفايى يا مصيلحى الكوباية جالها جفاف .. هه حاسس بايه؟
مصيلحى : خلاص يا بيه كانت دوخة وراحت
عادل : طيب والقردين
مصيلحى : بينهم اتصالحو .. انى نفوخى دلوقيت عامل زى الصفحة البيضة.. حاسس انى بحبك بحبك قوى يا عادل بيه .. ( يعفصه فى حضنه ) وانت كمان يا سامى بيه
عادل : بالراحة يا مصيلحى ضلوعى
مصيلحى : حاسس انى بحب مرتى وبنتى وبحب كل الناس
عادل : نجحت يا سامى نجحت
سامى : مبروك يا عادل مبروك
عادل : خد يا مصيلحى ال5 جنية اللى وعدتك بيها اهيه
مصيلحى : 5 جنيه ايه يا بيه .. انى بتاع الحاجات دى برضك .
عادل : هايل شوفتى يا سامى اخيرا قدرت اوصل للحب الحقيقى
سامى : فعلا يا عادل دى معجزة.
مصيلحى : اه يا راسى .. ( يطوح)
سامى : ايه ده مصيلحى بيطوح
عادل : ايه يا مصيلحى مالك
مصيلحى : اه يا دماغى .. بقولك ايه يا بيه ادينى ال5 جنيه اللى قولت لى عليها خلينى امشى
عادل : ما انا قولت لك خدها وانت مرديتش
مصيلحى : معقول يا بيه .. حد يقولى خد 5 جنيه وقوله لا
عادل : خلاص يا مصيلحى خد ال5 جنيه اهيه
سامى : طيب عايزاك تجيب لى شوية طلبات يا مصيلحى
مصيلحى : انت .. مش فاضى .. قبر يلمك
عادل : ايوه بس انت لسه قايل انك بتحبه وبتحب كل الناس
مصيلحى : انى قولت اكده محصلش يا بيه الظاهر انك شارب حاجة .. عن اذنك يابيه ومتشكر على ال5 جنيه
عادل : معقول فشلت بعد كل التعب ده
سامى : مش مهم المهم ان الوردة كان ليها تاثير حتى لو كان قصير
عادل : ايوه بس مش هو ده الحب اللى كنت بدور عليه .. ان بدور على حب حقيقى حب ابدى
سامى : اهدى يا عادل
عادل : انا راجع معملى تانى اشوف الغلط فين ( يخرجون ثم يعود عادل ومعه سلوى)
عادل يدخل ) يارب تطلع صح زمان عمى سعيد على وصول دلوقت راجل نكدى ومتشائم وبيكره نفسه( يدخل عمه سعيد )
سعيد : خير يا سعيد افندم عايز ايه ؟ .. ما هو انا مخدش منكم غير المصايب .. خير اتكلم .. واقف ليه زي الصنم اتكلم
عادل : هو انت مدينى فرص اتكلم يا عمى
سعيد : طيب اتكلم اتفضل .. ماتتكلم .. ساكت ليه
عادل : ( يمسك بق عمه ) عمى انت وحشتنى وعايز اتكلم معاك شوية
سعيد :يا سلام بقى جايبنى هنا علشان كده انا قولت انك اتشليت غورت فى مصيبة جاتكارثة
عادل : بس كفاية ارجوك .. كل ده علشان قولت لك انك وحشتنى .. امال لو قولت لك بحبك كنت قولت ايه ؟
سعيد : اسمع انا معنديش وقت اضيعه معاك .. عايز ايه ؟ خلصنى
عادل : عمى ايه رايك فى الوردة دى ؟
سعيد : نعم وردة .. انت اتجننت
عادل : طيب خد شمها كده دى ريحتها جميلة جدا
سعيد : اشم ايه ؟ ايه الكلام الفارغ ده
عادل : عمى انا مش عايز منك غير انك تشم الوردة وتقولى ايه رايك فى ريحتها
سعيد : هو ده الموضوع اللى انت عايزنى فيه حاضر يا سيدى وادى الوردة اهيه( يشمها )
عادل : هه ايه رايك؟
سعيد : ريحتها غريبة قوي .. وردة ايه دى ؟ اه دماغى دماغى
عادل : هايل المفعول ابتدى .. حاسس بايه دلوقتى ؟
سعيد : حاسس ان دماغى هطير
عادل : ممتاز ..
سعيد : ايه ده .. عادل ..ابن اخويا .. وحشتنى قوى ( يحضنه )
عادل : الحمد لله نجحت
سعيد : تعال فى حضنى يا ابن اخويا تعال
عادل : انا مش مصدق نفسى .. نجحت.
سعيد : هه جبت لى ايه معاك من موزنبيق
عادل : موزنبيق .
سعيد : ايوه موزنبيق .. انا كنت هناك امبارح بس معديتش عليك كنت متاخر .. كان عندى معاد فى كندا
عادل : كندا .. عمى
سعيد : انا مش عمك .. انا هاملت ..
عادل : هاملت .. يا نهار اسود
سعيد : حاسب .. حاسب
عادل : ايه فى ايه ؟
سعيد : الصرصار كان هيدوسك
عادل : الحمد لله .. انقذت حياتى
سعيد : لابد ان تموتى .. قبل ان يطلع الفجر .. لكى اغسلك فومين فى طشت الغسيل
عادل : طشت الغسيل
سعيد : هى الساعة كام ؟
عادل : الساعة 6 .. ليه ؟
سعيد : اصل عندى معاد الساعة 5 .. مع ابو الهول يادوب الحق
عادل : ابو الهول
سعيد : ايوه ابو الهول .. زميل الدراسة والطفولة ..
عادل : ابو الهول كان زميلك
سعيد : الحضارة .. التاريخ .. المسقعة .. الكوسة ( ويخرج )
عادل : اكيد فى حاجة غلط لازم اراجع تانى
عادل : تعالى يا سميرة
سميرة : انا مش مصدقة الكلام اللى انت بتقوله ده يا عادل يا اخويا
عادل : انت مش بتشتكى من ان جوزك بيكرهك ودايما بيتخانق معاكى
سميرة : ايوه .. بس حكاية الوردة دى
عادل : متقلقيش .. وبعدين مش هتخسرى حاجة .. المهم هو فين ؟
سميرة : انا اتصلت بيه وزمانه جاى دلوقتى
عادل : طيب لما يجى سبينى انا اتصرف
سميرة : اما نشوف اخرتها ايه ؟ اهوه جه ( يدخل مايكل )
مايكل : مساء الخير
عادل : اهلا مساء النور ازيك يا مايكل ؟ عامل ايه ؟
مايكل : من غير لت وعجن .. خير فى ايه ؟
عادل : ممتاز هايل
مايكل : هو ايه الممتاز وهايل .. انتوا عايزين ايه ؟
سميرة : احنا عايزين نتكلم معاك شوية
مايكل : ليه خير ؟
سميرة : هو انا مش مراتك برضه يا مايكل
مايكل : وبعدين
سميرة : ولا قبلين .. عادل عايز يقولك على حاجة
مايكل : طب غور انت من وشى اما نشوف المحروس ااخوكى عايز ايه ؟
عادل : انا كنت عايز اتكلم معاك بخصوص المشاكل اللى بينك وبين سميرة
مايكل : انا مش عايز اتكلم فى الموضوع ده .. مبحبش اجيب سيرتها
عادل : طيب بلاش نغير الموضوع .. ايه رايك فى الوردة دى ؟
مايكل : طول عمرى اقول عليك هايف .. وردة ايه ؟
عادل : دى وردة جميلة جدا وريحتها حلوة قوى شمها كده
مايكل : ( يشمها ) ولا حلوة ولا حاجة .ريحتها زى طبيخ اختك .. لاطعم ولا ريحه .. اه دماغى
عادل : كويس .. ابتدينا
سميرة : كويس ايه دا شكله بيموت
عادل : دا كده معناه ان المفعول ابتدى
سميرة : عادل .. ان مش مطمنة
عادل : استنى بس .. هه يا مايكل حاسس بايه؟
مايكل : حاسس ان .. حاسس ان
سميرة : حاسس بايه يا مايكل مالك
مايكل : انت سميرة مراتى
عادل : ايوه مراتك امال امك
مايكل : سميرة انا حاسس انى .. انى بكرهك .. بكرهك وبكرهك انت كمان .. وبكره كل الناس
عادل : انت بتقول ايه ؟
مايكل : ايوه انا بكرهكم بكرهكم كلكم ( ثم يخرج )
عادل : مش ممكن مش معقول .. ازاى
سميرة : مايكل .. مايكل
عادل : اظاهر انى فشلت اظاهر ان الحب الحقيقى ملوش وجود فى عالمنا ده
مينا : مين اللى قال كده ؟
عادل : اهلا يا مينا .. ازيك يا رانيا
رانيا : مين اللى قالك ان الحب الحقيقى مش موجود
عادل : ان اتاكدت انه مستحيل
مينا : احنا كنا زيك فاكرين كده
عادل : كنتوا يعنى ايه ؟
رانيا : يعنى لاقينا الحب الحقيقى
عادل : انتوا .. انتوا اخر ناس ممكن تتكلموا عن الحب .. دانتوا دايما فى مشاكل وخنقات مع بعض .. محدش بيحبكم من قلبكم اللى مليان كراهية.. انتوا حتى بتكرهو نفسكم
مينا : دا كان زمان قبل ما نلاقى ينبوع الحب
عادل : ينبوع الحب
رانيا : ايوه ينبوع الحب .. النهر اللى بيفيض ويزيد بالحب العظيم
عادل : هو فين ؟ هو فين ؟
مينا : بص للصليب .. وانت تشوفه
رانيا : هتشوف قصة الحب العجيب
مينا : هتشوف المسيح وهو بيدفع تمن خطيتنا وجرمنا وهو ملوش ذنب
رانيا : هتشوف ازاى ضحى بنفسه علشانك .. بدون مقابل
مينا : هتشوف اعظم حب فى الوجود
عادل : ( ينظر للصليب ) فعلا هو ده الحب الحقيقى اللى بدور عليه .. بس ازاى اقدر انول الحب ده
رانيا : بالتوبة .. توب عن خطايك وتاكد ان المسيح هيقبلك
مينا : اترمى فى حضن كنيستك واسرارها
رانيا : سلم حياتك للمسيح .. هيديلك قلب مليان حب
مينا : هيديلك حياة جديدة كلها حب
عادل : انا هتوب .. وهكلم كل الناس وقولهم انى لاقيت ينبوع الحب
ستار

كرستينا صبحى
21-10-2010, 11:03 PM
مسرحية يونان

الشخصيات: الحوت تيتو – مراته توتة – يونان – صوت الله

الفكرة: يونان يحكى للحوت حكايته

المسرحية
تبدأ المسرحية بصوت "زغطة"
- إإ ....إإ....إإ
- مالك يا تيتو انت عندك زغطة ولا ايه؟؟
- ايوه ..إإ... انا بلعت حاجة غريبة كبيرة قوى
- يعنى ايه!! سمكة كبيرة يعنى؟؟ طيب ما احنا طول عمرنا بناكل السمك والأعشاب بس عمرك ما جالك زغطة بالشكل دا
- لا انا حاسس ان دى مش سمكة ..إإ.... بقوللك حاجة غريبة
- حاجة غريبة زى ايه يعنى؟؟؟ هو فيه ايه فى البحر غير السمك؟؟؟
- دا زى ما يكون ..إإ.... زى ما يكون ...إإ ... راجل !!!
- هاهاهاهاها راجل ايه بس يا تيتو انت باين عليك تعبان النهاردة، والراجل اللى انت بلعته دا جه منين بقى يا ترى؟؟؟ وقع من السما؟؟؟ ولا عايش فى البحر...؟؟؟
- ما تتريئيش يا توتة انا بقوللك بجد دا راجل انا متأكد وليه ايدين ورجلين كمان دى مش سمكة ابداً
- انت ابتديت تقلقنى يا تيتو مش الناس بتعيش على الأرض؟؟؟ ومافيش ناس بتعيش فى المياه احنا بس الحيتان والسمك اللى بنعيش فى المياه
- استنى كدا؟؟؟؟ انا سامع صوت صلاة جاية من بطنى،،، الراجل دا شكله بيصلى لربنا
- سمعنى كدا؟؟؟ انا مش سامعة حاجة
- وانتى ح تسمعى ازاى.... اوعى كدا... هو فى بطنك ولا فى بطنى؟؟؟ اوعى كدا يا شيخة
- ماشى يا تيتو انا ح اوعى بس خللى بقى الراجل يوجع لك بطنك عشان انت مش بتاكل بنى آدمين
- طيب استنى تعالى لما نكلمه ونفهم منه ايه حكايته بالضبط: يا.... يا.... يا استاذ .... يا عم .... يا راجل انت ياللى فى بطنى ..... انت سامعنى؟؟؟
- مين؟؟ حد بينادى ؟؟؟؟
- ايوه ... انا الحوت اللى بلعتك انت ايه اللى جابك فى البحر بتاعنا وفى الحتة الغويطة دى؟؟؟؟
- ياااااااه دا انا حكايتى حكاية
- انت اسمك ايه ؟؟؟
- انا اسمى يونان وانت؟؟
- انا الحوت تيتو، وانت كنت رايح فين يا يونان؟؟؟ وايه اللى جابك فى البحر هنا؟؟
- انا ح احكيلك: اناربنا كلمنى وقاللى:
(صوت موسيقى تخيل) وصوت ربنا بيقول:
- يا يونان انا عايزك تروح بلد بعيييييييدة اسمها نينوى عشان الناس اللى هناك مش بيسمعوا كلامى وهما ناس أشرار ووحشين وانا زعلان منهم قوى
- طيب.... وانا ح اروح أعمل ايه يا ربى؟؟؟
- تروح تقولهم ان انا زعلان منهم خالص وإن ما بطلوش يعملوا الشر انا ح ابوظ لهم المدينة بتاعتهم كلها.
- آآآ.... طبعاً يا ربى انا ح اروح... حاضر
(نرجع تانى للحوت ويونان وهو بيحكى له):
- وقلت فى سرى ان ربنا طيب وحنين و ح يسامحهم وانا لو قلت لهم ان ربنا ح يدمر مدينتهم وهو سامحهم وما عملش كدا ح يفتكرونى بضحك عليهم. فقلت لنفسى انا احسن حاجة اعملها ماأروحش نينوى واهرب من ربنا و....
- يقطع الحوت كلامه: بتقول ايه؟؟؟ تهرب من ربنا؟؟؟؟ انت بتقول ايه؟؟؟ هو فيه حد يقدر يهرب من ربنا؟؟؟ دا ربنا شايفنا على طول فى اى مكان نكون فيه وعمره ما بيسيبنا أبداً وبعدين مهما هربت ح تروح على فين؟؟ بقوللك ربنا شايف الدنيا كوووووولها. المهم يا سيدى وبعدين؟؟؟
- وبعدين ركبت على المركب دى اللى كانت رايحة بلد بعييييييدة قوى اسمها طرشيش.
- إيه؟؟؟ طار مالشيش؟؟؟ هو مين دا اللى طار مالشيش؟؟؟
- طار مالشيش ايه؟؟؟ بقوللك طرشيش ...... طرشييييييش
- آآآآآآه طرشيييش، وبعدين؟؟؟
- وبعدين أول ما ركبت المركب لاقينا ريح جامدة خالص خالص والبحر هايج جداااا جدااااااا والناس بقوا كل واحد عمال يصلى ويقولوا الحقونا المركب ح تتكسر الحقوناااااااا والمياه دخلت جوه المركب والناس قعدت ترمى شنطها عشان المركب يخف وبردو مافيش فايدة المركب عمالة تطلع وتنزل، تطلع وتنزل.
- يا نهار ابيض وانت عملت ايه؟؟؟
- انا..؟؟؟ هاهاهاها .... انا كنت نايم فى المركب فى حتة كدا تحت وكنت نعسان جدااااا ومش دريان بحاجة
- نعم؟؟؟!!!!!!!!! ازاى وسط دا كله كنت نايم يا يونان؟؟؟ انت شكلك مش بتسمع الكلام ومش مهتم بأى حاجة خاااااالص.
- ماهم صحونى وخضونى وقالوا لى ايه دا انت إزاى نايم وسط دا كله؟؟؟ مش حاسس بأى حاجة؟؟ قوم صلى لإلهك يمكن يخلصنا من اللى احنا فيه دا ومانموتش كلنا !!!! وقالولى كمان ح نعمل قرعة عشان نشوف مين السبب فى ان البحر هايج بالشكل دا
- يعنى ايه قرعة يا يونان؟؟؟
- يعنى كلنا نكتب اسامينا فى ورق ونطبقه وماحدش يشوف الاسامى ونلخبط الورق كله وواحد يختار ورقة والاسم اللى ح يطلع فى الورقة يبقى هو دا السبب فى هيجان البحر.
- والقرعة وقعت على مين بقى يا ترى؟؟؟
- وقعت علىً
- وبعدين رموك فى البحر؟؟؟
- لأ قبل ما يرمونى فى البحرسألونى انت منين؟؟؟ وعملت ايه عشان تبقى انت السبب فى هياج البحر؟؟؟ قلت لهم انى ماسمعتش كلام ربنا وانى هربت منه فخافوا خالص وقالوا لى طيب نعمل ايه عشان البحر يهدأ؟؟؟ وانا اللى قلت لهم ارمونى فى البحر ...... بس تعرف يا تيتو!! أول ما رمونى فى البحر بطل هيجان
- انت عارف يا يونان؟؟؟ انا ح اقوللك على حاجة عشان تعرف انك مهما عملت ربنا بردو بيحبك انت عارف ان ربنا قاللى اسمع يا تيتو روح بسرعة فى الحتة دى عشان فيه واحد انا بحبه فى البحر ولو فضل فى البحر ح يغرق.... وكمان خليه فى الجيب اللى فى بطنك الكبييييييييرة قوى دى عشان انا عايزه يتعلم انه مايقدرش يهرب منى أبداً
- يااااااااه معقول ؟؟؟ انا مكسوف قوى من ربنا وانا كمان ح اقعد اصلى عشان يسامحنى
- ايوه ما انا سمعتك وانت بتصلى دى صلاة جميلة قوى، كنت بتقول ايه؟؟؟ انا نسيت
- دعوت من ضيقي الرب فاستجابني. صرخت من جوف الهاوية فسمعت صوتي
- الله يا يونان دى صلاة حلوة قوى ممكن تحفظهالى؟؟؟
- طيب قول ورايا دعوت من ضيقى.........
- دعوت من ضيقى........
- حفظتها يا تيتو؟؟؟
- ايوه يا يونان دى حلوة قوى وح اصليها على طول عشان ربنا يقف معايا فى كل حاجة
- بس يا ترى ح اقعد أد ايه فى بطنك يا تيتو؟؟؟؟
- ما اعرفش لما ربنا يقوللى اخرجك ح اسمع كلامه لانى مطيع وح اخرجك على طول
- انا ح اقعد اصلى لحد ما يسامحنى
صوت يقول: وبعد 3 أيام و3 ليالى:
- يا يونان ....... يا يونان
- ايوه يا تيتو
- اخرج بره انا ح ارميك على الشاطئ عشان ربنا قاللى ارمى يونان على الشط عشان انا خلاص سامحته
- يااااااه الحمد لله .... بس... هو انا بقى لى اد ايه هنا؟؟؟
- 3 أيام بلياليهم
- يااااااه هو انا بقى لى كل دا ..؟؟؟؟ دا انا ما حسيتش خالص ،، انت متأكد 3 أيام و3 ليالى؟؟؟ انا اصلى كنت عمال اصلى وما حسيتش بالوقت بعدين كمان انا جوه بطنك الدنيا على طول عتمة مش عارف الصبح من بالليل.
- طيب اخرج بقى يا يونان ..... باى باااااااااااى وابقى اسمع كلام ربنا وقولله حاضر دايماً واوعى تانى مرة تفكر تهرب منه ... بيتهيأ لى انك اتعلمت كويس قوى يا يونان من الدرس دا
- طبعاً انا اتعلمت كويس قوى انى اسمع كلام ربنا على طول
(صوت الله): ياللا يا يونان روح عشان تكلم اهل نينوى وتقولهم ان مابطلوش الشر اللى بيعملوه انا ح أهد المدينة بتاعتهم كلها عليهم
- حاضر يا ربى أنا ح أروح حالاً على نينوى عشان اكلم اهلها زى ما انت قلت لى.

صوت يقول: وفعلاً يا أولاد راح يونان عمل زى ما ربنا قالله وأهل نينوى سمعوا الكلام وبطلوا الشرور اللى كانوا بيعملوها وربنا سامحهم وما هدش المدينة بتاعتهم.




النهاية

كرستينا صبحى
21-10-2010, 11:20 PM
آآآآآآآآآآآآآآآآه تعبت
:qqb009: :qqb023: :qqb012:

جاسكى
22-11-2010, 04:45 PM
رائع ميرسى يا جميل ومنتظرين المزيد

جميل منصور
22-11-2010, 06:02 PM
نيابة عن إدارة منتدى رب المجد

نيابة عن جميع الأعضاء بقسم المسرح


نتقدم بالشكر العميق للعضوة النشطة


كرستينا صبحى

على ما قدمته من أعمال مسرحية


وعلى بذلها الدؤوب لثراء القسم


لذا نشكرها


طالبين من الرب


أن يعوض تعب محبتها


فشكرا لمجهودها

وتم تثبيت الموضوع


وشكرا لما قدمته لنا

كرستينا صبحى
22-11-2010, 08:05 PM
ميرسى يا جاسكى على مرورك الجميل

كرستينا صبحى
22-11-2010, 08:07 PM
نيابة عن إدارة منتدى رب المجد

نيابة عن جميع الأعضاء بقسم المسرح


نتقدم بالشكر العميق للعضوة النشطة


كرستينا صبحى

على ما قدمته من أعمال مسرحية


وعلى بذلها الدؤوب لثراء القسم


لذا نشكرها


طالبين من الرب


أن يعوض تعب محبتها


فشكرا لمجهودها

وتم تثبيت الموضوع


وشكرا لما قدمته لنا


ميرسى كتير يا استاذ جميل على الكلام الرقيق ده
ودى شهادة انا اعتز بيها اكتر من مليون وسام ومليون شهادة تقدير
وشكرا جدااااااااااااا على تثبيت الموضوع مع ان صاحبة الموضوع ماتستاهلش ده كله لكن ميرسى تانى مره يا استاذنا الجميل

تينا 2020
02-01-2011, 09:11 PM
ربنا يعوض تعب محبتك

كرستينا صبحى
03-01-2011, 05:12 PM
ميرسى تينا على المرور والمشاركة

roro2080
18-04-2011, 12:37 AM
ربنا يعوض تعب محبتكم
شكراً على المجهود الرائع ده

كرستينا صبحى
18-04-2011, 12:53 AM
ميرسى رورو على المرور الجميل والمشاركة الرقيقة

بشاكش
20-09-2011, 11:41 AM
اهلا بيكم يا جماعه
حبيت اعمل حاجه صغنونة فى منتدى المسرح
وهى انى اجمع كل الاسكتشات والمسرحيات الصغيرة اللى عندى على الجهاز وانزلها فى موضوع واحد
يعنى هنا هتلاقى مسرحيات اطفال وكبار
ولمناسبات كتيييييييييرة وياااااااااااااااااارب الموضوع يعجبكم

نبدا باول اسكتش

اتعلمت يا فلفل

شخصيات المسرحية

فلفل: ولد يرتدي في معظم الأحيان ملابس غير متناسقة ويمكن أن تكون مضحكة أحيانا. شخصية مندفعة ولكنة طيب القلب يحب الآخرين ويريد أن يكون محبوبا.

بندقة: أخت فلفل وهي الأخت الأصغر، تتميز بالرزانة والهدوء.

زلطة: يرتدي ملابس ضيقة إلى حد ما رغم انة ممتليء الجسم. أكثر ما يميزه أنة يعشق الاكل طيب القلب وان كان أحيانا يتباهى بضخامتة رغم أنة يتمنى أن يصبح يوما اقل وزناً.
عصعص: يرتدي ملابس فضفاضة رغم انة يتميز بالنحافة وهو يعتبرها مشكلة.
هادي: طالب جديد وهو ابن مدير المدرسة . شخص هادي الطباع ومحب للآخرين ومجتهد في درا ستة.
الأب : والد فلفل وبندقة وهو شخص مرح يحب أولادة و بيته جدا ويخلص في عملة.
ألام : والدة فلفل وبندقة وهي ذات شخصية هادئة ومحبة ومضحية .
الأستاذ سامح: أستاذ مدارس الأحد وأستاذ المدرسة وهو من يقوم في معظم الأحيان بتوجيه الأولاد نحو السلوك الذي يليق بأولاد الله .
هاني : ابن الأستاذ سامح .


الفصل الأول
...مش مهم اسمي ، المهم شخصي...

( يفتح الستار على بيت فلفل؛ والأم جالسة تؤدي أي عمل من الأعمال المنزلية)

ألام : يا فلفل .. يا فلفل .. أنت يا فلفل ؟!!
(يدخل فلفل مرتديا جاكت بيجامة شتوية وشورت ونظارة)
الأم : (في ضيق) أنت مش سامعني ؟
فلفل: سامعك يا امي ، لكن !!
الأم : لكن اية يا ابني ؟ وبعدين اية اللي لابسة دة يا ؟ لابس جاكيت بكُم ؟
فلفل : اصلي بردان قوي قوي ، بتكتك بتكتك .!
الأم : طب والشورت اللي لابسة من تحت ، لية بقى ؟
فلفل: اصلي حران قوي قوي ومش طايق هدومي .
الأم: صحيح اللي سماك فلفل ، ما هو من عمايلك دي .
فلفل : اه ، صحيح افتكرت ، من هنا ورايح مسميش فلفل ، لكن أي اسم تاني . وسيبك من اللي انا لابسة وخلينا في الموضوع بتاع الاسم دة .
ألام: انت هتغير اسمك ولا اية ؟!
فلفل : ايوه احنا سيبنا اسكندرية علشان الكلمة دي وادينا جينا القاهرة ، ومن هنا ورايح سميني أي اسم تاني غير فلفل ، ممكن ؟
الأم : الواد اتجنن ، واحد اسمة فلفل .أغير اسمة لاية بس؟!!
فلفل : أي اسم تاني والسلام !
الأم : فلفل يغير اسمة للللللــ ... القوطة مثلا ؟ ولا اقولك لــ.. للمون. اية رايك بقى؟؟
فلفل : (في نبرة تذمر ) من فلفل للمون ؟! يا ربي. مفيش اشرف . شريف .تامر. سامر . وائل ؟ أي حاجة يا امي أي حاجة . انا زهقت من تريقة الناس علىّ وعلى اسمي ؛
الأم : خلاص يبقى سمك اشرف اية رايك بقى ؟
فلفل : ممتاز ! اشرف اشرف ميضرش ، المهم يبعد عن فلفل وخلاص ، ومن هنا ورايح اشرف مش فلفل ها ؟ ماتنسيش يا امي ، اشرف مش فلفل. ولما بابا يجي هانقولة على اسمي الجديد .هو لسة مجاش ولا اية ؟
الأم : زمانة جاي ما حكم ابوك دايما بيجي على الريحة (مستدركة) قصدي على السيرة ، هتلاقية بيخبط على الباب دلوقتي .
(طرقات باب )
فلفل : انا رايح افتح الباب .
ألام : دا ابوك يافلفل .قصدي يا اشرف . (للجمهور) مش قولتلكم بيجي على السيرة
الأب : ازيك يافلفل يا حبيبي عامل اية . ازيك يا ام فلفل ؟
الأم : أنت جيت يا ابو اشرف حمد الله على السلامة .
الأب : (باستغراب) اشرف ؟! مين اشرف ده يا فلفل؟ أنا عندي ابن غيرك أسمة اشرف ؟
فلفل : انا يا بابا اشرف .انت ليك ابن واحد واسمة اشرف .
الأب : وتضحك عليا كل المدة دي يا فلفل .قصدي يا اشرف ؟
الأم : وهو يعملك اية اذا كان كل أصحابة بيتريقة علية؟
الأب : يعني عايز تغير اسمك وأنا اللي كنت عاملك مفاجئة !!
فلفل : مفاجأة ايه يا بابا ؟
الأب : كنت جايبلك شوية قوطة ناشفة وخيار وتقعد بقى يا حلو وتعمل سلطة ذي ما أنت عايز ، وأنت تقولي اشرف ! اشرف اية بس ؟ اشرف يعرف يعمل سلطة برضة ؟ دة فلفل هو اللي محلي الحياة ومخلي لطعمها شطة كدة وبتاع ؟ !!!
فلفل : بس يا بابا أنا لازم أغير اسمي لأي اسم ثاني واختارة أنت برضة .
الأب : طبعا مستحيل اني اوافق على كدة وانا قولت كدة قبل كدة.
الأم : لية بس يا ابو فلفل .قصدي اشرف ، معلش يا فلفل .يوووة قصدي يا اشرف .
الأب : اولا لان تيتا وصيتني اني اسمي ابني الكبير على اسم جدو اللي هو بابي (في غرور).
الجميع : ايه !!
الاب : بابي يعني ابويا .دا اولا .
الجميع : طب وثانيا؟
الاب : انا مميز في كل حتة ارُحلها كل الناس تعرفني في اقل من دقيقة باسم ابو فلفل . ورابعا ...
فلفل : (مقاطعا) قصدك ثالثا يا بابا
الاب : (متجاهلا) انا الاب واعرف اكتر منك .خامسا متكلمنيش في الموضوع دة تاني يافلفل .قال اشرف قال ! انا رايح انام شوية ومش عايز كلام في الموضوع دة تاني يا فلفل يا احلى فلفل رومي في الدنيا ، وبعدين انت فاكهة أي بيت مفيهوش فلفل يا فلفل هاهاها .حد برضة يستعر من اسم جدة حبيبة.
فلفل : بس يا بابا انا استحملت تريقة الناس ، وانا في اسكندرية .لكن يابابا...
الاب : (مقاطعا) هو انت شفت اية بس ؟ دا جدك استحمل لحد دلوقت ، وانت مش قادر تستحمل برضه ! وبعدين اية يعني ما انا بقى مبسوط لما الناس تقولي يا ابو فلفل ؟ انا اشتكتلك ؟
فلفل : لكن ...
الاب : (مقاطعا) مالكنش.انتهينا. موضوع وانتهى.

(يخرج الاب)
فلفل : عاجبك الكلام دة يا ماما. بابا مش راضي اني اغير اسمي.
الام : انا زمان قولتلة الكلام دة ، لكن هو قال انها وصية تيتا.
فلفل : (بحزن) خلاص فلفل فلفل ، واية يعني ! مش هتصاحب على حد خالص ! طب اشمعنى اختي بندقة اسمها جميل قوي وكل الناس بتحب تصاحبها علشان اسمها، لكن مين اللي يصاحب واحد اسمة فلفل؟
الام : كتير قوي يا فلفل بس ادي الناس فرصة تعرفك على حقيقتك بعيد عن اسمك، مع ان اسمك مميز قوي. بس ادي نفسك فرصة تتعرف على الناس.

(طرقات الباب)
الام : شوف مين على الباب ؟! يا يا اشرف (وهي مبتسمة)
فلفل : ايوة كدة يا ماما يا حبيبتي، يا احلى ام في الدنيا.
الام : (بصوت منخفض) يا فلفل ! ومالة بس فلفل؟ فلفل فلفل بس يعيش.

(يدخل الاستاذ سامح وابنة هاني)
سامح : اهلا وسهلا بيكم في بيتكم الجديد.انا استاذ سامح جاركم وجيت انا وابني علشان نرحب بيكم في بيتنا ونتعرف عليكم وندعيكم للكنيسة بتاعتنا.
الام : اهلا بيكم شرفتونا.ثانية واحدة ننادي جوزي يوسف .. روح يا .. ونادي بابا.
فلفل : حاضر يا ماما هوا.
سامح : لحسن يكون نايم ولا حاجة، نيجي في وقت تاني، احنا اسفين على القلق دة !!
الام : لا اسف ولا حاجة انتوا نورتونا.
(يدخل الاب)
الاب : اهلا بيكم .اهلا وسهلا بجيرانا الحلوين.
سامح : انا استاذ سامح مدرس في مدرسة النور ومدرس في الكنيسة في مدارس الاحد. ودا ابني هاني.
الاب : وانا يوسف محاسب في البنك الوطني ودي المدام، (ينظر الى فلفل) ابني (بصوت منخفض) فلفل.
فلفل : (محاولا تغيير الموضوع)ويا ترى الكنيسة قريبة من هنا يا استاذ سامح؟ انا سمعتك وانت بتقول ان حضرتك مدرس في مدارس الاحد في الكنيسة.
سامح : قريبة ولا مش قريبة المهم نروح الكنيسة حتى لو في اخر الدنيا.
الاب : طبعا طبعا، ودا كل ما يطول المشوار اللي بنمشية ربنا يباركنا اكتر واكتر، ولا اية يا استاذ سامح ؟
سامح : دا كلام اكيد مفيهوش نقاش ابداً.
هاني : انا اسمي هاني وانت اسمك اية؟
فلفل : (متجاهلا) وياترى الكنيسة دي ذي الكنيسة اللي في اسكندرية ؟
سامح : كل كنايس ربنا واحدة طول ما هي بتتكلم عن ربنا.
هاني : طبعا مع اني مرحتش اسكندرية ابدا، لكن كلام ربنا واحد. وفي الكنيسة عندنا ترانيم جميلة ومسابقات وحفلات. بس انت ماقولتليش اسمك اية ؟
فلفل : ياااة ! فيها كل الحاجات دي ، دا انا لازم اروح !
سامح : واكتر واكتر، بس انت ماقولتليش اسمك اية علشان اضمك للفصل بتاعي واكتب اسمك في النشاط الصيفي ؟
فلفل : عارف يا هاني؟ يا هاني .. يا هاني (وينظر لابية وامة)
هاني : انا سامعك يا يا... هو انت اسمك اية؟
الاب : فلفل فلفل فلفل هه (وهو ينظر الى فلفل)
سامح وهاني : ايه !!
الام : اش .. فلفل.
سامح : روح بسرعة يا هاني وهات من عند ماما فلفل.
هاني : هو من اول يوم كدة على طول. النهاردة فلفل وبكرة دقيق وبعدة فطير. ما هي ناقصة.
الاب : انتوا فهمتونا غلط كل الناس عندها نوع فلفل واحد احنا عندنا اتنين فلفل: واحد في المطبخ والتاني اهو (وهو يشير الى فلفل)
هاني : اسمك فلفل ؟ هاهاها
فلفل : ايوة فلفل فلفل ، واية يعني ؟!
هاني : طب بعد ازنكم ثواني .
سامح : اية رايح فين يا ابني بس ؟
هاني : رايح اجيب شوية برطمانات علشان نساعد ماما شوية لانها طلبت مني شوية فلفل .بس هو انت فلفل احمر ولا رومي ؟
الاب : لا فلفل مخلل.
(يضحك الجميع)
فلفل : مش قولتلك ياسي بابا ،كل الناس بتتريق على اسمي عكس اختي بندقة كل الناس بتحبها.
سامح : انت ليك كمان اخت اسمها بندقة ؟
فلفل : ايوة .
هاني : طيب وهي فين علشان نتعرف عليها، دا اسمها جميل قوي ، بندقة مش فلفل!!!
فلفل : سامع يا بابا اسمي محدش بيحبة، فيه حد في الدنيا يصاجب حد اسمة فلفل ؟!
الاب : الواحد بشخصيتة يا استاذ فلفل ، ولا اية يا استاذ سامح قولة حاجة ؟
سامح : بص يا فلفل ياابي انا هقولة حاجة بسيطة. انت فية حد من اصحابك كان تخين شوية.
فلفل : (متذكرا) ايوة كان ليّ واحد صاحبي كان تخين قوي.
سامح : طب والتخين دة الناس تقولة اية ؟؟
الجميع : يا تختخ...
سامح : ولو الواحد رفيع الناس تقولة اية ؟!
الجميع : يا عصعص...
سامح : ولو فية واحد طويل ؟!
الجميع : يا زرافــة...
سامح : ولو قصير الناس تقولة اية ؟
الجميع : ياقزعة.
سامح : بص يا فلفل انت مهما كنت متقدرش ترضي الناس كلها، لكن من الناس اللي بتقابلها ناس بتحبك وناس تانية مش بتحبك فالناس اللي بتحبك دي بتحبك علشان اية ؟!
فلفل : مش عارف.
سامح : مش علشان اسمك حلو او وحش، لكن بتحبك علشان الحاجات الحلوة اللي في شخصيتك.
فلفل : زي اية الحاجات دي يعني ؟
سامح : ادبك .. سلوكك.. في كنيستك في الشارع في البيت في مدرستك... كمان شطرتك والتزامك.. لكن مستحيل تلاقي واحد بيحب واحد علشان اسمة حلو.
الام: واقولك على حاجة يا فلفل، ممكن تلاقي الاسم عكس طبع الشخص.
هاني : ايوة صحيح، انا كان ليا واحد صاحبي اسمة خير، وهو عمره ما يعمل أي حاجة فيها خير ابداًَ . وواحد تاني اسمة مودي شقاوة وهو اهدى واحد ممكن تقابلة في حياتك.
سامح : خلاصة الموضوع يا فلفل: ارضى عن نفسك زي ما انت ، مش مهم اسمك اية ولا لونك اية، ابيض احمر ولا حتى اسمر مش مهم . المهم ادي نفسك فرصة تتعامل مع اصحابك زي ما انت من غير تجميل او تذويق. حب الناس واخلص في حبك تلاقي كل الناس تحبك يا فلفل. وعلشان تحب الناس لازم تتعلم الحب من منبع الحب اللي هو ربنا.
الجميع : اتعلمت يا فلفل ؟؟
فلفل : اتعلمت
الجميع : فهمت يا فلفل ؟؟
فلفل : فهمت .
الجميع : والدرس اية يا فلفل ؟؟
فلفل : فلفل فلفل واية يعني، مش مهم شكلي او حتى اسمي، المهم احب الناس واخلص في حبي.
الجميع : حرمت يا فلفل؟
فلفل : حرمت .
الجميع : وبكرة يا فلفل؟
فلفل : بكرة بقى فلفل جديد، وهو فلفل الموقعاتي . اوعى مقالب فلفل....!!!
الجميع : لوني واسمي وشكلي كله ملكك ربي...
(انـــتــــهـــــى)

+PeTeR+
20-09-2011, 04:40 PM
مجهود ممتاز

كرستينا صبحى
28-09-2011, 05:20 PM
ميرسى بيتر
مرورك هو اللى رااااااااااااائع